أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان // السُّؤال المَطروح الآن: ما هِيَ الخُطوة التَّالية بعد عَمليّة نِتنياهو الاستِعراضيّة
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 28
 
عدد الزيارات : 34371155
 
عدد الزيارات اليوم : 7574
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
هل سيصبح سيف الإسلام القذافي رئيسا لليبيا؟ ولماذا تدعمه القيادة الروسية؟ وما هي نقاط قوته وضعفه؟ وهل يتمتع بتأييد 90 بالمئة من الشعب الليبي

الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية: احتمالية انفجار الأوضاع في الشمال مرتفعة

اغلبية تؤيد التهدئة... مع اسرائيل استطلاع: ازدياد شعبية حماس مقابل تراجع فتح وهنية يتفوق على الرئيس عباس في الانتخابات

النيابة العامة الاسرائيلية توصي باتهام نتنياهو بتلقي رشى في ثلاثة ملفات فساد هي الملفات 1000 و2000 و4000.

هنية : لدينا كنز أمني لا يقدّر بثمن سيكون له تداعيات هامة في فلسطين والخارج

موقع عبري : نتنياهو مرر رسالة شديدة اللهجة إلى حماس واخرى الى الرئيس وهذه مفادها ..

عزام الاحمد لا نثق بحماس وسنقوض سلطنها بغزة .. تصريحات الأحمد انقلاب على المصالحة

قضيّة اختفاء خاشقجي: أنقرة ترغب في اعتراف سعودي يحفظ لتركيا شرفها وأن لا يستغل الغرب الجريمة لإضعاف السعوديّة..

توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   مقتل طبيب وطفل خلال تفريق قوات الامن السودانية تظاهرة ضد نظام البشير كانت متجة نحو المقر الرئاسي      تقرير للإذاعة الاسرائيلية يكشف عن قرب تبني المستشار القضائي للحكومة أفيخاي مندلبليت، توصية المدعي العام بتقديم نتنياهو للمحاكمة      اختطف عن طريق اسعاف.. قناة عبرية تكشف تفاصيل لأول مرة عن كيفية اختطاف "غولدن" و "مازال على قيد الحياة"      بغداد ياقلعة الأسود أنت في خطر مخالب واشنطن وتل ابيب تنهش جسد العراق بسام ابو شريف      العالم يرخي لحيته لنتائج الميدان السوري // المحامي محمد احمد الروسان*      بين مسيح حيفا وعذراء فاطمة جواد بولس      قوات الاحتلال ووحدات خاصة تقتحم الأقصى والمرواني والصخرة      رحلة جوية من أبو ظبي إلى الأراضي المحتلة ودعوة بحرينية لوزير الصناعة الإسرائيلي      التقدير السنويّ لمركز أبحاث الأمن القوميّ: احتمالٌ كبيرٌ لاندلاع مُواجهةٍ عسكريّةٍ واسعةٍ وشاملةٍ خلال 2019 والنظام الإيرانيّ مُستقّر وارتفاع قابلية انفجار الضفّة الغربيّة      قائد الحرس الثوري الإيراني ردا على نتنياهو: الجمهورية الإسلامية ستبقي على مستشاريها العسكريين في سورية      تلفزيون إسرائيلي: أمريكا ستقترح دولة فلسطينية على معظم الضفة وجزء من القدس الشرقية لا تشمل الأماكن المقدسة..      ربيعٌ وخريف على سطحٍ عربيٍّ واحد! صبحي غندور*      أ-د/ إبراهيم ابراش شباب فلسطين :غضب ينذر بانفجار      {{قرىً مدمّرةً لن تسقطَ منَ الذاكرة}} قضاء يافا شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح      تعويذة حب الى الشام بقلم: شاكر فريد حسن      محللون اسرائيليون: خياران امام رئيس الاركان الجديد في التعامل مع حماس بغزة وهما ..      جنرالان: إيران بصدد مُواجهة إسرائيل بعد تلّقيها الضربات بسوريّة.. تل أبيب: يتحتّم على قائد الجيش الجديد مُعالجة الانخفاض الحّاد بالروح القتاليّة فورًا       رابطة خريجي روسيا والاتحاد السوفياتي بالبلاد تحتفل بيوم الخريج      في ذكرى ميلادك يا ناصر صبحي غندور*      قيادي في الحشد الشعبي للميادين: مستعدون لدخول الأراضي السورية للقضاء على فلول داعش      الداخلية توضح ملابسات أزمة الإيطاليين الثلاثة في غزة      مفاجأة قاعدة “العند”… ماذا ينتظر السعودي للاعتراف بالهزيمة؟! هشام الهبيشان      أشرف صالح // راس عباس      موقع اميركي : ترامب طلب وضع خطة لضرب سفن إيرانية بالخليج      تحقيق القناة الثانية الاسرائيلية : تصفية "ابو جهاد" تمت بتعاون احد المقربين منه      رسالة للأخ “ابو مازن”.. نعارض سحب شرعيتك.. ولكن.. بسام ابو شريف       وقف إتصالات يحيى السنوار “العبثية” مع المخابرات المصرية وتيار دحلان… والأردن رفض إقتراحا من “سلطة رام ألله” بتصنيف الحركة ضمن “الإرهاب”      صفقة وارسو ستتقدم على صفقة القرن بقلم :- راسم عبيدات      هل هناك مشروع إصلاح في سوريا؟ هذا ما اطلعت عليه في هذا الملف كمال خلف      آيزنكوت يزعم : السلطة تحارب حماس و أحبطت مؤخرا عملية لخلايا الحركة بالضفة     
مقالات وافكار 
 

هاني البرغوثي // نكبة.. فنزحة.. فاقتتال.. فتشريد

2018-05-14

img

 

هاني البرغوثي
نبض الوعي العربي

تورونتو /كندا

السماء صافية، و هبات النسيم تهب من فينة إلى أخرى، أخذت مفاتيح سيارتي وبدأت السياقة ثم ترجلت بعد فينة قرب منطقة تملؤها الأشجار والورود، وبدأت السير بخطى بطيئة أتذكر أوطاني، دخلت المنطقة الحرجية المشجرة وظننت نفسي أنني سأتنزه نزهة قصيرة بين الأشجار والورود بهذا المنتزه من منتزهات كندا المنتشرة في رحاب واسعة على أراضيها كي أنسى ما يؤلم صدري ويسمم ذهني لما يجري على أرضنا ووطننا العربي.

تمشيت قليلا ثم شعرت وبشغف في نفسي أن أجلس تحت شجرة أتفيأ بظلالها كما كان يفعل جدي حينما يأخذني معه عندما يذهب للعمل في حقول كان يمتلكها ومزارع زيتون، وتذكرت إحدى قصصه عندما رواها لي تحت شجرة زيتون، فجلست تحت الشجرة وبدأ شريط الذكريات يعصف بي، يومها كنت في عمر الطفولة وبعد نكسة حرب حزيران بأسابيع قليلة، أخذني جدي معه وقال لي يا حفيدي لقد كنت أعيش مثل هذه الأيام قبل عشرين سنة خلت، كنت أعيش هذه اللحظات بعد النكبة، حيث كنت أعمل في يافا وحينما حلت النكبة هاجرت من هذه المدينة الجميلة كما هاجر الكثيرون من اللاجئين من مدنهم وقراهم الجميلة التي احتلتها “إسرائيل”، في تلك الأيام كان الجميع يتوقع أن هذا مخطط للإحتلال البريطاني لفلسطين، وسيكون مرحلة انتقالية مؤقتة وأن حكامنا ياحبيبي لا يقدرون على مواجهة بريطانيا وأنها مجرد شهور أو أيام وستخرج “إسرائيل” و نعود الى مدننا و قرانا، و لم نعد، و ها هي حرب جديدة قد حلت بنا و خرج الكثير من ديارهم ، نزح من نزح خشية مذابح قد تحل بهم كما حلت بأهل النكبة مثل دير ياسين و كفر قاسم و غيرها من المجازر، لكن هذه المرة قلنا أن زعماءنا سوف يحررون لنا الأرض وما هي إلا أيام و سنعود، حيث سيحارب زعماؤنا المغتصب لأرضنا فهم زعماء تهب بهم الحمية و النخوة و دم الشباب و لن يرضوا لنا بالذل والمهانة، ها هي الأسابيع قد مرت يا بني ولم يحدث شيء وما اخشاه أن تكون هذه المرة كما سبقتها ، شعب يشرد وأرض تغتصب وقد حلت بنا النكبة من سنين مضت، والنزوح اليوم، أخشى يا ولدي من الآتي على أمتنا وشعوبنا …. و هل سيفيق حكامنا؟ أم أن أراض و بلادا و أوطانا عربية أخرى ستحتل؟ وإستيطان سيحل بأمة العرب والإسلام كافة.

“خوفي ياسيدي أشوف هجرة ثانية و ماراح أعرف وين باقي العمر بدي أقضيه”

هنا سالت دموعي وتذكرت كلام جدي رحمه الله فمن جعل هجرته أو نزوحه الى لبنان شردوا ثانية بعد حرب وإجتياح لبنان، بعد أن قتل من قتل في صبرا وشاتيلا ومجازر بني صهيون في لبنان، ثم تهجير من هاجر الى الكويت بعد حرب الخليج الأولى، وتلاها تهجير أبناء فلسطين المهاجرين الى العراق بعد الإحتلال الأمريكي للعراق وتهديد الفلسطينيين بالقتل إذا لم يخرجوا وهكذا دواليك.

سمعت صوتا أيقظني من شرودي، هممت بالعودة الى سيارتي وما أن بدأت أسير فيما ظننته منتزه فإذا بي أنا أسير في مقبرة وليس منتزه، قرأت السلام على من يرقدون في باطن الأرض، وسرت ومازلت أفكر بما يدور في فلسطين الآن من إقتتال داخلي وتصارع على السلطة والكرسي، من أجل صراع البقاء وكأن العدو الآن الكرسي وليس من تسببوا في جلب الكرسي الى وطننا وتشريد قومنا و أهلنا بداية بنكبة .. فنزحة .. فإقتتال .. الى تشريد أخر من الوطن العربي الى أصقاع الأرض. متى سنفيق من مستنقع النوم العميق الذي صنعته لنا الصهيونية و غزاة الغرب وعملاءهم من بني جلدتنا؟ هل سنعود الى فلسطين؟ هذا سؤال ولدى حكامنا الجواب وعلى القارئ العزيز أن يأمل العودة.

فلسطيني الهوية
عربي القومية
 
تعليقات