أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
التداعيات الفورية العالمية للتعبئة الروسية الجزئية بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 40
 
عدد الزيارات : 62216782
 
عدد الزيارات اليوم : 18166
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تشكيل حلف دفاعي ضد ايران .. بينيت: زيارة بايدن ستكشف عن خطوات امريكية لتعزيز اندماج إسرائيل في المنطقة.

أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   استشهاد طفل بعد مطاردته من قبل قوات الاحتلال في تقوع جنوب بيت لحم      الشعور بالنقص لا يعوضه حذاء غالي الثمن // وفاء عمران محامدة      غانتس تعهد لقادة المستوطنين بالمصادقة على مخططات بناء قبل الانتخابات.      عقبة كبيرة تظهر أمام إحياء الاتفاق النووي الإيراني وتُعيد الخلافات لمربعها الأول.. مطالب خلف الكواليس والأمل تلاشى      مجلس النواب اللبناني يفشل في انتخاب رئيس للجمهورية بجلسته الأولى.      حادثٌ عرَضيّ مؤسف// فراس حج محمد      اعتقالات بالضفة والقدس وإصابات بالخليل جراء تصعيد الاحتلال في مدن الضفة..      نواجه 3 مسارات- حكومة الاحتلال: تصاعد الاوضاع يجرنا لعملية واسعة في جنين      إسرائيل تلجأ للخطوة الأخطر للسيطرة على الضفة وتُصادق على تنفيذ عمليات الاغتيال ولابيد يرفض اتصال الرئيس عباس.      التوتر يعود للعراق.. الصواريخ تتساقط على بغداد وإصابة العشرات خلال مواجهات بين محتجين والأمن والصراع السياسي يتصاعد.      إسرائيل في حالة استنفار مع اقتراب التوصل لاتفاق مع لبنان حول الحدود البحرية.. اجتماعات واختبار أولي والعين على حزب الله.      خاطرة بقلم -معين أبو عبيد آه ثم آه يا زمن!      المس بهوية الاٌقصى ... سيشعل النار بوجه الاحتلال بقلم د. وسيم وني      نهار / محاولة للتفسير قصة قصيرة      روسيا تنتقد إجراءات اسرائيل ضد الفلسطينيين: الاعتداء على سوريا ولبنان ينذر بتأجيج الوضع      السفارة الأمريكية في موسكو تدعو رعاياها لمغادرة روسيا على الفور"بسبب التعبئة".      تشييع جثامين شهداء جنين ...الفصائل الفلسطينية تدين جرائم الاحتلال بجنين..النخالة يتوعد بالرد      لافروف: روسيا تمر بمرحلة مصيرية في تاريخها ستُحدد مستقبل النظام العالمي سنواصل مع الشركاء دعم وترويج لأجندة موحدة      أقتلوا العقل المدبر // دكتور حسين علي غالب      جوهرُ الأرواح // عمر بلقاضي      حسن العاصي// خير جليس للشباب الغربي.. شاب مسلم لا يشرب الخمر      "متل الغريبة مرقت قدام البُواب"// بقلم المهندس باسل قس نصر الله      جنين : بينهم شقيق الشهيد رعد حازم.. 4 شهداء واصابات خلال اقتحام مخيم جنين.      السفير الروسي في لبنان: الحديث عن ضعف روسيا أضغاث أحلام غربية.      22 عاما على انتفاضة القدس والأقصى...اندلعت بعد اقتحام رئيس الحكومة الإسرائيلية الأسبق أريئيل شارون، ساحات المسجد الأقصى،.      الأحزاب العربية: مصالح شخصية ضيقة وليست أيديولوجية... بقلم: البروفيسور آشر كوهين      ذكرياتٌ عربية حزينة أمْ دوافع لتغييرٍ سليم؟! صبحي غندور*      "إسرائيل": ازدياد التعاون مع أوكرانيا.. وقلقٌ من التعاون الروسي الإيراني      حادث "التيار الشمالي"... كيف يهدد أوروبا بأزمة اقتصادية أعمق مما حدث في 2009      هل تنتهي العملية العسكرية في اوكرانيا بحل الدولتين ؟؟ سيناريوهات. بقلم واصف عريقات     
مقالات وتحليلات 
 

اخطر أهداف العملية العسكرية الإسرائيلية الحالية في غزة ..؟ د. هاني العقاد

2022-08-07
 

اخطر أهداف العملية العسكرية الإسرائيلية الحالية في غزة ..؟

د. هاني العقاد

في تطور لافت لعلاقة الاحتلال الإسرائيلي بغزة بدأت إسرائيل عملية عسكرية هجومية مباغته على غزة مستهدفة قيادات من حركة الجهاد الإسلامي من تصفها بانها حركة متمردة لا تنصاع لا تفاهمات او اتفاقات تهدئة او تقبل باي رشاوي احتلالية ,وتصفها بانها حركة لا تقبل ما تقبله حركة حماس وتريد ان تستمر في تهديد دولة الكيان ومواطنيها ليس في الضفة الغربية وانما المستوطنين علي حواف غزة . بدأت دولة الاحتلال عمليتها العسكرية في وقت تتواصل فيه جهود الوساطة المصرية والقطرية وحتي الأمم المتحدة لمحاولة نزع عوامل التوتر التي نتجت عن اعتقال الاحتلال الإسرائيلي الشيخ (بسام السعدي )بعملية اقتحام جبانه لمدينة ومخيم جنين والتي أدت ألي إصابة العديد من المواطنين واستشهاد (ضرار الكفريني ) وكأنها تقول ان هذه الوساطة لن تحقق الأهداف الخاصة بإسرائيل وهذا ما اعلنه الناطق باسم جيش الاحتلال بان الوساطة المصرية بات ميؤوس منها ولن تحقق نتائج عملية علي الأرض , لذا بادرت دولة الاحتلال بالهجوم العسكري المكثف علي حركة الجهاد الإسلامي لتحدث صدمة لدي الحركة  وتشل قدرتها علي أي رد سواء في الضفة او غزة وبالتالي تعتبرها عملية احترازية لابد منها . الا ان العملية العسكرية في عمقها الحالي بدأت تتكشف ملامحها لتحقق هدفين  , الأول فصل قطاع غزة سياسيا وجغرافيا عن الأرض الفلسطينية ولجم حركة الجهاد الإسلامي التي تقف وراء توحيد الجبهة الفلسطينية في الضفة وغزة وتفشل مخطط دولة الاحتلال الخاص بغزة.

عندما ادركت دولة الاحتلال ان حركة الجهاد الإسلامي تسعي لتحقيق هذه الأهداف  اتخذ (بيني غانتس )و(يائير لابيد) القرار بعد توصيات الكابينت المصغر بتنفيذ عملية عسكرية ذات اهداف عملياتية وسياسية استراتيجية  بعد ان نجحت دولة الاحتلال علي مدار أربعة أيام بإيهام حركة الجهاد الإسلامي بانها تتخذ إجراءات احترازية في الجنوب مثل  وقف للقطارات واغلاق الطرق وشاطئ (زكيم )تحسبا من هجمات مضادة لحركة الجهاد الإسلامي انتقام لعملية اعتقال الشيخ السعدي الذي تعتبره الجهاد الإسلامي رجلها الأول في الضفة الغربية , ونجحت دولة الاحتلال بالفعل في الإيحاء للحركة بانها  تخشي هذه الهجمات  ما ادي الي استرخاء  مقاتلي الحركة الي الحد الذي استطاعت فيه دولة الاحتلال اصطياد قيادات الجناح العسكري للحركة في غزة . وكانت دولة الاحتلال قد اتهمت الشيخ  (بسام السعدي) بانه يعمل بتوجيهات من  قيادة الجهاد الإسلامي في غزة والخارج  وتتهمه بانه من يقف وراء  تشكل خلاليا المقاومة المسلحة في كل من جنين ونابلس وطوباس والخليل  ويعمل على تزويدها  بالمال والسلاح لشن هجمات متوالية علي نقاط جيش الاحتلال بالضفة الغربية وتتصدي هذه الكتائب لأية عملية اقتحام إسرائيلية لمدن الضفة  .  لعل هدف فصل غزة رسميا عن الضفة الغربية وتحيد فصائل المقاومة في غزة عن أي عملية اسناد للمقاومين بالضفة لغربية بات الهدف العملياتي والسياسي الكبير لدي منظومة دولة الاحتلال السياسية  وفي زات الوقت تهدف للضغط علي حركة الجهاد الإسلامي بالانصياع لقواعد اللعبة الجديدة في غزة , تحسينات , تصاريح  فتح معابر ادخال أموال مقابل ان تبقي غزة في حالها ولا تتدخل فيما يجري بالضفة الغربية وتقدم علي أي عملية اسناد دفاعي او لوجستي لاي عمليات لجيش الاحتلال الإسرائيلي التي تستهدف المدن والمخيمات و رجال المقاومة بالتصفية و الاعتقال. 

الهدف الثاني وهو هدف سياسي إسرائيلي داخلي لعملية الهجوم علي غزة دعاية  انتخابية واسعة لكل من (يائير لابيد) رئيس حزب هناك مستقبل   ووزير الجيش (بيني غانتس)  رئيس حزب ازرق ابيض باعتبارهم من حققوا الهدوء واعادوه بالقوة لمنطقة الجنوب وهم من استطاعوا ان يعيدوا رسم الخارطة الجغرافية للمناطق الفلسطينية وتنفيذ المخطط الإسرائيلي في تذويب مناطق الضفة الغربية وانهاء مسالة القدس وتجسيد وجود كيان سياسي منفصل للفلسطينيين في غزة ,واعتقد ان وصول غانتس ولابيد لتحقيق اهدافهم هذه امر شبه مستحيل وعلي ما يبدوا انهم اختاروا الوقت الغير مناسب والأسلوب الصعب في هذا المضمار بان يتحقق مشروع الفصل السياسي للفلسطينيين بالقوة لصالح كيان سياسي في غزة ومجرد كانتونات بالضفة الغربية تتولي دولة الاحتلال الوصاية الأمنية والاقتصادية عليها . لم يدرك هذا الثنائي الذي اخذ على عاتقه تحقيق اهداف أكبر من قدراتهم السياسية والعسكرية مجتمعة صعوبة المسالة وتعقيداتها ولم يدركوا ان ما يسعوا اليه    قد يقلب السحر علي الساحر ويتوحد الفلسطينيين بالضفة وغزة لان الدم الفلسطيني واحد ويصعب على أي قوة مهما كانت ان تلعب على وتر الخلافات وتبني خططها الخبيثة على هذا الأساس.

تدرك مؤسسة (لابيد غانتس) السياسية والعسكرية ان العملية العسكرية الحالية ضد غزة لن تكون قصيرة المدي لان الأهداف البعيد التي وضعوها لخطة الهجوم تحتاج الي شهور من القتال وليس أيام تتكبد فيها دولة الاحتلال الخسائر الاقتصادية الكبيرة هذا بالإضافة للخسائر المادية والبشرية ودولة الاحتلال المقبلة علي جولة انتخابات خامسة غير مستعدة لذلك  , لذا فان اهداف العملية العسكرية الاستراتيجية هي اهداف  مستحيلة التحقق حتي علي المدي البعيد ,اما يمكن لهذا الثنائي فعله هو اختصار اهداف عمليتهم العسكرية واستعادة الهدوء بالحد الأدنى ما يعيد الهدوء والامن والاستقرار لسكان الجنوب الصهيوني بمعادلة الهدوء مقابل الهدوء والذي قد يتحقق كما كل مرة بوقف دولة الاحتلال العملية العسكرية الحالية من طرف واحد تحت زعم انها حققت الأهداف المطلوبة ,وبالتالي تلزم المقاومة الفلسطينية بالهدوء وتفاهمات غير معلنة , أي ان الميدان هو الذي حقق هذه المعادلة التي اعتادت دولة الاحتلال علي تحقيقها  في كل جولة تصعيد ومن خلال هذه المعادلة يتاح للوسطاء البناء علي عملية تهدئة حقيقية ببعض الضمانات الشفهية وغير الرسمية.

Dr.hani_analysisi@yahoo.com

 
تعليقات