أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان // السُّؤال المَطروح الآن: ما هِيَ الخُطوة التَّالية بعد عَمليّة نِتنياهو الاستِعراضيّة
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 10
 
عدد الزيارات : 34365843
 
عدد الزيارات اليوم : 2262
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
هل سيصبح سيف الإسلام القذافي رئيسا لليبيا؟ ولماذا تدعمه القيادة الروسية؟ وما هي نقاط قوته وضعفه؟ وهل يتمتع بتأييد 90 بالمئة من الشعب الليبي

الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية: احتمالية انفجار الأوضاع في الشمال مرتفعة

اغلبية تؤيد التهدئة... مع اسرائيل استطلاع: ازدياد شعبية حماس مقابل تراجع فتح وهنية يتفوق على الرئيس عباس في الانتخابات

النيابة العامة الاسرائيلية توصي باتهام نتنياهو بتلقي رشى في ثلاثة ملفات فساد هي الملفات 1000 و2000 و4000.

هنية : لدينا كنز أمني لا يقدّر بثمن سيكون له تداعيات هامة في فلسطين والخارج

موقع عبري : نتنياهو مرر رسالة شديدة اللهجة إلى حماس واخرى الى الرئيس وهذه مفادها ..

عزام الاحمد لا نثق بحماس وسنقوض سلطنها بغزة .. تصريحات الأحمد انقلاب على المصالحة

قضيّة اختفاء خاشقجي: أنقرة ترغب في اعتراف سعودي يحفظ لتركيا شرفها وأن لا يستغل الغرب الجريمة لإضعاف السعوديّة..

توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   قوات الاحتلال ووحدات خاصة تقتحم الأقصى والمرواني والصخرة      رحلة جوية من أبو ظبي إلى الأراضي المحتلة ودعوة بحرينية لوزير الصناعة الإسرائيلي      التقدير السنويّ لمركز أبحاث الأمن القوميّ: احتمالٌ كبيرٌ لاندلاع مُواجهةٍ عسكريّةٍ واسعةٍ وشاملةٍ خلال 2019 والنظام الإيرانيّ مُستقّر وارتفاع قابلية انفجار الضفّة الغربيّة      قائد الحرس الثوري الإيراني ردا على نتنياهو: الجمهورية الإسلامية ستبقي على مستشاريها العسكريين في سورية      تلفزيون إسرائيلي: أمريكا ستقترح دولة فلسطينية على معظم الضفة وجزء من القدس الشرقية لا تشمل الأماكن المقدسة..      ربيعٌ وخريف على سطحٍ عربيٍّ واحد! صبحي غندور*      أ-د/ إبراهيم ابراش شباب فلسطين :غضب ينذر بانفجار      {{قرىً مدمّرةً لن تسقطَ منَ الذاكرة}} قضاء يافا شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح      تعويذة حب الى الشام بقلم: شاكر فريد حسن      محللون اسرائيليون: خياران امام رئيس الاركان الجديد في التعامل مع حماس بغزة وهما ..      جنرالان: إيران بصدد مُواجهة إسرائيل بعد تلّقيها الضربات بسوريّة.. تل أبيب: يتحتّم على قائد الجيش الجديد مُعالجة الانخفاض الحّاد بالروح القتاليّة فورًا       رابطة خريجي روسيا والاتحاد السوفياتي بالبلاد تحتفل بيوم الخريج      في ذكرى ميلادك يا ناصر صبحي غندور*      قيادي في الحشد الشعبي للميادين: مستعدون لدخول الأراضي السورية للقضاء على فلول داعش      الداخلية توضح ملابسات أزمة الإيطاليين الثلاثة في غزة      مفاجأة قاعدة “العند”… ماذا ينتظر السعودي للاعتراف بالهزيمة؟! هشام الهبيشان      أشرف صالح // راس عباس      موقع اميركي : ترامب طلب وضع خطة لضرب سفن إيرانية بالخليج      تحقيق القناة الثانية الاسرائيلية : تصفية "ابو جهاد" تمت بتعاون احد المقربين منه      رسالة للأخ “ابو مازن”.. نعارض سحب شرعيتك.. ولكن.. بسام ابو شريف       وقف إتصالات يحيى السنوار “العبثية” مع المخابرات المصرية وتيار دحلان… والأردن رفض إقتراحا من “سلطة رام ألله” بتصنيف الحركة ضمن “الإرهاب”      صفقة وارسو ستتقدم على صفقة القرن بقلم :- راسم عبيدات      هل هناك مشروع إصلاح في سوريا؟ هذا ما اطلعت عليه في هذا الملف كمال خلف      آيزنكوت يزعم : السلطة تحارب حماس و أحبطت مؤخرا عملية لخلايا الحركة بالضفة      اذاعة الجيش تتساءل: بعد انتهاء "درع الشمال".. هل يتجه الجيش لإشعال الجنوب ؟      معاون وزير الخارجية السوري .. دمشق: نرحّب بفتح السفارات.. ولن نستجدي أحد      ترامب: سندمر تركيا اقتصاديا إذا هاجمت الأكراد بعد انسحاب قواتنا من سورية وسنقيم منطقة آمنة بعرض 20 ميلا وعلى الأكراد عدم “استفزاز” أنقرة      سفن حربية أميركية باتجاه سوريا بحجة المساعدة في سحب القوات الامريكية من سوريا       ما الجديد في شارع "الأبارتهيد" رقم 4370...؟؟؟ بقلم :- راسم عبيدات      نمر سعدي: شاعرُ نداءِ الملحِ والنرجس // نمر سعدي: شاعرُ نداءِ الملحِ والنرجس عبد المحسن نعامنة     
ملفات اخبارية 
 

إهانة من البيت الأبيض لنتنياهو... البيت الابيض يصفه بالكذاب

2018-02-13
 

صفعة كهذه لم يتوقعها رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو تحديداً، فيما الرئيس الأميركي هو دونالد ترامب، الذي يحب نتنياهو وصفه بأنه صديقه المفضل، وقد كان قد أصدر أمس الإثنين الناطق باسم البيت الأبيض بياناً رسمياً هو الأكثر إحراجاً وصف فيه كلام رئيس الحكومة الإسرائيلية بأنه كذب.

 

خلال جلسة كتلة الليكود في الكنيست أمس ظهراً، طلب نتنياهو تأجيل مقترح "قانون الضم" وأوضح انه يُجري اتصالات حوله مع الإدارة الأميركية. وأشار إلى أن هذه الخطوة يمكن أن تتم فقط بالتنسيق مع إدارة ترامب وموافقتها، موضحاً "يجب علينا الحفاظ على المبدأ الذي يرافقني في هذا الموضوع: التنسيق قدر ما أمكن مع الأميركيين، حيث العلاقة معهم هي ذخر استراتيجي لدولة إسرائيل وللاستيطان أيضاً".

وأعلن نتنياهو رفض القانون كون إحلال السيادة لا يمكن أن يكون بمبادرة تشريعية شخصية "بل حكومية لأنها خطوة تاريخية".

رئيس الحكومة الإسرائيلية كشف عن الاتصالات السرية التي يُجريها مع الولايات المتحدة – في الظاهر – سرعان ما وصل إلى البيت الأبيض – وهناك استشاطوا غضباً.

إحلال السيادة كان خطاً أحمراً على الدوام في نظر الأميركيين وحذّروا منه، طلبوا من مكتب نتنياهو أن يُصدر فوراً توضيحاً عن عدم إجراء اتصالات كهذه.

بعد الغضب الأميركي صدر تصريح عن مصدر سياسي كبير في محيط نتنياهو قال فيه إن "رئيس الحكومة يتحدث منذ مدة طويلة مع الإدارة الأميركية عن المصالح القومية لإسرائيل في إطار أي تسوية سياسية مستقبلية. رئيس الحكومة لم يعرض على الولايات المتحدة مقترحات ضم محددة، وعليه، الولايات المتحدة لم تعرب عن موافقتها عليها. إسرائيل أطلعت الولايات المتحدة في موضوع المقترحات المختلفة التي تُطرح في الكنيست، والولايات المتحدة أعربت عن موقفها الواضح بأنها تطلب دفع خطة السلام للرئيس ترامب قدماً. موقف نتنياهو هو أنه إذا استمر الفلسطينيون في رفضهم لمفاوضات سلام – إسرائيل ستقدّم بدائلها".

لكن هذا لم يكفِ الإدارة في واشنطن التي أصدرت بعده بحوالي ساعة بياناً خاصاً نفت فيه بوضوح كلام نتنياهو: "الأخبار التي تفيد بأن الولايات المتحدة بحثت مع إسرائيل خطة لضمٍ في الضفة هي أخبار كاذبة" – أوضح البيان الصادر عن مؤسسة الناطق باسم البيت الأبيض – "الرئيس يواصل التركيز على مبادرته للسلام".

بعد دقائق على البيان الأميركي "المُحرج"، سارع مكتب رئيس الحكومة لإصدار توضيح غير عادي: "رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو أطلع الأميركيين على المبادرات التي تُطرح في الكنيست، والأميركيون أعربوا عن موقفهم القاطع بأنهم ملتزمون بدفع خطة سلام الرئيس ترامب قدماً".

هذه الحادثة المُحرجة هي "ضربة قاسية" لنتنياهو. محاولته لتهدئة معسكر الضم في اليمين، بأنه عما قليل سيتوصل إلى اتفاق مع الصديق ترامب، تفجّرت شظايا.

كذلك سُمعت أصوات انتقادية قاسية لرئيس الحكومة في النظام السياسي. رئيس المعسكر الصهيوني آفي غباي قال: "هذا مساء محزن لإسرائيل. مساء يقول فيه البيت الأبيض في بيانٍ رسمي أن رئيس حكومتنا لا يقول الحقيقة. نتنياهو يُضعف إسرائيل أمام أكبر حليفة لنا".

منسق المعارضة ورئيس كتلة المعسكر الصهيوني، يوئِل حسون، غرد على تويتر قائلاً: "الرئيس السابق باراك أوباما لم يجرؤ على تسمية نتنياهو بكذّاب حتى عندما كان يستحق. تحديداً الرئيس ترامب، صديقه الأقرب، لا يتردد ويُصدر بياناً واضحاً بأن نتنياهو كذّب".

 

 
تعليقات