أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
حصار قطر والنظام الإقليمي الجديد
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 18
 
عدد الزيارات : 29372417
 
عدد الزيارات اليوم : 3670
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
حزب الله يكشف بنك أهدافه: 9 مواقع استراتيجية إسرائيلية

معهد واشنطن: دول الخليج تُواجِه تحدّيات داخليّةٍ وخارجيّةٍ تُهدد استقرارها وعلى ترامب الإقرار بأنّ القضيّة الفلسطينيّة لا تُشكّل عائقًا أمام تطوير العلاقات مع إسرائيل

نقل خبرته الى حماس جيولوجيون وخبراء إسرائيليون يؤكّدون: حزب الله يحفر أنفاقًا ضمن منظومةٍ قتاليّةٍ ضدّ تل بيب

عزت الدوري يبعث رسالة إلى إيران عبر حزب الله يطالب بعقد تفاهمات معها ومع أمريكا والاعتذار للكويت عن الغزو عام 1990

اهتزاز في العلاقات؟ الرياض تتحفظ على دعم لبنان في الجامعة العربية

زكي يحذر من مؤامرة على اللاجئين الفلسطينيين: "ما يحصل في لبنان يحتّمها"

الرئيسة السابقة لوحدة الأبحاث بالموساد: إسرائيل غيرُ قادرةٍ على إضعاف إيران وحزب الله وعليها تعزيز الحوار مع الإدارة الأمريكيّة لحماية مصالحها الإقليميّة

مصادر تحذر من العبث السعودي القطري في الساحة الاردنية

مخطط ارهابي خطير بترتيب خليجي يستهدف الاردن

البرلمان المصري: مواقف قطر عدائية ضد مصر ومصالحها في المنطقة وتوجه وزيرة خارجيتها إلى أثيويبا لن يستفزنا

الأجهزة المصرية تكشف فضيحة تضليل جديدة: تصوير أطفال ومشاهد دموية على أنها من حلب

سنوقف دعم المعارضة السورية ترامب:من يقاتل الجيش السوري يدعم داعش والمشكلة ليست في بشار الاسد

الأسد للتلفزيون البرتغالي: ترامب سيكون “حليفا طبيعيا” لدمشق مع الروس والإيرانيين إذا حارب “الارهاب”

 
مواقع صديقة
موقع زيتونة
موقع ميثاق الاحرار العرب الدروز في ال 48
اسرى 48
كرملنا
سورية العربية
موقع البروفسور محمد ربيع
الصفصاف
فلسطيني
الاردن العربي
نبض الوعي العربي
 آخر الأخبار |
   وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ      عود التّقوى والمحبّةِ لا عودَ الشّرِّ والنّار! بقلم: آمال عوّاد رضوان      المكشوف بين العرب في إسرائيل جواد بولس      نائب وزير الأمن السابق بمؤتمر هرتسليا: إسرائيل عاجزة عن مواجهة التهديد المتمثل بـ150 ألف صاروخ بلبنان ويتحتّم عليها تغيير العقيدة القتاليّة      قائمة مطالب لقطر تتضمّن قطع العلاقات مع إيران وإغلاق قناة الجزيرة والقاعدة التركية      الحرس الثوري الإيراني يحذر الأمير محمد بن سلمان بعد اختياره وليا للعهد      الحرس الثوري: العمليات الصاروخية ضد داعش في دير الزور تمت تحت قيادة خامنئي      ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015      حسم الحرب الباردة بين المحمدين لصالح نجل الملك.. محمد بن سلمان يزداد نفوذا في المملكة السعودية بعد تعيينه وليّا للعهد وتنحية بن نايف..      خروج حماس من تحت عباءة قطر ...وتبدل المعادلات الفلسطينية بقلم :- راسم عبيدات      المشترَك بين داعش والعصابات الصهيونية صبحي غندور*      د/ إبراهيم أبراش أية تسوية سياسية الآن ستكون أسوء من اتفاقية أوسلو      دم حنان وهنرييت يفضح ضعفنا وجهلنا وتخلفنا زياد شليوط      مستشار قائد الحرس الثوري في ايران الهجوم الصاروخي على دير الزور جزء من هجوم أضخم على الإرهابيين ومخازن ايران مملؤة من هذه الصواريخ      الأسد يهاجم المسؤولين “المرعوبين” وتجاوزات أبنائهم التي تسيء بشكل مباشر لحقوق المواطن السوري و”لا تليق بالوطن” ويتحدث عن “سلسلة طويلة” من الفاسدين      المطران حنا للميادين: 80 دولة تآمرت على سوريا بهدف ضرب القضية الفلسطينية      أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له      إطباق الحصار على داعش بعد تحرير الجسور الـ 5 بين ساحلَي الموصل      إسرائيل تخشى من حصول حزب الله عليها: الصواريخ الإيرانيّة على معاقل “الدولة الإسلاميّة” بسوريّة رسالة حادّة كالموس لواشنطن موسكو وتل أبيب      هل بدأ الجيش السوري عملية لتحرير جوبر وعين ترما؟      بعد التهديد الروسي .. سلاح الجو الأسترالي يوقف طلعاته الجوية في سوريا      معاريف: الرئيس عباس ألغى هيئة شؤون الأسرى في إطار تفاهماته مع ترامب ..وقراقع: لم نبلغ      ابراهيم ابو عتيلة //في غزة ، محور جديد يخرج إلى العلن ..      للقدس نشيـــــــــد يتهـادى ! قصيدة عبدالحميد الدكاكنــــــــــي      لأول مرة: التقاء القوات السورية والعراقية عند الحدود ومراسلة الميادين تدخل الأراضي العراقية      خامنئي يستخف بترامب: هذا التافه لن يعرف قواعد الصراع إلى أن يتلقى الصفعة      في عملية مباغتة..قوتان لحزب الله العراق تلتقيان عند الحدود قادمتين من سوريا والعراق      نظامها لا يمكن أن يتقبله العقل والمنطق البشري مستشار لأردوغان: السعودية قبيلة لها ملك وهي بحاجة إلى "ربيع"      بيان الحرس الثوري الايراني: الهجوم الصاروخي على دير الزور رسالة للتكفيريين وحماتهم في المنطقة وعبد اللهيان يغرد” مجرد تحذير ناعم”      مـاسـح الأحـذيـة الـذي أنـقـذ الـمـلايـيـن مـن الـفـقـر الـمـدقـع // الـدكـتـور عـبـد القـادر حـسـين يـاسـيـن     
ملفات اخبارية 
 

رسميًا وعلنيًا: تل أبيب تكشف عن قرب تدشين خط جويّ مُباشر من مطار بن غوريون الدوليّ إلى الرياض لنقل وإعادة الحجاج الفلسطينيين وتؤكّد هذه أوّل براعم زيارة ترامب

2017-06-16
 

 

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

يبدو أنّ المملكة العربيّة السعوديّة ماضيةٌ في “التطبيع الناعم” مع دولة الاحتلال الإسرائيليّ، ضمن المحور الجديد الذي يتبلور بمبادرةٍ شخصيّةٍ من الرئيس الأمريكيّ، دونالد ترامب، لتشكيل حلف ناتو شرق أوسطيّ بمُشاركة إسرائيل وأمريكا والدول العربيّة السُنيّة المُعتدلة لمُواجهة التمدّد “الشيعيّ-الإيرانيّ”، وهذه المرّة تلجأ الدول إلى تطبيع التطبيع وترشيخه عن طريق إطلاق رحلات جوية مباشرة بين الرياض وتل أبيب وبالعكس، لنقل حجاج بيت الله الحرام من أراضي فلسطين المُحتلّة مباشرةً إلى المملكة السعوديّة، كما كشفت اليوم الخميس مصادر سياسيّة رفيعة جدًا في تل أبيب لصحيفة (يديعوت أحرونوت) العبريّة، ولفتت المصادر إلى أنّه من الممكن أنْ تكون وقفة قصيرة في مطار عمّان الدوليّ.

وشدّدّ مُراسل الشؤون السياسيّة في الصحيفة، إيتمار آيخنر، في تقريره الحصريّ على أنّه استقى هذه المعلومات من مصادر إسرائيليّة واسعة الاطلاع أكّدت على أنّ هناك خطّة تُبحث الآن لتسيير هذه الرحلات المُخصصة للحجاج الفلسطينيين فقط من أراضي السلطة الفلسطينيّة، على حدّ تعبيره. وتابع قائلاً إنّ المحادثات لإبرام الصفقة تجري بمشاركة إسرائيل، المملكة العربيّة السعوديّة، الأردن والسلطة الفلسطينيّة، وبطبيعة الحال الولايات المُتحدّة الأمريكيّة

وتابع قائلاً إنّه بما أنّه لا توجد علاقات دبلوماسيّة مُعلنة بين الرياض وتل أبيب فستضطر الطائرات إلى التوقّف في مطار عمّان الدولي، ومن ثمّ مواصلة الرحلة إلى السعوديّة، مُشدّدّا على أنّ الأمريكيين هم الذين بادروا إلى هذه الخطوة، وهم الذين يعملون ويبذلون جهودًا مكثفة من أجل إخراج الخطّة إلى حيّز التنفيذ في أقرب فرصةٍ ممكنةٍ، كما أوضح أنّ هذه المُبادرة هي أولى براعم زيارة الرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب إلى المنطقة مؤخرًا، ووصوله من الرياض إلى تل أبيب في رحلةٍ جويّةٍ مباشرةٍ.

ونقلت الصحيفة العبريّة عن مصدرٍ إسرائيليٍّ رفيع المُستوى، طلب عدم الكشف عن اسمه لحساسية الموضوع، نقلت عنه قوله إنّ المفاوضات بين الأطراف بلغت مرحلة متقدمةً جدًا، مُشدّدًا في الوقت عينه على أنّ شركة أجنبيّة، لا إسرائيليّة ولا سعوديّة، هي التي تقوم بتسيير الرحلات من تل أبيب إلى السعوديّة وبالعكس، على حدّ تعبيره.

في السياق عينه، تناولت صحيفة (معاريف) العبريّة العلاقات الإسرائيليّة-الخليجيّة، وقالت في تقريرٍ نشرته إنّ التطلع إلى تطبيع العلاقات بين إسرائيل والسعودية لم يكن بالمرّة بهذا القدر من الحافزية الذي هو عليه اليوم. ونقلت الصحيفة عن الخبير السعوديّ، باسم يوسف، تأكيده على أنّ رجال أعمال وشركات تجاريّة من الدولة العبريّة تنشط في دول الخليج منذ عدّة سنوات، مُشدّدًا على أنّه في معظم الأحيان، لا تُعرّف هذه الشركات نفسها بأنّها إسرائيليّة بوضوح، لكنّ الجميع يعرف حقيقتها.

وقال مسؤول إسرائيليّ، من المطلعين على العلاقات الإسرائيليّة-الخليجيّة، والذي طلب عدم ذكر اسمه لحساسية الموضوع، قال إنّ دول الخليج تُقيم علاقاتٍ اقتصاديّةٍ مباشرةٍ مع إسرائيل، مُضيفًا أنّ كلّ شركةٍ ذات هوية أجنبية يمكنها أنْ تعمل في الخليج، وأنّ الشركات الإسرائيليّة هي شركات دوليّة، وكلّ واحدة منها لديها شركات فرعيّة في الولايات المُتحدّة أوْ في أوروبا، على حدّ قوله.

وتكفي الإشارة في هذا السياق إلى أنّ شركة إسرائيليّة أمنيّة تعمل في حراسة آبار النفط في الخليج ربحت في السنة قبل الأخيرة مبلغ 7 مليارات دولار. وكان محلل الشؤون الأمنيّة والعسكريّة يوسي ميلمان، كشف النقاب عن أنّ شركة AGT )) السويسريّة، التي يُديرها رجل الأعمال الإسرائيليّ-الأمريكيّ ماتي كوخافي، فازت بعقد بملايين الدولارات، لبناء مشاريع للحفاظ على الأمن الداخليّ في دولةٍ خليجيّةٍ.

إلى ذلك، نقلت (معاريف) عن الوزير المتطرّف زئيف إلكين قوله: بكلّ تأكيد هناك سبب للتفاؤل يوجد هنا بقعة ضوء وما يجري الآن هو عملية تدريجية استمرت عدة سنوات، ولاحظنا في الفترة الأخيرة تحسنًا كبيرًا تمثل بالموافقة على إضفاء طابع العلنية للعلاقات الخليجيّة مع إسرائيل، فإذا كان من غير الممكن لقادة سعوديين أنْ يظهروا فيما مضى علنًا إلى جانب مسؤولين وموظفين إسرائيليين، ألان وقبل عدة اشتر عقد لقاء بين د. دوري غولد وأنور عشقي، على حدّ قوله.

 
تعليقات