أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
مصلحة ترامب في التصعيد العسكري مع إيران صبحي غندور*
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 35
 
عدد الزيارات : 35917974
 
عدد الزيارات اليوم : 6152
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

القائد السابق للـ(الموساد) للتلفزيون العبريّ: “الجهاز هو منظّمة جريمة مرخّصة”… وعناصره يقومون بتنفيذ الخطف والإعدام والاغتيال بترخيصٍ رسميٍّ إسرائيليٍّ

كشف تفاصيل مثيرة و كاملة لـ"صفقة القرن"... وثيقة مسربة داخل وزارة الخارجية الإسرائيلية

إجماع فلسطيني على رفض مؤتمر البحرين..ومنظمة التحرير تعلن مقاطعتها لاجتماع البحرين

تل أبيب: السلطة ستنهار خلال 3 أشهر وشعبيّة عبّاس مُهينة ووصلت للحضيض وإسرائيل معنيّةٌ باندلاع الانتفاضة لتسهيل ضمّ أجزاءٍ من الضفّة الغربيّة

الرئيس السابق للموساد يكشف عن انسجام وتعاون جيدين مع عملاء الاستخبارات السعودية

واشنطن سترسل تعزيزات الى الشرق الاوسط وايران تعتبره “تهديدا للسلام والامن الدوليين” وتؤكد على ضرورة مواجهته.. والكويت تحذّر من تطورات متسارعة

تل أبيب: حماس تمتلك آلاف الصواريخ المُوجهّة بالليزر ومعلوماتنا عنها ضئيلةً وتُخطِّط لأسر طيّارين وضُباطٍ والاحتلال يستنفِر قوّاته لمنع عمليات الاختطاف

نتنياهو : نقيم علاقات مع كافة الدول العربية الا سوريا و نتطلع إلى قبول خطة ترامب وأمريكا قلقة على أمننا

استعدادًا لحرب لبنان الثالثة: كوخافي يُقيم ورشات عملٍ لجيش الاحتلال لإيجاد الـ”حلّ السحريّ” لسحق حزب الله… وتخوّف من ردٍّ إيرانيٍّ وسوريٍّ

روسيا وإسرائيل ستشكلان فريق عمل بمشاركة عدد من الدول لدراسة مسألة إبعاد القوات الأجنبية من سوريا..!!!

كوخافي يطلب من قادة الجيش إعداد خطة للانتصار في الحرب المقبلة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   أسرى معتقل عسقلان يبدأون إضراباً مفتوحاً عن الطعام      ابن سلمان: لا نريد حرباً ولكننا سنتعامل مع أي تهديد      ضغوط أم صفقة؟: الأردن ذاهب لمؤتمر البحرين و”يناور” حول المشاركة السعودية في الوصاية الهاشمية ويستقبل المزيد من الوفود..      تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة      جنرال اسرائيلي سابق : نتنياهو يمنع الجيش من الانتصار على حماس بغزة      الأسرى والتجربة الجزائرية / بقلم الأسير المحرر د. رأفت حمدونة      فريق" الباء" يريد جر واشنطن لحرب مع طهران بقلم :- راسم عبيدات       دُكّوا عُروشَهُم بقلم : شاكِر فَريد حَسَنْ      إبراهيم ابراش أخطاء منظمة التحرير لا تبرر خطيئة الانقسام      لا ازدهار مع الاحتلال د.هاني العقاد      "ديسكو وبار حلال" في ملهى ليلي آخر صيحات الترفيه في السعودية!      إيران ترفض اتهام أمريكا لها بشأن الهجمات على ناقلتي نفط.. ومدمرة أمريكية تتجه لمكان استهدافهما في خليج عمان      دعوات لاغتيال قادة المقاومة مسؤول اسرائيلي : لو تم محو 40 مبنى شاهقًا في وسط غزة لما تم إطلاق الصاروخ      فجر الجمعة ... طائرات الاحتلال تشن عدة غارات على قطاع غزة      "أنصار الله" تعلن استهداف مطار أبها جنوبي السعودية بطائرات مفخخة      نظرية أمن فلسطينية بروفيسور عبد الستار قاسم      90 عاما على ميلاد العندليب الأسمر (1-2) بين حليم وبليغ: العندليب لا يخون الأصدقاء ولا يقل وعيا سياسيا عنهم زياد شليوط      وزير إسرائيلي : الأسابيع المقبلة مصيرية إما حرب عنيفة مع غزة أو تهدئة      خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز      السودان: تعليق العصيان المدني وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين      مواجهة بين وزير السياحة التونسي و”قناة الميادين” بسبب تقرير للقناة الثانية عشرة الإسرائيلية كشف استقبال الوزير للسياح الإسرائيليين في تونس…      نعم يمكن إسقاط صفقة القرن بقلم :- راسم عبيدات      هزيمةٌ ولّدت نصراً.. وانتصارٌ سبّب حروباً أهلية! صبحي غندور*      اطلاق صاروخ من غزة على "اشكول" و الاحتلال يشن غارات جوية على القطاع      فجر الاربعاء .. الدفاعات الجوية السورية تتصدى ل“صواريخ” إسرائيلية .. الأضرار اقتصرت على الماديات ولا يوجد أي خسائر بشرية      ثلاث قصص قصيرة جدا زياد شليوط      الأسطورةُ في قصيدة فَوْضَى أَلْوانِي الْمُشَاكِسَةِ! بقلم: الناقد عبد المجديد اطميزة      "أنصار الله" تعلن تنفيذ هجوم بعدد من الطائرات المفخخة على قاعدة الملك خالد الجوية      نتانياهو سيدلي بأقواله أمام النيابة العامة بشأن شبهات الفساد مطلع تشرين الأو      سنرجع إلى المربع الأول (حل الدولتين)....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني     
مواضيع مميزة 
 

هل سيصبح سيف الإسلام القذافي رئيسا لليبيا؟ ولماذا تدعمه القيادة الروسية؟ وما هي نقاط قوته وضعفه؟ وهل يتمتع بتأييد 90 بالمئة من الشعب الليبي

2018-12-21
 

هل سيصبح سيف الإسلام القذافي رئيسا لليبيا؟ ولماذا تدعمه القيادة الروسية؟ وما هي نقاط قوته وضعفه؟ وهل يتمتع بتأييد 90 بالمئة من الشعب الليبي مثلما أفادت بعض استطلاعات الرأي الأخيرة؟

December 18, 2018

عاد اسم المهندس سيف الإسلام القذافي نجل الزعيم الليبي الراحل يتردد بقوة كأحد أبرز المرشحين لخوض الانتخابات الرئاسية الليبية التي من المتوقع ان تجري في الربيع المقبل تحت اشراف الأمم المتحدة، ويبدو انه يحظى بدعم كبير من قبل قوى دولية وعربية ابرزها روسيا الاتحادية.

واذا صحت نتائج الاستفتاء الذي أجرته واعلنت نتائجه حركة “مانديلا ليبيا” التي قالت ان 90 بالمئة من المشاركين فيه ايدوا ترشيحه وانتخابه كرئيس قادم لليبيا، فإن هذا يعني انه يملك حظوظا لا بأس بها للفوز بسبب حنين جزء كبير من الليبيين الى مرحلة الاستقرار التي عاشتها البلاد قبل اندلاع الثورة الليبية في شباط (فبراير) عام 2011، التي أطاحت بحكم العقيد معمر القذافي.

حركة “مانديلا ليبيا” الذي يبدو انها مقربة من المهندس سيف الإسلام قالت ان 71065 شخصا شاركوا في هذا الاستفتاء، وصوت 91.64 منهم لصالح نجل الرئيس الأسبق “لإعطائه فرصة لإعادة بناء الدولة واستكمال مشاريع ليبيا الغد”، وكان لافتا ان موقع “روسيا اليوم” الرسمي نشر نتائج هذا الاستفتاء، وابدى اهتماما كبيرا به.

السيد خالد المشري، رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا قال “ان سيف الإسلام “ليس نزيها” بما يكفي من الناحية القانونية ليترشح للرئاسة”، وأضاف في حديث لوكالة “سبوتنيك” الروسية “انه مطلوب لمحكمة الجنايات الدولية، وللقضاء الليبي، ومن اهم شروط تولي منصب رئيس الدولة ان يكون المرشح نزيها، الامر الذي يحول دون ترشيح نجل الرئيس الليبي السابق له”.

السيد خالد الغويل، محامي سيف الإسلام، أكد ان موكله سيسجل ترشيحه رسميا حين فتح قوائم التسجيل للانتخابات الرئاسية، وقال “للشعب الليبي حق الاختيار”، وأضاف “ان محكمة الجنايات الدولية تعمل خارج الشرعية الدولية”، معبرا عن استغرابه من عدم ملاحقتها مرتكبي المجازر في حق الشعب الليبي، وتدمير مقدراته في الوقت الذي تلاحق فيه المهندس سيف الإسلام الذي حوكم امام القضاء الليبي وشمله عفو عام”.

لا شك ان هناك قطاعا عريضا في  ليبيا يدعم ترشح نجل الزعيم الليبي الراحل، بسبب حالة الفوضى الدموية التي تعيش فيها ليبيا نتيجة سيطرة ميليشيات مسلحة منذ انهيار الدولة، والاطاحة بالنظام فيها، بفضل تدخل حلف “الناتو” عام 2011، واغتيال الرئيس القذافي بطريقة بشعة ومهينة في تشرين الثاني (أكتوبر) من العام نفسه، ولعل الدعم الذي يحظى به المهندس القذافي الابن من روسيا وبعض الدول الأوروبية، من بينها بريطانيا وإيطاليا، يعود الى هذه الحقيقة، فقد اكد ليف دنغوف، رئيس مجموعة الاتصال الروسية لتسوية الازمة الليبية، على هامش مشاركته في مؤتمر باليرمو الشهر الماضي “ان هناك اتصالات بين القيادة الروسية والسيد القذافي الابن، لان هذه الشخصية الليبية لديها اعتبارات ووزن سياسي في ليبيا لذلك سيكون ضمن الأطراف المشاركة في العملية السياسية الليبية وله فريق قوي داعم له”.

مصدر قوة المهندس سيف الإسلام القذافي هو فشل النخبة السياسية التي حكمت ليبيا بعد اسقاط نظام والده، في إقامة البديل الناجح، والحفاظ على وحدتيها الترابية والديمغرافية، وبناء دولة المؤسسات، ونزع أسلحة الميليشيات المسلحة التي عاثت في الأرض قتلا وفسادا.

الرئيس معمر القذافي لم تستهدفه الدول الغربية ويطيح بنظامه حلف “الناتو” لأنه كان ديكتاتوريا، وهذا صحيح، وانما لأنه لعب دورا لا يمكن انكاره في محاربة نفوذ الدول الاستعمارية في القارة الافريقية، واراد صك الدينار الافريقي، وتوفير الغطاء اللازم له من الذهب، وربما لهذا السبب، الى جانب أسباب أخرى أعرب باراك أوباما، الرئيس الأمريكي السابق، المنحدر من أصول افريقية، عن “ندمه” على المشاركة وتأييد تدخل حلف “الناتو” لتغيير النظام في طرابلس.

الرئيس الليبي الراحل ترك 360 مليار دولار من الودائع المالية والاحتياطات من الذهب قبل اغتياله، ومن المؤلم ان معظم هذه الودائع جرى نهبها من قبل المحسوبين على حكام ليبيا الجدد، ووصول البلاد الى ما وصلت اليها من دمار وفوضى.

لن نستعجل اصدار الاحكام حول فرص المهندس سيف الإسلام في الفوز، او حتى خوض الانتخابات الرئاسية المقبلة، لكننا لا نعارض مطلقا حقه في النزول الى الحلبة، والمنافسة على الرئاسة، مثله مثل أي مرشح ليبي آخر، وترك حرية الاختيار للمواطنين الليبيين شريطة ان تكون هذه الانتخابات حرة ونزيهة وتحت اشراف الأمم المتحدة.

الشعب الليبي عانى كثيرا طوال السنوات الثمانية الماضية، تهجيرا وافقارا، ونهبا لثروات بلاده الغنية، ويستحق ان يعيش كريما في بلد مستقر، ولا نعتقد ان هذا الحق الذي يجسد الحد الأدنى، كثير عليه.

 
تعليقات