أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
"المشتركة" سقطت في اللعبة وستدفع ثمن هرولتها بدون ضوابط
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 43
 
عدد الزيارات : 39396160
 
عدد الزيارات اليوم : 9633
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   كورونا يواصل الانتشار.. والصحة الاسرائيلية تحذر: لن نصمد بعدد مرضى محتاجين لتنفس يفوق 5000      قناة عبرية تكشف عن تفاصيل اتفاق نتنياهو- غانتس لتشكيل حكومة وحدة      3865 مصابا بالكورونا في البلاد منهم 66 بحالة خطيرة...الاستعداد لإغلاق كامل ابتداء من يوم الغد قد يستمر 3 أسابيع      صحيفة: لبنان يتخذ قرار تنظيم عودة اللبنانيين المغتربين من الخارج      “أبناء البلد” بالداخل الفلسطينيّ: شعبنا تمّ تحويله بانتخابات الكيان لاحتياطي أصوات تمتطيه الأحزاب الصهيونيّة للمقايضة فيما بينها و(المُشتركة) مُطالبةٌ بالاعتذار لأبناء شعبنا على سقطتها      “كورونا” يواصل تفشيه والدول تصعد حملة مكافحته.. الوفيات ببريطانيا تتجاوز الألف وارتفاع الإصابات بكوريا والصين      فرنسا تحذر وايطاليا تدعو الاتحاد الأوروبي إلى "عدم ارتكاب أخطاء فادحة"      كاتب إسرائيلي : نتنياهو سيقضي على غانتس وأشكنازي بأقرب فرصة      عدد الوفيّات جرّاء فيروس كورونا المستجدّ في الولايات المتحدة يتجاوز الألفين وترامب يدرس فرض الإغلاق الصحي في نيويورك ونيوجيرسي      التوصل الى تفاهمات بين نتنياهو وغانتس لتشكيل حكومة وحدة.. تناوب على رئاسة الحكومة      "كوفيد-19"...هل تتعظون؟!!! بقلم: فراس ياغي      المستشارة الألمانية ميركل ترفض طلب نتنياهو تزويدها بأجهزة تنفس صناعي لمواجهة “كورونا”      ابراهيم ابوعتيله // الكورونا وكبسة الزر الأمريكية      الجبهة الشعبية: القائمة المشتركة لم تتعظ من دروس الماضي      بيني غانتس...الذي ادعى يوماً أنه أعاد غزة إلى العصر الحجري      كورونا يقتل ويصيب الآلاف.. والعدد الأكبر في إيطاليا وإسبانيا      الاشتباه بوجود أخطاء بفحوصات الكورونا في البلاد - مسؤول : ‘ قد نكون أمام حدث دراماتيكي‘      50 بحالة خطيرة:ارتفاع عدد مصابين الكورونا في البلاد الى 3460      المتابعة تدعو لإحياء الذكرى الـ44 ليوم الأرض بعد غدٍ الاثنين “بتظاهرةٍ رقميّةٍ” ونشاطات من المنازل ورفع أعلام فلسطين على نوافذ وأسطح البيوت باليوم نفسه      تحالف نتنياهو مع غانتس أكّد عنصرية الكيان وفاشيته: لا مكان للعرب في دوائر صنع القرار وسيبقى النوّاب المُشتركة بـ”الاحتياط” والحكومة ستكون توسعيّةً لتنفيذ “صفقة القرن”      إيران: ارتفاع عدد المصابين بكورونا إلى 35408 حالة بعد تسجيل 3076 إصابة جديدة      تحذيرات من كارثة... لماذا تصدرت أمريكا قائمة الدول الموبوءة بفيروس كورونا؟      ملحم : تسجيل 6 إصابات جديدة بفيروس كورونا في بيت لحم والقدس      من أوراقي المطويّة يوم الأرض.. إرادة شعب زياد شليوط       اعطني الوعي اعطيك السلامة وألامان لنعزز الكفاءات في كل المجالات بقلم: واصف عريقات      جواد بولس // يا قضاة اسرائيل: لقد اكلتم يوم أطعمتمونا للذئب      إبراهيم أبراش الكورونا لن يُنهي العالم ولكن سيغيره      محمد أبو أسعد كناعنة // مُشاهَدات يَومِيَّة من الحَجر: (1)      الاحتلال الإسرائيلي لا يعرف الإنسانية بقلم : سري القدوة       مهزلة سياسية بقلم : شاكر فريد حسن     
تحت المجهر 
 

مضامين “صفقة القرن” بماذا تختلف عن الملحقات السرية في “أوسلو”؟..”تساؤلات” في القاهرة و”مخاوف في عمان”

2020-02-24
 

مضامين “صفقة القرن” بماذا تختلف عن  الملحقات السرية في “أوسلو”؟..”تساؤلات” في القاهرة و”مخاوف في عمان” بسبب إصرار الرئيس عباس على الإحتفاظ بـ”أوراق الاشتباك” و”غياب” الجنرال  فرج عن المشهد وعدم إعلان “هجوم فلسطيني”مضاد و”غموض” البوصلة وسط قرار عربي ضمني ينتظر” إتجاه السلطة”

رام الله- عمان- راي اليوم- خاص

لا يعرف الاردن سياسيا حتى اللحظة إلى اين تتجه بوصلة القيادة والسلطة الفلسطينية بخصوص المرحلة المقبلة في التعاطي مع تداعيات وإستحقاقات صفقة القرن الامريكية .

ولا يبدو بالمقابل  ووفقا لآليات الرصد الدبلوماسي بأن الاتصالات التي تجري بين الحكومة الاردنية والجانب الفلسطيني “تفصيلية وصريحة” بالصورة التي تناسب ما صرح به الدكتور صائب عريقات عندما قال بان السلطة تقف بخندق واحد مع الاردن في الحفاظ على القدس وحقوق الشعب الفلسطيني.

عمليا لم تستأنف إجتماعات عميقة بين لجان أمنية في عمان ورام الله.

 واستمعت “راي اليوم” في مواقع متقدمة بالقرار الاردني إلى تقييمات تشير لإن المؤسسة الاردنية لا تعرف طبيعة إتجاهات الرئيس محمود عباس في المرحلة المقبلة ولا الاوراق التي يحتفظ بها وحده في الوقت الذي لا يظهر فيه الحماس شديدا للتعاون مع عمان على المستوى الامني – السياسي وخارج نطاق وزارة الخارجية والطاقم المعني عند الرئيس عباس بالمفاوضات.

وتقتنع جميع الاوساط الاردنية بان السلطة الفلسطينية هي “الخاسر الاكبر” في مواجهة تداعيات صفقة القرن بالرغم من وجود مشكلات اساسية تواجه الاردن اهمها في القدس وعلى مستوى الوصاية الهاشمية ثم في ملف الحدود.

وثمة توافق خلف الستارة ايضا على ان المجموعة العربية لا تملك بكل الاحوال هوامش مناورة إلا خلف الموقف الفلسطيني وهو ما تم التوافق عليه في إجتماعات القاهرة حيث تنتظر عواصم عربية متعددة خطة الرئيس عباس للمرحلة التالية حتى لا تتهم ب”الضغط” مع الامريكيين والاسرائيليين على السلطة الفلسطينية او حتى لا تتهم بالتفريط.

ومن المرجح في الوقت نفسه ان بعض المخاوف”الأمنية” في السياق ايضا خصوصا في عمان والقاهرة وسط خشية ضمنية من ان تكون المؤسسات الامنية الفلسطينية في حالة”تنسيق باطنية” مع العمق الامريكي والاسرائيلي وبدون علم او مشاركة الاطراف المجاورة وتحديدا في مصر والاردن.

والسبب في هذه المخاوف هو عدم ظهور إتجاهات تكتيكية من عند الرئيس عباس ولا خطة عمل للمواجهة والوقوف عند الرفض والتنديد الإعلامي والاهم غياب مدير المخابرات الفلسطيني الجنرال القوي ماجد فرج عن عناصر الاشتباك العلني على الاقل في المشهد وترك التعاطي للوثائق التي  صدرت بإسم مؤسسات حركية ونظامية سبق ان تجاهلتها السلطة الفلسطينية.

وقد عبر سياسيون اردنيون عن مخاوف من هذا النوع مؤخرا .

وبين هؤلاء رئيس الوزراء الاسبق عبد الرؤوف الروابده الذي تساءل علنا  وسط مثقفين وسياسيين عن ما إذا كانت مضامين صفقة القرن المعلنة تختلف كثيرا وإلى اي نسبة عن منطوق ومضمون الملحقات العلنية والسرية في اتفاقية “أوسلو”.

ويلاحظ الجميع هنا بان المنظومة الامنية الفلسطينية مستمرة بالتنسيق الامني مع اسرائيل بالرغم من المواقف المعلنة للقيادة الفلسطينية ومن إفصاحات الطاقم الامريكي والاهم بالرغم من الخطوات الاحادية اليومية التي تتخذها اسرائيل.

وعليه يتكرس الانطباع في عمان والقاهرة على الاقل  بأن المستوى الامني في السلطة يحتفظ ببعض الاوراق بعيدا عن الانظار فيما يلاحظ الجميع بان الرئيس عباس أطلق تصريحات رفض فيها الصفقة لكنه لم يقم بجولات او زيارات للتحريض ضد الصفقة او في إطار التحشيد ضدها

 
تعليقات