أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
ماذا يعني اعتقال المكافح الفلسطيني رجا إغبارية؟ د. عبد الستار قاسم
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 25
 
عدد الزيارات : 33721707
 
عدد الزيارات اليوم : 7744
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   البرلمان الأوروبي نحو قرارات عقابية تاريخية بحق السعودية بسبب جريمة اغتيال خاشقجي قد تصل الى التخفيض الدبلوماسي ومنع القادة السعوديين من زيارة أوروبا      توالي ردود الفعل الدولية الغاضبة بعد اعتراف السعودية "بوفاة" خاشقجي      مصدر سعودي يقدم لرويترز رواية جديدة في قضية قتل خاشقجي وهذا دور طبيب التشريح      الرياض تؤكّد مقتل الصحافي جمال خاشقجي في قنصليتها باسطنبول اثر وقوع شجار و”اشتباك بالأيدي” مع عدد من الأشخاص داخلها      بن سلمان في طريقه للهاوية بقلم :- راسم عبيدات      ترامب: يبدو من المؤكد أن الصحافي جمال خاشقجي مات والرد الأميركي والعقاب سيكون “قاسيا جدا” إذا ثبُتت مسؤولية السعودية عن مقتله      خاشقجي.. نواب أمريكيون يطالبون الرئيس دونالد ترامب بفرض عقوبات صارمة وشاملة على السعودية في حال تورطها      السيّد نصر الله: يجب البقاء على جاهزية أمام كل الاحتمالات      يافا والعشق / رشا النقيب      جريس بولس // رفول بولس ظاهرة لن تتكرر      عن “إعدام” جمال خاشقجي وفرصة ترامب كي يصادر الثروة! طلال سلمان      بومبيو: مستقبل محمد بن سلمان كملك بات على المحك      مشادة بين السفيرين السوري والسعودي بمجلس الأمن على خلفية قضية خاشقجي      نيويورك تايمز: لدى الاستخبارات الأميركية أدلة متزايدة على تورط بن سلمان في قتل خاشقجي      في القدس...نعم فشلنا في تحقيق المناعة المجتمعية بقلم :- راسم عبيدات      عودة الهدوء في قطاع غزة والبلدات الإسرائيلية المتاخمة له      الصحافة التركية تنشر تفاصيل عملية قتل خاشقجي      تانغو / رشا النقيب      الكونغرس والصحافة والاستخبارات الأمريكية يُضيِّقون الخِناق على ترامب لتقويض نظريّة القتلة المارقين وتحميل السلطات السعوديّة مسؤوليّة مقتل خاشقجي في إسطنبول      التورط في "صفقة القرن" د.هاني العقاد      العالم يتغيّر.. ويستمرّ الصراع على المنطقة! صبحي غندور*      نفت الغرفة المشتركة للفصائل الفلسطينية علاقتها بالصاروخ الذي اطلق من قطاع غزة وأصاب منزلا في بئر السبع.      {{كفى صمْتاً على آلِ سلولْ}} شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح      شهيد واصابة 8 مواطنين في سلسلة غارات لطائرات الاحتلال على قطاع غزة      الجيش الإسرائيلي: إطلاق صاروخ من قطاع غزة وسقوطه في بئر السبع      نفذنا 20 غارة في غزة ...جيش الاحتلال: الصاروخ الذي سقط ببئر السبع لا يوجد إلا مع الجهاد الإسلامي ويحمل حماس المسؤولية      ليبرمان : استنفذنا جميع المحاولات وعلينا اتخاذ قرار بضرب حماس بقوة      أنباء عن العثور على أدلة قتل خاشقجي والرياض تستعد للاعتراف      مُحلّل إسرائيليّ: “لا مُستقبل لليهود في فلسطين فهي ليست أرضًا بلا شعب وفق الكذبة التي اخترعتها الصهيونيّة بمكرٍ ويجب توديع الأصدقاء والانتقال لأمريكا أوْ ألمانيا”      مُستشرِق إسرائيليّ: اغتيال خاشقجي جعل السعوديّة “الولد الشرير” بالشرق الأوسط ودمرّ دفعةً واحدةّ صورة بن سلمان المُتهوِّر وسبّبّ خيبة أمل كبيرةً في واشنطن وتل أبيب     
بيانات و تصريحات 
 

بعد إجراءه لقاءً مع أولمرت… الجبهة الشعبيّة: تلفزيون “فلسطين” تحوّل إلى بوقٍ للدفاع عن السياسات المتفردة المُدمّرة ولممارسة التطبيع بشكلٍ متواصلٍ

2018-09-25
 

أدانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، في بيانٍ رسميٍّ أصدرته، وتلقّت “رأي اليوم” نُسخةً منه، أدانت “بأشّد عبارات الإدانة والاستنكار إقدام تلفزيون “فلسطين” على إجراء مقابلة مع رئيس وزراء العدو الصهيوني السابق ومجرم الحرب ايهود أولمرت عشية لقائه مع الرئيس محمود عبّاس في باريس″.

ووصفت الجبهة لقاء الرئيس وتلفزيون فلسطين “مع هذا المجرم وصمة عار تعكس استمرارًا للنهج التطبيعيّ الذي تمارسه قيادة السلطة ويمارسه تلفزيون فلسطين حتى في ذروة جرائم الاحتلال”.

واعتبرت الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين في بيانها “أنّ تلفزيون فلسطين انحرف عن أهدافه الوطنية التي أسس من أجلها، وأصبح بوقًا للتطبيع وللقاءات مع مجرمي الحرب، في ظلّ التزامه ببرنامج الحزب الواحد المهيمن على القرار الوطني والذي يضرب باستمرار قرارات الإجماع الوطني التي حرّمت التطبيع ودعت إلى وقفه”.

وقالت الجبهة أيضًا في بيانها المذكور: “لم يلتزم تلفزيون فلسطين بالتعبيّر عن كيان وهوية شعبنا الفلسطيني وبرنامجه الوطني، بل تحوّل للأسف إلى بوق للدفاع عن السياسات المتفردة المدمرة ولممارسة التطبيع بشكل متواصل”.

وأكدت الجبهة الشعبية على أنّ إجراء لقاء مع جزار عدوان 2008 على غزة وصاحب سياسات التهويد والاستيطان وتقطيع أوصال الضفة إلى كانتونات معزولة هو بمثابة خيانة لدماء الشهداء والأسرى وكل ضحايا هذا المجرم الصهيوني الفاسد، على حدّ تعبير البيان.

وأبدت الجبهة استغرابها بتعمّد القيادة والتلفزيون القيام بهذه الخطيئة الكبرى، والترويج لتصريحات هذا المجرم وكأنّها شهادة حسن سير وسلوك للقيادة الفلسطينية على تصديها لما يُسمى “الإرهاب الفلسطيني” في مواجهة الإدارة الأمريكيّة، فهل يستفتى رأي مجرم حرب في الرد على إدارة مجرمة أيضًا؟، تساءل البيان.

وخلُص البيان إلى القول إنّ “الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وهي تدعو إلى وقف كلّ أشكال التطبيع مع العدو الصهيونيّ، وأيضًا إعادة تأسيس تلفزيون فلسطين من جديد وفقًا للأهداف الوطنية التي انطلقت من أجلها ليعبّر عن إرادة وثوابت شعبنا، فإنّها تحذر من استمرار هذا النهج التطبيعيّ المدمر، والذي إنْ استمر فلا مناص من مقاطعة كل أدوات التطبيع والمسؤولين عن هذا النهج التطبيعيّ المدمر ووضعهم في قوائم سوداء”، كما جاء في البيان.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيليّ السابق إيهود أولمرت التقى مساء الجمعة، مع رئيس السلطة الفلسطينيّة محمود عباس بالعاصمة الفرنسية باريس، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا).

وقال أولمرت في تصريحٍ لتلفزيون فلسطين التابع للسلطة، عقب لقائه عباس، إنّ على كلّ واحدٍ في أمريكا وأوروبا وبالتأكيد في إسرائيل، أنْ يفهم أمرين، الأوّل أنّه لا بديل عن حلّ الدولتين لحلّ الصراع التاريخيّ الفلسطينيّ الإسرائيليّ، والثاني أنّ هذا الحلّ ممكن، بحسب تعبيره.

وتابع بأنّ الشيء الثالث وربمّا الأوّل أنّ الرئيس محمود عباس هو الوحيد القادر على إنجاز حل الدولتين، والذي أثبت في الماضي أنه ملتزم في تحقيقه، ولهذا أنا أحترمه كثيرًا، فهو الشخص الأكثر ذي صلة لهذه العملية في المستقبل، وفق تعبيره.

وأردف أولمرت قائلاً إنّ هذا الأمر سيفهمه ليس فقط شعب الولايات المتحدة وفرنسا وأوروبا، وإنمّا الفلسطينيون سيفهمون ذلك، كما أنّه مهم جدًا أنْ يفهم ذلك الشعب الإسرائيليّ، مؤكّدًا أنّ عباس هو الرجل القادر على فعل ذلك وهو يريد تحقيقه، ويحارب ضد الإرهاب لأن ذلك جزء من التزامه لتحقيق السلام، كما قال رئيس الوزراء الإسرائيليّ لتلفزيون “فلسطين”.

وأعرب أولمرت عن سعادته بلقاء عباس، مشيرًا إلى أنّهما لم يلتقيا “منذ وقتٍ طويلٍ، وأنا أعتبره صديقًا لي منذ أنْ كنّا نعمل معا كأشخاص، وكنت معجبًا بتفانيه والتزامه نحو تحقيق السلام، وإننّي أؤمن مثله بأنّ السلام يُمكِن تحقيقه، وأنّ السلام أمر يمكن التوصل إليه”.

وأكّد أولمرت أنّه “لو كان بإمكاني الاستمرار بمنصبي حتى النهاية (لثلاثة شهور أوْ أربعة) لتحقق السلام منذ سنوات بين الإسرائيليين والفلسطينيين”، مشدّدًا على أنّ “عباس لم يرفض خطته للسلام، وكررت ذلك على مدار السنوات التسع الماضية في كل مكان ذهبت إليه”.

وختم قائلا: “إنني سعيد جدًا بأنْ أجدد صداقتي مع الرئيس عباس وأنْ التقي معه، وأتمنّى لرئيس لجنة المفاوضات الفلسطينيّة السيد صائب عريقات صحةً جيّدةً ونجاحًا كبيرًا، وكلّي أمل أنْ نلتقي المرة المقبلة ونحن في خضم المفاوضات نحو تحقيق هذا الهدف النبيل”.

 
تعليقات