أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لماذا لا يَخرُج الرئيس الفِلسطينيّ عن صَمتِه ويُصارِح الشَّعب بالحَقائِق بكُلِّ شَجاعَة؟
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 17
 
عدد الزيارات : 33219285
 
عدد الزيارات اليوم : 6568
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   أشرف صالح // الهدنة التي تريدها إسرائيل      المعركة القادمة العنيفة ستقع عاجلا أم آجلا" جنرال إسرائيلي كبير: آن أوان عملية عسكرية ضخمة بغزة رغم محادثات التهدئة      بوتين يؤكد لميركل أهمية الحفاظ على الاتفاق النووي مع إيران ويشدد على وجوب عودة اللاجئين السوريين      رئيس مجلس الأمن القوميّ السابق: على نتنياهو التنازل عن عبّاس والتفاوض مع حكومة دولة حماس التي انتُخبت بشكلٍ ديمقراطيٍّ قبل 12 عامًا لضمان الهدوء طويل الأمد مع غزّة      إطلاق رصاص على السفارة الأميركية في أنقرة دون وقوع ضحايا.      معاريف: الرئيس عباس سيقوم بفرض عقوبات جديدة على قطاع غزة      الأبواب المفتوحة والمغلقة بين الرياض ودمشق كمال خلف      الإغلاقات المتكررة للأقصى ....بروفات للتقسيم المكاني بقلم :- راسم عبيدات      د/ إبراهيم ابراش الحركة الوطنية الفلسطينية : أين أخطأت القيادة الفلسطينية ؟      نتنياهو وليبرمان يقرران المضي في محادثات التهدئة رغم تحذيرات الشاباك      أحمد جبريل في رسالة صوتية لوفد الجبهة في القاهرة.. التهدئة عملية مشبوهه وما بين السطور والخفايا أشياء كثيرة..      خبراء يتوقعون زلزالاً في اسطنبول قد يقتل 30 ألف شخص      الكشف عن لقاءٍ سريٍّ بين ليبرمان والمبعوث القطريّ العمادي بقبرص ورئيس الشاباك يُحذّر الوزراء من تداعيات المُفاوضات مع حماس واستثناء عبّاس       مساء السبت.. اسرائيل تعلن قرارها و موقفها الرسمي من جهود التهدئة      واشنطن: عازمون على البقاء في سوريا لضمان انسحاب القوات الايرانية      الاحتلال الإسرائيلي يعيد فتح أبواب المسجد الأقصى بعد اغلاقه اثر عملية الطعن      الشاعرُ الفلسطينيُّ حسين مهنَّا: علاقةٌ متجددَّة مع مسمَّيات الجمال // نمر سعدي      شو_حكاية_محمد_الشبل من البداية حتى اليوم ..!؟ منذر ارشيد      بسام ابو شريف // هل كان لقاء السيسي نتنياهو السري مطبخ المبادرة المصرية الحالية واتفاق التهدئة في قطاع غزة      رويترز: مصر تضع اللمسات النهائية لهدنة طويلة الأمد بين حماس وإسرائيل      ردود فعل فلسطينية تدعو إلى الوحدة بعد تسريبات حول التهدئة... إسرائيل تسعى إلى شرخ بين الضفة وغزة      ليبرمان: إما أن نحتل غزة بالتضحية بجنودنا أو نصنع فيها ربيعاً عربياً      أنقرة تطلب مهلة من روسيا وتؤكد مجددا.. لن نسمح للجيش السوري بحسم المعركة في ادلب وضباط أتراك في اجتماع مع وجهاء المنطقة سنرسل مضادات طائرات للتصدي لهجوم مباغت..      مصرع مجندة اسرائيلية في عملية دهس غرب نابلس والاحتلال يؤكد انه حادث طرق عادي      باراك: حماس باتت ضابطة الإيقاع وحكومة نتنياهو مشلولة ومُستشرِق إسرائيليّ يقترح “خريطة طريق” دمويّة للقضاء على الحركة وطرد قادتها واغتيالهم وإعادة احتلال القطاع      سلاح للدفاع الجوي السوري: رغم صغر حجمه إلا أنه كبير في أفعاله      غرينبلات: لن يكون أحد راضياً بالكامل عن المقترح الأميركي بشأن خطة السلام      مُستشرِق إسرائيليّ: الهدوء بين حزب الله وتل أبيب نابعٌ من الردع المُتبادل والاحتلال مُوافِق على تطبيق النموذج عينه بالجنوب مع حماس التي تستوحي عقيدتها من نصر الله      يديعوت تكشف تفاصيل جديدة في عملية أسر الضابط لدى القسام "هدار غولدن"      ملف المصالحة مؤجل فيما ملف التهدئة يبدو على عجل... غزة: 48 ساعة حاسمة حول التهدئة بين حماس و(إسرائيل) وهذه سمات الصفقة .     
ادب وثقافة  
 

{{إذا الصخْرُ نادى}} شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح

2018-06-01
 

{{إذا الصخْرُ نادى}}
شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح
--------------------------------
إذا الصخْرُ نادى يهُبُّ الصِغارْ
وفي القلبِ فاضَ اللّظى وَاسْتَعَرْ

يهِلُّونَ مِثْلَ رُفوفِ النسورْ 
وفي الكفِّ يلْمَعُ حَدُّ الحجَرْ

فتُبْصرُ في الوَجْهِ عزْمَ الرجالْ
وتُبْصرُ في العيْنِ قدْحَ الشرَرّْ

تَراهُمْ يكِرُّونَ مِثْلَ الأسُودِ
وَتَحْسبُ رَجْمَ الحجارِ المطَرْ

وعنْدَ طُلوعِ شموسِ النّهارْ
تشِعُّ الحجارةُ مِثْلَ الدُّرَرْ

فللهُ دَرُّ غَليلٍ دَفينٍ
تَعَتَّقَ في الصدْرِ ثُمَّ اخْتَمَرْ

وبعدَ اخْتِمارِ شواظِ الحنينْ
كَمِثْلِ البراكينِ صاحِ انْفَجَرْ

وتلكَ الشظايا بكُلِّ اتِّجاهٍ
إذا بأنَّ خصمٌ تراهُ انْشطَرْ

فسبحانَ صخرٍ لَهُ مُقْلتانِ
تفوقانِ رؤيا عديدَ البَشرْ

فَإِنْ مَرَّ خصمٌ بِجُنْحِ الظلامْ
بصَدْرِ العدوُّ تراهُ استَقَرّْ

فيهْرعُ جُنْدٌ لرَشْقِ الرَّصاصِ
فيَلْقونَ أنَّ المُصابَ احْتَضرْ

فتلكَ الحجارةُ زرْقاءُ قوْمْ
ورادارُ شعبٍ بعيدِ النظَرْ

رصاصٌ يُدمْدِمُ أمَّا الحجارُ
شتاءٌ تَدافَعَ ثُمَّ انْهَمَرْ

وَأَمَّا الصغارُ ففي المَعْمعانِ
تراهمْ وُقوفاً كصَفِّ الشجَرْ

أولاكَ أهابوا الردى والخطوبْ
وداروا اتِّجاهَ سَفينِ القدَرْ

وَخَطُّوا بِبِكْرِ الجراحِ السطورَ
ففاقَ شَذاها عبيرُ الزَهَرْ

تعالَ وحَدِّقْ فإنَّ الدماءَ
تَزِيِنُ السطورَ كَقُرْصِ القمرْ

فماذا نقولُ لجيلٍ أعادَ
لساحِ القتالِ علِيَّاً عُمَرْ

تَمَسَّكَ بالوَكْرِ مثلَ النسورِ
وقاوَمَ قاومَ حَتَّى انتصَرْ

فبارِكْ بجيلٍ تحدَّى الصِلالَ
فهَشَّمَ ناباً ورأساً كسَرْ

رمى كُلَّ وهمٍ وَأعْلى الرعودَ
وخلَّفَ للوهمِ عتْمَ الحُفَرْ

وَلَوْلا الحبائلُ والواهِمينَ
لَأعْلى الرُماةُ لواءَ الظفَرْ

وَأسْقوا لقومي كؤوسَ الفخارِ
وَأُطْعَمَ قومي شَهِيَّ الثمَرْ

فأعْطوا القيادةَ جيل الحجارِ
تَرونَ عدوَّ بلادي انْدَحَرْ

فطوبى لجيلٍ أناخَ المُحالَ
وَأنْطقَ حتَّى ضميرَ الحجَرْ
----------------------------------------
شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح
٢٠١٨/٥/٢٨م
-------------------------------

{{مَسْخرَةً صارَ العربانْ}}
شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح
-------------------------------
صِرْنا مَسخرةً يتَندَّرُ فينا النَّاسُ
مِنَ الكونْغو حَتَّى فِيْتْنامْ

صارَ يُقَرِّرُ سَيْرَ الأحداثِ بعالَمِنا
العربِيِّ غُلامْ

يَخْرا مِنْ فَمِهِ لو قابَلَ أجْهزةَ الإعْلامْ

وكما يَلْعبُ بِالكُوتْشينا،يلعَبُ بالإسلامْ

وَلَدٌ معْتوهٌ سادِيٌّ يتَلَذَّذُ بالإجْرامْ

لا يَعْرِفُ ما يَدْعوهُ النَّاسُ حَرامْ

كم في اليمَنِ مجازرَ يعْرِفُها الكلُّ أقامْ؟

وكذلكَ في لبنانَ وبغدادَ وفي الشامْ

والمُجْرمُ يُسْتَقْبَلُ بالسجَّادِ الأحْمَرِ بِبِلادٍ
تَتَشَدَّقُ بِحُقوقِ الإنسانْ

وَأمامَ المالِ تَصيرُ مَباديءُ حَقِّ الإنسانِ دُخَانْ

ما أغْبى مِنْكُمْ إِلَّا مَنْ صَدَّقَكُمْ وَبَنى ألفَ 
رِهانٍ وَرِهانْ

فالحالَةُ لو تَسألَني طِينٌ ،لم نَشْهَدْها مِنْ أزْمانْ

فَعَلى مائدةٍ للشُرْبِ ،يُقدِّمُ مَنْ لا يَمْلِكْ بلدي
لِعَدُوٌِي بالمَجَّانْ

لم يَرْمِشْ ساعَتَها للمُعْطي جَفْنانْ

وكأنْ هَدِيَّتَهُ قَلَمانْ

فلماذا لم يُعْطِ لهُمْ أرضاً في خَيْبرَ أوْ نَجْرانْ

فإذا كانوا أبناءَ عُمومَتِهِ حَسَبَ الزعْمِ فهُنالكَ 
كانوا ،وهنالكَ أُحْرِقَ أصحابُ الأخْدودِ بِأعْتى النيرانْ

وَلَدٌ لا يَصْلحُ فرَّاشَّاً في مدْرسةٍ ويَتَحَكَّمُ بِنُقودٍ 
أكثرَ مِنْ قارونْ

بالسُلْطةِ مَفْتونْ

وَبأحْقادٍ وَغُرورٍ مَسْكونْ

يَحْتاجُ طبيباً نَفْسيَّاً لِيرى عِلَّتهُ
هلْ أرْعَنَ فِعْلاً أم مَجْنونْ؟

يَخْتالُ كَطاووسٍ،وَيَخالُ بأنَّ كفاءتَهُ
قد فاقَتْ أفْلاطونْ

سفَحَ الملياراتِ لأجْلِ العرشِ، وأسالَ 
الودْيانَ دَمَاً عِنْدَ الجيرانْ

وَيُريدُ مُشاركةَ الأمْريكانِ إذا ضربوا
سوريَّا بالعدوانْ

أمَّا إسرائيلُ فصارَتْ للمعْتوهِ 
أعَزَّ الخِلَّانْ

والحُجَّةُ دوْماً إيرانْ

صارَتْ تِلكُمْ مِثْلَ قَمِيصِكَ يا عُثْمانْ

أمَّا أيَّامَ الشاهِ فكانَتْ أحْذيةُ المذكورِ
تُنَظَِّفُ مِنْهُمْ بالأذْقانْ

كانَ الشاهُ عميلاً مِثْلَ أولاكُمْ للأمْريكانْ

لو ظلَّ الشاهُ لَمَّا فطِنوا أنَّ الشيعةَ
أغْلبَ سكَّانِ البلدِ الآنْ

يبْدو أنَّ الصهيونيَّةَ أنْبَتْ بالأمْرِ
العِربانْ

وأسَرَّتْهُ لهُمْ بالآذانْ

فانْفَلتوا مِثْلَ القُطْعانْ

بقِيادةِ كَبْشٍ معتوهٍ يُدْعَى بِنْ سلمانْ
---------------------------------------------
٢٠١٨/٤/١٦م

 
تعليقات