أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لماذا لا يَخرُج الرئيس الفِلسطينيّ عن صَمتِه ويُصارِح الشَّعب بالحَقائِق بكُلِّ شَجاعَة؟
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 17
 
عدد الزيارات : 33219287
 
عدد الزيارات اليوم : 6570
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   أشرف صالح // الهدنة التي تريدها إسرائيل      المعركة القادمة العنيفة ستقع عاجلا أم آجلا" جنرال إسرائيلي كبير: آن أوان عملية عسكرية ضخمة بغزة رغم محادثات التهدئة      بوتين يؤكد لميركل أهمية الحفاظ على الاتفاق النووي مع إيران ويشدد على وجوب عودة اللاجئين السوريين      رئيس مجلس الأمن القوميّ السابق: على نتنياهو التنازل عن عبّاس والتفاوض مع حكومة دولة حماس التي انتُخبت بشكلٍ ديمقراطيٍّ قبل 12 عامًا لضمان الهدوء طويل الأمد مع غزّة      إطلاق رصاص على السفارة الأميركية في أنقرة دون وقوع ضحايا.      معاريف: الرئيس عباس سيقوم بفرض عقوبات جديدة على قطاع غزة      الأبواب المفتوحة والمغلقة بين الرياض ودمشق كمال خلف      الإغلاقات المتكررة للأقصى ....بروفات للتقسيم المكاني بقلم :- راسم عبيدات      د/ إبراهيم ابراش الحركة الوطنية الفلسطينية : أين أخطأت القيادة الفلسطينية ؟      نتنياهو وليبرمان يقرران المضي في محادثات التهدئة رغم تحذيرات الشاباك      أحمد جبريل في رسالة صوتية لوفد الجبهة في القاهرة.. التهدئة عملية مشبوهه وما بين السطور والخفايا أشياء كثيرة..      خبراء يتوقعون زلزالاً في اسطنبول قد يقتل 30 ألف شخص      الكشف عن لقاءٍ سريٍّ بين ليبرمان والمبعوث القطريّ العمادي بقبرص ورئيس الشاباك يُحذّر الوزراء من تداعيات المُفاوضات مع حماس واستثناء عبّاس       مساء السبت.. اسرائيل تعلن قرارها و موقفها الرسمي من جهود التهدئة      واشنطن: عازمون على البقاء في سوريا لضمان انسحاب القوات الايرانية      الاحتلال الإسرائيلي يعيد فتح أبواب المسجد الأقصى بعد اغلاقه اثر عملية الطعن      الشاعرُ الفلسطينيُّ حسين مهنَّا: علاقةٌ متجددَّة مع مسمَّيات الجمال // نمر سعدي      شو_حكاية_محمد_الشبل من البداية حتى اليوم ..!؟ منذر ارشيد      بسام ابو شريف // هل كان لقاء السيسي نتنياهو السري مطبخ المبادرة المصرية الحالية واتفاق التهدئة في قطاع غزة      رويترز: مصر تضع اللمسات النهائية لهدنة طويلة الأمد بين حماس وإسرائيل      ردود فعل فلسطينية تدعو إلى الوحدة بعد تسريبات حول التهدئة... إسرائيل تسعى إلى شرخ بين الضفة وغزة      ليبرمان: إما أن نحتل غزة بالتضحية بجنودنا أو نصنع فيها ربيعاً عربياً      أنقرة تطلب مهلة من روسيا وتؤكد مجددا.. لن نسمح للجيش السوري بحسم المعركة في ادلب وضباط أتراك في اجتماع مع وجهاء المنطقة سنرسل مضادات طائرات للتصدي لهجوم مباغت..      مصرع مجندة اسرائيلية في عملية دهس غرب نابلس والاحتلال يؤكد انه حادث طرق عادي      باراك: حماس باتت ضابطة الإيقاع وحكومة نتنياهو مشلولة ومُستشرِق إسرائيليّ يقترح “خريطة طريق” دمويّة للقضاء على الحركة وطرد قادتها واغتيالهم وإعادة احتلال القطاع      سلاح للدفاع الجوي السوري: رغم صغر حجمه إلا أنه كبير في أفعاله      غرينبلات: لن يكون أحد راضياً بالكامل عن المقترح الأميركي بشأن خطة السلام      مُستشرِق إسرائيليّ: الهدوء بين حزب الله وتل أبيب نابعٌ من الردع المُتبادل والاحتلال مُوافِق على تطبيق النموذج عينه بالجنوب مع حماس التي تستوحي عقيدتها من نصر الله      يديعوت تكشف تفاصيل جديدة في عملية أسر الضابط لدى القسام "هدار غولدن"      ملف المصالحة مؤجل فيما ملف التهدئة يبدو على عجل... غزة: 48 ساعة حاسمة حول التهدئة بين حماس و(إسرائيل) وهذه سمات الصفقة .     
مقالات وافكار 
 

أشرف صالح// عن أية نكسة تتحدثون ؟

2018-06-06
 

عن أية نكسة تتحدثون ؟

دعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار إلى مواصلة تحشيد كافة الطاقات الوطنية لضمان أكبر مشاركة شعبية واسعة في إحياء مليونية ذكرى النكسة  وصولاً لـ  مليونية القدس  الجمعة القادمة .

عن أية نكسة تتحدثون نكسة الإحتلال أم نكسة الإنقسام , يجب تحديد الموقف من النكسات , فنكسات فلسطين كثيرة وأهمها نكسة الإنقسام , وهي مميزة لأنها صناعة محلية وغير مستوردة , ويجب وضعها على رأس قائمة النكسات الفلسطينية لأنها الأكثر فتكا في لحمنا ودمنا وقوت يومنا .

عندما نتحدث عن نكسة الإحتلال عام 1967 نتذكر سويا أرضنا المسلوبة , وتتجدد فينا طاقة النضال والرغبة في تحرير الأرض , لأن من فعل هذا فينا هو عدونا في  النهاية , ولا نستطيع أن ننكر أنه عدونا , ومواجهة عدونا لا تكون بالشعارات والهتافات إنما تحتاج منا سلوك الطريق الصحيح لتحرير الأرض , والتقرب الى الله , فكلنا بلا إستثناء نعلم جيدا الطرق الى الله وشروطه وأدواته , ومن ثم تحرير الأرض سيكون سهلا علينا ما دمنا متبعين هذا الطريق .

عندما نتحدث عن نكسة الإنقسام عام 2007 فنحن نتحدث عن الخيبة والعار والذل والدمار والإنحطاط والإنهيار , عندما نتحدث عن نكسة الإنقسام فنحن نتحدث عن كل ما تعنيه الكلمات من قبح وبشاعة , فلا أستطيع أن أعبر في مقالي عن مأساة الإنقسام فهي تحتاج صفحات كثيرة , ولكن يجب أن نتذكر أن حديثنا عن الإنقسام يوثق سطور العار في تاريخ فلسطين .

كان يجب على الهيئة الوطنية االعليا لمسيرات العودة ان تحشد المليونية "إذا كان فعلا هناك مليونية " لإنهاء الإنقسام والعودة الى الوحدة بدلا من العودة الى الأرض , لأن العودة الى الأرض تحتاج للعودة الى الله أولا , أما العودة الى الوحدة وإنهاء الإنقسام فيجب أن يكون لها الأولوية وعلى رأس خياراتنا .

أيها الفلسطينيون شعب وقيادة ونخبة وأحزاب , إن النكسة الحقيقية هي نكسة الإنقسام , فهي لا تحتاج ذكرى مثل نسكة الإحتلال لأنها تحفر في ذاكرتنا ليلا نهارا , وتنخر في عظمنا وتنهش في لحمنا وترسم وصمة عار على جبيننا , فيجب أن يكون نضالنا أولا وقبل أي شيئ ضد نكسة الإنقسام , لأنها أخطر بكثر من نكسة الإحتلال .

رغم أن الحديث في سطور لا يستطيع أن يوثق حجم الكوارث الناتجة عن الإنقسام , ولكن برأيي أن هذه الكوارث ستنتهي إذا ما إنتهى الإنقسام , ورغم أن الأحزاب السياسية المتصارعة هي المسئول الأول عن هذا الإنقسام , فيجب أيضا أن لا ننحي الشعب جانبا عن مسئولية هذا أيضا , فللشعب دورا هاما في إنهاء هذا الإنقسام , وأنا أرى أن الشعب مقصرا في حراكه ضد الإنقسام , فكان من الأولى أن يتحرك الشعب ضد الإنقسام قبل أن يتحرك لمسيرات العودة .

وأيضا يجب على الأحزاب السياسية التي تجيش لمسيرات العودة أن تجيش لمسيرات ضد الإنقسام , فنجاح العمل النضالي يكمن في الأولويات وليس في كثرة النشاطات , فمن الأولى لنا أن نتحرك ضد الإنقسام قبل أن نتحرك ضد أي شيئ .

 

الكاتب الصحفي : أشرف صالح

غزة – فلسطين

Ashraf_tv_gaza@hotmail.com


 
تعليقات