أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان // السُّؤال المَطروح الآن: ما هِيَ الخُطوة التَّالية بعد عَمليّة نِتنياهو الاستِعراضيّة
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 27
 
عدد الزيارات : 34929475
 
عدد الزيارات اليوم : 4569
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
نتنياهو : نقيم علاقات مع كافة الدول العربية الا سوريا و نتطلع إلى قبول خطة ترامب وأمريكا قلقة على أمننا

استعدادًا لحرب لبنان الثالثة: كوخافي يُقيم ورشات عملٍ لجيش الاحتلال لإيجاد الـ”حلّ السحريّ” لسحق حزب الله… وتخوّف من ردٍّ إيرانيٍّ وسوريٍّ

روسيا وإسرائيل ستشكلان فريق عمل بمشاركة عدد من الدول لدراسة مسألة إبعاد القوات الأجنبية من سوريا..!!!

كوخافي يطلب من قادة الجيش إعداد خطة للانتصار في الحرب المقبلة

وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني بصدد إعلان اعتزالها من الحياة السياسية وتقول

مسؤولان أمريكيان: صفقة القرن جاهزة وترامب راض عنها و5 مسؤولين فقط اطلعوا عليها

استخبارات الاحتلال: لهذه الاساب.. حماس قد تبادر للتصعيد واحتمالية كبيرة لحرب خلال 2019

ليبرمان : المواجهة القادمة مع غزة ستكون الاخيرة

لهذه الاسباب.. حركة الجهاد ترفض التوقيع على البيان الختامي لجلسات الحوار بموسكو

مادورو في لقاء خاص مع الميادين: أي هجوم على فنزويلا لن يمر من دون رد في العالمين العربي والإسلامي

صفعةٌ مُجلجِلةٌ لإسرائيل: ممثلو الدول الأعضاء بالأمم المُتحدّة الذين زاروا شمال الكيان أبلغوا تل أبيب رفضهم القاطِع الإعلان عن حزب الله تنظيمًا إرهابيًا

الأسير المقت من زنزانته: دول الممانعة تخوض المعركة نفسها إلى جانب فنزويلا

أردوغان: محمد بن سلمان كذاب ..لا أستطيع فهم صمت الولايات المتحدة إزاء جريمة مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   القياديّ بالجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين مزهر: الشعبيّة في صفِّ الجماهير وعلى حماس مُراجعة سياساتها والاعتذار للشعب الفلسطينيّ      صحيفة عبرية: ترتيبات عربية – دولية بشأن قطاع غزة تشمل تجريد التنظيمات من الأسلحة      شهيد رابع واصابات برصاص الاحتلال في بيت لحم الليلة      تطورات قادمة خطيرة .. تضع المنطقة على فوهة بركان البارود كمال خلف      حماس تهدد: الخيارات مفتوحة للمقاومين للرد على جرائم إسرائيل بعد استشهاد ثلاثة فلسطينيين في الضفة الغربية      مركز أبحاث الأمن القوميّ: موسكو نصبت فخًّا لتل أبيب بسوريّة والمؤسسة الأمنيّة الروسيّة تتبنّى لغةً مختلفةً وأكثر عدائيّةً تجّاه إسرائيل وتُعارِض تحسين العلاقات معها      كتاب بعنوان "شركة كوشنر" يكشف مزيدا من تفاصيل وغرائب "صفقة القرن"      سليم سلامة // قطع غانتس قول كل المخوِّفين والمضلِّلين!      ديموكتاتوريّة إسرائيل: ارتفاع حاد العام الماضي في تدّخل الرقابة العسكريّة بالكيان وحظر 6 مقالات أسبوعيًا والأمن “بقرة مُقدّسة والعرب “خارِج التغطيّة”      بسم الله الرحمن الرحيم بيان صادر عن "جمعية أساتذة الجامعات- فلسطين"      روسيا تتجه إلى أفريقيا ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      شهيدان فلسطينيان برصاص الاحتلال واستشهاد عمر أبو ليلى منفذ عملية سلفيت      استشهاد منفذ عملية “سلفيت آريئيل” في عملية تبادل لاطلاق النار بعد محاصرة مبنى في قرية عبوين في شمال مدينة رام الله..      مسؤولية القيادات في عصر التطرّف صبحي غندور*      طائرات الاحتلال تستهدف موقع للمقاومة شرق غزة       ناجي الزعبي // سر اجتماع رؤساء الاركان الثلاث      جنرالُ إسرائيليُّ للشرطة: نتنياهو ربح حوالي خمسة ملايين دولار من صفقة شراء الغواصّات من ألمانيا ووافق على بيع مصر غواصّاتٍ خلافًا لموقف الأجهزة الأمنيّة      ترجيحات بارتفاع نسبة مُقاطعي الانتخابات لغضبهم من تفكيك القائمة المُشتركة وتوجهّهم لـ”ميرتس″ الـ”يساريّة” الصهيونيّة والشعبيّة تدعوهم لمُقاطعة الانتخابات      إيزنكوت: كنا قريبين بمسافة شعرة من الحرب      وزير الدفاع السوري يعلن أن الجيش “سيحرر” مناطق سيطرة الأكراد بـ”المصالحات أو بالقوة” وأي وجود عسكري من دون دعوة الدولة السورية هو احتلال..      القبض في هولندا على المشتبه به الرئيسي في هجوم أوتريخت الارهابي المفترض قتل فيه ثلاثة أشخاص.. واغلاق كافة المساجد في المدينة      ذاكـرة تـَحـت الـطـَـلـَب /// الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين      حسن العاصي // قلاع الاستبداد ومطارق الفساد      مرورُ 26 عامًا على وفاة ِ الموسيقارِ المصري الكبير " أحمد فؤاد حسن " بقلم : حاتم جوعيه       ماذا يحدث في قطاع غزة ؟! بقلم : شاكر فريد حسن      ليس معروفا لاجهزة الاحتلال جيش الاحتلال يزعم الكشف عن هوية منفد عملية "أرئيل" ويجري مسحا لمنزله      مقتل 3 إسرائيليين وجرح واحد في عملية قرب سلفيت في الضفة الغربية      قياديٌّ في حماس: العلاقات مع سوريّة وفتح مكتبٍ لها بقطاع غزّة مطروح للنقاش كبقية الملّفات المفتوحة بالمنطقة ويُهاجِم المُطبّعين مع إسرائيل      مصادر رفيعة بتل أبيب: اختراق إيران لهاتِف غانتس حسم المعركة الانتخابيّة لصالح نتنياهو وحزب “أزرق-أبيض” يُطالِب بالتحقيق الفوريّ مُلمّحًا لمسؤولية رئيس الوزراء      محللون اسرائيليون: صواريخ تل ابيب لم تطلق بالخطأ والجيش قرر تأجيل عمليته الكبرى للصيف     
ملفات اخبارية 
 

الوفد المصري يواصل جهوده بين غزة وتل ابيب التي لا تعترض على تطبيق المرحلة الأولى من التهدئة

2018-11-07
 

تجري الاستعدادات في قطاع غزة حاليا، من قبل الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، لإطفاء صبغة “السلمية” أيضا على المسيرات التي يعد لانطلاقها يوم الجمعة المقبلة، في “مخيمات العودة الخمس”، المقامة على الحدود الشرقية لقطاع غزة، على غرار الجمعة الماضية، في إطار التفاهمات الجارية لتطبيق الشق الأول من اتفاق إعادة الهدوء الذي تتوسط فيه مصر، وسط ترجيحات تشير إلى إمكانية اتخاذ الهيئة قراراً بعدم انتظام فعاليات “المسير البحري” الذي ينطلق كل يوم اثنين صوب الحدود البحرية.

ومن المقرر أن تنظم مسيرات شعبية سليمة في مناطق الحدود الشرقية للقطاع، ضمن دعوات إحياء “جمعة المسيرة مستمرة”، لا يتخللها إشعال النيران في إطارات السيارات، ولا الاقتراب من أماكن السياج الحدودي، والاحتكاك هناك على غرار الجمع الماضية، بجنود الاحتلال.

ويأتي ذلك بعدما تمكن الوفد الأمني المصري الذي يتوسط في جهود إرساء التهدئة، من تحقيق إنجازات على الأرض، خاصة بعد الرسائل التي نقلها أول أمس من إسرائيل إلى حركة حماس، وتفيد بعدم اعتراض حكومة تل أبيب، على تطبيق المرحلة الأولى من التهدئة، والقائمة على السماح بتنفيذ مشاريع إغاثية للقطاع، بما فيها إيصال رواتب الموظفين المدنيين.

 

ومن المقرر ان يبقى الوفد المصري،  على اتصال دائم بغزة وتل أبيب، للإشراف بشكل مباشر على ترتيبات عملية إحلال الهدوء في مرحلتها الأولى، ولا يستبعد في هذا السياق أن يطلع عن قرب على فعاليات الجمعة القادمة، بزيارة أحد مخيمات العودة، على غرار الجمعة الماضية.

وقال داوود شهاب القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، والمسئول في الهيئة الوطنية لمسيرات العودة لـ”القدس العربي”، إن هناك قراراً سابقاً اتخذ داخل الهيئة، بغض النظر عن الوساطة المصرية، يشمل “تقليل الخسائر” في صفوف المشاركين في فعاليات “مسيرة العودة”، وكان بذلك يشير إلى انتهاج أسلوب جديد، يعتمد على خفض التصعيد.

وأوضح أن فعاليات الجمعة القادمة ستكون مماثلة للجمعة الماضية، التي كانت “الأهدأ”، منذ انطلاق فعاليات “مسيرة العودة”.

لكن المسؤول الفلسطيني في ذات الوقت، أكد على أهمية أن يتم ترجمة الجهود المصرية على الأرض، والتي تشمل قيام الاحتلال بتنفيذ سلسلة خطوات، لتخفيف الحصار المفروض على قطاع غزة.

وبحسب ما يتردد فإن هناك توجهاً داخل الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة، بعدم تنظيم “المسير البحري” بشكل منتظم عصر كل يوم اثنين، على غرار الأسابيع الماضية، والاكتفاء في مراحل قادمة بتنظيم هذا العمل على فترات متباعدة وغير منتظمة، ربما تقود في نهايتها لإلغاء الفعالية، التي احتجت عليها إسرائيل كثيرا، وأبلغت بذلك الوسطاء المصريين، لقربها من قاعدة بحرية مهمة.

وكانت الهيئة نظمت تلك الفعالية أول أمس، بعد أن أجلت مؤتمر الإعلان عن انطلاقها، حتى ظن المتابعون أنها ستقوم بإلغائها، وأسفرت المواجهات الخفيفة التي اندلعت هناك عن إصابة عدد من المتظاهرين، ولم تسجل في تلك المواجهات إطلاق قنابل صوتية على جنود الاحتلال كما جرت العادة، كما لم يقتحم المتظاهرين على غرار التظاهرات السابقة المنطقة الحدودية، ولم يقوموا بإشعال النار في إطارات السيارات.

إلى ذلك، قامت سلطات الاحتلال بالإفراج عن قبطان سفينة “العودة 2” ونائبه، بعد اعتقال دام أربعة شهور، حيث أطلقت إسرائيل سراج خالد الهسي، ونائبه محمد الهسي، الذي كان يقود سفينة تقل طلبة ومرضى، في رحلة بحرية انطلقت من مرفأ الصيادين بمدينة غزة لأحد الموانئ القرصية، بغرض كسر الحصار، حيث أطلق وقتها سراح الركاب بعد إخضاعهم للتحقيق.

وفي السياق، فقد أكدت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار، في بيان لها على استمرار المسيرات، وأعلنت تمسكها بها كـ”أداة كفاحية بطابعها الجماهيري السلمي على طريق تحقيق أهدافنا وتحقيق كامل الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني وفي مقدمتها حق الحرية والاستقلال وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس وحق اللاجئين في العودة إلى ديارهم التي شردوا منها”.

وقالت إن استمرار الحراك والمسيرات الجماهيرية بـ”أدواتها السلمية من أجل تحقيق أهدافنا، لا ينفصل عن نضالنا من أجل رفع الظلم عن أهلنا بكسر الحصار ورفع الإجراءات العقابية وتحقيق الوحدة الوطنية”.

ودعت سكان القطاع في بيان أصدرته للمشاركة في “جمعة المسيرة مستمرة” وذلك على أرض مخيمات العودة شرق القطاع من بعد عصر يوم الجمعة القادم، وحذرت من “الإشاعات المسمومة” التي قالت إن “إعلام الاحتلال وأدواته الخبيثة” تبثها بهدف إنهاء مسيرات العودة والتي يسعى من خلالها للتشويش على الحراك الجماهيري “الذي أربك حسابات الاحتلال”.

وأشادت في ذات الوقت بالجهود التي تبذلها مصر، ومن ضمنها الجهود المبذولة لإنجاح المصالحة الفلسطينية وإعادة اللحمة الوطنية التي تشكل أولى الخطوات في “دحر الاحتلال وزواله عن أرضنا”.

في المقابل أكدت قيادة القوى الوطنية والإسلامية في الضفة الغربية، على أهمية التمسك بإنهاء الانقسام الفلسطيني واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية، من خلال ترتيب الوضع الداخلي الفلسطيني لمواجهة “صفقة القرن” الأمريكية الهادفة لـ”تصفية القضية الفلسطينية”.

وشددت على أن اي اتفاقات حول التهدئة أو غيرها “يتعين أن تنطلق من اتفاق المصالحة على قاعدة تنفيذ الاتفاقات الموقعة في القاهرة من كل الفصائل في عام 2017 والذي جاء على قاعدة اتفاق 2011”.

وأكدت أن إقرار الاحتلال بقطع أموال المقاصة وتحويلها الى غزة “يأتي في سياق محاولة تكريس الانقسام وبيع الوهم بإمكانيات الوصول إلى حلول إنسانية وجزئية ومؤقتة”، لافتة إلى أن تلك الحلول “تشكل خطرا على القضية الوطنية وتفتح شهية أعداء شعبنا لإمكانية ضرب المشروع الوطني والوصول إلى حلول جزئية على حساب القضايا الوطنية العامة”.

 
تعليقات