أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
ماذا يعني اعتقال المكافح الفلسطيني رجا إغبارية؟ د. عبد الستار قاسم
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 25
 
عدد الزيارات : 33676971
 
عدد الزيارات اليوم : 3099
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   أنباء عن العثور على أدلة قتل خاشقجي والرياض تستعد للاعتراف      مُحلّل إسرائيليّ: “لا مُستقبل لليهود في فلسطين فهي ليست أرضًا بلا شعب وفق الكذبة التي اخترعتها الصهيونيّة بمكرٍ ويجب توديع الأصدقاء والانتقال لأمريكا أوْ ألمانيا”      مُستشرِق إسرائيليّ: اغتيال خاشقجي جعل السعوديّة “الولد الشرير” بالشرق الأوسط ودمرّ دفعةً واحدةّ صورة بن سلمان المُتهوِّر وسبّبّ خيبة أمل كبيرةً في واشنطن وتل أبيب      "سي إن إن" ترجح توجه السعودية لتبني رواية مقتل خاشقجي عن طريق استجواب خاطئ      هل سيلجأ بن سلمان لل" حضن" الروسي هرباً من عقوبات ترامب..؟؟ بقلم : - راسم عبيدات      د/ إبراهيم أبراش نظام فدرالي بديل عن الانفصال      إسرائيل تعيد طائرات "إف – 35" إلى العمل بعد الانتهاء من فحصها      السعودية تهدّد بالردّ على أي عقوبات قد تفرض عليها بسبب قضية اختفاء الصحافي جمال خاشقجي إثر مراجعة لقنصليتها في اسطنبول قبل حوالى أسبوعين      قضيّة اختفاء خاشقجي: أنقرة ترغب في اعتراف سعودي يحفظ لتركيا شرفها وأن لا يستغل الغرب الجريمة لإضعاف السعوديّة..      " الأسد انتصر وخسرت واشنطن"...فشل أمريكي في سوريا      مصادر رفيعة بتل أبيب: السياسة الإسرائيليّة بالنسبة لغزّة تتسّم بالبلبلة وستُواصِل ابتلاع الضفادع وتهديدات ليبرمان ونتنياهو فارغة وبدون رصيدٍ ومُنفّذ عملية “بركان” ما زال حرًا      د.سمير خطيب // ما بين الشوفينية وعقدة النقص القومية !!!!!!      نتنياهو : يبدو ان حماس لم تستوعب الرسالة و يهدد غزة بضربة عسكرية قوية جدا      صحيفة: القاهرة تتحرك لمنع عقوبات عباس بعد تلويح "حماس" بـ "انفجار" في غزة      روحاني: أمريكا تسعى إلى تغيير نظام الحكم في إيران      ترامب يبدي تشاؤمه إزاء مصير خاشقجي ويستثني بيع الأسلحة للرياض من أي إجراء ضدّها      المسيجية الصهيونية وصنع القرارات الأمريكية حول فلسطين د. غازي حسين       بأي معـيار يـتـم اخـتـيـار الـفـائـزيـن بـجائزة نوبل ؟! الـدكـتـور عـبـد الـقـادر حـسـين ياسـين      الجيش اليمني يحبط زحفين متزامنيين لقوات التحالف السعودي في الدُرَيْهمي      ترامب يتعهد بـ”عقاب صارم” حال ثبوت صلة السعودية باختفاء خاشقجي المفقود منذ بداية هذا الشهر      هل يمكن اعتبارها جزءا من "صفقة القرن"... خطة جديدة للتسوية بين الفلسطينيين والإسرائيليين      ماذا يعني اعتقال المكافح الفلسطيني رجا إغبارية؟ د. عبد الستار قاسم      جمال خاشقجي نار ألهبت الهشيم بسام ابو شريف      الشباب العربي.. محنة الحاضر وغموض المستقبل! صبحي غندور*      تسريب العقارات المقدسية ...وضرب الحالة المعنوية بقلم :- راسم عبيدات      تم وضع اجزاء من جسده في حقائب ..صحيفة تركية: العتيبي في حالة فزع واغتيال خاشقجي بدأ بحضوره ومن ثم قتله وتقطيعه      صحيفة: حماس طلبت في القاهرة ضمانات بعدم تورط الرئيس عباس في صفقة القرن      سفيرا إسرائيل دريمر والإمارات العتيبة جنبًا إلى جنبٍ في مؤتمرٍ أمنيٍّ داعمٍ لتل أبيب عُقِد بواشنطن وكان مفتوحًا أمام الإعلام      واشنطن بوست : انقرة تملك تسجيلات صوتية وفيديو حول استجواب الصحافي السعودي خاشقجي في القنصلية السعودية في اسطنبول وتعذيبه ثم قتله قبل ان يتم قطع اطرافه      اختفاء الصحافي “خاشقجي”..بريطاني وأمريكي ينسحبان من مشاريع اقتصادية سعودية .. وتعليق المحادثات مع صندوق الاستثمارات العامة السعودي     
مقالات وافكار 
 

منشأة استخبارية أم تمهيد لسفارة أمريكية في القدس؟ بقلم: واصف عريقات

2018-05-15
 

 

منشأة استخبارية أم تمهيد لسفارة أمريكية في القدس؟

بقلم: واصف عريقات

خبير ومحلل عسكري

هذا المقال كتبته يوم 10 - 2- 2014 وتم نشره واليوم يؤكد ما جاء فيه

 ذرائع إقامة منشأة استخبارية كبيرة لوكالة الأمن القومي الأمريكية إن إس إيه  في مدينة القدس المحتلة واهية وضعيفة ولا يمكن لعاقل أن يصدقها وهي خطوة تثير الكثير من الشكوك والوساوس والأسئلة، في زمن تستعر فيه الإجراءات الإسرائيلية لتهويد القدس وإلغاء للوجود الفلسطيني والعربي الإسلامي فيها ويكثر فيه الحديث عن حلول ومقترحات ومشاريع اطر أمريكية، وهي في حقيقة الأمر تمهيد لنقل السفارة الأمريكية إلى القدس التي طالما تأخرت لدواعي أمنية تتحقق الآن وهذا يعني اعتراف غير مباشر بالقدس عاصمة لإسرائيل وحقوقها المزعومة فيها، إضافة للتأكيد على الدور الأمريكي المؤيد والمنحاز بالكامل لإسرائيل وينفي عنه صفة الوسيط النزيه وهو ما أكده ويؤكد عليه الفلسطينيون دائما، وهنا نتذكر عرض الرئيس الأمريكي جونسون على السوفيت بعد عدوان 1967 أن تتولى واشنطن حماية الأماكن المقدسة في القدس مع ضمانات دولية بحرية الوصول إليها، ومع عدم تنفيذ الاقتراح أعلن جونسون"أن أحدا لايرغب في أن يرى المدينة المقدسة مقسمة مرة أخرى" وكذلك فعل الرئيس الأمريكي رونالد ريغان عام 1981 ثم وقع عقد إيجار لأربعة عشر فدانا من أراضي الوقف الإسلامي في القدس لمدة 99 سنة مقابل دولار واحد في السنة لدواعي إنشاء السفارة الأمريكية عليها . وفي عام 1990 أعلن الرئيس جورج بوش حق الصهاينة في استيطان القدس وأصبحت قضية نقل السفارة ميدان منافسة ومزايدة للأحزاب الأمريكية من اجل الوصول للحكم وإرضاء إسرائيل، لكن الخطوة الأخطر جاءت في إقرار الكونجرس الأمريكي لقانون سفارة القدس عام 1995. كما اعترف بيل كلينتون بالقدس عاصمة لإسرائيل، ووقع جورج بوش عام 2001 مذكرة تسمح للخارجية الأمريكية بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس مع إرجاء التنفيذ ستة أشهر كما كان يفعل بيل كلينتون .

أما الحديث عن نصب هوائيات تستخدم لرصد الإشارات اللاسلكية من الأقمار الصناعية والاختباء تحت عباءة أن الموقع الجغرافي للقدس المحتلة يتيح التقاط الإشارات من أهم الأقمار الصناعية المخصصة للاتصالات في العالم، الأمر الذي يساهم بشكل ملحوظ في تعزيز قدرات الاستخبارات الأمريكية في هذا المجال. ما هو إلا كذب وتضليل وقنبلة دخانية للتعمية على المخططات الأمريكية المشبوهة ويزيد الطين بله . فلا يمكن أن تكون القدس مقرا للتجسس والتصنت والاعتداء على حريات الغير والتخطيط للشر، مكانة القدس ارفع وأسمى من ذلك وهي عاصمة للدولة الفلسطينية ومدينة للسلام والوئام وتلاقي الأديان ، فالموضوع الإستخباري التقني لو كان هو الهدف فيمكن أن تقوم به القاعدة الأمريكية الضخمة (نباطيم) براداراتها ومعداتها المتطورة الموجودة في النقب وفيها أكثر من 120 ضابط وخبير أمريكي، والتي تستطيع رصد وملاحقة أي جسم بحجم كرة البيسبول وعلى مسافة 4700 كم  وكذلك يمكن فعلها مع الإشارات اللاسلكية والرسائل والمكالمات.

وقد أقرت الولايات المتحدة الأمريكية بالقدرات الإسرائيلية الإستخبارية الموجودة في النقب أيضا وخاصة وحدة التجسس والتصنت 8200 . كما أوردت مجلة (ليموند دبلوماتيكا) الفرنسية تقريرا عن اورانيم أكبر قاعدة تنصت إسرائيلية التي تتواجد فيها الوحدة وقالت أنها تضاهي القواعد الأمريكية والفرنسية، كما أن تواجد المعدات والبوارج الحربية والأساطيل الأمريكية في البحر الأبيض المتوسط وفي المحيطات يفي بالغرض المطلوب وهو ما تفعله بقية الدول ومنها روسيا وفي هذا السياق أكد السفير الأميركي في موسكو مايكل ماكفول خلال مقابلة مع محطة "سي إن إن" الإخبارية الأميركية أن "الحكومة الروسية لديها قدرة هائلة على التصنت على المحادثات الهاتفية"، وهو ما تعرض له هو شخصياً".علما بأن أجهزة استخبارات روسيا غير موجودة في القدس . كما تنصتت الأجهزة الإستخبارية الأمريكية وذات الوكالة على الإسرائيليين (اولمرت وباراك) وعلى مكالمات رؤساء دول العالم من مواقعها خارج القدس ومن ضمن هؤلاء الرؤساء رئيسة وزراء ألمانيا إنجيلا ميركيل حيث اكتشفت أنهم يتنصتون على هاتفها المحمول الشخصي ومنذ العام 2002. وكشفت الصحيفة الألمانية دير شبيجل التي أوردت الخبر عن وثيقة سرية من عام 2010 أن فروع التجسس الأمريكية  موجودة في نحو 80 موقعا حول العالم بما في ذلك باريس ومدريد وروما وبراغ وجنيف وفرانكفورت كما كشفت صحيفة واشنطن بوسط الأمريكية نقلا عن العميل السابق ادوارد سنودن عن اختراق وكالة الأمن القومي الأمريكي للروابط الإلكترونية بين جوجل وياهو حول العالم وأصبحت مطلعة على ملايين الحسابات الشخصية والرسائل الإلكترونية والمقاطع الشخصية والفيديوهات وتخزنها في سيرفر خاص بمقرها في مقاطعة فورت ميد" . وهو ما يؤكد أن هناك غايات أخرى من وراء الإدعاء الأمريكي بأهمية الموقع الجغرافي للقدس لهذه المهمات الاستخبارية .

لا يهمنا ما تفعله الأجهزة الإستخبارية الأمريكية من أفعال تجسسية بل يهمنا مكانة وهيبة فلسطين مهبط الديانات السماوية وبعث الأنبياء وموئل الحضارات باختلاف اديانها ومذاهبها وأطيافها، والقدس والمسجد الأقصى أرض الإسراء والمعراج أكثر بقاع الأرض قداسةً واقترابًا من السماء بالمقياس البشري والمطلق الإلهي ، وأن تبقى مستقرا روحيا آمنا للجميع وأن يبعد الظلم والظالمين وأعمالهم الشريرة عنها.

 ويهمنا أيضا أن تكون القدس عاصمة دولة فلسطين .

waseferiqat@hotmail.com

 

 

 

 
تعليقات