أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
د.عدنان بكرية// الحرب قادمة وساعة الصفر قريبة جدا....
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 37
 
عدد الزيارات : 37042008
 
عدد الزيارات اليوم : 13271
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   مركز أبحاث الأمن القوميّ الإسرائيليّ: الهجوم على منشآت النفط السعوديّة الأخطر والمملكة نمرٌ من ورقٍ والرياض لا تثِق بواشنطن وإيران وجهّت رسائل صارِمة للدولة العبريّة      الجبير ردا على تلويح ظريف بـ”حرب شاملة”: يقول أمورا مشينة وغريبة ومضحكة      شركة "الكهرباء الإسرائيلية" تقطع اليوم التيار عن الفلسطينيين في الضفة      الاعلام الجديد والسيطرة الأمنية الإسرائيلية بقلم : سري القدوة      ضربة "أرامكو" ومؤشرها// -منير شفيق      تدخل امريكي في مشاروات تشكيل الحكومة الاسرئيلية الجديدة د. هاني العقاد      لأسير المحرر/ حسن علي النجار يتنسم عبير الحرية بقلم - سامي إبراهيم فودة      مناورات في الخليج تحمل مُفاجئات ...... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      سقط نتنياهو (في الانتخابات22) ولم يسقط اليمين ...! بقلم د. عبدالرحيم جاموس      إسرائيل ما بعد "الصهيونية" بقلم:فراس ياغي      الصراع ليس مع شخص نتنياهو فقط صبحي غندور*      حسن العاصي // قبل أن يشيخ الليل      قائد الحرس الثوري يحذر من أن أي دولة تهاجم ايران ستكون “ساحة المعركة” الرئيسية” في النزاع .. لن نسمح أبدا باي حرب أن تصل الى أرض ايران      مصر: مظاهرات في القاهرة وعدة محافظات تطالب برحيل السيسي وهتافات مدوية “الشعب يريد إسقاط النظام” والقبضة الأمنية تبدو “هشة”..      بطلبٍ من الرياض وأبو ظبي... واشنطن ترسل تعزيزات عسكريّة إلى الخليج      أول تعليق لوزير خارجية إيران بعد إعلان "البنتاغون" إرسال قوات عسكرية إلى السعودية والإمارات      السيد نصر الله: نرفض أي قواعد اشتباك جديدة ومن حقنا الاستمرار بالتصدي للطائرات المسيّرة… ندعو الامارات والسعودية لوقف الحرب في اليمن      صحيفة أمريكية: غانتس سيسير على خطى نتنياهو لكنه سيختلف عنه مع غزة      إدوارد سَــعـيـد: الـمـُـفـكـِّـر الذي فــَقـدنـاه الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين      موسكو حول التحالف الأمريكي في منطقة الخليج: إجراءات واشنطن لن تجلب الاستقرار للمنطقة      مسيرات في غزة اليوم: تأكيد المصير المشترك في الداخل والخارج      نتائج شبه نهائية : "كاحول لافان 33 مقعدا يليه "الليكود" 31 مقعدا والمشتركة 13 مقعدا      تفجيرات أرامكو: وقاحة أهل الغرب وعملاؤهم العرب عبد الستار قاسم      ايمن الحاج يحيى // عن نسبة المشاركة بانتخابات الكنيست      سفارة الجمهوية العربية السورية في عمّان تحتفي بالوفد البرلماني السوري      إبراهيم أبراش التضليل في مصطلح (المشروع الإسلامي)      الإنتخابات الإسرائيلية للخروج من المأزق ...منْ سيخون منْ....؟؟؟ بقلم :- راسم عبيدات      الدفاعات الجوية السورية تتصدى طائرة مسيّرة وقامت بتدميرها قبل الوصول إلى هدفها فوق بلدة عقربا بالريف الجنوبي الغربي للعاصمة دمشق.      المُرشّح لوزير الأمن: الجنرال أشكنازي مطلوب للعدالة بأوروبا لارتكابه جرائم حربٍ ضدّ الفلسطينيين..لا يؤمن بإقامة “الدولة الفلسطينيّة”… وما زال يُطالِب بقتل الرئيس الأسد      نتانياهو يدعو غانتس إلى أن يشكلا معا حكومة وحدة في اسرائيل بعد أن أظهرت نتائج الانتخابات التي أجريت الثلاثاء تقاربا حادا بينهما     
ملفات اخبارية 
 

“خطاب الافتخار والاستعلاء” لرئيس الاستخبارات العسكريّة يُثير موجة انتقاداتٍ وسخريّةٍ بإسرائيل: أهكذا يتكلّمون عن روسيا؟ حماس مردوعة؟ وحزب الله لا يملك صواريخ دقيقة؟

2019-06-07
 

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

أثار خطاب رئيس شعبة الاستخبارات العسكريّة في جيش الاحتلال الإسرائيليّ (أمان)، الجنرال تامير هايمان، أوّل من أمس، الأربعاء، أثار موجةً من الانتقادات وصلت إلى حدّ الاستهزاء والسخرية من قبل المُحلِّلين والخبراء للشؤون العسكريّة في الإعلام العبريّ، وكان مُحلِّل الشؤون العسكريّة في صحيفة (يديعوت أحرونوت)، يوسي يهوشواع، هو الأكثر حدّةً في انتقاد هايمان، وتحديدًا حول أقواله المُتعلقة بروسيا.

وكان الجنرال الإسرائيليّ قد قال أنّ التواجد الروسيّ بات قوّيًا جدًا في منطقة الشرق الأوسط، وأنّ موسكو تؤثّر على إعادة تأهيل الجيش العربيّ السوريّ، لافتًا في الوقت عينه إلى أنّ الروس يُبادِرون يوميًا إلى البحث عن احتكاكاتٍ بين اللاعبين في المنطقة لزيادة نفوذهم، لافتًا في الوقت عينه إلى أنّ روسيا بشكلٍ شبه مُبادرٍ إليه، تخترِع وتبتكِر النزاعات في المنطقة، ومن ثمّ تقوم بدور الوسيط لحلّ الإشكاليات بين اللاعبين الآخرين، كما أكّد.

المُحلّل يهوشواع، نشر تحليلاً في الصحيفة العبريّة، تحت عنوان “خطاب هايمان التفاخريّ” أكّد من خلاله على أنّ أقوال رئيس شعبة الاستخبارات العسكريّة في حديثه عن روسيا ربمّا يدفع إسرائيل إلى أزمةٍ دبلوماسيّةٍ مع موسكو، علمًا أنّ الحكومة في الكيان عمِلت بشكلٍ مُكثّفٍ من أجل حلّ الأزمة التي سادت بين تل أبيب وموسكو عقب إسقاط الطائرة الروسيّة في أيلول (سبتمبر) من العام الماضي بالقرب من مدينة اللاذقيّة في سوريّة، مؤكّدًا أيضًا أنّ هذه الأقوال الاستعلائيّة التي أدلى بها الجنرال هايمان، جاءت عشية اللقاء المُزمع عقده في القدس المُحتلّة بمُشاركة مستشاريْ الأمن القوميّ في كلٍّ من واشنطن وموسكو مع نظيرهما الإسرائيليّ، مئير بن شبات، وأقوال هايمان، تابع، من شأنها أنْ تؤثّر سلبًا على هذا اللقاء المُهّم جدًا من ناحية إسرائيل، على حدّ قوله.

أمّا النقطة الثانيّة التي تناولها المُحلِّل في مقاله فتتعلّق بادعاء هايمان بأنّ حركة حماس وباقي فصائل المُقاومة باتت مردوعةً، ونقل عن المُستوطنين في ما يُطلَق عليها مُستوطنات غلاف غزّة قولهم إنّ حديث الجنرال الإسرائيليّ لا تمُت للواقع بصلةٍ، وأنّه عمليًا بات مُنفصلاً عن الواقع، مُشدّدًا على أنّ جولات العنف الأخيرة، أكّدت لكلّ مَنْ في رأسه عينان، على أنّ الردع الإسرائيليّ بات في خبر كان، وأنّ حركتي حماس والجهاد الإسلاميّ، على سبيل الذكر لا الحصر، قامتا في جولة العنف الأخيرة بإطلاق أكثر من 700 صاروخٍ باتجاه جنوب الدولة العبريّة، أدّت فيما أدّت إلى مقتل أربعة إسرائيليين، الأمر الذي يؤكّد قطعًا ويقينًا، بأنّ الـ”تنظيمات الإرهابيّة” (!) في قطاع غزّة ليست مردوعةً بتاتًا، على حدّ قول المُحلِّل يهوشواع، الذي نشر أيضًا تغريدة على موقع (تويتر) جاءت تحت عنوان: “أهكذا يتكلّم رئيس شعبة الاستخبارات العسكريّة عن روسيا؟”.

أمّا الموضوع الثالث الذي تطرّق إليه المُحلّل الإسرائيليّ حول ما جاء في خطاب هايمان، فكان يتعلّق بادعائه أنّ حزب الله اللبنانيّ لا يملك الصواريخ الدقيقة، التي تحدّث عنها الأمين العام للحزب، السيّد حسن نصر الله في خطابه الأخير بمُناسبة يوم القدس العالميّ، وبشكلٍ خاصٍّ ما يتصّل بالتلويح ببناء مصانع إنتاج الصواريخ الدقيقة في لبنان، كما أكّد سيّد المُقاومة في خطابه.

وفي هذا السياق كان قائد الجبهة الداخليّة الجنرال تامير يدعي، بحسب موقع “معاريف” العبريّ، قد حذّر في تشرين الثاني (نوفمبر) عام 2017 من تغيُّر في قدرة إطلاق الصواريخ الموجودة لدى التنظيمات في قطاع غزة وفي لبنان، وفي قدرة الجبهة الداخليّة على التعامل مع التغيرات، قائلاً: إنّ أحجام الرؤوس الحربيّة الموجودة في غزة ولبنان هي بأحجامٍ لم نعرفها سابقًا، وهي بعشرات الآلاف، على حدّ قوله.

ولفت الجنرال يدعي إلى أنّه كلمّا كانت الرؤوس الحربيّة موجّهةً نحو الجبهة الداخليّة فإنّه سيكون هناك مشكلة، مُشيرًا في الوقت عينه إلى أنّ الحديث لا يدور عن أحجامٍ فقط، بل عن أوزانٍ أيضًا، واختتم قائلاً: نحن نلاحظ تغييرًا من أحجامٍ صغيرةٍ إلى صواريخ ذات رؤوسٍ حربيّةٍ تزن مئات الكيلوغرامات، مُشدّدًا في الوقت عينه على أنّ الحرب المُقبِلة ستكون ببثٍ حيٍّ، ونحن نتوقع أنْ تكون المعارك المقبلة متعدّدّة الأبعاد، بحسب توصيفه.

عُلاوةً على ذلك، يبدو أنّ الإرباك الإسرائيليّ من حديث نصر الله دفع هايمان إلى تجاهل أوْ “تناسي” ما كان قد صرّح به رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، من على منبر الأمم المتحدة (أيلول “سبتمبر” 2018)، عندما حذّر من صواريخ حزب الله الدقيقة القادرة، بتعبير نتنياهو، على بلوغ عمق الأراضي الإسرائيليّة بمدى دقة من 10 أمتار، وزعم أيضًا في الخطاب نفسه وجود ثلاث منشآت تقوم بمهمة تطوير الصواريخ إلى صواريخ أكثر دقّةً.

ويبدو من ردود الفعل بالكيان أنّ السيّد نصر الله حشر الكيان في الزاوية بعد خطابه، وعوضًا عن ابتلاع الضفدعة، فضلّت الاستخبارات العسكريّة تحويل نفسها إلى موضوعٍ للتندّر عليه من قبل الإسرائيليين أنفسه

 
تعليقات