أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لماذا لا يَخرُج الرئيس الفِلسطينيّ عن صَمتِه ويُصارِح الشَّعب بالحَقائِق بكُلِّ شَجاعَة؟
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 21
 
عدد الزيارات : 32977091
 
عدد الزيارات اليوم : 3914
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   شيرين قراقرة // موتُ الفطام      مصادر إسرائيلية تزعم: حماس أبدت استعدادها لوقف تدريجي للطائرات الحارقة وترحيب بدور ميلادينوف      وزير اسرائيلي : لا حرب على غزة قبل استنفاذ الضغوط السياسية والاقتصادية      استهداف موكب نائب الرئيس اليمني ومقتل الملحق العسكري لحكومة هادي في البحرين بالهجوم      الكنيست الاسرائيلي يتبنى مشروع قانون “الدولة القومية” المثير للجدل بتأييد 62 صوتا في مقابل 55      عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة · // صبحي غندور      محمد كناعنة ابو اسعد// من ذاكرة الأسر حلقة ٢      انتقادات لنتنياهو لارتمائه بأحضان ترامب الذي لن يتورّع عن طعن إسرائيل بالظهر.. وما سبب “كشفه” الآن بأنّه أقنعه بالانسحاب من الاتفاق النوويّ؟ وأين بوتن؟      {{عمروش فلسطين}} في ذكرى رجلٍ غنيٍ عن التعريف شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح      ادب بعد أن طيرت العشوش فراخها د. اديب مقدسي      جيش الاحتلال يستعد لعدة سيناريوهات اتجاه غزة بدءًا من عملية عسكرية وانتهاءً باحتلال القطاع      غزة تصعيد فتهدئة ...وتهدئة فتصعيد بقلم :- راسم عبيدات      الجيش الإسرائيلي يلمح لحماس بأنه يعد لعملية واسعة في غزة...اصابتان في استهداف طائرات الاحتلال الاسرائيلي.      اسرائيل تخون حلفاءها من النصرة وداعش وتمنعهم من الهروب الى هضبة الجولان      زيارة فاشلة لنتنياهو في موسكو شاكر فريد حسن       الـدكـتـور عـبـد الـقـادر حـسـين ياسـين // الـدكـتـور قـُسـْطـنـطـيـن زُريـق: مَـكــتـــَبـَة تـسـيـر عـلى قـدمـيـن      انتهاء قمة هلسنكي.. بوتين يشدد على إعادة الجولان المحتلّ إلى اتفاقية 1974 وترامب يؤكد مواصلة بلاده الضغط على إيران      نتنياهو يربط وقف اطلاق النار في غزة بوقف الطائرات الورقية وليبرمان يهدد بمعركة واسعة      الجيش السوري يفتح معركة استعادة قرى القنيطرة.. استشهاد مراسل فضائية سما الصحفي مصطفى سلامة      السيد خامنئي: نحن بحاجة إلى وحدة الصف والقضية الفلسطينية لن تمحى من الذاكرة      بعد فشل التهديدات: إسرائيل تُغلِق معبر كرم أبو سالم وتُقلّص مساحة الصيد بغزّة ومصر تُقفِل معبر رفح والجيش يُجري أكبر مناورةٍ لاحتلال القطاع      تقدم في جهود المصالحة لا يُحدث اختراقاً ومحاولات لـ«صيغة نهائية لتسليم غزة للسلطة      في عدوان جديد على سوريا.. صواريخ إسرائيلية على موقع عسكري شمال مطار النيرب      يديعوت: قرار الكابينيت التعامل العسكري مع البالونات الحارقة يمهد للعملية القادمة      مختارات من خواطر الدكتور بهجت سليمان ( أبو المجد )      مُستشرق إسرائيليّ: قادة تل أبيب لا يقولون الحقيقة للجمهور والتهديدات الإيرانيّة-السوريّة أخطر بكثير من الطائرات الورقيّة الحارقة      جيش الاحتلال: "حماس فوجئت جدًا بقوّة الرد الإسرائيلي وينيت يؤيد استهداف الأطفال بقنابل الطائرات      الجيش اليمني واللجان يسيطرون على 4 قرى وعدد من المواقع في جيزان السعودية      قمة هلسنكي والمياه كقطبة توتر روسية أوكرانية قادمة // المحامي محمد احمد الروسان      فراس حج محمد// العشاق وحدهم من يحق لهم ألا يتغيروا     
مواضيع مميزة 
 

نقل خبرته الى حماس جيولوجيون وخبراء إسرائيليون يؤكّدون: حزب الله يحفر أنفاقًا ضمن منظومةٍ قتاليّةٍ ضدّ تل بيب

2017-03-12
 

بدأت تتشكّل لدى الإسرائيليين، قيادةً وشعبًا، هستيريا مثبتة من قضية الأنفاق في الجنوب من قبل حماس، وفي الشمال من قبل حزب الله. وهذه الهستيريا تُلقي بظلالها السلبيّة على العلاقات بين المُستوطنين على الحدود الشماليّة والجنوبيّة وبين الحكومة الإسرائيليّة، مُمثلةً بالجيش الإسرائيليّ، وتحديدًا بعد تقرير مراقب الدولة الأخير حول إخفاقات تل أبيب في معالجة الأنفاق الهجوميّة التي حفرتها وما زالت حركة حماس، بهدف تغيير ميزان القوى غير المتكافئ بين الطرفين.
في هذا السياق، يؤكّد الجنرال في الاحتياط، يفتاح شابير، المسؤول عن مشروع الميزان العسكريّ في الشرق الأوسط في معهد دراسات الأمن القوميّ-الإسرائيليّ، على أنّ احتمال أنْ يكون حزب الله حفر أنفاقًا ليس في جانبه فحسب، بل وأيضًا تحت الحدود هو احتمال معقول، لافتًا في الوقت عينه إلى أنّه صحيح أنّ الجيش فحص ولم يجد حتى اليوم دليلاً على ذلك، لكن هذا الاحتمال موجود على الدوام، على حدّ تعبيره.
المُحلل نداف شرغائي، في صحيفة (يسرائيل هايوم) كشف النقاب عن أنّ رئيس الأركان غادي أيزنكوط استدعى الجيولوجيّ والجنرال في الاحتياط يوسي لنغوتكسي، للتشاور معه في مسألة الأنفاق، موضحًا أنّه قبل 12 عامًا شغل لنغوتسكي منصب مستشار رئيس الأركان آنذاك موشيه يعلون في موضوع محاربة تهديد الأنفاق. وبحسب المُحلل فقد حذّر الجيولوجيّ منذ أكثر من عشر سنوات المستويات السياسية والعسكرية من خطر ما يجري تحت الأرض في الجنوب. والسيناريوهات التي رسمها، مثل خطف جنود ومحاولات خطف جنود، وعمليات هجومية تقوم بها “حماس″ بواسطة الأنفاق، تحققت. علاوة على ذلك، كشف المُحلل أنّ الجيولوجيّ الإسرائيليّ قال لرئيس الأركان آيزنكوط إنّ ما هو مطلوب اليوم هو تحويل الأنظار في الاتجاه المعاكس، أيْ نحو حدود لبنان.
وبحسب لنغوتكسي، أضافت الصحيفة العبريّة، فإنّ تهديد الأنفاق من هذه الحدود لا يقّل خطورةً عن التهديد من الجنوب. وبكلماتٍ أخرى، شدّدّ على أنّه من غير الممكن عدم وجود أنفاق هناك. وأشار لنغوتسكي إلى أنّ هذا أمرًا من السهل تنفيذه نسبيًا، وهو يُشكّل أداةً محتملةً يستطيع العدو بواسطتها الاحتفاظ بعنصر المفاجأة. ومع ذلك، يستدرك الجيولوجيّ قائلاً إنّه صحيح أنّ الأنفاق لا تُعتبر أداةً يمكنها تحقيق الانتصار في الحرب، لكنّها قادرة على إحداث فوضى جديّة في إسرائيل، وحزب الله يعلم أنّ إسرائيل حتى هذه اللحظة لم تتوصّل إلى حلولٍ مناسبةٍ في الجنوب، لذا لا يوجد أيّ سبب يجعله لا يحاول تحدي الدولة العبريّة بواسطة الأنفاق في الشمال، على حدّ تعبيره.
لنغوتكسي وخبراء آخرون، تابعت الصحيفة العبريّة، يتحدّثون عن قدراتٍ موجودةٍ ومؤكّدةٍ للحزب في حفر الأنفاق في مناطق، تشبه من الناحية الجيولوجيّة وتتطابق مع تضاريس الأرض في الحدود بين إسرائيل وبين لبنان. ويُضيفون بأنّه على ما يبدو حفر حزب الله واستخدم أنفاقًا على الحدود مع سوريّة، كما حفر شبكة أنفاق في جنوب لبنان أيضًا كجزءٍ من منظومةٍ قتاليّةٍ ضدّ إسرائيل
ومنذ حرب لبنان الثانية، أضاف الخبراء في إسرائيل، قام حزب الله بتحسين شبكة أنفاقه القتاليّة في المناطق المفتوحة وفي القرى الشيعيّة في جنوب لبنان، وشدّدّوا على أنّ التقدير اليوم هو أنّ الحرب المقبلة مع الحزب ستكون مصحوبةً بهجومٍ بالصواريخ وقذائف المدفعية على الجبهة الخلفية في إسرائيل، حيث من المتوقع سقوط أكثر من 1000 رأس متفجر يوميًا عليها، ومصحوبة بمحاولة حزب الله نقل جزء من القتال إلى أرض إسرائيل، واحتلالها، وأيضًا السيطرة على مواقع في قلب مستوطنات، وضرب شريان المواصلات في الشمال، وحتى خطف رهائن.
وبرأي المُحلل، الذي اعتمد على مصادر أمنيّةٍ رفيعةٍ في تل أبيب، فليس هناك جواب قاطع لدى أحد في الجيش الإسرائيليّ، ولا لدى الهيئات الاستشاريّة للجيش في هذه المسألة، وبالتالي يجب أنْ تكون فرضية عمل الجيش الإسرائيليّ أنّه توجد أنفاق على الرغم من عدم وجود معلوماتٍ أوْ إثباتاتٍ على وجودها.

علاوة على ذلك، أشارت المصادر إلى أنّ الحفريات التجريبية التي قام بها الجيش بعد شكوى لسكان من الحدود الشمالية عن سماعهم ضجيج حفر، لم تؤد إلى العثور على شيء، وذلك بعد أنْ أشار السكان إلى مبان غير مفهومة أقيمت على بعد نحو 500 متر من خط الحدود، وشكّوا بأنّها مخارج أنفاق تمتد إلى داخل أراضي إسرائيل.
وشدّدّت المصادر على أنّ مَنْ يقوم بعلاج ودراسة هذه الشكاوى هو مدير أبحاث وتطوير وسائل القتال والبنى التكنولوجيّة التابعة لوزارة الأمن، حيث طالب المدير مشاركة جيولوجيين من بضع جامعات في إسرائيل، كما  يعمل خبراء منذ سنوات على محاولة العثور على المنظومة التي تسمح لإسرائيل بالعثور مسبقًا على أنفاقٍ هجوميّةٍ، سواءً في الجنوب أوْ في الشمال.
وكانت الإذاعة العبرية أكّدت في تقريرٍ موسّعٍ حول هواجس أنفاق حزب الله وجود معلومات وتقارير تؤكّد ما لا يتحدث عنه الحزب، وهو شبكة أنفاق كبيرة جدًا منتشرة في المنطقة الواقعة إلى الجنوب من نهر الليطاني، وإذا قورنت بما يحدث في غزة، فإنّ الأمر سيبدو كلعب أطفال مقابل ما يوجد لدى حزب الله، كما قال مصدر أمنيّ في تل أبيب. ولفتت الإذاعة إلى أنّ الحزب هو الذي استقدم تكتيك الأنفاق إلى منطقة الشرق الأوسط، أمّا من جهة حماس، فقد تعلمت هذا التكتيك منه، وخلُصت إلى القول إنّه كما هو معروف، يستخدم الحزب أسلوب الأنفاق منذ منتصف تسعينيات القرن الماضي، ولديه خبرة تزيد على عشرين عامًا في هذا المجال، وهو الذي نقل هذه الخبرة إلى حماس.

 
تعليقات