أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لماذا لا يَخرُج الرئيس الفِلسطينيّ عن صَمتِه ويُصارِح الشَّعب بالحَقائِق بكُلِّ شَجاعَة؟
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 17
 
عدد الزيارات : 33187129
 
عدد الزيارات اليوم : 5459
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   باراك: حماس باتت ضابطة الإيقاع وحكومة نتنياهو مشلولة ومُستشرِق إسرائيليّ يقترح “خريطة طريق” دمويّة للقضاء على الحركة وطرد قادتها واغتيالهم وإعادة احتلال القطاع      سلاح للدفاع الجوي السوري: رغم صغر حجمه إلا أنه كبير في أفعاله      غرينبلات: لن يكون أحد راضياً بالكامل عن المقترح الأميركي بشأن خطة السلام      مُستشرِق إسرائيليّ: الهدوء بين حزب الله وتل أبيب نابعٌ من الردع المُتبادل والاحتلال مُوافِق على تطبيق النموذج عينه بالجنوب مع حماس التي تستوحي عقيدتها من نصر الله      يديعوت تكشف تفاصيل جديدة في عملية أسر الضابط لدى القسام "هدار غولدن"      ملف المصالحة مؤجل فيما ملف التهدئة يبدو على عجل... غزة: 48 ساعة حاسمة حول التهدئة بين حماس و(إسرائيل) وهذه سمات الصفقة .      د./ إبراهيم ابراش الحركة الوطنية الفلسطينية : شرعية المنطلقات والتباس الممارسة      انتخابات أميركية في مجتمع تتصدّع وحدته صبحي غندور*      عنصرية الصهيونية والعنصرية الاسرائيلية د .غازي حسين      نصر الله: المقاومة اليوم أقوى من الجيش الإسرائيلي ومحور المقاومة سيخرج من سورية قريبا وما يجرى منذ 7 سنوات حرب تموز أخرى لتحقيق أهداف الأميركيين      اجتماع للمركزي .....أم اجتماع لحركة فتح..؟؟ بقلم :- راسم عبيدات      سعيد نفّاع //وقفات على مفارق لجنة المتابعة والمظاهرة والعرب الدّروز      أزمة الليرة التركيّة بعيونٍ إسرائيليّةٍ: أردوغان يطمح للإثبات بأنّ بلاده ليست في جيب أيّ دولةٍ عظمى لا الأمريكيّة ولا الروسيّة ولا في جيب الاتحاد الأوروبيّ      الأمم المتحدة: ما بين 20 و30 ألف مقاتل في داعش لا يزالون في سوريا والعراق      علي حسن خليل للميادين: حرب تموز قلبت الصورة وأحدثت أزمة في "إسرائيل"      طيار أمريكي ينتقم من زوجته بطريقة غريبة      طِهران تُعاقِب العبادي وتَرفُض استقباله لأنّه وَقَف في خَندَق الحِصار الأمريكيّ ضِدّها.      اجتماع بين نتنياهو والسيسي قبل شهرين في القاهرة لبحث التسوية في غزة      اردوغان يعلن ان الحكومة في حالة نفير عام وتركيا “ستقاطع” الأجهزة الإلكترونية الأميركية ردا على عقوبات فرضتها واشنطن على أنقرة      معاريف: "بينيت" قدّم خطة للكابينت لمهاجمة حماس.. هذه تفاصيلها      الجنود الأتراك في شمال سوريا يسهلون تهريب الفارين مقابل بدل تحدده جنسياتهم      القسام للاحتلال: أي عمل غبي سيكلفك دمارًا وألمًا لا تطيقه وسيكون شيئًا لم تعرفه من قبل      ممثل السيّد خامنئي في العراق: موقف العبادي من العقوبات انهزام وتآمر      السلط : الأردن يعلن انتهاء العملية الأمنية ضد خلية إرهابية في السلط      كيف انفتح في الأردن “عداد الدّم”؟.. قراءة في الأحداث الأخيرة وأبعادها الإعلامية والعملياتية والاستخبارية: نهج الشفافية يثبت نفسه مجدداً كخيار آمن..      مع هبوط الليرة التركية إلى مستوى قياسي جديد..إردوغان يجدد التلويح بالبحث عن حلفاء جدد      حمدونة : الإعتقال الإداري جرح نازف يستوجب ايقاظ الضمير الانسانى       "هآرتس": الأجهزة الأمنية الإسرائيلية تحضّر لاغتيال قادة في حماس في قطاع غزة      إطلاق صاروخ باليستي على معسكر للجيش السعودي في جيزان السعودية      آلاف الفلسطينيين يتظاهرون ضد قانون القومية في تل أبيب والاحتلال يستهدف سفن كسر الحصار     
ملفات اخبارية 
 

نصر الله: إسرائيل تبلغت أن الرد الثاني على عدوانها سيكون في قلب فلسطين وهي طلبت وقف النار

2018-05-15
 

 

الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله يقول إن مشروع "صفقة القرن" له 3 أضلع هم ترامب ونتياهو وبن سلمان وفي حال سقوط أحدهم يسقط المشروع، ويعتبر أن إسرائيل لم تتجرأ في الرد على الهجوم الصاروخي قبل أيام لأنها تبلغت أن الرد حينها سيكون في قلب فلسطين المحلتة.

نصر الله: من الحماقة الوثوق بتعهدات أميركا أو وعودها

 

أكد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله أن أميركا تثبت من جديد أن كل ما يعنيها هو مصالحها أولاً ومصالح إسرائيل ثانياً، وأضاف أن "أي قيم إنسانية لا مكان لها في خلفيات صنع القرار الأميركي، وأي اتفاقيات لا قيمة أخلاقية لها أو قانونية عند الحكومات الأميركية المتعاقبة".

وشدد السيد نصر الله على أنه بعد كل التجارب مع الأميركيين "فمن الحماقة الوثوق بتعهدات أميركا أو وعودها"، مضيفاً "أميركا أثبتت أنها لا تراعي حتى مصالح حلفائها كما فعلت بحق الأوروبيين في مجلس الأمن".

وقال نصر الله إن أميركا أهملت مصالح حلفائها، متسائلاً والحال كذلك "هل نتوقع منها أن تراعي مصالح الدول العربية مثلاً؟".

واعتبر أن التجربة الأميركية في الاتفاق النووي بين إيران ومجموعة (5+1) تؤكد أن التفاوض ليس هو طريق الحل في الصراع مع إسرائيل.

وحول ذكرى النكبة الفلسطينية التي تصادف الثلاثاء، رأى السيد نصر الله أن هذه النكبة "وصمة عار على جبين العالم وهي مستمرة منذ 70 عاماً إلى اليوم"، معتبراً أن ما يحكى عن "صفقة القرن" هو تحدٍ كبير ويفيد بأن القدس عاصمة أبدية لإسرائيل ولا عودة للاجئين وأن غزة هي عاصمة دولة فلسطين، وأكد أنها بمثابة "تصفية نهائية للقضية الفلسطينية".

واعتبر السيد نصر الله أنه من مستلزمات "صفقة القرن"مواصلة الضغط على سوريا والتلويح بالحرب ضد لبنان، وأيضاً الضغط على إيران وهو الضغط الذي يبلغ ذروته في السياسة والاقتصاد، وتبدى في الانسحاب الأميركي من الاتفاق النووي والتلويح بعقوبات جديدة، مضيفاً أن مشكلتهم مع إيران ليست الصواريخ بقدر ما هي الدعم الإيراني للمقاومة الفلسطينية.

وفي هذا المجال، شدد نصر الله على أن "أسوأ ما يفعله بعض دول الخليج هو التغطية الدينية والشرعية للاستسلام لإسرائيل.. وأن المصيبة تكمن في دخول السعودية على خط التغطية الدينية للاستسلام والتطبيع مع إسرائيل". 

كما تناول السيد نصر الله الوضع في قطاع غزة، معتبراً أنها تواجه حالة تجويع، والوضع المأساوي فيها يكاد يقترب من الوضع اليمني، وأضاف "الضغط متواصل على كل الفلسطينيين في الداخل والخارج بهدف الحصول على توقيعهم الثمين".

وأكد الأمين العام لحزب الله أن أي رهان على أنظمة عربية أو منظمات حقوق إنسان هو خاسر والواجب الرهان على الشعوب والمقاومة، معتبراً أن "المطلوب لتعطيل صفقة القرن ألا يمنح الفلسطيني توقيعه ولا أي من الفصائل الفلسطينية، والمطلوب من محور المقاومة بدوله وأحزابه وشعوبه الصمود ولو اشتدت التحديات والظلم".

وقال نصر الله "المشروع الحالي (صفقة القرن) له 3 أضلع هم ترامب ونتنياهو وبن سلمان وسقوط أحدهم يزيل المشروع بكامله"، وأضاف "كل مشاريع الأضلع الثلاثة فشلت وكل التهويل الإسرائيلي حكي فاضي"، بحسب تعبيره.

 


إسرائيل لم تتجرأ بالرد على الهجوم الصاروخي لأنها تبلغت أن الرد سيكون في قلب فلسطين المحتلة

 

وفي الشأن السوري أكد السيد نصر الله أن الجيش السوري يخوض اليوم آخر معاركه في مخيم اليرموك وحي القدم، ويقترب من تأمين العاصمة دمشق على نحو كامل، وفي كلمته بالذكرى الثانية لاستشهاد القائد في المقاومة مصطفى بدر الدين، قال "نستعيد ذكرى شهدائنا مع اقترابنا من تحقيق النصر الكامل في سوريا"، وأضاف "الانتصار الحقيقي في سوريا صنعه بالدرجة الأولى السوريون، وأما الحلفاء فكان لهم شرف المساهمة".

 

وتطرق السيد نصر الله إلى الهجوم الصاروخي الذي استهدف إسرائيل من الأراضي السورية قبل أيام، معتبراً أنه "أحد أشكال الرد على العدوان الإسرائيلي المتواصل على سوريا وعلى من فيها سواء كان المستهدف الجيش السوري أو الوجود الإيراني أو أي من الحلفاء، مضيفاً "الرسالة التي أوصلها هذا الهجوم الصاروخي أنه لا يمكن للإسرائيلي أن يستمر في سياسته العدوانية واستباحة سوريا من دون ردٍ بعد اليوم، وأنه سيكون هناك رد في الزمان والمكان والطريقة المناسبين".

وكشف السيد نصر الله أن إسرائيل لم تتجرأ على الرد "لأنها تبلغت أن الرد الصاروخي الثاني سيكون في قلب فلسطين المحتلة، وليس فقط في الجولان السوري المحتل"، وتابع "مرحلة جديدة في الصراع مع إسرائيل أسسّ لها هذا الهجوم الصاروخي النوعي على الجولان المحتل الذي حصل بالرغم من التهديد الإسرائيلي المتواصل".

واعتبر نصر الله أن هذه التجربة أثبتت كذب إسرائيل بدليل عدم جهوزية جبهتها الداخلية لأي حرب، كاشفاً في هذا السياق أن 55 صاروخاً أطلق على الجولان المحتل وإسرائيل تحاول التمويه حول خسائرها.

ورأى السيد نصر الله أن "ليلة الصواريخ تقول للعالم بأننا لن نترك سوريا مستباحة ومسؤوليتنا تثبيت هذه المعادلة.. نحن أمام مرحلة جديدة في سوريا وأهم ما حصل أخيراً يتمثل في كسر الهيبة الإسرائيلية".

وعن الموقف الخليجي من العدوان الإسرائيلي الأخير على سوريا، اعتبر نصر الله أن هذا الموقف "معيب ومخزي، وليس هناك أقبح من ذلك"، متطرقاً إلى موقف البحرين الذي أعلنه وزير خارجيته، مشدداً على أن موقف البحرين الحقيقي يعبر عنه شعب البحرين "وليس وزير خارجيتها ومواقفه القبيحة".

 


الشهيد بدر الدين كان مقتنعاً بصوابية المعركة في سوريا فتخلى عن كل شيء في سبيل ذلك

نصر الله: يجب الانتظار بضعة أيام لمعرفة الحجم الحقيقي للكتل النيابية في لبنان

 

وعن القائد مصطفى بدر الدين قال السيد نصر الله "كان لنا شرف الشراكة في انطلاق نواة للمقاومة في العراق من خلال الشهيد بدر الدين، الذي تحمل المسؤولية في ملفات عديدة من الصراع مع العدو إلى العراق".

وأضاف "خرج القائد الشهيد منتصراً في معاركه ومن ضمنها ملف الشبكات الإرهابية وسياراتها المفخخة في لبنان، وساهم في انتصار العراق على الإرهاب بالإضافة إلى مشاركته الباسلة على الجبهة السورية".

وعن مشاركته في سوريا قال نصر الله "كان المطلوب أن تكون سوريا مثل إدلب وأفغانستان حيث التشتت بلا أفق، لكن الشهيد القائد كان مقتنعاً بصوابية المعركة في سوريا فتخلى عن كل شيء لتحمل المسؤولية".

 

وعن الوضع الداخلي اللبناني بعد الانتهاء من الانتخابات التشريعية فيه، أكد السيد نصر الله أن يجب الانتظار بضعة أيام لمعرفة الحجم الحقيقي للكتل النيابية، وأن رئاسة المجلس النيابي محسومة للرئيس نبيه بري ولا مشكلة بنيابة الرئيس والتوجه إلى التوافق.

وقال المصلحة الوطنية في لبنان تقتضي تأليف حكومة حقيقية في جو من التعاون والتوافق والتفاهم

 
تعليقات