أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
مصلحة ترامب في التصعيد العسكري مع إيران صبحي غندور*
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 25
 
عدد الزيارات : 35918059
 
عدد الزيارات اليوم : 6237
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

القائد السابق للـ(الموساد) للتلفزيون العبريّ: “الجهاز هو منظّمة جريمة مرخّصة”… وعناصره يقومون بتنفيذ الخطف والإعدام والاغتيال بترخيصٍ رسميٍّ إسرائيليٍّ

كشف تفاصيل مثيرة و كاملة لـ"صفقة القرن"... وثيقة مسربة داخل وزارة الخارجية الإسرائيلية

إجماع فلسطيني على رفض مؤتمر البحرين..ومنظمة التحرير تعلن مقاطعتها لاجتماع البحرين

تل أبيب: السلطة ستنهار خلال 3 أشهر وشعبيّة عبّاس مُهينة ووصلت للحضيض وإسرائيل معنيّةٌ باندلاع الانتفاضة لتسهيل ضمّ أجزاءٍ من الضفّة الغربيّة

الرئيس السابق للموساد يكشف عن انسجام وتعاون جيدين مع عملاء الاستخبارات السعودية

واشنطن سترسل تعزيزات الى الشرق الاوسط وايران تعتبره “تهديدا للسلام والامن الدوليين” وتؤكد على ضرورة مواجهته.. والكويت تحذّر من تطورات متسارعة

تل أبيب: حماس تمتلك آلاف الصواريخ المُوجهّة بالليزر ومعلوماتنا عنها ضئيلةً وتُخطِّط لأسر طيّارين وضُباطٍ والاحتلال يستنفِر قوّاته لمنع عمليات الاختطاف

نتنياهو : نقيم علاقات مع كافة الدول العربية الا سوريا و نتطلع إلى قبول خطة ترامب وأمريكا قلقة على أمننا

استعدادًا لحرب لبنان الثالثة: كوخافي يُقيم ورشات عملٍ لجيش الاحتلال لإيجاد الـ”حلّ السحريّ” لسحق حزب الله… وتخوّف من ردٍّ إيرانيٍّ وسوريٍّ

روسيا وإسرائيل ستشكلان فريق عمل بمشاركة عدد من الدول لدراسة مسألة إبعاد القوات الأجنبية من سوريا..!!!

كوخافي يطلب من قادة الجيش إعداد خطة للانتصار في الحرب المقبلة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   أسرى معتقل عسقلان يبدأون إضراباً مفتوحاً عن الطعام      ابن سلمان: لا نريد حرباً ولكننا سنتعامل مع أي تهديد      ضغوط أم صفقة؟: الأردن ذاهب لمؤتمر البحرين و”يناور” حول المشاركة السعودية في الوصاية الهاشمية ويستقبل المزيد من الوفود..      تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة      جنرال اسرائيلي سابق : نتنياهو يمنع الجيش من الانتصار على حماس بغزة      الأسرى والتجربة الجزائرية / بقلم الأسير المحرر د. رأفت حمدونة      فريق" الباء" يريد جر واشنطن لحرب مع طهران بقلم :- راسم عبيدات       دُكّوا عُروشَهُم بقلم : شاكِر فَريد حَسَنْ      إبراهيم ابراش أخطاء منظمة التحرير لا تبرر خطيئة الانقسام      لا ازدهار مع الاحتلال د.هاني العقاد      "ديسكو وبار حلال" في ملهى ليلي آخر صيحات الترفيه في السعودية!      إيران ترفض اتهام أمريكا لها بشأن الهجمات على ناقلتي نفط.. ومدمرة أمريكية تتجه لمكان استهدافهما في خليج عمان      دعوات لاغتيال قادة المقاومة مسؤول اسرائيلي : لو تم محو 40 مبنى شاهقًا في وسط غزة لما تم إطلاق الصاروخ      فجر الجمعة ... طائرات الاحتلال تشن عدة غارات على قطاع غزة      "أنصار الله" تعلن استهداف مطار أبها جنوبي السعودية بطائرات مفخخة      نظرية أمن فلسطينية بروفيسور عبد الستار قاسم      90 عاما على ميلاد العندليب الأسمر (1-2) بين حليم وبليغ: العندليب لا يخون الأصدقاء ولا يقل وعيا سياسيا عنهم زياد شليوط      وزير إسرائيلي : الأسابيع المقبلة مصيرية إما حرب عنيفة مع غزة أو تهدئة      خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز      السودان: تعليق العصيان المدني وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين      مواجهة بين وزير السياحة التونسي و”قناة الميادين” بسبب تقرير للقناة الثانية عشرة الإسرائيلية كشف استقبال الوزير للسياح الإسرائيليين في تونس…      نعم يمكن إسقاط صفقة القرن بقلم :- راسم عبيدات      هزيمةٌ ولّدت نصراً.. وانتصارٌ سبّب حروباً أهلية! صبحي غندور*      اطلاق صاروخ من غزة على "اشكول" و الاحتلال يشن غارات جوية على القطاع      فجر الاربعاء .. الدفاعات الجوية السورية تتصدى ل“صواريخ” إسرائيلية .. الأضرار اقتصرت على الماديات ولا يوجد أي خسائر بشرية      ثلاث قصص قصيرة جدا زياد شليوط      الأسطورةُ في قصيدة فَوْضَى أَلْوانِي الْمُشَاكِسَةِ! بقلم: الناقد عبد المجديد اطميزة      "أنصار الله" تعلن تنفيذ هجوم بعدد من الطائرات المفخخة على قاعدة الملك خالد الجوية      نتانياهو سيدلي بأقواله أمام النيابة العامة بشأن شبهات الفساد مطلع تشرين الأو      سنرجع إلى المربع الأول (حل الدولتين)....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني     
مختارات صحفية 
 

ديمة ناصيف // كيف تتحرك سوريا أمام المتغيرات العربية والتركية؟

2018-12-27
 

كيف تتحرك سوريا أمام المتغيرات العربية والتركية؟

 

متغيرات عربية تشير إلى أن الدول التي راهنت على عزل سوريا وإسقاط النظام، تدرك فشل مراهناتها وأن الحرب التي شنّتها بالأصالة والوكالة قد تجاوزتها سوريا بفضل تضحيات الجيش العربي السوري والدولة ودعم الحلفاء.

مصادر للميادين: نقل الرئيس السوداني رغبة عربية بعودة سوريا إلى الجامعة العربية

 

زيارة الرئيس السوداني عمر البشير إلى دمشق تُنبؤ بمتغيرات عربية رسمية لعودة سوريا إلى موقعها في الجامعة العربية ونسج خيوط دبلوماسية خلف الستار يرافقها تلميحات خليجية بأن العرب يواكبون قرار ترامب بانسحاب قواته في العمل على عدم ترك سوريا، وهي الدولة العربية المهمة، إلى إيران وإلى تركيا التي تسعى إلى الاستفادة من قرار ترامب للعمل على توسيع نفوذها وعلى توسيع طموحاتها في سوريا. لكن سوريا تأخذ مواكبة المتغيرات العربية والتركية بيدها على صعيد ملاقاة الانفتاح العربي بدبلوماسية هادئة. وعلى صعيد العمل الميداني والتنسيق مع روسيا وإيران لتفويت فرصة التغلغل التركي في الأراضي السورية وذلك بقطع الطريق أمام الحشود العسكرية التركية وبمساعي التفاهم مع الكرد وقوات قسد أملا بوقف ذريعة تركيا للتغلغل العسكري.
في سياق التحركات السورية لم يخرج لقاء اللواء علي مملوك مع رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية عباس كامل أمام الكاميرات في القاهرة. مدير مكتب الأمن الوطني في سوريا، يستكمل التشاور والتنسيق مع الجانب المصري الذي لم ينقطع طيلة السنوات الماضية، وعكس الظهور الإعلامي غير المسبوق للواء مملوك على وكالة الأنباء الرسمية السورية والإعلان عن زيارته، تأويلاً وتفسيراً تعدى مضمون الزيارة التي لم تخرج عن سابقاتها كما أكد مصدر مصري للميادين. 
وقد يكون سياق الزيارة التي أعقبت وصول البشير إلى دمشق، وقرار ترامب بسحب قواته من سوريا، قد زاد من دوائر الاحتمالات. فربما يكون استعجالاً سوريا لملاقاة القاهرة، في استثمار تقارب عربي افتتحه الرئيس السوداني، الذي نقل بحسب مصادر للميادين، رغبة عربية بعودة سوريا إلى الجامعة العربية، لتكون مقدمة ربما لعودة العلاقات السياسية، التي لا يزال قرارها في الرياض، وليس فقط فتح السفارات بتمثيل دبلوماسي منخفض، كما يتردد عن بعض السفارات العربية في دمشق.
هذا السياق يكشف أيضاً عن ريبة سورية من التحرك التركي في الشمال، ومحاولة التوغل التركي وقضم المزيد من الأراضي شرقاً بذريعة ملأ الفراغ العسكري بعد سحب القوات الأميركية ومواجهة "داعش"، من دون مساومة على دور وبقاء الحلفاء في سوريا. 
فالدبابات التركية، لم تأخذ بالتفاهمات التي أجراها الروس والإيرانيين، منذ مسار آستانة وعشية محاولة الانقلاب قبل عامين، التي تعهد فيها أردوغان بألا تتجاوز الـ12 كيلومتراً، لتتوغل أضعافها مع درع الفرات وغصن الزيتون وتجاوزت العشرة آلاف الكيلو متر مربع. وعلى الرغم أنه من المبكر الحديث عن مستوى التوغل التركي الجديد، إلا أن التعزيزات التي لا تزال مستمرة بالوصول إلى النقاط الحدودية، ومن معبر الراعي بريف حلب الشمالي إلى أطراف منبج مع وصول قائد عملية "غصن الزيتون" وقائد الجيش التركي الثاني الجنرال إسماعيل متين تمل برفقة قائد الفيلق السابع الجنرال سنان يايلا وقائد اللواء المدرع 20 الجنرال أوكتاي أيبوغا. إلى الحدود السورية - التركية، في جولة تفقدية للمواقع والوحدات العسكرية التابعة للجيش التركي، ما قد يعني أن الأتراك قد حسموا أمرهم بدخول منبج ومنها إلى شرق الفرات على الرغم من التصريحات التركية عن تأجيل العملية.
دمشق وموسكو لم تنتظرا سحب القوات الأميركية، إذ وصلت مجموعات كبيرة من الجيش السوري والحلفاء إلى الميادين والبوكمال في أقصى جنوب شرق سوريا لاستعادة هجين التي لم تحسم معركتها بمواجهة "داعش"، وكي لا يهدد التنظيم مجدداً الانتصار السوري في مناطق محافظة دير الزور بعد فك الحصار عن المدينة واستعادة الميادين والبوكمال على الحدود العراقية فالعملية تنتظر قرار القيادة العسكرية لانطلاقتها.
الكرد تحركوا بالتزامن مع الحشد التركي والتصعيد الإعلامي باتجاه العملية، اجتماع في موسكو ضم ضباطاً ومسؤولين روس مع قيادات من قسد. واجتماعات أخرى في قاعدة حميميم بين ضباط سوريين وقيادات كردية. فالتفاهمات الأولى أعادت مركز التنسيق الروسي مع وحدة من الجيش السوري إلى العريمة بريف منبج الغربي، ودخول الجيش السوري إلى أكثر من منطقة أخرى ليمسك بكامل الشريط الغربي لمنبج. 
وستستكمل هذه الخطوة بعقد اتفاقات بين الكرد والروس والسوريين لملأ الفراغ بعد انسحاب القوات الأميركية كما أكد مظلوم كوباني قائد قوات قسد للواشنطن بوست، من دون أن يكون هناك أي صدام بالقوة التركية الغازية.

 
تعليقات