أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
د.عدنان بكرية// الحرب قادمة وساعة الصفر قريبة جدا....
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 31
 
عدد الزيارات : 36595839
 
عدد الزيارات اليوم : 1667
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

القائد السابق للـ(الموساد) للتلفزيون العبريّ: “الجهاز هو منظّمة جريمة مرخّصة”… وعناصره يقومون بتنفيذ الخطف والإعدام والاغتيال بترخيصٍ رسميٍّ إسرائيليٍّ

كشف تفاصيل مثيرة و كاملة لـ"صفقة القرن"... وثيقة مسربة داخل وزارة الخارجية الإسرائيلية

إجماع فلسطيني على رفض مؤتمر البحرين..ومنظمة التحرير تعلن مقاطعتها لاجتماع البحرين

تل أبيب: السلطة ستنهار خلال 3 أشهر وشعبيّة عبّاس مُهينة ووصلت للحضيض وإسرائيل معنيّةٌ باندلاع الانتفاضة لتسهيل ضمّ أجزاءٍ من الضفّة الغربيّة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   عبد الملك الحوثي يؤكد ان عملية سلاح الجو المسير اليوم التي نفذت على منشآت حيوية سعودية هي أكبر عملية تستهدف تحالف العدوان      كتابة القصيدة الشعريّة -الأنشودة- في أدب الأطفال المحليّ أحمد كامل ناصر      سـْـفِـن ـ إريـك لـيـدْمـان: الـرائد الـذي جـَمَـعَ فـأوعـى // الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين      نتنياهو يحدد شخصا وريثا له لقيادة إسرائيل .. فمن هو ؟      العمليات الفردية تحرج الفصائل وتؤلم اسرائيل د. هاني العقاد      إبراهيم أبراش القانون لا يقل أهمية عن الدين      سماحة السيد حسن نصر الله في ذكرى نصر تموز توعد الإسرائيليين بحضور بث مباشر لتدمير ألويتهم العسكرية إذا دخلت لبنان      محلل: غرفة عمليات مشتركة بين إسرائيل ودول عربية في الحرب القادمة      غارات إسرائيلية على ثلاثة أهداف في قطاع غزة من دون وقوع اصابات بعد إطلاق صاروخ على جنوب إسرائيل      أنبيــــاء و دجالــــين بقلم:فراس ياغي      ما الذي يدفع اطفالنا للشهادة...؟؟؟ بقلم :- راسم عبيدات      إصابة مستوطنين بعملية دهس قرب "غوش عتصيون" واستشهاد المنفذ      الدفاعات الجوية السورية تتصدى لصاروخ قادماً من شمال لبنان باتجاه مدينة مصياف وتدمره      وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة       اصابة جندي اسرائيلي في عملية طعن بالقدس واستشهاد المنفذ واصابة اخر بجراح خطيرة      قوات الجيش السوري تسيطر على قرى في شمال غرب سوريا فيما تواصل تقدمها باتجاه مدينة خان شيخون الاستراتيجية كبرى بلدات محافظة إدلب      حرب تموز 2006 … انقلاب موازين القوى محمد منصور      الاحتلال: حماس تخطط لخطوة استباقية قبل الانتخابات الإسرائيلية      المرشد يتصدى: ايران وصفقة القرن بسام ابو شريف      تل أبيب: تردّد ترامب وخوفه من الحرب ضدّ إيران دفع قادة الخليج إلى تغيير مواقفهم وانسحاب الإمارات أوّل الغيث والسعوديّة فشِلت باليمن وإيران انتصرت      السلطات في جبل طارق أفرجت عن الناقلة الإيرانية رغم طلب الولايات المتحدة مصادرتها      عندما أبكت المخابرات السورية ثكنة المرتزقة "اسرائيل".// المحامي محمد احمد الروسان*       الأحزاب الصهيونية سياسة واحدة ..!! بقلم : شاكر فريد حسن      التاريخ لا يعيد نفسه.. لكن العرب يفعلون! صبحي غندور*      حسن العاصي/ ضاق الشرق بالحياة      خريطة إسرائيل الكبرى// عبد الستار قاسم      اللاجئون الفلسطينيون فى لبنان .. رحلة الألم والشقاء سمير الشريف      في تأمل تجربة الكتابة مع الرواية الفلسطينية على هديٍ من "بنت من شاتيلا" فراس حج محمد/ فلسطين      كلمة عن الكاهن الأكبر يعقوب بن عزّي (١٨٩٩-١٩٨٧) حسيب شحادة      الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين: لقاء عبّاس مع وفدٍ إسرائيليٍّ برام الله استمرارٌ بالنهج التدميريّ ذاته وتسويق للأوهام     
 تقارير دراسات
في تأمل تجربة الكتابة مع الرواية الفلسطينية على هديٍ من "بنت من شاتيلا" فراس حج محمد/ فلسطين
المزيد

كلمة عن الكاهن الأكبر يعقوب بن عزّي (١٨٩٩-١٩٨٧) حسيب شحادة
المزيد

الضابِط المصريّ مصطفى حافظ “الشبح” الذي قهر المُجرِم شارون وأدّى لتوبيخه وعزله من منصبه ناضَلَ ببسالةٍ ضدّ الكيان وأوقع فيه الخسائر واغتيل بعد عمليّةٍ مُركّبةٍ الناصرة – “رأي اليوم” – من زهير أندراوس: في كتابة: “سريّ جدًا أشهر 30 قصة استخباريّة”، يروي المؤلف الضابط الإسرائيليّ المتقاعِد يوسف أرغمان، من أشهر المؤرخين بالكيان في مجال الأمن والجيش قصصًا لم يكُن يُسمَح بنشرها من قبل الرقابة العسكريّة في الدولة العبريّة. وعلى الرغم من أنّ الكتاب، الذي صدر عن وزارة الأمن الإسرائيليّة، هدفه إضفاء الهالة على الأجهزة الأمنيّة الإسرائيليّة وبطولاتها في الحرب الخفيّة ضدّ العرب والفلسطينيين، إلّا أنّ الكتاب يشمل قصةً عن القائد المصريّ الذي أذاق المر لرئيس الوزراء الأسبق، المُجرِم أرئيل شارون، وعلى الرغم من كلّ الوثائق والقصص، التي أوردتها الصحفُ عن شارون، لم يتمكّن الإعلام العبريّ المُتطوِّع عبور هزيمة شارون على يد مناضلٍ مصريٍ كبيرٍ، لم نُفلح بعد في كتابة سيرته وبطولاته، إنه الشهيد البطل مصطفى حافظ. وبحسب الكتاب، فإنّ الضابط المصريّ هو الوحيدُ، الذي هزم شارون، مصطفى حافظ (الشبح)، لقد كان مصطفى حافظ، الضابط المصريّ، الذي كلّفه الرئيس المصريّ الراحِل، جمال عبد الناصر بقيادة الكفاح الفدائيّ ضدّ إسرائيل في أواسط خمسينيات القرن الماضي، فقام بعمليات فدائيّةٍ جريئةٍ في عمق فلسطين، مع الإشارة إلى أنّ مصطفى حافظ كان شابًا طموحًا، يتميِّز بالشخصية القياديّة، وهو ربّما الوحيد، الذي حصل في الجيش المصريّ على رتبة عميد، وهو في سن الرابعة والثلاثين. استطاع مصطفى حافظ، أنْ يهزِم شارون هزيمةً ساحقةً، وكان شارون في تلك الفترة قائدًا لكتيبة 101 وهي أقوى كتائب جيش الاحتلال الإسرائيليّ، والتي ركَّزت كلّ جهودها، لهزيمة وحدات المتطوعين الفدائيين في قطاع غزة، ووفقًا للكتاب، أدخل شارون فرقة من الجيش الإسرائيليّ، إلى بيت مصطفى حافظ في غزة لاغتياله، في أوائل عام 1956، ولكنّه لم يكُن في منزله، فقد كان شديد الحذر، فجُنَّ شارون وفرقتُهُ، ونسف غرفته وبوابة المنزل وغادر المكان. ولم يكتفِ شارون بذلك: فقد قام بإدخال وحدةٍ بحريّةٍ أخرى، ولكنّه فشل في المرة الثانية أيضًا، ممّا جعل بن غوريون وموشيه دايان يوبخان شارون وكتيبته، ونقل ملف الـ”شبح” إلى القسم الخارجيّ للمخابرات الإسرائيلية (الموساد)، وهذا ما دفع الموساد في تلك الفترة إلى تنفيذ خطّةٍ كبرى، وهي اغتياله بطردٍ ناسفٍ في شهر تموز (يوليو) من العام 1956، بعد أنْ أعلنت عن جائزة، قدرها مليون دولار، لمن يُقدِّم معلوماتٍ عن الشبح (مصطفى حافظ) كما يروي المؤرخ العسكريّ الإسرائيليّ في كتابه المذكور، هذا البطل الخالد خلّدته غزةُ، فأسمت مدرسةً وشارعًا باسمه، وللأسف لم تُخلده فلسطين بوثائق تاريخيّةٍ، ومناهج دراسيّةٍ، وأفلام ومسلسلات، تُعزِّز التضامن العربيّ مع قضيتنا، تجعل أبناءنا يعرفون، بأنّ مصطفى حافظ، ليس اسمًا لمُحسنٍ كريمٍ، تَبَرَّعَ لإنشاء المدرسة، وليس اسمًا لشخصيّةٍ ثريَّةٍ، أوْ رئيس حزبٍ سياسيٍّ، سكَنَ في الشارع. وجاء في الكتاب الإسرائيليّ أنّه في الـ11 من شهر تموز (يوليو) من العام 1956، وبعد فشل محاولات المخابرات الإسرائيليّة باغتياله، جنّد الموساد عميلاً مزدوجًا وأرسل معه طردًا مليئًا بالمتفجرات، بعد الحصول على إذن من رئيس هيئة الأركان العامّة في جيش الاحتلال آنذاك، الجنرال موشي دايان، على الرغم من أنّ رئيس شعبة الاستخبارات العسكريّة في الجيش في تلك الفترة، الجنرال يهوشفاط هركافي، كان يشّك في نجاح المهمة. وكان الطرد موجهًا إلى قائد شرطة غزة، ولكن، يُضيف المؤلف، أنّه على الرغم من الاحتياطات التي كان يتخذّها الضابط حافظ، قرر فتح الطرد، فانفجر فيه، ممًا أدّى إلى مقتله على الفور، وتقول نجلته ناديا، إنّها كانت في السينما في وسط غزّة، عندما وقع الانفجار، ولكن بسبب شدّته سمعت صوته، ليتبيّن لاحقًا أنّ والدها استشهد. ويؤكّد المؤلف على أنّ الضابط المصريّ كان مسؤولاً في العام 1953 عن قتل أكثر من 80 إسرائيليًا، إذ أنّه درج على إرسال خلايا فدائيّة إلى داخل العمق الإسرائيليّ لتنفيذ المهمات الصعبة، لافِتًا في الوقت عينه إلى أنّ العمليات التي أشرف عليها الجنرال حافظ تعدّت حدود غزة، وتمكّن من تجنيد الملحق المصريّ في الأردن، صالح مصطفى. وبعد ذلك، كما جاء في الكتاب، أشارت تقارير المخابرات الإسرائيليّة إلى أنّ الخلايا الفدائيّة الفلسطينيّة، التي أشرف عليها الضابط المصريّ، كانت تتسلل يوميًا إلى داخل حدود الدولة العبريّة، وتقوم بتنفيذ مهمتها، وعلى سبيل الذكر لا الحصر، في شهر نيسان (أبريل) من العام 1956 تمكّنت 200 خلية فدائيّة من الدخول إلى الأراضي الإسرائيليّة لتنفيذ عملياتٍ فدائيّةٍ خلف خطوط العدوّ.
المزيد

رواية "وزر النوايا": بين الممكن والمستحيل في التخيّل الأدبي د. كوثر جابر قسّوم
المزيد

نبيل عودة// نظرة جديدة على الشعر الفلسطيني في عهد الانتداب نظرة جديدة على الشعر الفلسطيني في عهد الانتداب
المزيد

الـدكـتـور عـبـد الـقـادر حـسـين ياسـين // مـُحـمـَّـد مـَهـدي الجـَواهـري : الغائب الحاضر
المزيد

رواية قنابل الثقوب السوداء أو أبواق إسرافيل أنموذج المقدمة والإشهار
المزيد

يوتوبيا الفلسطيني نمر سعدي منصف الوهايبي / شاعر وكاتب من تونس
المزيد

حسن العاصي // غسان كنفاني أية قوة امتلكت.. لهذا اغتالتك إسرائيل
المزيد

ربع قرن على وفاة الشاعر والقائد الوطني توفيق زياد ... السنديانة الحمراء الخالدة بقلم : شاكر فريد حسن
المزيد

قراءة في " لا تسافر أيّها الحلم " للشاعر محمد بكرية بقلم : شاكر فريد حسن
المزيد

عودة الى نكهة الستينات مع الكاتب فرج نور سلمان ومجموعته القصصية " أبرياء وجلادون" زياد شليوط
المزيد

30 عامًا على رحيل الشاعر الفلسطيني عصام العباسي بقلم : شاكر فريد حسن
المزيد

الاتحاد العام للأدباء الفلسطينييّن- الكرمل 48 يستكمل بناء هيئاته الوحدويّة؛
المزيد

نظرية أمن فلسطينية بروفيسور عبد الستار قاسم
المزيد

الأسطورةُ في قصيدة فَوْضَى أَلْوانِي الْمُشَاكِسَةِ! بقلم: الناقد عبد المجديد اطميزة
المزيد

شاكر فريد حسن // الأدب في المعركة ... 52عامًا على الاحتلال اطلالة على بدايات الحركة الأدبية والثقافية الفلسطينية في المناطق المحتلة
المزيد

في ذكرى الأنيس رياض الأنيس// بقلم : شاكر فريد حسن
المزيد

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالي