أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لماذا لا يَخرُج الرئيس الفِلسطينيّ عن صَمتِه ويُصارِح الشَّعب بالحَقائِق بكُلِّ شَجاعَة؟
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 18
 
عدد الزيارات : 33199645
 
عدد الزيارات اليوم : 2402
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
    مساء السبت.. اسرائيل تعلن قرارها و موقفها الرسمي من جهود التهدئة      واشنطن: عازمون على البقاء في سوريا لضمان انسحاب القوات الايرانية      الاحتلال الإسرائيلي يعيد فتح أبواب المسجد الأقصى بعد اغلاقه اثر عملية الطعن      الشاعرُ الفلسطينيُّ حسين مهنَّا: علاقةٌ متجددَّة مع مسمَّيات الجمال // نمر سعدي      شو_حكاية_محمد_الشبل من البداية حتى اليوم ..!؟ منذر ارشيد      بسام ابو شريف // هل كان لقاء السيسي نتنياهو السري مطبخ المبادرة المصرية الحالية واتفاق التهدئة في قطاع غزة      رويترز: مصر تضع اللمسات النهائية لهدنة طويلة الأمد بين حماس وإسرائيل      ردود فعل فلسطينية تدعو إلى الوحدة بعد تسريبات حول التهدئة... إسرائيل تسعى إلى شرخ بين الضفة وغزة      ليبرمان: إما أن نحتل غزة بالتضحية بجنودنا أو نصنع فيها ربيعاً عربياً      أنقرة تطلب مهلة من روسيا وتؤكد مجددا.. لن نسمح للجيش السوري بحسم المعركة في ادلب وضباط أتراك في اجتماع مع وجهاء المنطقة سنرسل مضادات طائرات للتصدي لهجوم مباغت..      مصرع مجندة اسرائيلية في عملية دهس غرب نابلس والاحتلال يؤكد انه حادث طرق عادي      باراك: حماس باتت ضابطة الإيقاع وحكومة نتنياهو مشلولة ومُستشرِق إسرائيليّ يقترح “خريطة طريق” دمويّة للقضاء على الحركة وطرد قادتها واغتيالهم وإعادة احتلال القطاع      سلاح للدفاع الجوي السوري: رغم صغر حجمه إلا أنه كبير في أفعاله      غرينبلات: لن يكون أحد راضياً بالكامل عن المقترح الأميركي بشأن خطة السلام      مُستشرِق إسرائيليّ: الهدوء بين حزب الله وتل أبيب نابعٌ من الردع المُتبادل والاحتلال مُوافِق على تطبيق النموذج عينه بالجنوب مع حماس التي تستوحي عقيدتها من نصر الله      يديعوت تكشف تفاصيل جديدة في عملية أسر الضابط لدى القسام "هدار غولدن"      ملف المصالحة مؤجل فيما ملف التهدئة يبدو على عجل... غزة: 48 ساعة حاسمة حول التهدئة بين حماس و(إسرائيل) وهذه سمات الصفقة .      د./ إبراهيم ابراش الحركة الوطنية الفلسطينية : شرعية المنطلقات والتباس الممارسة      انتخابات أميركية في مجتمع تتصدّع وحدته صبحي غندور*      عنصرية الصهيونية والعنصرية الاسرائيلية د .غازي حسين      نصر الله: المقاومة اليوم أقوى من الجيش الإسرائيلي ومحور المقاومة سيخرج من سورية قريبا وما يجرى منذ 7 سنوات حرب تموز أخرى لتحقيق أهداف الأميركيين      اجتماع للمركزي .....أم اجتماع لحركة فتح..؟؟ بقلم :- راسم عبيدات      سعيد نفّاع //وقفات على مفارق لجنة المتابعة والمظاهرة والعرب الدّروز      أزمة الليرة التركيّة بعيونٍ إسرائيليّةٍ: أردوغان يطمح للإثبات بأنّ بلاده ليست في جيب أيّ دولةٍ عظمى لا الأمريكيّة ولا الروسيّة ولا في جيب الاتحاد الأوروبيّ      الأمم المتحدة: ما بين 20 و30 ألف مقاتل في داعش لا يزالون في سوريا والعراق      علي حسن خليل للميادين: حرب تموز قلبت الصورة وأحدثت أزمة في "إسرائيل"      طيار أمريكي ينتقم من زوجته بطريقة غريبة      طِهران تُعاقِب العبادي وتَرفُض استقباله لأنّه وَقَف في خَندَق الحِصار الأمريكيّ ضِدّها.      اجتماع بين نتنياهو والسيسي قبل شهرين في القاهرة لبحث التسوية في غزة      اردوغان يعلن ان الحكومة في حالة نفير عام وتركيا “ستقاطع” الأجهزة الإلكترونية الأميركية ردا على عقوبات فرضتها واشنطن على أنقرة     
ملفات اخبارية 
 

تحقيق أمريكيّ استقصائيّ: مخطّط ترامب وإسرائيل ودول الخليج محاربة إيران وترك الفلسطينيين وسنوات حكم أوباما من ورائهم لتمرير “صفقة القرن”

2018-06-12
 

 

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

كشفت مجلة “نيويوركر” عن مُخططٍ لترامب وإسرائيل ودول الخليج لمحاربة إيران، وترك الفلسطينيين وسنوات أوباما من ورائهم، وفي تقريرٍ للصحافي آدام إنتوس، تحت عنوان “النظام العالم الجديد لترامب” أُفصح عن تفاصيل علاقةٍ سريّةٍ طويلة بين إسرائيل والإمارات، ووجهات نظرٍ جديدةٍ بشأن العلاقات بين إسرائيل وإدارتي أوباما وترامب، لافتًا أنّ أوباما حارب محاولات السلطة الفلسطينيّة الانضمام إلى المحكمة الجنائية الدوليّة، بعد احتجاجٍ شديدٍ من نتنياهو.

وتابعت: قُبيل انتهاء ولاية أوباما الثانية، عندما وصل وزير الخارجية كيري إلى واشنطن وهو يحمل خرائط للضفّة الغربيّة تظهر المشروع الاستيطانيّ، خلُص مسؤول لم يتم ذكر اسمه، إلى أنّ هذه الخرائط تثبت أنّ حل الدولتين لم يعد قابلاً للتطبيق. وأكّد كاتب التقرير أنّ فرانك لوينستين، أحد كبار مستشاري كيري، وصف له الأمر بأنّ الخرائط سمحت له برؤية “الغابة عبر الأشجار”، وعندما تمّ تجميع المناطق الاستيطانية والبؤر الاستيطانية غير القانونية والمناطق الأخرى التي تُحظر فيها التنمية الفلسطينيّة، غطّت هذه المناطق أكثر من 60 بالمائة من الضفة الغربية، ولفت المُستشار إلى أنّ الخريطة بدت وكأنّها ورم في المخ.

وتابعت الصحيفة، التي تلقّفها الإعلام العبريّ، إنّه قبل تنصيب ترامب، أرسل نتنياهو سرًا رئيس الموساد لإطلاع مستشار الأمن القومي المقبل، مايكل فلين، على التهديدات التي تشكلها إيران، لافتةً إلى أنّ الزيارة بحسب مخضرمين في أجهزة الاستخبارات كانت خرقًا للبروتوكول.

كما كشفت عن أنّ تل أبيب حافظت على علاقةٍ سريّةٍ مع دولة الإمارات يعود تاريخها إلى بداية تسعينيات القرن الماضي، على الرغم من الضربة المؤقتة التي تلقتها هذه العلاقة بعد أن قام الموساد كما زُعم باغتيال محمود المبحوح، في دبي في عام 2010.

وأضافت: في بداية الولاية الأولى لبيل كلينتون، أرادت الإمارات شراء طائرات مقاتلة من طراز F-16 من واشنطن، لكن المسؤولين الأمريكيين والإماراتيين كانوا قلقين من قيام إسرائيل بالاحتجاج، وبدلاً من ذلك، قال جيريمي يسسخاروف، سفير إسرائيل بألمانيا اليوم، إنّ إسرائيل سترغب بمناقشة المسألة مباشرةً مع الإماراتيين، وتمّ تنظيم اجتماع وتطور ذلك إلى سلسلة متواصلة من الاجتماعات ونمو تدريجي في الثقة، مُضيفةً أنّ البلدين تشاركا المخاوف بشأن صفقة أوباما مع إيران، ونجحت أجهزة المخابرات الأمريكيّة بالتقاط اجتماعٍ سريٍّ بين قادة إماراتيين وإسرائيليين كبار عُقد في قبرص، ويعتقد المسؤولون الأمريكيون بأنّ نتنياهو حضر الاجتماع، كما أكّد التحقيق الاستقصائيّ للصحيفة.

وأيضًا: في اجتماعات مع مسؤولين أمريكيين في الرياض وواشنطن، أشار ولي العهد السعوديّ محمد بن سلمان وبشكلٍ روتينيٍّ إلى أنّ إسرائيل لم تهاجمنا أبدًا، ولدينا عدو مشترك، مُوضحةً أنّه  في اجتماعاتٍ خاصّةٍ أكّد أنّه على استعداد بأنْ تكون لديه علاقة كاملة مع إسرائيل.

في سبتمبر 2016، قبيل الانتخابات الرئاسية الأمريكيّة، التقى نتنياهو ودريمر، سفير تل أبيب بواشنطن، بترامب وجاريد كوشنر وستيف بانون، وناقشوا احتمالات شراكة إسرائيليّة-عربيّة تشمل دول الخليج، وانبهر بانون من الرؤية، ونقلت الصحيفة عن مستشارٍ سابقٍ لترامب قوله إنّ دريمر ونتنياهو فكّرا بهذا الأمر مليًا، وتوافق ذلك تمامًا مع تفكيرنا، مُضيفًا أنّهما كانا مصدر الإلهام للإدارة الجديدة فيما يتعلق بسياستها بالشرق الأوسط.

وكشف التقرير أيضًا أنّه في الوقت الذي اجتمع فيه ترامب مع القادة العرب في الرياض في مايو 2017، اتفق كوشنر وولي العهد السعوديّ على الخطوط العريضة للتحالف الإستراتيجيّ في المنطقة، والذي ستكون فيه إسرائيل، في الوقت الحالي، شريكًا صامتًا، وستتخذ واشنطن خطًا أكثر تشدّدًا مع إيران، في حين سيساعد بن سلمان على ضمان التوصل إلى اتفاق إسرائيلي-فلسطيني. ونقلت الصحيفة عن ولي العهد السعودي قوله: أنا سأقوم بتسليم الفلسطينيين، في حين سيقوم ترامب بتسليم الإسرائيليين.

وأردفت: في حين سعت إسرائيل إلى إقناع إدارة ترامب بالتوسط لعقد قمةٍ، يشارك فيها أيضا القادة السعوديون والإماراتيون، رفض قادة الخليج الفكرة بشدة، الأمر الذي دفع نتنياهو إلى التنازل عن الفكرة.

وشدّدّت الصحيفة على أنّه عندما اتصلّ ترامب بعباس لإبلاغه بنيتّه الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل في ديسمبر الماضي، شهد الاتصال انقطاعًا مستمّرًا، وأبلغ ترامب عبّاس بأنّه سينفذ وعده الانتخابي بنقل السفارة. وقال ترامب لعبّاس إنّه يلتزم بحصول الفلسطينيين على أفضل صفقةٍ ممكنةٍ وبأنْ تقوم إسرائيل بتنازلات حقيقية ستًسعده، إذا بقي منخرطًا في عملية السلام.

وخلُص التقرير، الذي نشرته أيضًا صحيفة (هآرتس) إلى أنّه الآن، في الوقت الذي تنتظر فيه جميع الأطراف قيام كوشنر بالكشف عن خطة السلام التي طال انتظارها، يفترض نتنياهو أنّ عباس سيرفضها والسؤال سيكون كيف سيكون ردّ فعل القادة العرب الذين هناك تواصل بينهم وبين إسرائيل. لافتةً إلى أنّ نتنياهو يأمل بألّا يعترض القادة العرب على “صفقة القرن”، وأنْ يختاروا بدلاً من ذلك تعميق التعاون ضدّ إيران والأعداء الآخرين، واختتم التقرير باقتباس أحد مساعدي عباس يقول لمسؤول في إدارة أوباما: أسوأ كابوس لنا هو أنْ ينجح نتنياهو بإيجاد طريقة للتفريق بين دول الخليج والفلسطينيين، فيما قال الأمريكيّ: أعظم حلم لنتنياهو وأسوأ كابوس لعبّاس قد يتحقق، بحسب تعبيره.

 
تعليقات