أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
ماذا يعني اعتقال المكافح الفلسطيني رجا إغبارية؟ د. عبد الستار قاسم
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 25
 
عدد الزيارات : 33908947
 
عدد الزيارات اليوم : 2575
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   إلى أين تتجه حكومة نتنياهو بعد استقالة ليبرمان؟! كتب: شاكر فريد حسن      استقالة ليبرمان إعلان هزيمة هنية: المقاومة حققت انتصاراً عسكرياً على المحتل البغيض في أقل من أسبوع      مصادر اسرائيلية رفيعة : انتصار حماس الأكبر هو إسقاطها لحكومة اليمين       ليبرمان يعلن استقالته ويدعو لانتخابات مبكرة والسبب غزة      صحيفة عبرية : حماس تفرض معادلات جديدة وهي التي تقول الكلمة الأخيرة      د/ إبراهيم ابراش تصعيد عسكري لتمرير صفقة سياسية      الولايات المتحدة تصنّف نجل الأمين العام لحزب الله "إرهابياً عالمياً"      إسرائيل، قصة فشل أخرى ! د. عادل محمد عايش الأسطل      غزة تلوي ذراع الإحتلال بقلم :- راسم عبيدات      سعيد نفّاع // كلمة في أدب السجون الكلمة المنتصرة على القُضبان أقوى من كلّ العراقيل!      مصدر بحماس: التهدئة بين الفلسطينيين والإسرائيليين ستدخل حيز التنفيذ خلال الساعات المقبلة      موسكو: نتواصل مع سيف الإسلام القذافي... نعتقد أنه سيكون له دور في مستقبل ليبيا      استشهاد مزارع وعدد شهداء العدوان الاسرائيلي على غزة يرتفع الى خمسة      المقاومة توسع دائرة الرد و تقصف المجدل وتتوعد: النار ستصل أسدود وبئر السبع      استشهاد ثلاثة فلسطينيين بغارات إسرائيلية على غزة وتدمير مبنى تلفزيون حماس ردا على إطلاق صواريخ من القطاع والفصائل الفلسطينية تعلن “توسيع دائرة قصف” إسرائيل..      عوض حمود //ما دام محمود عباس يرأس السلطة الفلسطينية فلن يكون هناك مصالحة ولا وحدة سياسية!!      وفد شعبي أردني يزور سفارة الجمهورية العربية السورية في عمّان      عشرات الصواريخ تستهدف المستوطنات الإسرائيلية.. غزة ترد على جريمة الاحتلال      جيش الاحتلال :حماس ستدفع ثمنًا باهظًا وستشعر بحجم ضرباتنا في الساعات القليلة المقبلة      3 شهداء بغزة واصابة 13 مستوطنا في قصف المقاومة لبلدات جنوب الدولة العبرية      تعتيم إسرائيليّ كامِل على العملية بالقطاع وترجيحات بأنّ القوّة الخاصّة اكتُشِفت عندما كانت تجمع معلومات عن البنية التحتيّة لحماس ومصير جثث الجنود بغزّة      الاحتلال يعترف بمقتل ضابط واصابة اخر بغزة      نتنياهو وافق على العملية .. الاحتلال يعترف بمقتل ضابط كبير واصابة اخر في معركة خانيونس      استشهاد ستة فلسطينيين بينهم قياديان في كتائب القسام ومقتل جندي اسرائيلي إثر اشتباك مع الجيش الإسرائيلي خلال تنفيذه عملية في غزة و”حماس″ تستنفر وترد بقصف المستوطنات      علمنة الوطن العربيّ ليست مُهمّةً مُستحيلةً؟ زهير أندراوس      معارك عنيفة في الساحل الغربي لليمن.. والجيش واللجان يستعيدون مساحات واسعة رغم الغارات الكثيفة للتحالف      جيروزاليم بوست : "صفقة القرن" ستعلن في ديسمبر او في يناير      جواد بولس // انتخابات المجالس المحلية : ماذا قالت الجماهير العربية في إسرائيل؟      اس يتوعّد بسلاح معطوب ! د. عادل محمد عايش الأسطل      خطورة التهدئة في ظل ارتجالية التكتيك وغياب الاستراتيجية د. عبير عبد الرحمن ثابت     
كواليس واسرار 
 

وثائق خطيرة تدين البطريرك ثيوفيليوس

2018-01-06
 

عن وكالة معا

كشف الباحث الفلسطيني لشؤون الاوقاف الارثوذكسية، اليف صباغ، ان وثائق ويكيلكس التي حصل عليها مؤخرا تقدم مادة دسمة جدا عن التدخل الدولي السياسي وخاصة الامريكي، في شؤون البطريركية اليونانية في القدس.

احدى هذه الوثائق التي وصلت نسخة منها الى وكالة معا والتي صدرت من مكتب وزارة الخارجية الامريكية فيما يخص التدخل الامريكي لدى السلطة الاسرائيلية للاعتراف بثيوفيليوس الثالث تؤكد ان ثيوفيليوس الثالث حصل على الاعتراف الاسرائيلي مقابل التزامات خطيرة منها ما يخص "صفقة باب الخليل".

وتقول الوثيقة:" قال البطريرك الارثوذكسي اليوناني، ثيوفيليوس الثالث، للمحلق السياسي الامريكي يوم التقاه في 18 ديسمبر 2007 ان الوزير الاسرائيلي رافي ايتان ابلغ البطريركية في القدس يوم 16 ديسمبر ان الحكومة الاسرائيلية اعترفت به، وقال انه لا يزال ينتظر وثائق رسمية للحكومة الاسرائيلية، لكنه وصفها بانها تقنية.

وقال ثيوفيليوس ايضا: ان البطريركية ستحترم جميع الاتفاقات السابقة مع الحكومة الاسرائيلية وتعامل قضية الاملاك الارثوذوكسية اليونانية في القدس الشرقية، التي باعها البطريرك السابق ارنيوس للاسرائيليين، كمسألة قانونية".

وفي مكان اخر من الوثيقة قال ثيوفيليوس للمحلق السياسي الامريكي "ان الاعتراف به سيمكن الكنيسة الارثوذكسية اليونانية من العمل مع الحكومة الاسرائيلية على مجموعة من القضايا غير المحددة".

وفي هذا الصدد قال الباحث اليف صباغ ان ما جاء في هذه الوثيقة يؤكد ما نشرناه سابقا من محضر سري جمع البطريرك ومحاميه مع اللجنة الوزارية الاسرائيلية يوم 11 -7-2006 وقال فيه محامي البطريرك والبطريرك نفسه "انه مستعد لعقد صفقات مع الطرف الاسرائيلي وان الاعتراف به يسهل الطريق لتوقيع 3 صفقات جاهزة".

واضاف صباغ ان اقوال ثيوفيليوس في هذه الوثيقة مطابقة لشهادة رئيس اللجنة الوزارية الاسرائيلية رافي ايتان في محكمة باب الخليل بان ثيوفيلوس التزم له بجعل صفقة باب الخليل قانونية.

هذا وتفضح وثيقة سرية اخرى من وثائق ويكليكس كتبت في 20 مارس 2014 من مكتب نائب مدير وزارة الشؤون الدينية اليونانية وقدمت للمحلق السياسي الامريكي تتضمن مذكرة التفاهم اليوناني الامريكي بالاتفاق "سرا" مع الفاتيكان والبطريركية اليونانية في القدس والاتحاد الاوروبي حول وضعية القدس و الاماكن المقدسة فيها عند الحل النهائي.

وتشير الوثيقة الى اتفاق سري حصل "كما يبدو" في العام 2013 او ماقبل ذلك بين الحكومة اليونانية ووزارة الخارجية الامريكية بموافقة الفاتيكان والبطريركية اليونانية في اسطنبول والقدس على ان تكون القدس "البلدة القديمة" في الحل النهائي ذات وضعية خاصة لا سيادة سياسية فيها بهدف "الحفاظ على حقوق المسيحيين والمسلمين واليهود في الاماكن المقدسة" وبالتالي وفق التصور يتم انشاء ثلاث هيئات دينية (يهودية مسيحية واسلامية)، بحيث تكون البطريركية الارثوذكسية اليونانية وكنيسة الفرنسيسكان والبطريركية الارمنية هي الهيئة المسيحية، وتشكل مجمل الهيئات الثلاث مجلس ديني مشترك منفصلا عن السلطات السياسية وتكون العلاقة بين الهيئات الدينية والسلطات السياسية عن طريق مفوض اعلى خاص يتمتع بثقة جميع الاطراف.

ويعلق الباحث صباغ على هذا بقوله "ان تشكيل هيئة مسيحية تشارك فيها دولة اليونان والاتحاد الاوروبي والفاتيكان برعاية امريكية دون ان يكون للسلطة السياسية الفلسطينية اي حق على الكنيسة الارثوذكسية المقدسية ودون ان يكون لابناء هذه الكنيسة الفلسطينيين والاردنيين اي حق في ادارة شؤون هذه الكنيسة، انما هو سلب لجقوق المسيحيين الفلسطينيين والاردنيين في كنيستهم واستمرارا للتدخل السياسي الدولي في شؤون الكنيسة الام ابتداء من العهد العثماني عام 1534 وحتى يومنا هذا".

واكد الصباغ "ان قبول السلطة الفلسطينية والاردنية بمثل هذا التصور هو عمليا يشجع ولو بشكل غير مقصود على تهجير المسيحيين العرب من وطنهم لان الغربة عن الكنيسة الوطنية بتغطية سياسية "وطنية" لا يبقي للمسيحيين خيط انتماء الى هذا الوطن، وعليه فنحن نحمل السلطات السياسية الاردنية والفلسطينية مسؤولية التخلي عن حقوق المسحيين العرب في الاردن وفلسطين في كنيستهم واوقافهم التي يناضلون لاستردادها منذ مايقارب 500 عام".

 

 

يذكر ان موكب بطريرك الروم الأرثوذكس ثيوفيلوس الثالث لن يحظى باستقبال شعبي ومؤسساتي وكشفي، كما غيره من رؤساء الكنائس المسيحية الأرثوذكسية، التي ستحتفل بعيد الميلاد حسب التقويم الشرقي، اليوم السبت، وذلك بسبب اتساع حجم المقاطعة الأرثوذكسية له.
 
تعليقات