أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
د.عدنان بكرية// الحرب قادمة وساعة الصفر قريبة جدا....
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 29
 
عدد الزيارات : 36972322
 
عدد الزيارات اليوم : 1757
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   الولايات المتحدة “على أهبة الاستعداد” للرد بعد الهجوم ضد أرامكو والذي تسبب بخفض إنتاج النفط الخام في السعودية إلى النصف      تونس ..استطلاعات الرأي تتحدث عن “زلزال انتخابي” أفضى مبدئيا وتونس تنتظر حسم النتائج الرسمية وانتقال مرشحين ضد النظام الى الدورة الثانية للانتخابات الرئاسية       أيـلـول الـفـلـسـطـيـنـي // الدكتور عــبـد القادر حسين ياسين       سَجِّــلْ شعــــر : حســـين حســــن التلســـــيني      ما هي استراتيجية حزب الله الجديدة في مواجهة جنون العقوبات الأمريكية في لبنان؟ كمال خلف      نتنياهو : " أعددنا خطة عسكرية خاصة ضد غزة لن اكشف تفاصيلها ولن تكون كسابقاتها "      القوات المسلحة اليمنية تعلن استهداف معملين لأرامكو السعودية بـ 10 طائرات مسيرة      تل أبيب: أزمةٌ دبلوماسيّةٌ حادّةٌ مع الأردن بعد إعلان نتنياهو ضمّ الأغوار والملك عبد الله يرفض الاجتماع معه وتبعات الخطوة إستراتيجيّةً وتتعلّق أيضًا بالوصاية على الأقصى      بوتين حذر نتنياهو وهدد بإسقاط المقاتلات الإسرائيلية في حال ضربها أهدافا بلبنان وسوريا      يديعوت تكشف تفاصيل جديدة عن العميل العربي " رفيع المستوى" الذي جندته اسرائيل      نار جهنّم ترجمة ب. حسيب شحادة      في ذكرى اوسلو المشؤوم بقلم :- راسم عبيدات      فلسفة مبسطة: مفهوم الله في تاريخ البشرية نبيل عودة      دول مصورخة...... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      " الاونروا " الشطب او تجديد التفويض ..؟ د. هاني العقاد      الدكتور عـبد القادر حـسـيـن ياسين// كيـفَ ساهَـمَ صـُنـدوق الـنـقـد الـدولي في صـناعـة أزمات العـالم الـثـالـث      بيان صادر عن حركة ابناء البلد // أيمن عودة والقائمة المشتركة هم أول من يجب أن يكشفوا كم المال السياسي الذي يبذلونه في الإنتخابات الإسرائيلية //      - الشاعرُ والأديبُ الفلسطيني الكبير " سليمان دغش " يحصل على جائزة " بالمي " العالميَّة في إيطاليا      جيش الاحتلال يرفع مستوى التأهب وينقل قوات تعزيز لفرقة غزة خوفا من التصعيد      نتنياهو يهدد بالحرب على غزة قبل الانتخابات: "قد يحصل في كل لحظة"      أول تعليق من ملك الأردن بشأن فلسطين بعد تصريحات نتنياهو الصادمة      ما وراء زيارة نتنياهو إلى روسيا؟..الحملة الانتخابية... محاولة واهية لتفكيك التحالف الروسي –الإيراني      الحشد الشعبي يسقط طائرة مسيرة حاولت استهداف الجيش العراقي      وزير اسرائيلي: وصلنا إلى نقطة حاسمة مع غزة وإسقاط حكم حماس لن يضمن الهدوء!      صاروخا اسدود سيُحدّدان نتائج الانتخابات الإسرائيليّة المُقبلة؟ ..عبد الباري عطوان      واشنطن تعلن عن قيادات سياسية وعسكرية من الجهاد ضمن قائمة الارهاب والحركة ترد      نتنياهو بموسكو- تقرير روسيّ يعتمده الإعلام العبريّ: المُقاتلات الروسيّة منعت الاثنين الماضي إسرائيل من تنفيّذ عدوانٍ بسوريّة      مسؤولون أمريكيون: اشتباه بتجسس إسرائيل على البيت الأبيض...ووزير الخارجية الاسرائيلية يرد وينفي      الاستخبارات الإسرائيلية جندت شخصية عربية بارزة تنقل معلومات حساسة      ترامب ينهي مهام بولتون.. فمن هو الضحية القادمة ولماذا؟ بسام ابو شريف     
مواضيع مميزة 
 

استعدادًا لحرب لبنان الثالثة: كوخافي يُقيم ورشات عملٍ لجيش الاحتلال لإيجاد الـ”حلّ السحريّ” لسحق حزب الله… وتخوّف من ردٍّ إيرانيٍّ وسوريٍّ

2019-03-04
 
February 26, 2019

 

الناصرة – “رأي اليوم” – من زهير أندراوس:

بحسب المُحلّلين والخبراء العسكريين في جيش الاحتلال، فإنّ إحدى المهام الرئيسيّة للقائد العّام الجديد للجيش الإسرائيليّ، الجنرال أفيف كوخافي، هو البحث عن الـ”حلّ السحريّ” لإلحاق الهزيمة بحزب الله اللبنانيّ، علمًا أنّه بات بنظر أقطاب تل أبيب، السياسيين والأمنيين، جيشًا بكلّ ما تحمله هذه الكلمة من معانٍ، والانتصار على حزب الله عسكريًا، يُشدّد الخبراء، يحمل في طياتّه الكثير من المعاني والدلالات، وفي مُقدّمتها العامِل النفسيّ، إذْ أنّ الإسرائيليين باتوا على قناعةٍ تامّةٍ بأنّ “جيشهم الذي لا يُقهَر” خسر في المعركة الإعلاميّة ضدّ الحزب، وأنّ الأخير تفوّق على ماكينة الدعاية الصهيونيّة في الحرب النفسيّة الشرسة التي تدور بين الطرفين، وأنّ الطريق باتت مُعبدّةً للمعركة في الميدان العسكريّ.

المُعضلِة التي تُواجِه إسرائيل هي صعبة وغيرُ قابلةٍ للحلّ، إذْ أنّه على المدى القريب والبعيد، لا يُمكِن لهذه الدولة أنْ تتنفّس الهواء الطلق، إذا جاز التعبير، وأكثر من 150 ألف صاروخ يُهدّدون كلّ بُقعةٍ فيها، أيْ أنّ صواريخ حزب الله، أصبحت تُشكّل تهديدًا إستراتيجيًا على الدولة المارِقة والمُعربدة، إذْ يُقّر أركان تل أبيب أنّه باستطاعة صواريخ المُقاومة ضرب أيّ منطقةٍ في الكيان، بما في ذلك مفاعِل ديمونا النوويّ.

واليوم، بعد الخطط المتواصِلة التي طوَّر فيها الجيش الإسرائيليّ قدراته العسكريّة ومفاهيمه العملانية، يعود في ظلّ قيادته الجديدة إلى بحث كيفية الانتصار في الحرب القادمة بصورةٍ واضحةٍ وغيرُ قابلةٍ للتأويل، وذلك بناءً على الأوامر التي أصدرها الجنرال كوخافي، الذي شدّدّ على أنّ الجيش يجب أنْ يجِد ما أسماه بـ”حلّ اللغز″، بواسطة البحث المُكثّف عن وصفة للانتصار، وفي هذا السياق، كشفت صحيفة (يسرائيل هايوم) العبريّة النقاب عن أنّ الجيش بدأ بورشة عمل، ستسمّر حتى نهاية تموز (يوليو) القادِم، في مُحاولة للتوصّل إلى وصفة الانتصار النهائيّ على حزب الله، بحسب المصادر الأمنيّة، التي تحدّثت للصحيفة الإسرائيليّة.

وشدّدّت الصحيفة على أنّ إقامة الورشة المذكورة تمّ إقرارها قبل دخول الجنرال كوخافي إلى مكتبه، ولأجلها أُقيمت طواقم في الجيش الإسرائيليّ لبحث الفجوات التي ينبغي معالجتها من أجل الوصول إلى انتصار، لكن المُشكلة الكبيرة التي يُواجهها الكيان تكمن في أنّه لا توجد وصفة سحريّة، بل إنّ عليه التعامل مع وقائع يقرّ بها كبار القادة في تل أبيب، وهو ما دفع أعضاء هيئة الأركان وضباط برتبة عميد، للبحث معًا في مسألة السعي إلى انتصار في ظل تغيّر العدو والتطورات التكنولوجية، على حدّ تعبير المصادر الأمنيّة الرفيعة في تل أبيب للصحيفة العبريّة.

بالإضافة إلى ذلك، يكشف الإعلان المذكور عن ورشة البحث عن وصفة للنصر، عن عمق الأزمة التي يعيشها جيش الاحتلال في كلّ ما يتعلّق بحزب الله، وعلى الرغم من أنّ الجيش الإسرائيليّ يقوم بالإعلان عن مثل هذه الورش، لجهة كونه جيشًا نظاميًا وتابعًا لكيان دولتي، ويتمتّع بتفوّقٍ عسكريٍّ وتكنولوجيٍّ، إنْ كان من الناحيّة الكميّة أوْ النوعيّة، بيد أنّ ورش المقاومة التي لا تعلن عنها، لكونها مقاومة تعتمد السرية وعلى المفاجآت، تظهر نتائجها من خلال ردود الفعل الإسرائيليّة، ومن خلال نتائج هذه المعادلات التي تجلت مفاعيلها في أكثر من محطةٍ مفصليّةٍ.

عُلاوةً على ما ذُكر آنفًا، يدفع الإعلان عن ورشة قيادة الجيش الإسرائيليّ الجديدة إلى التساؤل عن مصير مفاعيل ونتائج الورش السابقة، وتشدّقات قادته التي ملأت وسائل الإعلام، والحقيقة أنّ جيش الاحتلال بلغ مستويات من التطور التكنولوجيّ والعسكريّ لم يشهدها طوال تاريخه، لكن ما يُفسّر هذا التجديد الدائم، بحيث يبدو العدو كما لو أنّه يبدأ من جديد، هو حضور التطوّر الذي يشهده حزب الله في لبنان وفصائل المقاومة في قطاع غزة، لدى المستويين السياسي والعسكري في تل أبيب.

ومُضافًا إلى ما سُقنا أعلاه، فإنّ الترجمة العملية لذلك، أنّ تطور القدرات والمفاهيم العملانية لحزب الله تحديدًا، أدى إلى تقزيم مفاعيل الورش والتطوّر الذي نجح جيش الاحتلال في إنجازه، لذلك مع كلّ محطةٍ، كانت قيادة الجيش تكتشف أنّ النسخة الجديدة للجيش قد تكون ملائمةً لمواجهةٍ بمواصفاتٍ محدَّدةٍ لحزب الله بنسخته السابقة، لكنّها لم تعُد ملائمةً للتطورّات التي نجح حزب الله في إدخالها واكتسابها في مجالات القدرة والمفاهيم العملانية كافةً، ولا مع المستجدات التي نتجت عن فشل رهاناتٍ وخياراتٍ إستراتيجيّةٍ في الساحة السوريّة، علمًا أنّ قيادة كيان الاحتلال تُقّر وبالبُنط العريض أنّ حزب الله في سوريّة راكم الخبرات والقدرات بشكلٍ كبيرٍ، لافتةً في الوقت عينه إلى أنّ محور المُمانعة المُكوّن من حزب الله، سوريّة وإيران، وحماس في الجنوب، قد اتخذّ قرارًا بالردّ على الاعتداءات الإسرائيليّة في الأراضي السوريّة، وهو بحدّ ذاته اعترافًا بأنّ هذا المحور لن يمُرّ بعد اليوم مرّ الكرام على الاعتداءات الإسرائيليّة، الأمر الذي يرفع منسوب التوتّر لدى أقطاب كيان الاحتلال، وأكثر من ذلك في صفوف مُستوطنيه.

 
تعليقات