أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان // السُّؤال المَطروح الآن: ما هِيَ الخُطوة التَّالية بعد عَمليّة نِتنياهو الاستِعراضيّة
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 22
 
عدد الزيارات : 34970925
 
عدد الزيارات اليوم : 9940
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
نتنياهو : نقيم علاقات مع كافة الدول العربية الا سوريا و نتطلع إلى قبول خطة ترامب وأمريكا قلقة على أمننا

استعدادًا لحرب لبنان الثالثة: كوخافي يُقيم ورشات عملٍ لجيش الاحتلال لإيجاد الـ”حلّ السحريّ” لسحق حزب الله… وتخوّف من ردٍّ إيرانيٍّ وسوريٍّ

روسيا وإسرائيل ستشكلان فريق عمل بمشاركة عدد من الدول لدراسة مسألة إبعاد القوات الأجنبية من سوريا..!!!

كوخافي يطلب من قادة الجيش إعداد خطة للانتصار في الحرب المقبلة

وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني بصدد إعلان اعتزالها من الحياة السياسية وتقول

مسؤولان أمريكيان: صفقة القرن جاهزة وترامب راض عنها و5 مسؤولين فقط اطلعوا عليها

استخبارات الاحتلال: لهذه الاساب.. حماس قد تبادر للتصعيد واحتمالية كبيرة لحرب خلال 2019

ليبرمان : المواجهة القادمة مع غزة ستكون الاخيرة

لهذه الاسباب.. حركة الجهاد ترفض التوقيع على البيان الختامي لجلسات الحوار بموسكو

مادورو في لقاء خاص مع الميادين: أي هجوم على فنزويلا لن يمر من دون رد في العالمين العربي والإسلامي

صفعةٌ مُجلجِلةٌ لإسرائيل: ممثلو الدول الأعضاء بالأمم المُتحدّة الذين زاروا شمال الكيان أبلغوا تل أبيب رفضهم القاطِع الإعلان عن حزب الله تنظيمًا إرهابيًا

الأسير المقت من زنزانته: دول الممانعة تخوض المعركة نفسها إلى جانب فنزويلا

أردوغان: محمد بن سلمان كذاب ..لا أستطيع فهم صمت الولايات المتحدة إزاء جريمة مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   السيد نصرالله يلتقي وفدا من حماس ويناقش معه التعاون الثنائي وتنسيق المواقف بعد العدوان الإسرائيلي ​على قطاع غزة​      المدن الاسرائيلية تفتح الملاجيء ... اصابات- قصف اسرائيلي متواصل على قطاع غزة وتدمير مكتب هنية      بدأ بتحريك قواته باتجاه الحدود ..جيش الإحتلال يستنفر لواءين تحت قيادة فرقة غزة ويستدعي الاحتياط على نطاق محدود      تل أبيب تُقّر: إطلاق الصاروخ من غزّة لمركز الكيان وعدم اعتراضه من “القبّة الحديديّة” فاجأ الجميع والردع الإسرائيليّ تعرّضَ لأضرارٍ جسيمةٍ جدًا ويحتاج لإعادة تأهيل      وسائل التحريض الاجتماعي ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      لقاء نتنياهو ترامب// شاكر فريد حسن      قوات الاحتلال تقتحم سجن النقب وتعتدي على أسرى فلسطينيين وتستخدم قنابل الصوت والغاز والرصاص      أهم ردود الفعل الاسرائيلية على صاروخ غزة والذي سقط في هشارون      إصابة سبعة إسرائيليين بجروح وانهيار منزل وإصابة آخر بسقوط صاروخ شمال تل أبيب      نتنياهو يتوجه الى واشنطن للقاء ترامب وشكره لتأييده الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الجزء المحتل من هضبة الجولان ولنقل حملته الانتخابية الى الولايات المتحدة      يوآف غالنت عضو الكابينت، الحرب في غزة هي الملاذ الاخير      اغلاق الحسابات// د.هاني العقاد       إبراهيم أمين مؤمن / / ملحمة موت الإله //      مُستشرِق إسرائيليّ: الكيان قلِقٌ على نحوٍ خاصٍّ من تعزّز العلاقة الرسميّة بين سوريّة والعراق وإيران لن تنسحِب حتى لو غادرت روسيا ويجب إقناع ترامب بإبقاء جنوده      وزير الخارجية الإسرائيلي: ترامب سيوقع الاثنبن مرسوما يعترف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان خلال لقاء سيجمعه بنتنياهو في واشنطن      نتنياهو: صادقت على بيع غواصات ألمانية لمصر لأسباب تتعلق بأسرار الدولة وأمن إسرائيل      سيادة المطران عطا الله حنّا: نرفضْ ظاهرة الكراهيّة والعنصريّة وآلمنا وأحزننا كثيرًا العمل الإرهابيّ بنيوزيلندا ضدّ المُصلّين المُسلِمين      معاريف تزعم : إجراءات جديدة للرئيس عباس في غزة قد تشعل الحرب      هل يمكن للحزن أن يستريح في قلب شاعر؟ سمر لاشين*      من السّجن إلى حيفا يمضي باسم خندقجي! إعداد: آمال عوّاد رضوان      البلطجة الأمريكية تبلغ ذروتها بقلم :- راسم عبيدات      تقرير إسرائيلي : مصر تعد جيشا كبيرا وجاهزة لأي حرب      المقداد للميادين: القيادة السورية تدرس كل الاحتمالات لاستعادة الجولان المحتل      مهاتير محمد يشن هجوما حادا على إسرائيل ويصفها بـ "دولة لصوص"      أمي … حبيبة القلب و الروح ! بقلم : عاطف زيد الكيلاني      أ-د/ إبراهيم ابراش // حدود الدم في فلسطين      والدة الاسير المكافح الرفيق والصديق صدقي المقت بذمة الله ...      غرامٌ وانتقامٌ… نائب رئيس الموساد: كيف نثِق بنتنياهو وهو الذي خان زوجاته الثلاث؟ ورئيس الوزراء: غانتس أخفى في هاتفه الذي اخترقته إيران فيديوهات مع عشيقته      دمشق تعتبر تصريحات ترامب حول الجولان انتهاكا “سافرا” للقرارات الدولية وتؤكد انحياز واشنطن الأعمى للاحتلال ودعمها اللامحدود لسلوكه العدواني..      صراع المحاور...المشرق العربي بقلم:فراس ياغي     
مواضيع مميزة 
 

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

2018-02-01
 

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

أجمع المعلّقون للشؤون الأمنيّة والعسكريّة في إسرائيل على أنّ الاحتجاجات التي عمّت الأراضي الفلسطينيّة المُحتلّة منذ إعلان الرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب الشهر قبل الماضي عن القدس عاصمةً لإسرائيل، لم ترتقِ إلى مُستوى الحدث، وفي هذا السياق، نقلت صحيفة (يديعوت أحرونوت) العبريّة عن مصادر وصفتها بأنّها رفيعة جدًا في تل أبيب، قولها إنّ السبب في ذلك يعود إلى التنسيق الأمنيّ المُكثّف بين الجيش الإسرائيليّ والأذرع الأمنيّة المُختلفة وبين الأجهزة الأمنيّة التابعة للسلطة الفلسطينيّة.

وساقت المصادر عينها قائلةً إنّه خلال أحداث الأقصى، عندما أقدمت إسرائيل على وضع البوابات على مدخل المسجد الأقصى المبارك، لم يكُن هناك أيّ نوعٍ من التنسيق الأمنيّ مع السلطة الفلسطينيّة، الأمر الذي أدّى إلى تعاظم التظاهرات والاحتجاجات، والتي أدّت بدورها إلى تراجع إسرائيل وإزالة البوابات نظرًا للضغط الجماهيريّ الشديد من قبل المُحتّجين الفلسطينيين، على حدّ تعبيرها.

علاوةً على ذلك، وبالرغم من البطش والوحشيّة في تعامل قوّات الأمن الإسرائيليّة مع المُحتجّين الفلسطينيين، إلّا أنّ المصادر في تل أبيب زعمت أنّ الجيش كان مُنضبطًا للغاية، وامتنع عن إطلاق الذخيرة الحيّة بهدف الامتناع عن سقوط شهداء، لافتةً في الوقت عينه إلى أنّ سقوط الشهداء، وإجراء مراسم التشييع بعد ذلك، ستؤدّي بطبيعة الحال إلى ارتفاع منسوب الـ”عنف” لدى الفلسطينيين.

وعلى الرغم من التفاؤل الحذر الذي أبدته المؤسسة الأمنيّة الإسرائيليّة، فقد استمرّت المواجهات في كافة مناطق التماس بالقدس والضفة المحتلتين وقطاع غزة، تزامنًا مع فعاليات تضامنيّة في عواصم عربيّةٍ وغربيّةٍ، رفضًا للقرار الأمريكي الظالم بشأن القدس.

مُضافًا إلى ذلك، يستمّر الإعلام العبريّ الاهتمام بنجاح الأجهزة الأمنيّة التابعة للسلطة الفلسطينيّة في العثور على عبوات ناسفة جانبية زُرعت على طرق يسلكها جيش الاحتلال في الضفة الغربية وتفكيكها. وقد امتدحت وسائل الإعلام عينها نجاح أمن السلطة في تفكيك عدد من العبوات الجانبية التي تم زرعها، أواخر الأسبوع الماضي، على طرق يسلكها جيش الاحتلال شمال مدينة طولكرم.

وفي هذا السياق، لفتت إذاعة جيش الاحتلال إلى أنّ النجاحات التي حققتها الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة حالت دون استنساخ الفلسطينيين أنماط العمل التي كان يعتمدها “حزب الله” أثناء فترة الاحتلال الإسرائيليّ لجنوب لبنان، مُشدّدّةً على أنّ العبوات الجانبية التي كان يزرعها “حزب الله” أدّت إلى مقتل عددٍ كبيرٍ من جنود الاحتلال.

إلى ذلك، كشفت صحيفة “هآرتس″ العبريّة النقاب عن أنّ المؤسسة الأمنية في تل أبيب حذّرت صنّاع القرار من المُستوى السياسيّ في كيان الاحتلال من التداعيات الخطيرة لأيّ قرارٍ يتخذّّه ترامب، بقطع المساعدات المالية عن السلطة الفلسطينية أوْ تقليصها.

وأكّدت الصحيفة، أنّ قادة الجيش والأجهزة الاستخبارية الإسرائيلية، قالوا للمستوى السياسيّ، إنّ تقليص المساعدات الأمريكيّة أوْ وقفها سيؤدّي إلى تهديد قدرة الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية على مواصلة التعاون أمنيًا مع إسرائيل.

ونقلت الصحيفة عن مصدرٍ أمنيٍّ لرفيع في تل أبيب قوله إنّ قادة الجيش والاستخبارات في الدولة العبريّة يرون في التعاون الأمنيّ مع السلطة الفلسطينية لبنةً مهمّةً في الإستراتيجيّة الهادفة إلى منع تنفيذ عمليات ضدّ الأهداف الإسرائيليّة، مُوضحًا أنّ الهدوء النسبيّ الذي تشهده الضفّة الغربية حاليًا يعود بشكلٍ أساسيٍّ إلى التعاون الأمنيّ، بحسب تعبيره.

وحذّر المصدر عينه، كما أكّدت الصحيفة العبريّة، من أنّ جولة جديدة من القتال قد تندلع بين إسرائيل وغزة، بسبب قرار ترامب تقليص المساعدات المالية المخصصة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، وتابع قائلاً إنّ وقف المساعدات الأمريكيّة يزيد من خطر انفجار الأوضاع الاجتماعية والأمنية بشكلٍ سيفضي إلى تهيئة الظروف أمام اندلاع مواجهة جديدة، على حدّ قوله.

على صلةٍ بما سلف، قال الجنرال احتياط عاموس غلعاد، الذي تولى منصب منسق أنشطة الحكومة الإسرائيلية في الأراضي المحتلة، إنّ غياب رئيس السلطة الفلسطينيّة، محمود عباس، عن مشهد الأحداث، سيُؤدّي حتمًا إلى المسّ بالتعاون الأمني القائم بين إسرائيل والسلطة، وأضاف أنّه لولا إيمان عباس بضرورة تواصل التعاون الأمنيّ، لما استفادت إسرائيل من عوائد التعاون الأمني مع أجهزة السلطة، مُشدّدًا على أنّ الهدوء الأمنيّ في الضفة مردّه المفصليّ يكمن في مواقف عباس.

ولفت غلعاد إلى أنّ انفجار الأوضاع في الضفّة، بسبب توقّف التعاون الأمنيّ، لن يضرّ بالأمن الإسرائيليّ فقط، بل إنّه سيؤدّي إلى تقليص قدرة تل أبيب على الاستفادة من تعاون الدول العربيّة في المواجهة ضدّ إيران، مُشيرًا إلى أنّه سيكون من الصعب جدًا على الدول العربيّة التعاون بشكلٍ موسّعٍ مع إسرائيل، على خلفية انفجار الأوضاع الأمنيّة في الضفة الغربية وقطاع غزة، بحسب أقواله للتلفزيون العبريّ.

 
تعليقات