أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان// فِلسطين العِزَّة والمَجد.. نَفتَخِر بانتمائِنا إلى هذا الشَّعب الذي يُقَدِّم قوافِل الشُّهداء دِفاعًا عن كرامَة الأُمّة والعَقيدة..
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 27
 
عدد الزيارات : 32762028
 
عدد الزيارات اليوم : 8650
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   الجيش السوري يفصل اللجاة عن درعا ويطوق "النصرة" شرقها      طائرة عسكرية إسرائيلية تستهدف بصاروخين مجموعة من مطلقي الطائرات والبالونات المشتعلة جنوب غزة دون وقوع إصابات      عميل الموساد الإسرائيلي في مخيم اليرموك تمكن من الفرار مع الحافلات رغم محاولات اعتقاله.. عمل لسنوات في المخيم بدعم من الاتحاد الأوربي وانشأ مركزا لدعم الشباب      هل ينجح مؤتمر نيويورك في سداد العجز المالي للأونروا ؟ علي هويدي*      أين مستشار الرئيس عباس لحقوق الإنسان من انتهاكاته لحقوق الإنسان؟! بقلم: الدكتور أيوب عثمان      البخيتي للميادين: مطار الحديدة محرر بالكامل وقوات التحالف في حالة انهيار واسعة      مسؤول اسرائيلي: " الصيف هو وقت رائع بالنسبة لنا لاجتياح قطاع غزة      العرب وفكر الهزيمة التاريخي.. مأزق البدايات وبشاعة النهايات.. المونديال مثالا// نورالدين الطويليع      قمع وإرهاب فى غزه…. قمع وإرهاب في رام الله // صابر عارف      محمود درويش لم يعتذر .. اما أنا فاعتذر! اعتذر عن خطيئة كولومبوس المميتة// ديانا فاخوري      فؤاد البطاينة// هل جاء نتنياهو لعمان يحمل مخطط صفقة القرن نيابة عن الأمريكيين..      تنفيذ قرار الحماية الدولية للشعب الفلسطيني...؟ د.هاني العقاد      د/ إبراهيم أبراش الانقسام وشماعة العقوبات على غزة      ما الذي تريده إدارة ترامب بالملفّ الفلسطيني؟! صبحي غندور*      النمر السوري الجنرال سهيل الحسن يقود قوات من الحرس الجمهوري الى جنوب سوريا والمسلحون يرفضون الاستسلام والانتقال الى ادلب      محللون اسرائيليون : الجيش قد يفاجئ حماس ويحتل غزة      صاروخ باليستي يستهدف قوات هادي والتحالف السعودي في جبهة الساحل الغربي      وسائل إعلام إسرائيلية عن مصدر "خاص": البحرين لا تعتبر إسرائيل عدواً      القصف بالقصف فصائل المقاومة: استهدفنا مواقع الاحتلال وتؤكد "قيادة العدو ستدفع ثمن العدوان"      غارات اسرائيلية على 25 هدفا بعزة والمقاومة ترد بقصف مستوطناته بعشرات الصواريخ      الحسيني: الاعتداء على الحدود سيعيد العراق إلى المواجهة مع إسرائيل إذا كانت هي المنفذة      {{دعوني أُغنّي}} شعر:عاطف ابو بكر/ابوفرح      عباس يعارض مبادرة أمريكية لإعادة إعمار قطاع غزة لهذه الاسباب ..      خبير عسكري: طائرات إسرائيلية قصفت قوات الحشد العراقية      معارك عنيفة جنوب مطار الحديدة وأنباء عن تدمير مبانيه ومدرجه بغارات التحالف السعودي      دمشق: توغل قوات أميركية وتركية بمحيط منبج عدوان متواصل على وحدة سوريا      ثمار الدعم الخليجي تتجلى ...ملك الأردن: مسألة القدس يجب تسويتها ضمن قضايا الوضع النهائي      الإسـتـخـفـاف بـذكـاء الـطـفـولـة الدكتور عـبد القادر حسين ياسين       لن يوقف الوهم العد التنازلى لانفجار غزة د. عبير عبد الرحمن ثابت      صحيفة تكشف "مفاجأة" محمد بن سلمان لزعيم جماعة "أنصار الله"     
ملفات اخبارية 
 

فرنسا ترغب في مساعدة السعودية على حل ملف الحريري قبل وصوله الى مجلس الأمن والسيناريو المرجح: انتقال الحريري مؤقتا الى باريس مقابل صمته ونفي الاحتجاز

2017-11-11
 

 

تحاول فرنسا مساعدة العربية السعودية على إيجاد حل لملف احتجاز رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، وأصبح ملف الحريري في قائمة انشغالات المخابرات الفرنسية الخارجية “الإدارة العامة للأمن الخارجي” التي يرأسها السفير الفرنسي سابقا في بيروت بيرنار إيميي.

وكان رئيس حكومة لبنان سعد الحريري قد أعلن استقالته من الرياض السبت الماضي، وتبين أنها استقالة تحت الضغط وتدخل في خارطة طريق سياسية ترغب السعودية فرضها في المنطقة والبداية مع لبنان.

ومنذ أيام والحديث يجري عن احتجاز ولي العهد السعودي محمد بن سلمان للحريري، ولكن تبددت كل الشكوك اليوم السبت بعدما صرح الرئيس اللبناني ميشل عون أنه يمهل الرياض أسبوعا لمعرفة مصير الحريري ورفض وضعه الذي يناقض الاتفاقات الدولية.

واللافت للانتباه أن تصريحات ميشل عون تأتي بعد عودة المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم من باريس والاجتماعات التي عقدها مع مسؤولين فرنسيين وعلى رأسهم مدير الإدارة العامة للأمن الخارجي بيرنار إيمي، خبير في الشأن اللبناني بحكم عمله سابقا كسفير لباريس في بيروت ما بين سنتي 2004 و2007. وقطعت زيارة اللواء عباس إبراهيم الشك باليقين في ملف تقييد حرية الحريري في الرياض.

ونشرت جريدة “لوفيغارو” الجمعة مقالا يتطرق الى الاختلاف الواقع بين الرياض وباريس حول الملف اللبناني، وزادت من تأكيد احتجاز الحريري، فقد نقلت عن مصادر فرنسية أن السفير الفرنسي في الرياض فرانسوا غوييت التقى الحريري الخميس الماضي لفترة وجيزة و كان رفقة عدد من الأشخاص السعوديين. وهذا يدعو للاستغراب لأنه يفترض أن الحديث بين الطرفين يهم دولتي فرنسا ولبنان وليس السعودية حتى يحضر مسؤولون سعوديون من الاستخبارات.

وتفيد مصادر عليمة لرأي اليوم من باريس أن “فرنسا تحاول مساعدة السعودية على إيجاد حل لهذا الملف الشائك الذي سيمس بصورة خطيرة صورة العربية السعودية كدولة تخرق الاتفاقيات الدولية حول الوفود الدبلوماسية وزيارات كبار المسؤولين”.

وهناك إجماع على أن السعودية لا تدرك مدى خطورة طرح ملف في مجلس الأمن حول احتجاز الحريري، فلن ينفعها الأصدقاء والحلفاء لأنه خط أحمر لا تتجرأ أي دولة على خرقه مهما كانت قوتها وقد تتعرض لإدانة دولية قوية.

ويتبادل المهتمون الحديث عن سيناريوهات فرنسية لمساعدة السعودية وهي انتقال الحريري الى باريس للأقامة مؤقتا تحت ذريعة الخوف على أمنه في لبنان ليتماشى والرواية السعودية حول أسباب استقالته، وبعدها يقرر في الانتقال الى بيروت أو البقاء في فرنسا. ويبدو أن هناك قبول مبدئي سعودي للصفقة مقابل صمت الحريري ونفي أي احتجاز له في السعودية.

وتتعامل “الإدارة العامة للأمن الخارجي” الفرنسية بحساسية واهتمام مفرطين مع ملف الحريري، فهي ترغب في مساعدة السعودية للخروج من المأزق وستحفظ الرياض الجميل لباريس، كما ترغب في مساعد لبنان على الاستقرار لأن الملف اللبناني يعتبر ملفا داخليا فرنسيا وبالخصوص في شقه المسيحي والاسلامي السني.

 
تعليقات