أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان // السُّؤال المَطروح الآن: ما هِيَ الخُطوة التَّالية بعد عَمليّة نِتنياهو الاستِعراضيّة
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 24
 
عدد الزيارات : 34392039
 
عدد الزيارات اليوم : 3496
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
هل سيصبح سيف الإسلام القذافي رئيسا لليبيا؟ ولماذا تدعمه القيادة الروسية؟ وما هي نقاط قوته وضعفه؟ وهل يتمتع بتأييد 90 بالمئة من الشعب الليبي

الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية: احتمالية انفجار الأوضاع في الشمال مرتفعة

اغلبية تؤيد التهدئة... مع اسرائيل استطلاع: ازدياد شعبية حماس مقابل تراجع فتح وهنية يتفوق على الرئيس عباس في الانتخابات

النيابة العامة الاسرائيلية توصي باتهام نتنياهو بتلقي رشى في ثلاثة ملفات فساد هي الملفات 1000 و2000 و4000.

هنية : لدينا كنز أمني لا يقدّر بثمن سيكون له تداعيات هامة في فلسطين والخارج

موقع عبري : نتنياهو مرر رسالة شديدة اللهجة إلى حماس واخرى الى الرئيس وهذه مفادها ..

عزام الاحمد لا نثق بحماس وسنقوض سلطنها بغزة .. تصريحات الأحمد انقلاب على المصالحة

قضيّة اختفاء خاشقجي: أنقرة ترغب في اعتراف سعودي يحفظ لتركيا شرفها وأن لا يستغل الغرب الجريمة لإضعاف السعوديّة..

توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   إسرائيل تُقّر بأنّ الدفاعات الجويّة السوريّة أسقطت مُعظم الصواريخ وتؤكّد أنّ الصاروخ باتجاه “أراضيها” هو رسالةً حادّةً كالموس من دمشق بأنّ قواعِد اللعبة تغيّرت      السيد نصر الله على قناة “الميادين” مساء السبت المقبل.. الإعلامي بن جدو أجرى الحوار.. ومصادر تتحدَّث عن “مفاجآت” في “حوار العام”..      الدفاعات الجوية السورية تتصدى لعدوان ليليّ واسع على 3 جبهات ..اسرائيل تعترف بعدوانها بزعم محاربة فيلق القدس الاسراني      وسائط الدفاع الجوي تتصدى لعدوان جوي إسرائيلي استهدف المنطقة الجنوبية      أيـقـونة الـتـحــرّر الـفـلسطـيـني // الدكتور عبد القادر حسين ياسين      جنرال إسرائيلي سابق يحذر من حرب شاملة في الشمال ضد إيران وحزب الله وسوريا في العام الحالي      انفجار يهز العاصمة دمشق يستهدف نقطة أمنية للجيش السوري والأجهزة الأمنية تحبط أنفجارا ثانيا      ياسر عبد ربه: الحركة الوطنية الفلسطينية في أسوأ لحظاتها والانتخابات الحل الوحيد      نتانياهو يعتبر زيارته لتشاد الأحد “اختراقا تاريخيا” في وقت تستعد إسرائيل لإعادة العلاقات الدبلوماسية مع هذا البلد الإفريقي ذي الغالبية المسلمة      قليلات العقل وكاملو العقل... قصة: نبيـــل عـــودة      الهدف :- تصفية الوكالة في القدس وإلغاء المنهاج الفلسطيني بقلم :- راسم عبيدات      نتنياهو يهرول لدول الخليج العربي ..؟ د.هاني العقاد      شهداء بينهم نساء وأطفال في قصف للتحالف شرق دير الزور      أين سيّد المُقاومة؟ خلال يومٍ واحدٍ أكثر ما بحث عنه الإسرائيليون في (غوغل) كلمة نصر الله والإعلام العبريّ يُواصِل بثّ الإشاعات ويزعم أنّه يُعالَج بطهران ووضعه حرج      مصادر في حماس تؤكد : اتصالات إسرائيلية لإنجاز صفقة تبادل أسرى قبل الانتخابات      مقتل طبيب وطفل خلال تفريق قوات الامن السودانية تظاهرة ضد نظام البشير كانت متجة نحو المقر الرئاسي      تقرير للإذاعة الاسرائيلية يكشف عن قرب تبني المستشار القضائي للحكومة أفيخاي مندلبليت، توصية المدعي العام بتقديم نتنياهو للمحاكمة      اختطف عن طريق اسعاف.. قناة عبرية تكشف تفاصيل لأول مرة عن كيفية اختطاف "غولدن" و "مازال على قيد الحياة"      بغداد ياقلعة الأسود أنت في خطر مخالب واشنطن وتل ابيب تنهش جسد العراق بسام ابو شريف      العالم يرخي لحيته لنتائج الميدان السوري // المحامي محمد احمد الروسان*      بين مسيح حيفا وعذراء فاطمة جواد بولس      قوات الاحتلال ووحدات خاصة تقتحم الأقصى والمرواني والصخرة      رحلة جوية من أبو ظبي إلى الأراضي المحتلة ودعوة بحرينية لوزير الصناعة الإسرائيلي      التقدير السنويّ لمركز أبحاث الأمن القوميّ: احتمالٌ كبيرٌ لاندلاع مُواجهةٍ عسكريّةٍ واسعةٍ وشاملةٍ خلال 2019 والنظام الإيرانيّ مُستقّر وارتفاع قابلية انفجار الضفّة الغربيّة      قائد الحرس الثوري الإيراني ردا على نتنياهو: الجمهورية الإسلامية ستبقي على مستشاريها العسكريين في سورية      تلفزيون إسرائيلي: أمريكا ستقترح دولة فلسطينية على معظم الضفة وجزء من القدس الشرقية لا تشمل الأماكن المقدسة..      ربيعٌ وخريف على سطحٍ عربيٍّ واحد! صبحي غندور*      أ-د/ إبراهيم ابراش شباب فلسطين :غضب ينذر بانفجار      {{قرىً مدمّرةً لن تسقطَ منَ الذاكرة}} قضاء يافا شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح      تعويذة حب الى الشام بقلم: شاكر فريد حسن     
مقالات وافكار 
 

ثــَقـافـة الصّـورة وإسـتـلاب الـعـُـقـول الـدكـتـور عـبـد القـادر حسـين ياسـين

2018-06-12
 

ثــَقـافـة الصّـورة وإسـتـلاب الـعـُـقـول

 

الـدكـتـور عـبـد القـادر حسـين ياسـين

 

 

 

عرضت القـنـاة الثانية في "هـيـئـة الإذاعـة البريـطانيـة"  BBC

برنامجـاً وثائـقـياً في الأسبوع الماضي عن الحرب في أفـغـانسـتان .

 

بدا المشـهـد الذي كنت أتابـعـه ؛

عـجـوز أفـغـانية ترتدي البرقـع تتوسل إلى جـنـدية أمريكية،

أن تـعـطيها بـعـض ما يـسـدّ الرمق ،

وفي الخـلـفـيـة شـاب أفـغـاني يـعـرض ،

"أجـود أنـواع الحشيش" على ضـابط أمـريكي...

 

بـدا المشـهـد من أبلغ المشاهـد الدالة على الدرجة ،

التي بلغـتها الوقاحة الأمريكية من جهة،

وعلى النزعـة المستشرية لإذلال البشر من جهة أخرى.

 

وكان هـذا المشهـد ليس سوى عـيّنة صغـيرة جداً ،

من الإذلال المتوقع أن تمارسه الولايات المتحـدة الأمريكية،

على  زعـمـاء العـالم الثالث،

سواء من بين الذين افـترضوا أنهم حلفاؤها،

(من أمثـال كـرزاي في أفـغـانستان والعـبـادي في العـراق)

ومن بين الذين لم يفـترضوا ذلك.

 

إن الأوهـام التي يـروج لـهـا بعـض من يـُسـمون أنـفـسـهم بـ "الليبراليين" العرب،

والتي تزعـم بأن العـولمة الاقـتصادية ،

"تشكّل طريقاً نحو الـتـنـمـية" ،

لا تعـدو كونها، فى رأيي المـتـواضـع، آمالاً طوباوية؛ 

وأن التعـويل على هذه العـولمة للنهوض اقتصادياً واجتماعـياً وحضارياً،

بالمجتمعات العـربيـة ، لا يعـدو كونه قـبولا بالموت والإلغاء.

 

لـقـد آن الأوان ليدرك العرب أن شريعة الغاب هي السائدة حالياً...

وان النسـخـة الأمريكية من العـولمة لا يعـنيها ،

توافـر الحرية والديموقراطية والعـدالة الاجتماعية في العالم الثالث ،

او عـدم توافر هذه المبادئ.

وإلا لماذا تساند الولايات الـمـتـحـدة الأمريكية  بعض الأنظمة الاستبدادية،

وتغـضّ الطرف عـن الانتـهـاكـات التي ترتكبـهـا هـذه الأنظمـة ،

كما هـو الحـال في أفـغـانسـتان وباكـسـتان ومصر،

والأردن والسـعـودية ،والـمـغـرب على سبيل المثـال؟!

 

منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية كانت زعامة الولايات المـتحـدة ،

للمعسكر الإمبريالي تأسيساً لشريعة الغاب،

وذلك على عكس ما يوحي به ميثاق منظمة الأمم المتحدة ،

التي يتلخص هدفها الأول والأساس في إقـرار مبدأ،

السلام القـائم على العـدل عوضاً عن مبدأ القـوة الغـاشـمةBrute force  ،

وهـو المبدأ الذي أفشل سابقاً دور "عـصبة الأمم" في الربع الأول من القرن العشرين.

 

فماذا تغـيـر بين الأمس واليوم؟

كان الهـدف من الانتداب الغـربي على العالم العـربي بعد الحرب العالمية الأولى،

يتمثـل في "مساعـدة الدول والشعوب على حكم نفسها بنفسها وتأهـيلها للاستقـلال".

وقـسّمت هذه الشعـوب إلى ثلاث فئات "A" و"B" و"C" وفقاً لدرجة تطورها...

وها هي الولايات الـمـتحـدة الأمريكية تـُنـصب نفـسها اليوم وصـياً على العالم الثالث،

باسم الإنسانية،  في الوقـت الذي يستمر فيه استغلال موارد هذه الشعـوب وطاقاتها.

 

تحت شعار الدفـاع عن حقوق الإنسان يتم الانتشار القـسري للعـولمة،

عبر الإطاحة بمبدأ سيادة الدول.

منذ أكثر من عـقدين، لـم تـتـردد الولايات المـتـحـدة ،

في إسـتخـدام قـوتها العسكرية المباشرة تحت غـطاء الأمم المتحـدة،

بحجة التدخل لوقـف الانتهاكات التي يمارسها هذا البلد أو ذاك ،

أو بحجة فض نزاع عـرقي وما شابه.

 

ولا يـحـتـاج المرء إلى عـبـقـريـة فـذة أو ذكـاء خـارق ،

لـيـدرك أن هدف العـولمة، التي تعـددت صفاتها ،

من عولمة متوحشة إلى عولمة ملـتـبـسـة... الخ،

هو تشكيل قـيـم إنسانية تتماشى مع منطق العـولمة الاقـتصادية... 

وبـذلك يـصـبـح العـنف السياسي والعسكري مشروعاً ،

ضد الدول التي لا ترى في العـولمة الاقتصادية نهجاً يمكنها قـبوله...

 

أعـود إلى المشهد الذي توقـفـت عـنده كمـشهد يخـتـزل كل المـأساة ،

مأساة شـعـوب العـالم الثـالث الذين طالما صَوَرتهم أجـهـزة الإعلام،

في "العـالم الـحُـرّ" كقـوم رعـاع مـتـوحـشين ،

لا بد من الحَجر عليهم ووضعهم تحت الوصاية ،

في الوقـت الـذي تـتـنـاسـى فـيه الشـعـب الأفـغـاني ،

الذي حمل تاريخاً طويلا من النضال ومن الانـتـفـاضات ،

ضد السيطرة الاستعمارية البريطانية والأمريكية ،

وضد مختلف أنواع الاستغـلال.

 

المشهـد الأفـغـاني هو نوع من أنواع الإرهاب ،

الذي تمارسه الولايات المتحدة الأمريكية ،

لالقاء الرعـب في نفوس الأفـغـان جميعاً من جهة،

ولإلحاق الضرر البليغ بمعـنويات شعوب العـالم الثـالث وكرامتها.

 

والمشهـد الأفـغـاني هو ، ثانياً ، مؤشر على سياسة العـولمة،

التي تتلاعـب بمصير الشعـوب عـبر استبدال رئيس دولة برئيس آخر،

ونظام بنظام آخر ، بغية إجبار هذه الدولة أو تلك ،

على الامتثال لقواعـد العولمة المطلوبة ،

والمشروطة بدورها بقانون الجـني السريع للأرباح،

أو المشروطة بالأحرى بقانون النهـب الذي يقتضى توجيه اقـتـصاديات الدول النامية.

وهو توجيه أدى إلى انتشار البطالة والـفـقـر فى العـالم الثالث ...

يشير التقرير السنوي لـ "صـنـدوق النـقـد الـدولي" ،

إلى أن 70 في المئة من الشعب الأفـغـاني يـعـيشون "تحت مستوى الفـقـر"،

عـوضاً عن الرفاهية والنمو المزعومين.

 

المشهد الأفـغـاني هو أحد مظاهـر "ثقافة الصورة" ،

التي يـتم من خـلالـهـا استلاب العـقـول وتمويه الشعـوب وقـلب المعايير...

فى إطار شريعة الغاب التي يستمر من خلالها،

تحويل الأمم المتحدة من مؤسسة لحفظ السلام العالمي،

إلى أداة تسمح بالعـدوان عـبر إضـفـاء "الشـرعـيـة الدوليـة" وإستنساب ألأطر القانونية...

 

إن المـشـهـد الأفـغـاني يـؤكـد ، بما لا يـدع مـجـالا للشـك ،

زيف الادعاءات الأمريكية بنزوعها إلى "حماية الشعوب الضعيفة" ،

وتـتهافـت مع هـذا المشهد كل الذرائع التي إسـتـخـدمتـهـا الولايات المتـحـدة،

 في حـربها ضـد أفـغـانسـتان.

 

فهل تكتفي شعـوب العالم الثالث عموماً ، والأمـة العـربيـة بشكل خاص،

بانتظار تبلور استراتيجية القوة الأمريكية المقـبلة،

أم تسرع إلى بلورة شكل النضال الممكن لمواجهة هذا الجبروت،

والعمل على إعادة فرض السلام القـائم عـلى العـدل؟

 
تعليقات