أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
مصلحة ترامب في التصعيد العسكري مع إيران صبحي غندور*
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 35
 
عدد الزيارات : 36033708
 
عدد الزيارات اليوم : 5644
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

القائد السابق للـ(الموساد) للتلفزيون العبريّ: “الجهاز هو منظّمة جريمة مرخّصة”… وعناصره يقومون بتنفيذ الخطف والإعدام والاغتيال بترخيصٍ رسميٍّ إسرائيليٍّ

كشف تفاصيل مثيرة و كاملة لـ"صفقة القرن"... وثيقة مسربة داخل وزارة الخارجية الإسرائيلية

إجماع فلسطيني على رفض مؤتمر البحرين..ومنظمة التحرير تعلن مقاطعتها لاجتماع البحرين

تل أبيب: السلطة ستنهار خلال 3 أشهر وشعبيّة عبّاس مُهينة ووصلت للحضيض وإسرائيل معنيّةٌ باندلاع الانتفاضة لتسهيل ضمّ أجزاءٍ من الضفّة الغربيّة

الرئيس السابق للموساد يكشف عن انسجام وتعاون جيدين مع عملاء الاستخبارات السعودية

واشنطن سترسل تعزيزات الى الشرق الاوسط وايران تعتبره “تهديدا للسلام والامن الدوليين” وتؤكد على ضرورة مواجهته.. والكويت تحذّر من تطورات متسارعة

تل أبيب: حماس تمتلك آلاف الصواريخ المُوجهّة بالليزر ومعلوماتنا عنها ضئيلةً وتُخطِّط لأسر طيّارين وضُباطٍ والاحتلال يستنفِر قوّاته لمنع عمليات الاختطاف

نتنياهو : نقيم علاقات مع كافة الدول العربية الا سوريا و نتطلع إلى قبول خطة ترامب وأمريكا قلقة على أمننا

استعدادًا لحرب لبنان الثالثة: كوخافي يُقيم ورشات عملٍ لجيش الاحتلال لإيجاد الـ”حلّ السحريّ” لسحق حزب الله… وتخوّف من ردٍّ إيرانيٍّ وسوريٍّ

روسيا وإسرائيل ستشكلان فريق عمل بمشاركة عدد من الدول لدراسة مسألة إبعاد القوات الأجنبية من سوريا..!!!

كوخافي يطلب من قادة الجيش إعداد خطة للانتصار في الحرب المقبلة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   ترامب العبيط د. عبد الستار قاسم      قائد بالحرس الثوري يؤكد ان أمريكا لن تجرؤ على انتهاك أراضي إيران.. وغدا موعد زيادة إنتاج اليورانيوم المخصب لتتجاوز الـ300 كيلوغرام      الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.      الأشـجـار تـمـوت واقــفــة...!! الدكتور عـبد القادر حسين ياسين      "عرّاب صفقة القرن".. من هو جاريد كوشنر؟      عقوبات أميركية جديدة على إيران تشمل مكتب المرشد وطهران ترفض أي حوار تحت الضغط      كوشنر: صفقة القرن ستنهي المبادرة العربية و ورشة المنامة ناجحة      "صفقة سرية" تقف خلف مشاركة الأردن بورشة البحرين.. "هذه هي كل القصة"      يوميات نصراوي: personae non gratae (شخص غير مرغوب فيه) نبيل عودة      يديعوت تكشف : هذه ملامح الاتفاق الإسرائيلي مع حماس.. الترتيبات تتضمن إقامة وتنفيذ مشاريع إنسانية وكذلك خدماتية للبنية التحتية في غزة      وزير الاتصالات الإيراني: الهجمات الإلكترونية الأميركية على أهداف إيرانية لم تكن ناجحة      مصادر سياسيّة وأمنيّة في تل أبيب: إسرائيل والسعوديّة دفعتا ترامب لردٍّ عسكريٍّ وغراهام أكّد أنّ إسرائيل وليس أمريكا يجب أنْ تقوم بالمُهّمة… ونتنياهو حوّل البلاد إلى دولةٍ ترعاها واشنطن      لمنع حربٍ شاملةٍ ومُدّمرةٍ بالمنطقة دنيس روس يقترِح مُفاوضاتٍ غيرُ مُباشرةٍ بين طهران وواشنطن بواسطة بوتن ويؤكِّد: طهران تُعوِّل على رئيسٍ آخر بالانتخابات القادِمة      مــهــنـة الـريـاء الدكتورعبدالقادرحسين ياسين      خَسِئوا ..!! إلى الْمُشاركينِ في " وَرْشَةِ الْبَحْرَينِ " بِقًلم : شاكِر فَريد حَسَن      خطة كوشنر.....خطة الوهم بقلم :- راسم عبيدات      يديعوت: النواب العرب نسقوا مع عباس خططهم بشأن الانتخابات الإسرائيلية المقبلة      البيت الأبيض يكشف عن تفاصيل “صفقة القرن” مكونة من 40 صفحة وتشمل مشاريع بـ50 مليار دولار..      صمتٌ مُطبقٌ باسرائيل بعد “تراجع” ترامب عن ضرب إيران والإعلام يُحذِر من تبعات إسقاط طائرة التجسسّ ويؤكّد أنّها خسارةٌ جسيمةٌ لواشنطن وتداعياتها خطيرةٌ جدًا      القوات المسلحة الإيرانية محذرة واشنطن: إطلاق رصاصة واحدة باتجاه إيران سيشعل مصالح أميركا وحلفائها في المنطقة.. والوضع الإقليمي اليوم لصالحنا      ترامب: مستعد للتفاوض مع إيران من دون شروط مسبقة.. واسرائيل تقول ""كلام ترامب في مكان وأفعاله في مكان آخر"      ترامب يسبب اضطرابا في مقياس التفاؤل والإحباط في الخليج.. صمت معسكر الحرب حيال التطورات يعكس حجم الصدمة… ايران تكسب الجولة بالنقاط      السفير الاسرائيلي الأسبق بمصر: الدول العربيّة المحوريّة تُشارِك بمؤتمر البحرين لأنّها بحاجة أكثر من أيّ وقتٍ مضى لواشنطن ودول الخليج أبلغت عبّاس: أمننا أهّم من قضيتكم      ترامب يحذر إيران من " حرب إبادة لم تشهدها من قبل "      شيئاً مهماً سيحدث في قمة البحرين ..؟ د.هاني العقاد      الحرس الثوري: امتنعنا عن إسقاط طائرة أمريكية تحمل 35 شخصا      نصيحة بدون جمل إلى الأشقاء السعوديين.. اذكروها للتاريخ كمال خلف      رئيس الموساد الأسبق: السلطة الفلسطينية بالنسبة لـ"نتنياهو" هي فراغ و "اسرائيل" لا تريد السلام      المشتركة في غرفة الإنعاش من جديد// جواد بولس      فجر اليوم.. ترامب وافق على ضرب إيران ثم تراجع بشكل مفاجئ     
كواليس واسرار 
 

وثائق 15مايو كما يرويها الصحفي الشهير موسى صبري.. كيف تخلص السادات من رجال عبد الناصر

2018-05-16
 

وثائق 15مايو كما يرويها الصحفي الشهير موسى صبري.. كيف تخلص السادات من رجال عبد الناصر؟وعندما قال لسامي شرف: يا بني مش قلت لكم إن سمعتكم سيئة.. عندما وبّخ الرئيس المؤمن هيكل! وهذه هي الشخصيات الثلاث التي كانت تسيطر على عبد الناصر

من مبدأ الإيمان بقول الشاعر القديم:

ومن وعى التاريخ في صدره

أضاف أعمارا الى عمره

نقدم في السطور التالية في يوم 15 مايو 2018 عرضا لكتاب موسى صبري

“وثائق 15 مايو”، وهو الكتاب الذي كشف فيه صبري (أقرب الصحفيين للرئيس السادات وكاتم أسراره) العديد من الأسرار، وفتح النقاب عن الأحداث التي شهدتها مصر إبان تلك الفترة، وكان لها تأثير كبير على مجريات الأحداث في الصراع العربي الصهيوني والى الآن .

أحداث مايو 1971 عرفت بثورة التصحيح وهو المصطلح الذي أطلق على عملية تنقيح الرئيس السادات السلطة في مصر بعد إزاحته الناصريين اليساريين، وكان من أبرز الشخصيات التي تم ابعادها:

على صبري، وزير الدفاع محمد فوزي حاخوا، شعراوي جمعة، محمد فائق، محمد لبيب شقير، سامي شرف .

يقول موسى صبري:

” أرادت مراكز القوى أن تدخل الاختبار الثاني للقوة مع الرئيس السادات، قرروا أن يوجهوا للرئيس انذارا، واختاروا سامي شرف لكي يحمل هذا الانذار.

وحمل سامي شرف الانذار، طلب لقاء الرئيس لعرض أوراق الدولة عليه ..

توجه الى استراحة القناطر، وكان ذلك في مارس 1971 وبعد عودة الرئيس السادات من رحلته الأولى الى الاتحاد السوفيتي التي تعجل فيها ارسال بطاريات الصواريخ للدفاع عن الصعيد.

 وبعد أن عرض الأوراق، بدأ سامي شرف يتكلم بعبارات غير واضحة عن مسئوليات رياسة الوزارة وعن بطء الاجراءات وعن أن البلد تحتاج الى السرعة والحزم وهذا ما تفتقده طبيعة الدكتور فوزي

فاستوقفه الرئيس السادات قائلا :

انت مالك بتلف وتدور على ايه؟ تكلم بوضوح ودوغري

ماذا تقصد بهذا الكلام تماما ؟

وأخيرا تماسك سامي شرف وأوضح حقيقة نواياه

قال إن شعراوي جمعة هو أصلح من يتولى رياسة الوزارة

فرد السادات على الفور:

أنا يا بني مش قلت لكم إن سمعتكم سيئة .

سامي شرف: البركة فيك يا أفندم .. سيادتك الضمان

الرئيس: طيب يا بني ادوني وقت.. لغاية ما تحسنوا صورتكم أولا عند الناس.

ثم قال السادات بحزم قاطع: لا تغيير الدكتور فوزي سيستمر رئيسا للوزارة وهذا الموضوع لا يثار معي مرة أخرى”.

ولم ينطق سامي شرف، ولم يجد كلمة يعقب بها على قرار الرئيس، وأصابه ارتباك واضح.

رحلة 17 عاما بين عبد الناصر والسادات

يقول موسى صبري : ” بعد 17 عاما، اقتنع جمال عبد الناصر أن السادات رجل وفاء وصدق، واستقر رأيه أن يعينه نائبا لرئيس الجمهورية، ولكنه مع ذلك استمر عاما كاملا وهو متردد في اصدار القرار، الى أن أصدره في 20 ديسمبر 1969 .

بعد الهزيمة حدثت مناورات عديدة من مراكز القوى لابعاد أنور السادات وكان يسيطر على عبد الناصر ثلاثة أشخاص: الأول هو هيكل والثاني والثالث هما شعراوي جمعة وسامي شرف، وكان الأول هو الأقوى، لأنه يستمع بامتياز هو خط تليفوني مباشر مع عبد الناصر لا يخضع لرقابة، وكان هو الذي يوقظ عبد الناصر في الصباح، وهو آخر من يتحدث اليه قبل أن ينام ” .

 قرارات ابعاد السوفييت

يقول موسى صبري : ” أصدر الرئيس قرارات اخراج الخبراء السوفييت في 8 يوليو ولم يكن يعلم بها الا عزيز صدقي رئيس الوزراء، وحافظ اسماعيل والفريق صادق واحمد اسماعيل رئيس المخابرات وممدوح سالم وزير الداخلية وقائدا الطيران والدفاع الجوي .

وكان الرئيس ولفترة غير قصيرة قبل هذه القرارات قد أبعد هيكل عن أي اتصال به.

وقرر الرئيس دعوة رؤساء التحرير وهو مبعد هيكل فاستدعاه يوم 11 يوليو بعد القرار بثلاثة أيام.

وتصور هيكل أن الرئيس استدعاه لمحاسبته على مقالات كتبها ذلك الوقت عن اللا سلم واللا حرب، وبمجرد أن جلس أمام الرئيس ياستراحة القناطر، بدأ يتحدث

مدافعا عن نفسه .. مبررا لدوافع المقالات، معيدا حديث الولاء، ولم يكن ذلك في تفكير الرئيس الذي قال:  لقد استدعيتك لأخبرك بأنني أصدرت قرارات بابعاد السوفييت منذ ثلاثة ايام.

وبهت هيكل وعجز عن النطق لحظات ثم قال: سيادة الرئيس،هذه قرارات تاريخية لا يصدرها الا زعيم، هذه قرارات زعامة لا رياسة، واذا بهيكل يكتب في مقاله يوم الجمعة بعد هذا اللقاء إن الرئيس استدعاه وأبلغه بالقرارات وكأنه شريك اصدارها .

وطلبه الرئيس بالتليفون: ايه يا هيكل الكلام اللي انت كاتبه ده؟

أنا مش قلت لك بطل الاسلوب ده

هيكل: أنا آسف يا افندم ..أنا ما اقصدش أنا آسف ” وأردف موسى صبري : ” وليس هذا هو المهم، بل المهم أن هيكل الذي وصف القرارات أمام الرئيس السادات وهو مذهول بأنها قرارات زعيم وزعامة، توجه الى الاهرام بعد ذلك وأخذ يصف القرارات في مجلس التحرير بأنها قرارات متعجلة غير مدروسة وأن توقيتها خاطئ كل الخطأ وأخذ يحذر من عواقبها الوخيمة .

ووصل كل هذا الى علم الرئيس !”.

 
تعليقات