أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان // السُّؤال المَطروح الآن: ما هِيَ الخُطوة التَّالية بعد عَمليّة نِتنياهو الاستِعراضيّة
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 31
 
عدد الزيارات : 34963172
 
عدد الزيارات اليوم : 2187
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
نتنياهو : نقيم علاقات مع كافة الدول العربية الا سوريا و نتطلع إلى قبول خطة ترامب وأمريكا قلقة على أمننا

استعدادًا لحرب لبنان الثالثة: كوخافي يُقيم ورشات عملٍ لجيش الاحتلال لإيجاد الـ”حلّ السحريّ” لسحق حزب الله… وتخوّف من ردٍّ إيرانيٍّ وسوريٍّ

روسيا وإسرائيل ستشكلان فريق عمل بمشاركة عدد من الدول لدراسة مسألة إبعاد القوات الأجنبية من سوريا..!!!

كوخافي يطلب من قادة الجيش إعداد خطة للانتصار في الحرب المقبلة

وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني بصدد إعلان اعتزالها من الحياة السياسية وتقول

مسؤولان أمريكيان: صفقة القرن جاهزة وترامب راض عنها و5 مسؤولين فقط اطلعوا عليها

استخبارات الاحتلال: لهذه الاساب.. حماس قد تبادر للتصعيد واحتمالية كبيرة لحرب خلال 2019

ليبرمان : المواجهة القادمة مع غزة ستكون الاخيرة

لهذه الاسباب.. حركة الجهاد ترفض التوقيع على البيان الختامي لجلسات الحوار بموسكو

مادورو في لقاء خاص مع الميادين: أي هجوم على فنزويلا لن يمر من دون رد في العالمين العربي والإسلامي

صفعةٌ مُجلجِلةٌ لإسرائيل: ممثلو الدول الأعضاء بالأمم المُتحدّة الذين زاروا شمال الكيان أبلغوا تل أبيب رفضهم القاطِع الإعلان عن حزب الله تنظيمًا إرهابيًا

الأسير المقت من زنزانته: دول الممانعة تخوض المعركة نفسها إلى جانب فنزويلا

أردوغان: محمد بن سلمان كذاب ..لا أستطيع فهم صمت الولايات المتحدة إزاء جريمة مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   نتنياهو يتوجه الى واشنطن للقاء ترامب وشكره لتأييده الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الجزء المحتل من هضبة الجولان ولنقل حملته الانتخابية الى الولايات المتحدة      يوآف غالنت عضو الكابينت، الحرب في غزة هي الملاذ الاخير      اغلاق الحسابات// د.هاني العقاد       إبراهيم أمين مؤمن / / ملحمة موت الإله //      مُستشرِق إسرائيليّ: الكيان قلِقٌ على نحوٍ خاصٍّ من تعزّز العلاقة الرسميّة بين سوريّة والعراق وإيران لن تنسحِب حتى لو غادرت روسيا ويجب إقناع ترامب بإبقاء جنوده      وزير الخارجية الإسرائيلي: ترامب سيوقع الاثنبن مرسوما يعترف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان خلال لقاء سيجمعه بنتنياهو في واشنطن      نتنياهو: صادقت على بيع غواصات ألمانية لمصر لأسباب تتعلق بأسرار الدولة وأمن إسرائيل      سيادة المطران عطا الله حنّا: نرفضْ ظاهرة الكراهيّة والعنصريّة وآلمنا وأحزننا كثيرًا العمل الإرهابيّ بنيوزيلندا ضدّ المُصلّين المُسلِمين      معاريف تزعم : إجراءات جديدة للرئيس عباس في غزة قد تشعل الحرب      هل يمكن للحزن أن يستريح في قلب شاعر؟ سمر لاشين*      من السّجن إلى حيفا يمضي باسم خندقجي! إعداد: آمال عوّاد رضوان      البلطجة الأمريكية تبلغ ذروتها بقلم :- راسم عبيدات      تقرير إسرائيلي : مصر تعد جيشا كبيرا وجاهزة لأي حرب      المقداد للميادين: القيادة السورية تدرس كل الاحتمالات لاستعادة الجولان المحتل      مهاتير محمد يشن هجوما حادا على إسرائيل ويصفها بـ "دولة لصوص"      أمي … حبيبة القلب و الروح ! بقلم : عاطف زيد الكيلاني      أ-د/ إبراهيم ابراش // حدود الدم في فلسطين      والدة الاسير المكافح الرفيق والصديق صدقي المقت بذمة الله ...      غرامٌ وانتقامٌ… نائب رئيس الموساد: كيف نثِق بنتنياهو وهو الذي خان زوجاته الثلاث؟ ورئيس الوزراء: غانتس أخفى في هاتفه الذي اخترقته إيران فيديوهات مع عشيقته      دمشق تعتبر تصريحات ترامب حول الجولان انتهاكا “سافرا” للقرارات الدولية وتؤكد انحياز واشنطن الأعمى للاحتلال ودعمها اللامحدود لسلوكه العدواني..      صراع المحاور...المشرق العربي بقلم:فراس ياغي      رفض عربي وأوروبي لتصريح ترامب عن الاعتراف بسيادة      مصادر بتل أبيب والقاهرة لصحيفةٍ عبريّةٍ: خطّةٌ إسرائيليّةٌ-مصريّةٌ لنزع سلاح المُقاومة الثقيل بقطاع غزّة وإبقاء حماس بالسلطة بمُوافقة دولٍ عربيّةٍ وخليجيّةٍ والأمم المُتحدّة وواشنطن      ترامب: حان الوقت لاعتراف الولايات المتحدة بسيادة إسرائيل على الجولان.. ونتنياهو يرحب ويقول له “انت صنعت تاريخا”..      بين حانا ومانا.. فقدنا خيارنا زياد شليوط      القياديّ بالجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين مزهر: الشعبيّة في صفِّ الجماهير وعلى حماس مُراجعة سياساتها والاعتذار للشعب الفلسطينيّ      صحيفة عبرية: ترتيبات عربية – دولية بشأن قطاع غزة تشمل تجريد التنظيمات من الأسلحة      شهيد رابع واصابات برصاص الاحتلال في بيت لحم الليلة      تطورات قادمة خطيرة .. تضع المنطقة على فوهة بركان البارود كمال خلف      حماس تهدد: الخيارات مفتوحة للمقاومين للرد على جرائم إسرائيل بعد استشهاد ثلاثة فلسطينيين في الضفة الغربية     
كلمة الأمجاد 
 د.عدنان بكرية  |   عبد الرحمن عبد الله
 

عبد الباري عطوان // السُّؤال المَطروح الآن: ما هِيَ الخُطوة التَّالية بعد عَمليّة نِتنياهو الاستِعراضيّة

2018-12-07
 

السُّؤال المَطروح الآن: ما هِيَ الخُطوة التَّالية بعد عَمليّة نِتنياهو الاستِعراضيّة سيّئة الإخراج على الجَبهةِ الشِّماليّة؟ ولِماذا يُغيظه صَمْتْ “حِزب الله” والسيّد نصر الله؟ وهَل 40 مِتْرًا تحت الأرض تَحتاجُ كُل هَذهِ الضَّجَّة؟

December 6, 2018

عبد الباري عطوان

بعْدَ عمليّة “دِرع الشِّمال” التي تُنَفِّذها جرّافات جيش الاحتِلال الإسرائيليّ لتَدميرِ أنفاقٍ مَزعومَةٍ حَفَرها مُقاتلِو “حِزب الله” تَحت الحُدود، يَظَلْ السُّؤال الأكثَر إلحاحًا هُوَ: ما هِي الخُطوة الإسرائيليّة القادِمَة؟

هُناك رأيان مُختَلِفان حَول هذا التَّطوُّر الجَديد على جَبهةِ جنوب لبنان التي عادَت تتَصدَّر العَناوين الرئيسيّة مُجَدَّدًا:

ـ الأوّل: عبّر عنه بِنيامين نِتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيليّ أثناء جولته في الجَبهةِ الشّماليّة بصُحْبَةِ حَشْدٍ مِن ضُبّاطه الكِبار، عِنْدما قال أنّه يُرجِّح احتِمالات تَحَرُّك إسرائيليّ داخِل لُبنان نَفسِه كرَدٍّ على ما وَصفَهُ “بانتهاكاتِ حِزب الله للسِّيادةِ الإسرائيليّة”.

ـ الثّاني: تأكيد يؤاف غالانت، وزير الإسكان، وعُضو مجلس الوزراء الإسرائيليّ المُصَغَّر، والجِنرال في الاحتياط، أنّ حُكومته تُعطِي الأولويّة لتَوجيهِ ضَربةٍ قاسيةٍ ومُؤلمةٍ لقِطاع غزّة في الوَقتِ المُناسِب ووفْقًا للأهدافِ التي سيَتِم تَحديدُها.

***

أكثَر ما يُثير غيْظْ الإسرائيليين هو التِزام “حِزب الله” وقيادته الصَّمت المُطبِق تُجاه هَذهِ الحَركة “الاستِعراضيّة” الإسرائيليّة على الحُدود اللبنانيّة الجنوبيّة، فحتّى كِتابَة هَذهِ السُّطور لم يَصدُر أيّ رَد مِن السيّد حسن نصر الله أو المُتَحدِّثين باسْمِه، والرَّد الوَحيد جاءَ مِن قِبَلِ حليفه السيّد نبيه بري، رئيس البَرلمان، الذي تَحدَّى الإسرائيليين تَقديمَ أيّ دليل عَن وُجود هَذهِ الأنفاق.

لا نَعتقِد أنّ بِنيامين نِتنياهو الذي لا يُوجَد في تاريخِه السياسيّ أنّه خاضَ حَربًا واحِدةً رئيسيّةً وانتَصَر فيها، لأنّه يتَّصِف بالجُبن والجَعجعة الفارِغَة، حسب خُصومِه، ولا يَملُك أي خلفيّة عسكريّة قياديّة مِثل مُعظَم رؤساء الوزراء الآخَرين، لا نَعتَقِد أنّه يَجرُؤ على فَتحِ جبهة الشِّمال وإشعالِ فتيل الحَرب مع “حِزب الله” لسَبَبين رئيسيّين:

ـ الأوّل: أنّ قُدرَة الرَّدع الهائِلة التي يَملُكها “حِزب الله” ما زالت قويّةً وفتّاكةً، والأكثَر مِن ذلِك أنّها تَنمُو وتتَطوَّر وعَصَبها الرئيسيّ 150 ألف صاروخ.

ـ الثّاني: الكميّة الضَّخمة لهَذهِ الصَّواريخ وعَجْز القُبب الحديديّة الإسرائيليّة في التَّصدِّي لها، والقُدرَة التدميريّة الدَّقيقة لها، التي تُؤهّلها على ضَربِ أهدافٍ نَوعيّةٍ في العُمُق الإسرائيليّ.

“حِزب الله” يُراقِب هذا المَهرجان الاستِعراضيّ الإسرائيليّ بالصَّوتِ والصُّورة، مِن خِلال قُدرات رَصد تصويريّة عالية، يَجرِي بثّها عبر أذرعته الإعلاميّة الضَّارِبَة، مِثل قناة “المنار”، وتُثير التَّعليقات السَّاخِرة لدَى أنصارِه ومُحِبِّيه تُجاه هَذهِ المَسرحيّة الهَزيلة الفاشِلَة والسَّيّئة الإخراج والتَّنفيذ.

كل ما ادّعى المُتحَدِّثون الإسرائيليّون كشفه حتّى الآن هو نَفقٌ بِطولِ 200 مِتر فقط، مِن بينها 40 مِتْرًا مِن الجانِب الآخَر مِن الحُدود، أي الفِلسطينيّ المُحتَل، وإذا نظرنا إلى إمكانيّات الحِزب الهائِلة في هنْدَسَة الأنفاق، ورأيناها في مَتحَف “مليتا” الذي يُوثِّق الخَسائِر العَسكريّة الإسرائيليّة عام 2006، فإنّ هذا النَّفَق يُمْكِن أن يَحفُره “مهندسو” الحِزب في يَومٍ أو يَومَين على الأكثَر.

***

النُّقطَة الأهَم وسط رُكام هَذهِ الأنفاق المَزعومة التي جرى تدميرها، أنّ “حِزب الله” لم يَكُن يُخَطِّط فقط لتَحقيقِ الرَّدع في مُواجهةِ أيّ عُدوانٍ إسرائيليٍ مِن خِلال ترسانته الصاروخيّة “المُرعِبَة” وإنّما كان يَضَع خُطَطًا استراتيجيّةً للهُجومِ وتَحريرِها أراضٍ في الجَليل، أي شَنْ حَربٍ بَريّةٍ أيضًا.

مِن المُفارَقة أنّ نِتنياهو الذي تَختَرِق طائِراته الأجواء اللبنانيّة بصِفةٍ يوميّةٍ في مَهمّاتٍ استطلاعيّةٍ استعراضيّة، يتباكَى على انتِهاك سِيادَة “أراضيه” بسَبب حَفْر نفق طُوله أربعين مِتْرًا فقط تحتها.. إنّها كُوميديا لا تُضحِك أحدًا، بَل تَكشِف درجة الارتِباك الإسرائيليّة العالية جِدًّا.

إدارة الرئيس ترامب التي أعطَت الضُّوء الأخضَر لنِتنياهو للإقدامِ على هَذهِ العمليّة تعتقد أنّها تَصُب في مصلحة استراتيجيّتها في تَصعيدِ الضُّغوط على إيران، ولكن النَّتائِج جاءَت عَكسيّةً تَمامًا، وتَبيّن حتّى الآن على الأقل أنّ الأكثَر تَضَرُّرًا مِن هَذهِ العمليّة “دِرع الشِّمال” هِي إسرائيل، خاصَّةً بعد أنْ تَبيّن أنّ دِرعَها هذا مَليءٌ بالثُّقوب.

 
تعليقات