أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان // السُّؤال المَطروح الآن: ما هِيَ الخُطوة التَّالية بعد عَمليّة نِتنياهو الاستِعراضيّة
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 37
 
عدد الزيارات : 34963199
 
عدد الزيارات اليوم : 2214
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
نتنياهو : نقيم علاقات مع كافة الدول العربية الا سوريا و نتطلع إلى قبول خطة ترامب وأمريكا قلقة على أمننا

استعدادًا لحرب لبنان الثالثة: كوخافي يُقيم ورشات عملٍ لجيش الاحتلال لإيجاد الـ”حلّ السحريّ” لسحق حزب الله… وتخوّف من ردٍّ إيرانيٍّ وسوريٍّ

روسيا وإسرائيل ستشكلان فريق عمل بمشاركة عدد من الدول لدراسة مسألة إبعاد القوات الأجنبية من سوريا..!!!

كوخافي يطلب من قادة الجيش إعداد خطة للانتصار في الحرب المقبلة

وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني بصدد إعلان اعتزالها من الحياة السياسية وتقول

مسؤولان أمريكيان: صفقة القرن جاهزة وترامب راض عنها و5 مسؤولين فقط اطلعوا عليها

استخبارات الاحتلال: لهذه الاساب.. حماس قد تبادر للتصعيد واحتمالية كبيرة لحرب خلال 2019

ليبرمان : المواجهة القادمة مع غزة ستكون الاخيرة

لهذه الاسباب.. حركة الجهاد ترفض التوقيع على البيان الختامي لجلسات الحوار بموسكو

مادورو في لقاء خاص مع الميادين: أي هجوم على فنزويلا لن يمر من دون رد في العالمين العربي والإسلامي

صفعةٌ مُجلجِلةٌ لإسرائيل: ممثلو الدول الأعضاء بالأمم المُتحدّة الذين زاروا شمال الكيان أبلغوا تل أبيب رفضهم القاطِع الإعلان عن حزب الله تنظيمًا إرهابيًا

الأسير المقت من زنزانته: دول الممانعة تخوض المعركة نفسها إلى جانب فنزويلا

أردوغان: محمد بن سلمان كذاب ..لا أستطيع فهم صمت الولايات المتحدة إزاء جريمة مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   نتنياهو يتوجه الى واشنطن للقاء ترامب وشكره لتأييده الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الجزء المحتل من هضبة الجولان ولنقل حملته الانتخابية الى الولايات المتحدة      يوآف غالنت عضو الكابينت، الحرب في غزة هي الملاذ الاخير      اغلاق الحسابات// د.هاني العقاد       إبراهيم أمين مؤمن / / ملحمة موت الإله //      مُستشرِق إسرائيليّ: الكيان قلِقٌ على نحوٍ خاصٍّ من تعزّز العلاقة الرسميّة بين سوريّة والعراق وإيران لن تنسحِب حتى لو غادرت روسيا ويجب إقناع ترامب بإبقاء جنوده      وزير الخارجية الإسرائيلي: ترامب سيوقع الاثنبن مرسوما يعترف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان خلال لقاء سيجمعه بنتنياهو في واشنطن      نتنياهو: صادقت على بيع غواصات ألمانية لمصر لأسباب تتعلق بأسرار الدولة وأمن إسرائيل      سيادة المطران عطا الله حنّا: نرفضْ ظاهرة الكراهيّة والعنصريّة وآلمنا وأحزننا كثيرًا العمل الإرهابيّ بنيوزيلندا ضدّ المُصلّين المُسلِمين      معاريف تزعم : إجراءات جديدة للرئيس عباس في غزة قد تشعل الحرب      هل يمكن للحزن أن يستريح في قلب شاعر؟ سمر لاشين*      من السّجن إلى حيفا يمضي باسم خندقجي! إعداد: آمال عوّاد رضوان      البلطجة الأمريكية تبلغ ذروتها بقلم :- راسم عبيدات      تقرير إسرائيلي : مصر تعد جيشا كبيرا وجاهزة لأي حرب      المقداد للميادين: القيادة السورية تدرس كل الاحتمالات لاستعادة الجولان المحتل      مهاتير محمد يشن هجوما حادا على إسرائيل ويصفها بـ "دولة لصوص"      أمي … حبيبة القلب و الروح ! بقلم : عاطف زيد الكيلاني      أ-د/ إبراهيم ابراش // حدود الدم في فلسطين      والدة الاسير المكافح الرفيق والصديق صدقي المقت بذمة الله ...      غرامٌ وانتقامٌ… نائب رئيس الموساد: كيف نثِق بنتنياهو وهو الذي خان زوجاته الثلاث؟ ورئيس الوزراء: غانتس أخفى في هاتفه الذي اخترقته إيران فيديوهات مع عشيقته      دمشق تعتبر تصريحات ترامب حول الجولان انتهاكا “سافرا” للقرارات الدولية وتؤكد انحياز واشنطن الأعمى للاحتلال ودعمها اللامحدود لسلوكه العدواني..      صراع المحاور...المشرق العربي بقلم:فراس ياغي      رفض عربي وأوروبي لتصريح ترامب عن الاعتراف بسيادة      مصادر بتل أبيب والقاهرة لصحيفةٍ عبريّةٍ: خطّةٌ إسرائيليّةٌ-مصريّةٌ لنزع سلاح المُقاومة الثقيل بقطاع غزّة وإبقاء حماس بالسلطة بمُوافقة دولٍ عربيّةٍ وخليجيّةٍ والأمم المُتحدّة وواشنطن      ترامب: حان الوقت لاعتراف الولايات المتحدة بسيادة إسرائيل على الجولان.. ونتنياهو يرحب ويقول له “انت صنعت تاريخا”..      بين حانا ومانا.. فقدنا خيارنا زياد شليوط      القياديّ بالجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين مزهر: الشعبيّة في صفِّ الجماهير وعلى حماس مُراجعة سياساتها والاعتذار للشعب الفلسطينيّ      صحيفة عبرية: ترتيبات عربية – دولية بشأن قطاع غزة تشمل تجريد التنظيمات من الأسلحة      شهيد رابع واصابات برصاص الاحتلال في بيت لحم الليلة      تطورات قادمة خطيرة .. تضع المنطقة على فوهة بركان البارود كمال خلف      حماس تهدد: الخيارات مفتوحة للمقاومين للرد على جرائم إسرائيل بعد استشهاد ثلاثة فلسطينيين في الضفة الغربية     
مواضيع مميزة 
 

هل سيصبح سيف الإسلام القذافي رئيسا لليبيا؟ ولماذا تدعمه القيادة الروسية؟ وما هي نقاط قوته وضعفه؟ وهل يتمتع بتأييد 90 بالمئة من الشعب الليبي

2018-12-21
 

هل سيصبح سيف الإسلام القذافي رئيسا لليبيا؟ ولماذا تدعمه القيادة الروسية؟ وما هي نقاط قوته وضعفه؟ وهل يتمتع بتأييد 90 بالمئة من الشعب الليبي مثلما أفادت بعض استطلاعات الرأي الأخيرة؟

December 18, 2018

عاد اسم المهندس سيف الإسلام القذافي نجل الزعيم الليبي الراحل يتردد بقوة كأحد أبرز المرشحين لخوض الانتخابات الرئاسية الليبية التي من المتوقع ان تجري في الربيع المقبل تحت اشراف الأمم المتحدة، ويبدو انه يحظى بدعم كبير من قبل قوى دولية وعربية ابرزها روسيا الاتحادية.

واذا صحت نتائج الاستفتاء الذي أجرته واعلنت نتائجه حركة “مانديلا ليبيا” التي قالت ان 90 بالمئة من المشاركين فيه ايدوا ترشيحه وانتخابه كرئيس قادم لليبيا، فإن هذا يعني انه يملك حظوظا لا بأس بها للفوز بسبب حنين جزء كبير من الليبيين الى مرحلة الاستقرار التي عاشتها البلاد قبل اندلاع الثورة الليبية في شباط (فبراير) عام 2011، التي أطاحت بحكم العقيد معمر القذافي.

حركة “مانديلا ليبيا” الذي يبدو انها مقربة من المهندس سيف الإسلام قالت ان 71065 شخصا شاركوا في هذا الاستفتاء، وصوت 91.64 منهم لصالح نجل الرئيس الأسبق “لإعطائه فرصة لإعادة بناء الدولة واستكمال مشاريع ليبيا الغد”، وكان لافتا ان موقع “روسيا اليوم” الرسمي نشر نتائج هذا الاستفتاء، وابدى اهتماما كبيرا به.

السيد خالد المشري، رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا قال “ان سيف الإسلام “ليس نزيها” بما يكفي من الناحية القانونية ليترشح للرئاسة”، وأضاف في حديث لوكالة “سبوتنيك” الروسية “انه مطلوب لمحكمة الجنايات الدولية، وللقضاء الليبي، ومن اهم شروط تولي منصب رئيس الدولة ان يكون المرشح نزيها، الامر الذي يحول دون ترشيح نجل الرئيس الليبي السابق له”.

السيد خالد الغويل، محامي سيف الإسلام، أكد ان موكله سيسجل ترشيحه رسميا حين فتح قوائم التسجيل للانتخابات الرئاسية، وقال “للشعب الليبي حق الاختيار”، وأضاف “ان محكمة الجنايات الدولية تعمل خارج الشرعية الدولية”، معبرا عن استغرابه من عدم ملاحقتها مرتكبي المجازر في حق الشعب الليبي، وتدمير مقدراته في الوقت الذي تلاحق فيه المهندس سيف الإسلام الذي حوكم امام القضاء الليبي وشمله عفو عام”.

لا شك ان هناك قطاعا عريضا في  ليبيا يدعم ترشح نجل الزعيم الليبي الراحل، بسبب حالة الفوضى الدموية التي تعيش فيها ليبيا نتيجة سيطرة ميليشيات مسلحة منذ انهيار الدولة، والاطاحة بالنظام فيها، بفضل تدخل حلف “الناتو” عام 2011، واغتيال الرئيس القذافي بطريقة بشعة ومهينة في تشرين الثاني (أكتوبر) من العام نفسه، ولعل الدعم الذي يحظى به المهندس القذافي الابن من روسيا وبعض الدول الأوروبية، من بينها بريطانيا وإيطاليا، يعود الى هذه الحقيقة، فقد اكد ليف دنغوف، رئيس مجموعة الاتصال الروسية لتسوية الازمة الليبية، على هامش مشاركته في مؤتمر باليرمو الشهر الماضي “ان هناك اتصالات بين القيادة الروسية والسيد القذافي الابن، لان هذه الشخصية الليبية لديها اعتبارات ووزن سياسي في ليبيا لذلك سيكون ضمن الأطراف المشاركة في العملية السياسية الليبية وله فريق قوي داعم له”.

مصدر قوة المهندس سيف الإسلام القذافي هو فشل النخبة السياسية التي حكمت ليبيا بعد اسقاط نظام والده، في إقامة البديل الناجح، والحفاظ على وحدتيها الترابية والديمغرافية، وبناء دولة المؤسسات، ونزع أسلحة الميليشيات المسلحة التي عاثت في الأرض قتلا وفسادا.

الرئيس معمر القذافي لم تستهدفه الدول الغربية ويطيح بنظامه حلف “الناتو” لأنه كان ديكتاتوريا، وهذا صحيح، وانما لأنه لعب دورا لا يمكن انكاره في محاربة نفوذ الدول الاستعمارية في القارة الافريقية، واراد صك الدينار الافريقي، وتوفير الغطاء اللازم له من الذهب، وربما لهذا السبب، الى جانب أسباب أخرى أعرب باراك أوباما، الرئيس الأمريكي السابق، المنحدر من أصول افريقية، عن “ندمه” على المشاركة وتأييد تدخل حلف “الناتو” لتغيير النظام في طرابلس.

الرئيس الليبي الراحل ترك 360 مليار دولار من الودائع المالية والاحتياطات من الذهب قبل اغتياله، ومن المؤلم ان معظم هذه الودائع جرى نهبها من قبل المحسوبين على حكام ليبيا الجدد، ووصول البلاد الى ما وصلت اليها من دمار وفوضى.

لن نستعجل اصدار الاحكام حول فرص المهندس سيف الإسلام في الفوز، او حتى خوض الانتخابات الرئاسية المقبلة، لكننا لا نعارض مطلقا حقه في النزول الى الحلبة، والمنافسة على الرئاسة، مثله مثل أي مرشح ليبي آخر، وترك حرية الاختيار للمواطنين الليبيين شريطة ان تكون هذه الانتخابات حرة ونزيهة وتحت اشراف الأمم المتحدة.

الشعب الليبي عانى كثيرا طوال السنوات الثمانية الماضية، تهجيرا وافقارا، ونهبا لثروات بلاده الغنية، ويستحق ان يعيش كريما في بلد مستقر، ولا نعتقد ان هذا الحق الذي يجسد الحد الأدنى، كثير عليه.

 
تعليقات