أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
مصلحة ترامب في التصعيد العسكري مع إيران صبحي غندور*
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 25
 
عدد الزيارات : 35918056
 
عدد الزيارات اليوم : 6234
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

القائد السابق للـ(الموساد) للتلفزيون العبريّ: “الجهاز هو منظّمة جريمة مرخّصة”… وعناصره يقومون بتنفيذ الخطف والإعدام والاغتيال بترخيصٍ رسميٍّ إسرائيليٍّ

كشف تفاصيل مثيرة و كاملة لـ"صفقة القرن"... وثيقة مسربة داخل وزارة الخارجية الإسرائيلية

إجماع فلسطيني على رفض مؤتمر البحرين..ومنظمة التحرير تعلن مقاطعتها لاجتماع البحرين

تل أبيب: السلطة ستنهار خلال 3 أشهر وشعبيّة عبّاس مُهينة ووصلت للحضيض وإسرائيل معنيّةٌ باندلاع الانتفاضة لتسهيل ضمّ أجزاءٍ من الضفّة الغربيّة

الرئيس السابق للموساد يكشف عن انسجام وتعاون جيدين مع عملاء الاستخبارات السعودية

واشنطن سترسل تعزيزات الى الشرق الاوسط وايران تعتبره “تهديدا للسلام والامن الدوليين” وتؤكد على ضرورة مواجهته.. والكويت تحذّر من تطورات متسارعة

تل أبيب: حماس تمتلك آلاف الصواريخ المُوجهّة بالليزر ومعلوماتنا عنها ضئيلةً وتُخطِّط لأسر طيّارين وضُباطٍ والاحتلال يستنفِر قوّاته لمنع عمليات الاختطاف

نتنياهو : نقيم علاقات مع كافة الدول العربية الا سوريا و نتطلع إلى قبول خطة ترامب وأمريكا قلقة على أمننا

استعدادًا لحرب لبنان الثالثة: كوخافي يُقيم ورشات عملٍ لجيش الاحتلال لإيجاد الـ”حلّ السحريّ” لسحق حزب الله… وتخوّف من ردٍّ إيرانيٍّ وسوريٍّ

روسيا وإسرائيل ستشكلان فريق عمل بمشاركة عدد من الدول لدراسة مسألة إبعاد القوات الأجنبية من سوريا..!!!

كوخافي يطلب من قادة الجيش إعداد خطة للانتصار في الحرب المقبلة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   أسرى معتقل عسقلان يبدأون إضراباً مفتوحاً عن الطعام      ابن سلمان: لا نريد حرباً ولكننا سنتعامل مع أي تهديد      ضغوط أم صفقة؟: الأردن ذاهب لمؤتمر البحرين و”يناور” حول المشاركة السعودية في الوصاية الهاشمية ويستقبل المزيد من الوفود..      تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة      جنرال اسرائيلي سابق : نتنياهو يمنع الجيش من الانتصار على حماس بغزة      الأسرى والتجربة الجزائرية / بقلم الأسير المحرر د. رأفت حمدونة      فريق" الباء" يريد جر واشنطن لحرب مع طهران بقلم :- راسم عبيدات       دُكّوا عُروشَهُم بقلم : شاكِر فَريد حَسَنْ      إبراهيم ابراش أخطاء منظمة التحرير لا تبرر خطيئة الانقسام      لا ازدهار مع الاحتلال د.هاني العقاد      "ديسكو وبار حلال" في ملهى ليلي آخر صيحات الترفيه في السعودية!      إيران ترفض اتهام أمريكا لها بشأن الهجمات على ناقلتي نفط.. ومدمرة أمريكية تتجه لمكان استهدافهما في خليج عمان      دعوات لاغتيال قادة المقاومة مسؤول اسرائيلي : لو تم محو 40 مبنى شاهقًا في وسط غزة لما تم إطلاق الصاروخ      فجر الجمعة ... طائرات الاحتلال تشن عدة غارات على قطاع غزة      "أنصار الله" تعلن استهداف مطار أبها جنوبي السعودية بطائرات مفخخة      نظرية أمن فلسطينية بروفيسور عبد الستار قاسم      90 عاما على ميلاد العندليب الأسمر (1-2) بين حليم وبليغ: العندليب لا يخون الأصدقاء ولا يقل وعيا سياسيا عنهم زياد شليوط      وزير إسرائيلي : الأسابيع المقبلة مصيرية إما حرب عنيفة مع غزة أو تهدئة      خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز      السودان: تعليق العصيان المدني وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين      مواجهة بين وزير السياحة التونسي و”قناة الميادين” بسبب تقرير للقناة الثانية عشرة الإسرائيلية كشف استقبال الوزير للسياح الإسرائيليين في تونس…      نعم يمكن إسقاط صفقة القرن بقلم :- راسم عبيدات      هزيمةٌ ولّدت نصراً.. وانتصارٌ سبّب حروباً أهلية! صبحي غندور*      اطلاق صاروخ من غزة على "اشكول" و الاحتلال يشن غارات جوية على القطاع      فجر الاربعاء .. الدفاعات الجوية السورية تتصدى ل“صواريخ” إسرائيلية .. الأضرار اقتصرت على الماديات ولا يوجد أي خسائر بشرية      ثلاث قصص قصيرة جدا زياد شليوط      الأسطورةُ في قصيدة فَوْضَى أَلْوانِي الْمُشَاكِسَةِ! بقلم: الناقد عبد المجديد اطميزة      "أنصار الله" تعلن تنفيذ هجوم بعدد من الطائرات المفخخة على قاعدة الملك خالد الجوية      نتانياهو سيدلي بأقواله أمام النيابة العامة بشأن شبهات الفساد مطلع تشرين الأو      سنرجع إلى المربع الأول (حل الدولتين)....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني     
تحت المجهر 
 

ماذا يحمل عام 2019 للشرق الأوسط ؟ .. مستشرق إسرائيلي يجيب

2018-12-30
 

 

قال مستشرق إسرائيلي إن "الشرق الأوسط مع اقتراب دخول العام الجديد 2019 يبدو مثيراً، مع سلسلة تطورات متلاحقة، تبدأ بالهزة التاريخية التي يشهدها السودان، مرورًا بالورطة التي يجد فيها ولي العهد السعودي نفسه في اليمن، وصولاً إلى حرب الشيعة ضد الشيعة في العراق".

وأضاف يارون فريدمان في مقاله التحليلي بصحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، أن "الوضع الإسرائيلي وجه أنظاره بصورة كافية في الآونة الأخيرة نحو الجبهة الجنوبية مع قطاع غزة، حيث حاولت حماس تصعيد الوضع الأمني على الحدود من خلال مسيرات العودة، لكنها تجد نفسها في وضع لا تحسد عليه، وهي ترى القطاع تحت سيطرة إسرائيل ومصر بأدوار مختلفة، مع وضع اقتصادي كارثي".

وأشار فريدمان، الباحث بالشؤون الإسلامية بمعهد التخنيون بجامعة حيفا، إلى أن "مصطلح التهديد الوجودي على إسرائيل لن يأتي في هذه المرحلة من الجبهتين الجنوبية مع غزة والشرقية مع الضفة الغربية أو الأردن، لأن استقرار المملكة قائم، والتنسيق الأمني مع السلطة الفلسطينية متواصل، مع أن القطيعة القائمة بين الإدارة الأمريكية والسلطة الفلسطينية أضعفت الأخيرة، وحجبت عنها مساعدات اقتصادية، وجعلتها أكثر ارتهانا بإسرائيل".

 

وأكد أن "الجبهة الشمالية تشكل تهديداً استراتيجياً جوهرياً على إسرائيل مصدره حزب الله، الذي أرسل جزءاً من قواته إلى سوريا للقتال بجانب الأسد، واليوم مع قرب انتهاء الحرب، يبدأ الحزب بإعادة قواته إلى لبنان، ويعيد تمركزه الأساسي باتجاه إسرائيل، لكن الحزب يحتاج إلى فترة من التعافي بعد أن تلقى خسائر وانتكاسات كبيرة في سوريا، وفقد 1500 من مقاتليه، وتضررت موازنته المالية كثيراً بسبب الأزمة الاقتصادية في إيران".

وأوضح أنه "رغم أن مقاتلي الحزب استفادوا كثيراً من عمليات القتال في سوريا خلال السنوات الماضية، ولديهم القابلية العالية للدخول في مواجهة مع إسرائيل، لكن قيادة الحزب المتحصنة في الضاحية الجنوبية ببيروت، تنظر بعين الحسرة إلى العملية التي ينفذها الجيش الإسرائيلي في هذه الآونة المسماة "درع الشمال" ضد أنفاق الحزب، التي كان يدخرها في المواجهة العسكرية المقبلة مع إسرائيل".

وأشار فريدمان، مؤلف كتاب "العلويون: التاريخ والدين والهوية"، أن "الأسد في سوريا في الطريق لينهي حربه الأخيرة بمساعدة واضحة من إيران وحزب الله والطائرات الروسية، حيث أقصى كل المنظمات المعارضة له، ولم يتبق سوى معقلين فقط تتحصن فيهما المجموعات المسلحة، واحد برعاية أمريكية بجانب القاعدة العسكرية التنف، في مثلث الحدود السورية الإيرانية العراقية، والثاني في إقليم إدلب برعاية تركيا".

وأكد فريدمان، خريج جامعة السوربون الفرنسية، أنه "من المتوقع أن يشهد العام 2019 الحرب الأخيرة للجيش السوري هناك، لأن القرار الأمريكي بالانسحاب من سوريا بدد كل آمال للمعارضة السورية بالاستمرار في هذين المعقلين".

ينتقل الكاتب للحديث عن مصر، قائلاً إن "الرئيس عبد الفتاح السيسي يدخل سنته الخامسة في منصب الرئاسة، ورغم المشاريع الاقتصادية الكبيرة، والحرب الشرسة ضد المجموعات المسلحة في سيناء، ومع بدء عودة أفواج السياح لمصر، فإن الشعور السائد بين المصريين أن أجواء ثورة يناير 2011 لم تغادرهم بعد، وأن السيسي نسخة محسنة من مبارك".

وأوضح أن "المصريين ما زالوا يعانون من ارتفاع الأسعار وانخفاض الأجور، لكن حجم الإحباط الذي يشعرون به لا يخرجهم للشوارع للاحتجاج، لأنهم ما زالوا يعانون من آثار الثورة الأولى، وما رافقها من تدهور أمني، وتراجع اقتصادي، ويخشون من الفوضى العامة".

وأشار الكاتب إلى أنه "فيما نحيي الذكرى السنوية الثامنة لاندلاع الربيع العربي، فإننا نشهد جولة جديدة من هذا الربيع في دول عرفته وأخرى لم تعرفه في الجولة الأولى، فتونس التي فجرت الربيع العربي تشهد مجدداً مظاهرات احتجاجية ضد البطالة والوضع الاقتصادي، والسودان يعيش هذه الأيام موجة جارفة من المظاهرات العارمة ضد الفساد والوضع المعيشي، ورغم وعود البشير بتحسينات اقتصادية، فإن هناك شكوكاً في أن يثق به أحد من السودانيين".

في تركيا، يقول الكاتب إن "هناك بوادر لتباطؤ اقتصادي وبطالة متزايدة ومعدلات التضخم وتراجع بثقة الرئيس أردوغان، رغم أنه حقق للدولة في السنوات الأخيرة ازدهاراً اقتصادياً، في حين أن لبنان يعيش اقتصاده فشلاً ذريعاً، وشهد مظاهرات احتجاجية، لكن القاسم المشترك لمختلف أنحاء الشرق الأوسط أن التراجعات المريعة في أسعار البورصة قد تزيد الوضع خطورة، وتصعد الاحتجاجات الغاضبة في غالبية دول المنطقة على المدى البعيد".

عند العراق، يقول الكاتب إن "الخلاف التقليدي السني-الشيعي انتقل إلى توترات داخل الطائفة الشيعية ذاتها، فالزعيم الشيعي البارز مقتدى الصدر يخوض كفاحاً اجتماعياً ضد الفساد، ونظم مظاهرات عارمة بداية العام الذي سينصرم قريباً ضد الحكومة في جنوب البلاد، ونشأ صراع بين الشيعة الفقراء الذين يعانون ظروف الحياة ضد الشيعة الأغنياء الموالين لإيران، ويسكنون في بغداد، ويمسكون بزمام الأمور في الدولة".

وأوضح أنها "المرة الأولى التي تخرج فيها مظاهرة ضد إيران في أوساط عراقيين كانوا تقليدياً مؤيدين لها، وتم إحراق صور الخميني، وأطلقت هتافات ضد طهران، ما يعني فقدان الاستقرار في الدولة المقسمة لثلاث مناطق: السنة في الغرب، والشيعة في الشرق، والأكراد في الشمال".

وختم بالقول إن "السعودية تواصل تنفيذ تفجيراتها وقصفها ضد الحوثيين في اليمن المدعومين من إيران، لكنهم حافظوا على قوتهم، وهم مثل حزب الله يواصلون حيازة صواريخ متطورة، ويسيطرون على العاصمة صنعاء، وفي ظل الورطة السعودية في المستنقع اليمني الذي تحول مع مرور الوقت لما يشبه فيتنام بالنسبة للولايات المتحدة، فإن الرياض وولي عهدها محمد بن سلمان يبدوان متورطين وعالقين في قضية قتل الصحفي جمال خاشقجي، التي مست بصورة سلبية بعلاقات المملكة مع الغرب".

 
تعليقات