أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
ماذا يعني اعتقال المكافح الفلسطيني رجا إغبارية؟ د. عبد الستار قاسم
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 27
 
عدد الزيارات : 33721751
 
عدد الزيارات اليوم : 7788
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
توتير أميركي ولقاء روسي تركي إيراني مرتقب.. إلى أين يسير المركب السوري؟

بينيت: تسلّح حزب الله بـ 130 ألف صاروخ إخفاق استراتيجي لإسرائيل

لماذا الآن؟ لبنان يفتح مطاراته وموانئه أمام الطائرات القتالية والسفن الحربية الروسية!

تل أبيب: عبّاس يؤمن بمُواصلة التنسيق الأمنيّ ونجاحات أجهزة السلطة الأمنيّة منعت استنساخ الفلسطينيين أنماط عمل “حزب الله” خلال احتلال جنوب لبنان

الليكود يصوّت بالإجماع لصالح تأييد فكرة فرض السيادة الإسرائيلية على الضفة

إيران: البغدادي جثة هامدة ومقرب من خامنئي يؤكد

تزامنًا مع الاعتداءات الإسرائيليّة على سوريّة: قيادات وكوادر في المُعارضة المُسلحّة يُشجعون تل أبيب على المزيد من الضربات و”يترّقبون أنشطةً أكثر أهميةً”

إيران تحذر أمريكا من “مغامرة اللعب بالنار” في سوريا.. وتتوعد بتغيير المعادلة في حال “شن عدوان أمريكي جديد”

القناة الثانية الإسرائيلية... مفاوضات سرية بين حماس واسرائيل لتبادل أسرى

وزير الاستخبارات الإسرائيليّ يدعو الملك سلمان وولي العهد لزيارة تل أبيب أوْ دعوة نتنياهو لزيارة المملكة ويُطالب دول الخليج بسلامٍ اقتصاديٍّ وتطبيعٍ تدريجيٍّ

ارتياح في إسرائيل لتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد وصحيفة هأرتس تؤكد انه تل ابيب سرا عام 2015

أيزنكوت: حزب الله التهديد المركزي وروسيا تتجاهل نقل سلاحها له

مسؤول فلسطينيّ رفيع لصحيفةٍ إسرائيليّةٍ: عبّاس يدرس الإعلان عن غزّة “إقليمًا متمردًا”.. وتل أبيب “تُبدي تحفظها من الخطوة”!

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   البرلمان الأوروبي نحو قرارات عقابية تاريخية بحق السعودية بسبب جريمة اغتيال خاشقجي قد تصل الى التخفيض الدبلوماسي ومنع القادة السعوديين من زيارة أوروبا      توالي ردود الفعل الدولية الغاضبة بعد اعتراف السعودية "بوفاة" خاشقجي      مصدر سعودي يقدم لرويترز رواية جديدة في قضية قتل خاشقجي وهذا دور طبيب التشريح      الرياض تؤكّد مقتل الصحافي جمال خاشقجي في قنصليتها باسطنبول اثر وقوع شجار و”اشتباك بالأيدي” مع عدد من الأشخاص داخلها      بن سلمان في طريقه للهاوية بقلم :- راسم عبيدات      ترامب: يبدو من المؤكد أن الصحافي جمال خاشقجي مات والرد الأميركي والعقاب سيكون “قاسيا جدا” إذا ثبُتت مسؤولية السعودية عن مقتله      خاشقجي.. نواب أمريكيون يطالبون الرئيس دونالد ترامب بفرض عقوبات صارمة وشاملة على السعودية في حال تورطها      السيّد نصر الله: يجب البقاء على جاهزية أمام كل الاحتمالات      يافا والعشق / رشا النقيب      جريس بولس // رفول بولس ظاهرة لن تتكرر      عن “إعدام” جمال خاشقجي وفرصة ترامب كي يصادر الثروة! طلال سلمان      بومبيو: مستقبل محمد بن سلمان كملك بات على المحك      مشادة بين السفيرين السوري والسعودي بمجلس الأمن على خلفية قضية خاشقجي      نيويورك تايمز: لدى الاستخبارات الأميركية أدلة متزايدة على تورط بن سلمان في قتل خاشقجي      في القدس...نعم فشلنا في تحقيق المناعة المجتمعية بقلم :- راسم عبيدات      عودة الهدوء في قطاع غزة والبلدات الإسرائيلية المتاخمة له      الصحافة التركية تنشر تفاصيل عملية قتل خاشقجي      تانغو / رشا النقيب      الكونغرس والصحافة والاستخبارات الأمريكية يُضيِّقون الخِناق على ترامب لتقويض نظريّة القتلة المارقين وتحميل السلطات السعوديّة مسؤوليّة مقتل خاشقجي في إسطنبول      التورط في "صفقة القرن" د.هاني العقاد      العالم يتغيّر.. ويستمرّ الصراع على المنطقة! صبحي غندور*      نفت الغرفة المشتركة للفصائل الفلسطينية علاقتها بالصاروخ الذي اطلق من قطاع غزة وأصاب منزلا في بئر السبع.      {{كفى صمْتاً على آلِ سلولْ}} شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح      شهيد واصابة 8 مواطنين في سلسلة غارات لطائرات الاحتلال على قطاع غزة      الجيش الإسرائيلي: إطلاق صاروخ من قطاع غزة وسقوطه في بئر السبع      نفذنا 20 غارة في غزة ...جيش الاحتلال: الصاروخ الذي سقط ببئر السبع لا يوجد إلا مع الجهاد الإسلامي ويحمل حماس المسؤولية      ليبرمان : استنفذنا جميع المحاولات وعلينا اتخاذ قرار بضرب حماس بقوة      أنباء عن العثور على أدلة قتل خاشقجي والرياض تستعد للاعتراف      مُحلّل إسرائيليّ: “لا مُستقبل لليهود في فلسطين فهي ليست أرضًا بلا شعب وفق الكذبة التي اخترعتها الصهيونيّة بمكرٍ ويجب توديع الأصدقاء والانتقال لأمريكا أوْ ألمانيا”      مُستشرِق إسرائيليّ: اغتيال خاشقجي جعل السعوديّة “الولد الشرير” بالشرق الأوسط ودمرّ دفعةً واحدةّ صورة بن سلمان المُتهوِّر وسبّبّ خيبة أمل كبيرةً في واشنطن وتل أبيب     
تحت المجهر 
 

غضبٌ إسرائيليُّ عارِمٌ: البروفيسور سميت الذي فاز بجائزة نوبل بالكيمياء مُعادٍ عنيدٍ للصهيونيّة ويؤيّد حركة المُقاطعة ويُعارِض بشدّةٍ السيادة العرقيّة اليهوديّة على فلسطين

2018-10-04
 

 

October 4, 2018

الناصرة – “رأي اليوم” – من زهير أندراوس:

في الوقت الذي قدّمت فيه صحيفة (يديعوت أحرونوت)، وهي من أوسع الصحف العبريّة انتشارًا في إسرائيل، تغطيةً كاملةً لجائزة نوبل في مجال الكيمياء هذا العام، متحدثةً عن إنجازات العلماء الثلاثة الذين حازوا على الجائزة، اختارت أنْ تُخصّص مقالاً مستقلاً للبروفيسور الأمريكيّ جورج سميث، (77 عامًا)، بسبب خصوصيته كمعادٍ للصهيونيّة وأحد المُطالِبين بإنهاء الاحتلال.

وذكرت الصحيفة العبريّة في تقريرها أنّ سميث أحد أقوى مؤيّدي حركة المُقاطعة وسحب الاستثمارات BDS وكان مرشحًا للتدريس في جامعةٍ إسرائيليّةٍ غير أنّ هذا تم إلغاؤه بسبب احتجاجات في الدولة العبريّة وصفته بأنّه يدعم تدمير الدولة اليهوديّة.

بالإضافة إلى ذلك، أبرزت الصحيفة العبريّة تصريح البروفيسور سميث حين قال إنّ مُناهضة الصهيونيّة هي حركة عدالة اجتماعية للمحرومين والمضطهدين، لافتةً في الوقت عينه إلى أنّ الفائز بجائزة نوبل قام بنشر العديد من المقالات حول موضوع مُناهضتِه للاحتلال الإسرائيليّ للأراضي العربيّة.

وشدّدّت الصحيفة العبريّة على أنّ البروفيسور سميث كان قد كتب ونشر هذا الكلام ردًا على مقال في صحيفةٍ أمريكيّةٍ محليّةٍ في ميزوري حيث يعمل، ووصف حركة المقاطعة بأنّها حملة حقوقية رافضًا المُساواة بين مُعاداة الصهيونيّة ومُعاداة الساميّة وقال حينها إنّ المماثلة التشهيرية مُعاداة الصهيونيّة ومُعاداة السامية هي تكتيك استُخدِم لسنواتٍ عديدةٍ من قبل الدعاية الصهيونيّة، مُوضحًا في الوقت عينه أنّ مُعاداة الصهيونيّة هي حركة العدالة الاجتماعيّة ومتجذرة ومتأصلة في حملةٍ من أجل حقوق الإنسان في الولايات المُتحدّة الأمريكيّة والحملة المُناهِضة للفصل العنصريّ الذي كان سائدًا في جنوب إفريقيا، على حدّ تعبيره.

ووفقًا للبروفيسور سميث فإنّ السبب الأساسيّ لمعاداة الصهيونيّة هو الامتناع عن منح حقوقٍ مُتساويةٍ لجميع الأشخاص الخاضعين اليوم للنظام اليهوديّ في إسرائيل، نصف هؤلاء الناس هم الفلسطينيون العرب ويُعانون من التمييز ضدّهم، وأيضًا إخلاؤهم وقمعهم من قبل الحكومة العسكريّة في الضفّة الغربيّة المُحتلّة، وأيضًا أولئك الذين يُعانون من الحصار المستمر والهجمات الاقتصادية والدموية في قطاع غزّة، على حدّ قوله.

وأشارت الصحيفة العبريّة أيضًا إلى أنّ البروفيسور سميث كتب في مقالٍ آخرٍ إنّ مُعاداة الصهيونية في حملة BDS غير عنيفة وتلتزم بالقانون الدوليّ. وتابع قائلاً إنّ مُعاداة الصهيونية تتعارض تمامًا مع مُعاداة الساميّة وتهدف إلى استبدال الحكومة الاثنوقراطية اليهوديّة الحاكمة بدولةٍ ديمقراطيّةٍ ليبراليّةٍ تضمن حقوق الإنسان لكل المواطنين، مُشدّدًا على أنّه سيكون سعيدًا لرؤية نهاية للنظام التمييزي في فلسطين، بحسب تعبيره.

جديرٌ بالذكر أنّه قبل ثلاث سنوات، كان البروفيسور سميث ينوي تدريس دورةً بعنوان “وجهات نظر في الصهيونية”، لكنّ الاحتجاجات اليمينيّة الصهيونيّة أدت إلى إلغاء الدورة. وأوضحت الصحيفة العبريّة أنّ محاضراته كانت سترتكّز على كتابين أحدهما “التطهير العرقي للفلسطينيين” للبروفيسور الإسرائيليّ، إيلان بابيه، المُعادي للدولة العبريّة، والتي هاجر منها إلى إنجلترا، بعد تضييق الحيّز عليه في المؤسسة الأكاديميّة الإسرائيليّة بسبب مواقفه المُناهِضة للصهيونيّة وموبقاتها.

ونقلت الصحيفة العبريّة عن الكاتب دانيال سويندل قوله عن البروفيسور سميث: إنّه ليس فقط أنّه يُعلّم التخلص من الصهيونيّة، بل أكثر من ذلك، إنّه يعتقد أنّه يجب تدمير كل شيء أؤمن به، على حدّ تعبيره.

وردّ عليه سميث قائلاً: أنا لا أعارِض اليهود أوْ اليهود الذين يعيشون في فلسطين، بل أنا أعارض السيادة العرقيّة اليهوديّة على بقية الناس، وأنا بالتأكيد لست مُعاديًا للسامية. وأردف قائلاً إنّه لا يؤيد “طرد اليهود”، ولكنّه أضاف في المقال نفسه: أُحّب أن نرى نهاية للنظام التمييزيّ في فلسطين، مُشدّدًا على أنّ اليهود والفلسطينيين يجب أنْ يعيشوا معًا على قدم المساواة في الأرض، بحسب وصفه.

إلى ذلك، قالت صحيفة (هآرتس) العبريّة إنّ! البروفيسور سميت انضمّ إلى منظمة “الحُريّة في المُقاطعة” في ميزوري، حيث يُدرّس هناك في جامعتها، وندّدّ بشكل واضحٍ لا لبس فيه العمليات التي تقوم فيها إسرائيل ضدّ الفلسطينيين العُزّل في قطاع غزّة، ودرج وما زال على نشر المقالات ورسائل للصحف، تتضمّن نقدا لاذِعًا وسافِرًا لسياسات الاحتلال الإسرائيليّ ضدّ قطاع غزّة.

وتابع (هآرتس) العبريّة قائلةً إنّه في شهر نيسان (أبريل) الأخير نشر البروفيسور سميت مقالاً في صحيفة (كولومبيا ديلي تريبيون)، وصف فيه حركة المُقاطعة (BDS) كحركةٍ تابعةٍ للمُجتمع المدنيّ، التي تتوجّه إلى الضمائر الحيّة في جميع أرجاء العالم، بهدف مُقاطعة المؤسسات الاقتصاديّة الإسرائيليّة، والمؤسسات الأخرى، حتى يحصل الشعب العربيّ الفلسطينيّ، بما في ذلك اللاجئين المُشرّدين في العالم على مُساواةٍ كاملةٍ من قبل اليهود في مُوطنهم المُشترَك، على حدّ قوله.

يُشار إلى أنّ البروفيسور سميت حصل على جائزة نوبل في الكيمياء قام بتطوير طريقةٍ تُعرَف باسم عرض الملتهمة، حيث يمكن استخدام البكتيريا، وهو فيروس يصيب البكتيريا، لتطوير بروتيناتٍ جديدةٍ.

 
تعليقات