أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
مصلحة ترامب في التصعيد العسكري مع إيران صبحي غندور*
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 30
 
عدد الزيارات : 35959212
 
عدد الزيارات اليوم : 8787
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

القائد السابق للـ(الموساد) للتلفزيون العبريّ: “الجهاز هو منظّمة جريمة مرخّصة”… وعناصره يقومون بتنفيذ الخطف والإعدام والاغتيال بترخيصٍ رسميٍّ إسرائيليٍّ

كشف تفاصيل مثيرة و كاملة لـ"صفقة القرن"... وثيقة مسربة داخل وزارة الخارجية الإسرائيلية

إجماع فلسطيني على رفض مؤتمر البحرين..ومنظمة التحرير تعلن مقاطعتها لاجتماع البحرين

تل أبيب: السلطة ستنهار خلال 3 أشهر وشعبيّة عبّاس مُهينة ووصلت للحضيض وإسرائيل معنيّةٌ باندلاع الانتفاضة لتسهيل ضمّ أجزاءٍ من الضفّة الغربيّة

الرئيس السابق للموساد يكشف عن انسجام وتعاون جيدين مع عملاء الاستخبارات السعودية

واشنطن سترسل تعزيزات الى الشرق الاوسط وايران تعتبره “تهديدا للسلام والامن الدوليين” وتؤكد على ضرورة مواجهته.. والكويت تحذّر من تطورات متسارعة

تل أبيب: حماس تمتلك آلاف الصواريخ المُوجهّة بالليزر ومعلوماتنا عنها ضئيلةً وتُخطِّط لأسر طيّارين وضُباطٍ والاحتلال يستنفِر قوّاته لمنع عمليات الاختطاف

نتنياهو : نقيم علاقات مع كافة الدول العربية الا سوريا و نتطلع إلى قبول خطة ترامب وأمريكا قلقة على أمننا

استعدادًا لحرب لبنان الثالثة: كوخافي يُقيم ورشات عملٍ لجيش الاحتلال لإيجاد الـ”حلّ السحريّ” لسحق حزب الله… وتخوّف من ردٍّ إيرانيٍّ وسوريٍّ

روسيا وإسرائيل ستشكلان فريق عمل بمشاركة عدد من الدول لدراسة مسألة إبعاد القوات الأجنبية من سوريا..!!!

كوخافي يطلب من قادة الجيش إعداد خطة للانتصار في الحرب المقبلة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   ترامب: نحن على أهبة الاستعداد للتعامل مع إيران بعد التطورات الأخيرة وسنرى ماذا سيحدث      معهد ستوكهولم لأبحاث السلام: إسرائيل تمتلِك 90 رأسًا نوويًا وتلتزِم بسياسة طويلة الأمد تتمثل بعدم التعليق على ترسانتها النوويّة      الاتحاد العام للأدباء الفلسطينييّن- الكرمل 48 يستكمل بناء هيئاته الوحدويّة؛      نتنياهو: سنشارك بمؤتمر البحرين و نجري اتصالات مع كثير من الزعماء العرب      لا نسعى إلى صراع مع إيران.. واشنطن تعلن إرسال ألف جندي إلى الشرق الأوسط       محمد مرسي يوارى الثري من دون مراسم تشييع بحضور أسرته في مدينة نصر في القاهرة عقب صلاة الفجر      تل أبيب: السيسي قادرٌ على استيعاب وقمع مُظاهرات واحتجاجات مؤيّدي مرسي والتحدّي الكبير يوم الجمعة بعد الصلاة      وفاة الرئيس المصري الاسلامي السابق د. محمد مرسي أثناء جلسة محاكمته اليوم إثر نوبة قلبية..و”الإخوان المسلمون” تعتبر وفاته جريمة قتل متعمدة      الحوثيون يستهدفون مطار ابها السعودي مجددا بطائرة “قاصف كاي تو” في رابع هجوم في اقل من اسبوع.. ووزير اعلامهم يهدد بتوسيع القصف ليصل الامارات      نتنياهو يدعو إلى فرض “عقوبات” على الفور ضد إيران في حال تجاوزت مخزونها من اليورانيوم المحدد لها بموجب الاتفاق النووي..      جنرال اسرائيلي: الفلسطينيون حذرون جدا و لن يتنازلوا عن استعادة أراضي 67      نتانياهو يدشن في الجولان المحتل مستوطنة جديدة باسم “رامات ترامب” تكريما للرئيس الاميركي      تـأمـلات فـي التأريخ واختلاق التاريخ الـدكـتـور عـبـد القـادر حسين ياسين      الأبعاد الاستراتيجية لمؤتمر البحرين د. عبير عبد الرحمن ثابت      أسرى معتقل عسقلان يبدأون إضراباً مفتوحاً عن الطعام      ابن سلمان: لا نريد حرباً ولكننا سنتعامل مع أي تهديد      ضغوط أم صفقة؟: الأردن ذاهب لمؤتمر البحرين و”يناور” حول المشاركة السعودية في الوصاية الهاشمية ويستقبل المزيد من الوفود..      تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة      جنرال اسرائيلي سابق : نتنياهو يمنع الجيش من الانتصار على حماس بغزة      الأسرى والتجربة الجزائرية / بقلم الأسير المحرر د. رأفت حمدونة      فريق" الباء" يريد جر واشنطن لحرب مع طهران بقلم :- راسم عبيدات       دُكّوا عُروشَهُم بقلم : شاكِر فَريد حَسَنْ      إبراهيم ابراش أخطاء منظمة التحرير لا تبرر خطيئة الانقسام      لا ازدهار مع الاحتلال د.هاني العقاد      "ديسكو وبار حلال" في ملهى ليلي آخر صيحات الترفيه في السعودية!      إيران ترفض اتهام أمريكا لها بشأن الهجمات على ناقلتي نفط.. ومدمرة أمريكية تتجه لمكان استهدافهما في خليج عمان      دعوات لاغتيال قادة المقاومة مسؤول اسرائيلي : لو تم محو 40 مبنى شاهقًا في وسط غزة لما تم إطلاق الصاروخ      فجر الجمعة ... طائرات الاحتلال تشن عدة غارات على قطاع غزة      "أنصار الله" تعلن استهداف مطار أبها جنوبي السعودية بطائرات مفخخة      نظرية أمن فلسطينية بروفيسور عبد الستار قاسم     
ملفات اخبارية 
 

“خطاب الافتخار والاستعلاء” لرئيس الاستخبارات العسكريّة يُثير موجة انتقاداتٍ وسخريّةٍ بإسرائيل: أهكذا يتكلّمون عن روسيا؟ حماس مردوعة؟ وحزب الله لا يملك صواريخ دقيقة؟

2019-06-07
 

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

أثار خطاب رئيس شعبة الاستخبارات العسكريّة في جيش الاحتلال الإسرائيليّ (أمان)، الجنرال تامير هايمان، أوّل من أمس، الأربعاء، أثار موجةً من الانتقادات وصلت إلى حدّ الاستهزاء والسخرية من قبل المُحلِّلين والخبراء للشؤون العسكريّة في الإعلام العبريّ، وكان مُحلِّل الشؤون العسكريّة في صحيفة (يديعوت أحرونوت)، يوسي يهوشواع، هو الأكثر حدّةً في انتقاد هايمان، وتحديدًا حول أقواله المُتعلقة بروسيا.

وكان الجنرال الإسرائيليّ قد قال أنّ التواجد الروسيّ بات قوّيًا جدًا في منطقة الشرق الأوسط، وأنّ موسكو تؤثّر على إعادة تأهيل الجيش العربيّ السوريّ، لافتًا في الوقت عينه إلى أنّ الروس يُبادِرون يوميًا إلى البحث عن احتكاكاتٍ بين اللاعبين في المنطقة لزيادة نفوذهم، لافتًا في الوقت عينه إلى أنّ روسيا بشكلٍ شبه مُبادرٍ إليه، تخترِع وتبتكِر النزاعات في المنطقة، ومن ثمّ تقوم بدور الوسيط لحلّ الإشكاليات بين اللاعبين الآخرين، كما أكّد.

المُحلّل يهوشواع، نشر تحليلاً في الصحيفة العبريّة، تحت عنوان “خطاب هايمان التفاخريّ” أكّد من خلاله على أنّ أقوال رئيس شعبة الاستخبارات العسكريّة في حديثه عن روسيا ربمّا يدفع إسرائيل إلى أزمةٍ دبلوماسيّةٍ مع موسكو، علمًا أنّ الحكومة في الكيان عمِلت بشكلٍ مُكثّفٍ من أجل حلّ الأزمة التي سادت بين تل أبيب وموسكو عقب إسقاط الطائرة الروسيّة في أيلول (سبتمبر) من العام الماضي بالقرب من مدينة اللاذقيّة في سوريّة، مؤكّدًا أيضًا أنّ هذه الأقوال الاستعلائيّة التي أدلى بها الجنرال هايمان، جاءت عشية اللقاء المُزمع عقده في القدس المُحتلّة بمُشاركة مستشاريْ الأمن القوميّ في كلٍّ من واشنطن وموسكو مع نظيرهما الإسرائيليّ، مئير بن شبات، وأقوال هايمان، تابع، من شأنها أنْ تؤثّر سلبًا على هذا اللقاء المُهّم جدًا من ناحية إسرائيل، على حدّ قوله.

أمّا النقطة الثانيّة التي تناولها المُحلِّل في مقاله فتتعلّق بادعاء هايمان بأنّ حركة حماس وباقي فصائل المُقاومة باتت مردوعةً، ونقل عن المُستوطنين في ما يُطلَق عليها مُستوطنات غلاف غزّة قولهم إنّ حديث الجنرال الإسرائيليّ لا تمُت للواقع بصلةٍ، وأنّه عمليًا بات مُنفصلاً عن الواقع، مُشدّدًا على أنّ جولات العنف الأخيرة، أكّدت لكلّ مَنْ في رأسه عينان، على أنّ الردع الإسرائيليّ بات في خبر كان، وأنّ حركتي حماس والجهاد الإسلاميّ، على سبيل الذكر لا الحصر، قامتا في جولة العنف الأخيرة بإطلاق أكثر من 700 صاروخٍ باتجاه جنوب الدولة العبريّة، أدّت فيما أدّت إلى مقتل أربعة إسرائيليين، الأمر الذي يؤكّد قطعًا ويقينًا، بأنّ الـ”تنظيمات الإرهابيّة” (!) في قطاع غزّة ليست مردوعةً بتاتًا، على حدّ قول المُحلِّل يهوشواع، الذي نشر أيضًا تغريدة على موقع (تويتر) جاءت تحت عنوان: “أهكذا يتكلّم رئيس شعبة الاستخبارات العسكريّة عن روسيا؟”.

أمّا الموضوع الثالث الذي تطرّق إليه المُحلّل الإسرائيليّ حول ما جاء في خطاب هايمان، فكان يتعلّق بادعائه أنّ حزب الله اللبنانيّ لا يملك الصواريخ الدقيقة، التي تحدّث عنها الأمين العام للحزب، السيّد حسن نصر الله في خطابه الأخير بمُناسبة يوم القدس العالميّ، وبشكلٍ خاصٍّ ما يتصّل بالتلويح ببناء مصانع إنتاج الصواريخ الدقيقة في لبنان، كما أكّد سيّد المُقاومة في خطابه.

وفي هذا السياق كان قائد الجبهة الداخليّة الجنرال تامير يدعي، بحسب موقع “معاريف” العبريّ، قد حذّر في تشرين الثاني (نوفمبر) عام 2017 من تغيُّر في قدرة إطلاق الصواريخ الموجودة لدى التنظيمات في قطاع غزة وفي لبنان، وفي قدرة الجبهة الداخليّة على التعامل مع التغيرات، قائلاً: إنّ أحجام الرؤوس الحربيّة الموجودة في غزة ولبنان هي بأحجامٍ لم نعرفها سابقًا، وهي بعشرات الآلاف، على حدّ قوله.

ولفت الجنرال يدعي إلى أنّه كلمّا كانت الرؤوس الحربيّة موجّهةً نحو الجبهة الداخليّة فإنّه سيكون هناك مشكلة، مُشيرًا في الوقت عينه إلى أنّ الحديث لا يدور عن أحجامٍ فقط، بل عن أوزانٍ أيضًا، واختتم قائلاً: نحن نلاحظ تغييرًا من أحجامٍ صغيرةٍ إلى صواريخ ذات رؤوسٍ حربيّةٍ تزن مئات الكيلوغرامات، مُشدّدًا في الوقت عينه على أنّ الحرب المُقبِلة ستكون ببثٍ حيٍّ، ونحن نتوقع أنْ تكون المعارك المقبلة متعدّدّة الأبعاد، بحسب توصيفه.

عُلاوةً على ذلك، يبدو أنّ الإرباك الإسرائيليّ من حديث نصر الله دفع هايمان إلى تجاهل أوْ “تناسي” ما كان قد صرّح به رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، من على منبر الأمم المتحدة (أيلول “سبتمبر” 2018)، عندما حذّر من صواريخ حزب الله الدقيقة القادرة، بتعبير نتنياهو، على بلوغ عمق الأراضي الإسرائيليّة بمدى دقة من 10 أمتار، وزعم أيضًا في الخطاب نفسه وجود ثلاث منشآت تقوم بمهمة تطوير الصواريخ إلى صواريخ أكثر دقّةً.

ويبدو من ردود الفعل بالكيان أنّ السيّد نصر الله حشر الكيان في الزاوية بعد خطابه، وعوضًا عن ابتلاع الضفدعة، فضلّت الاستخبارات العسكريّة تحويل نفسها إلى موضوعٍ للتندّر عليه من قبل الإسرائيليين أنفسه

 
تعليقات