أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
راسم عبيدات ..قراءة مبسطة للحرب على غزة
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 41
 
عدد الزيارات : 60873388
 
عدد الزيارات اليوم : 5119
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تشكيل حلف دفاعي ضد ايران .. بينيت: زيارة بايدن ستكشف عن خطوات امريكية لتعزيز اندماج إسرائيل في المنطقة.

أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   سواء وقع الاتفاق النووي أم لا.. نصر الله: ذاهبون للتصعيد في حال لم يحصل لبنان على حقوقه      محكمة الاحتلال تصدر قراراً بتجميد الاعتقال الإداري بحق الأسير عواودة.      الخارجية الروسية: موسكو تحذر واشنطن بشأن التصعيد ضدها من الأراضي الأوكرانية       الشرطة الألمانية تفتح تحقيقاً مع الرئيس عباس بسبب تصريحات حول المجازر الإسرائيلية والهولوكوست.      قراءة لنتائج العدوان على قطاع غزة- منير شفيق      استشهاد مواطن برصاص الاحتلال إثر اقتحام الاحتلال لمدينة طوباس      في رسالة احتجاج حادة لبايدن.. إسرائيل تتبرأ من مسودة اتفاقية الاتحاد الأوروبي مع إيران وتؤكد انها لا تتماشى مع الخطوط الحمراء.      استطلاع: المأزق السياسي باق وانتخابات الكنيست لم تُحسم.      توتر بالعلاقات بين مصر واسرائيل: إسرائيل رفضت طلبا مصريا بلجم عملياتها في الضفة      تسريبات حول صفقة مُرتقبة بين أميركا وإيران تُطبّق خلال 4 أشهر وواشنطن تنفي تقديم تنازلات      حَتّامَ؟ شعر عبد يونس لافي      كيف نتصدى "للاڤا" النتنياهوية جواد بولس      ضعف المناعة العربية صبحي غندور*      دمشق – حماس”: “المصالحة” تعطّلت و”مبادرة الوساطة” تجمّدت والاتصالات “انقطعت”      براهيم أبراش البُعد القومي في القضية الفلسطينية بين الماضي والحاضر      ليلة القبض على مستندات ترامب السرّية… القصة الكاملة      الجيش الإسرائيلي يقتحم بطريقة وحشية مؤسسات فلسطينية ويصادر محتوياتها ويصنفها ضمن الجمعيات “الإرهابية”.. .      المصالحة وحل النزاع ، الاشكالية والدلالات بقلم: حسين الديك      الصين تُوجّه رسالة تحذير لأمريكا: يجب تجنّب الأخطاء ووقف التداخلات مع تايوان وعدم إرسال إشارات خاطئة      جيش الاحتلال الاسرائيلي : غزة مغطاة بالطائرات تجمع معلومات على مدار الساعة      قوات الاحتلال تقتحم عدة مؤسسات في رام الله وتغلق مقر اتحاد لجان المرأة وتصادر محتوياته      ما بين المحرقة اليهودية والهولوكوست الفلسطيني: سياسات التطهير العرقي أهم وأخطر العناوين في الحكاية الفلسطينية...! *نواف الزرو      شهيد وعشرات الإصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في نابلس      بين يدي رواية أحمد رفيق عوض الحياة كما ينبغي فراس حج محمد      مراجعة وتقييم.. لماذا لم تشارك حماس في “حرب الأيام الثلاثة” وما هي روايتها؟: تساؤلات عن “إستدراج وكمين إسرائيلي” والحلقة الأهم لماذا دخل الشهيد القائد تيسير الجعبري شقته      إعلام إسرائيلي: السعودية تسمح للجنود الإسرائيليين بالتحليق فوق أجوائها      بعد الانتقادات الهائلة واستدعاء برلين للممثل الفلسطيني.. الرئيس عباس يوضح حقيقة تصريحاته حول “إنكار الهولوكوست” وويقول: لم أقصد ذلك.      السفارة الروسية تطالب واشنطن بإصدار تأشيرة دخول للافروف لحضور الجمعية العامة للأمم المتحدة      بعد اتصال بين لابيد وإردوغان.. "إسرائيل" وتركيا تعيدان تبادل السفراء      دمشق: أي حوار أو تواصل رسمي مع واشنطن لن يكون إلا علنيا ومؤسسا على قاعدة احترام سيادة سوريا     
مقالات وتحليلات 
 

دولة حاضنة ومنظمات إرهابية وجرائم كراهية د. هاني العقاد

2022-06-27
 

دولة حاضنة ومنظمات إرهابية وجرائم كراهية

د. هاني العقاد

علي ما يبدو ان دولة الاحتلال بدأت تحصد ما زرعت في مجتمعات المستوطنين، تحريض على الكراهية والقتل وحرق بيوت الفلسطينيين والاستيلاء على أراضيهم وتخريب مزروعاتهم وخاصة أشجار الزيتون التي تعتبر رمز من رموز الوجود الفلسطيني التاريخي على هذه الارض، لذا فان حرق وقطع أشجار الزيتون الفلسطينية المعمرة منها والحديثة بات يتصدر هجوم منظمات المستوطنين على الحقول الفلسطينية القريبة من المستوطنات في محاولة من هؤلاء المستوطنين لضم تدريجي لتلك الارضي لمستوطناتهم. هجمات كراهية تستهدف البشر والشجر والحجر والمركبات والماشية وكل شيء حتي العلم الفلسطيني، منظمات إرهابية باتت تهدد حياة المواطنين الفلسطينيين خاصة بعد حادثة قتل الشاب (علي حسن حرب) من قرية اسكاكا قرب سلفيت والاعتداء علي عائلة (عمار دوابشة) علي حاجز قرب قرية دوما جنوب نابلس برش العائلة بغاز الفلفل وخاصة علي وجه الطفل ( ياسر عمار الدوابشة ) الذي يبلغ شهرين من عمرة مما تسبب له بعدم القدرة علي التنفس وحروق بالغة في الوجه والعينين. قبل ذلك بأسابيع شهدنا وشهد العالم كم بلغ مستوي العداء والكراهية لدي هؤلاء المستوطنين خلال مسيرة ما تسمي بالأعلام في باب العامود ,واستطاع الجميع عربا وعجما عبر البث المباشر لمحطات فضائية عربية ودولية ان يتوقعوا شكل الصراع  وجرائم الكراهية من قبل هؤلاء المستوطنين في المستقبل وخاصة ان ما يقارب 50 ألف مستوطن جاؤوا من معظم المستوطنات المنتشرة بالضفة الغربية والقدس ,الامر الذي لاحظه كثير من المتابعين ان نسبة الشبيبة من بين صفوف هؤلاء المتطرفين تكاد تفوق نسبة 70% بما يعني ان الدولة الصهيونية تشتغل علي الأجيال اليهودية وتؤهلهم لممارسة جرائم الكراهية بالفعل والقول في مناسبات كهذه.

الصهيونية المتمثلة في دولة الاحتلال استطاعت بأدوات متعددة ان تحول المجتمع الإسرائيلي بالكامل لمجتمع صهيوني يميني متطرف يمارس الكراهية ويرفض السلام ويرفض التعايش مع الفلسطينيين ولا يقبل وجودهم باي شكل كان عبر سنوات من التغذية الفكرية والتربية الصهيونية البحتة التي غالبا ما تعتمد على المبادئ العنصرية ومبادئ الكراهية وتصوير العرب الفلسطينيين بانهم ليسوا بشر وقتلهم واجب قومي وديني يهودي ,وعملت علي ذلك في المعاهد الدينية اليهودية والمدارس والجامعات ونشرت مبادئ الكراهية للعرب بين صوف الشبيبة اليهودية من خلال دورات تدريبية ومناهج مدرسية وجامعية وتوراتية تم وضعها بعناية من قبل حاخامات وعلماء نفس صهاينة ,ولو قمنا بتحليل محتوي منهاج أي مرحلة من المراحل التعلمية في دولة الاحتلال لوصلنا الي حقائق مذهلة ومرعبة حول كم مبادئ الكراهية والتطرف والعداء للعرب في هذا المحتوي.  الخطير ان هذه المنظمات الإرهابية تشكلت من المستوطنين خلال العقود الثلاثة الأخيرة ما يعيدنا لسيناريو ما قبل نكبة العام 1948 عندما اركبت المنظمات الصهيونية مئات المذابح بحق الفلسطينيين العزل وطردتهم خارج قراهم. اليوم اكثر من 63 منظمة إرهابية متطرفة تمارس الكراهية  والإرهاب الممنهج وتتنامي هذه المنظمات في المستوطنات الصهيونية بالضفة الغربية وتتلقي دعمها من المستوي الدولة العبرية منها علي سبيل المثال لا الحصر "شوفوبانيم", جماعة " ييشع ", واكثر من عشرة منظمات لأحياء الهيكل تتفرع منها العديد من المنظمات الأخرى جميعها تهدف لتهويد الحرم القدسي الشريف وبناء الهيكل المزعوم على أنقاضه تحت أسماء مزعومة مختلفة ,بالإضافة لتسيير رحلات منظمة ومدعومة من الجيش لاقتحام المسجد الأقصى وأداء صلوات تلموديه في باحاته ,وهناك جماعة التنظيم اليهودي المقاتل "آيال" وجماعة "إسرائيل الفتاة" وجماعة "جوش ايمونيم" , وجماعة "كاخ ", ومنظمة (شبيبة التلال) التي قتلت الشاب (علي حرب) مؤخرا بعد ان قام مستوطن بضعنه طعنة قاتلة في القلب امام الشرطة الإسرائيلية وتحت حمايتها بل ان شهود عيان قالوا ان الشرطة الإسرائيلية منعت المواطنين من انقاذ الشهيد لأكثر من 20 دقيقة .

ثلاث اركان قانونية للإرهاب الصهيوني في ارضنا الفلسطينية المحتلة  , دولة حاضنة ومنظمات إرهابية متطرفة وجرائم كراهية, تتفاوت هذه الجرائم بين الاستيلاء على مئات الدنمات بشكل شخصي وجمعي بعد الاعلان عن مصادرها من قبل الجيش والاسراع بوضع كرافانات فيها والاعتداء على مالكيها وبين القتل والحرق والاعتداء المدنيين الفلسطينيين وعلي مزروعاتهم وتخريب ممتلكاتهم  وردم ابار المياه التي يشربوا منها وكتابة عبارات تحريضية على الجدران في الحارات والمساجد , بتنا كل يوم أمام عشرات جرائم الكراهية  التي ترتكب بحق الفلسطينيين وتحت حماية جيش الاحتلال الذي يترك مساحة من الوقت للمستوطنين ليمارسوا حقدهم وكراهيتهم حتي انه لا يسارع الي حماية المدنيين الفلسطينيين واذا نشب اشتباك بالأيدي او بالسلاح الأبيض فانه  يمنع المواطنين الفلسطينيين من تقديم أي اسعاف ويترك المصابين الفلسطينيين ينزفوا حتي الموت وبالتالي فان كل جرائم الكراهية التي يرتكبها المستوطنين هي جرائم ممنهجة تقصد للتضيق علي المواطنين الفلسطينيين في القري والتجمعات السكانية القريبة من المستوطنات الغير قانونية وعلي عشرات حواجز جيش الاحتلال المنتشرة بين المدن الفلسطينية بالضفة الغربية ,كل هذه الجرائم التي ترتكب تقوم بارتكابها منظمات إرهابية في تعريف القانون الدولي  ,الا ان القانون الدولي لا يحاول تصنيف هذه التنظيمات كتنظيمات إرهابية ويتغاضى عن جرائمها التي لو حدثت في أي مكان اخر غير المناطق الفلسطينية  لسارع العالم الكاذب الزائف الي ادانتها واعتبارها منظمات غير قانونية واوجب محاربتها وسارع لحملات تقودها الأمم المتحدة لفرض عقوبات سياسية واقتصادية بحق الدولة الحاضنة لهذه المنظمات . الملاحظ ان دولة الاحتلال هي من ترعي تلك المنظمات وتقدم لها الدعم المالي المطلوب لأنها تستخدمها كأذرع ضاربة للتنغيص على الفلسطينيين وطردهم من ارضهم، بل انها توجهها لنقاط محددة بالضفة الغربية لتنفيذ هجمات على المواطنين الفلسطينيين وايزائهم جسديا ونفسيا.

تنقسم تلك المنظمات الي قسمين ,منظمات تدعي انها تسعي لإحياء  جبل الهيكل المزعوم وتعمل على بنائه في المسجد الاقصى وبالتالي فأنها متخصصة لانتهاك حرمات المسلمين والاعتداء على المصلين وتنفيذ اقتحامات يومية وتسير قوافل من المستوطنات الي المسجد الأقصى لتجسيد تقسيمة زمانيا كمقدمة لتقسيمة مكانيا ,القسم الثاني هي منظمات متخصصة في الاعتداء علي المواطنين الفلسطينيين القاطنين بالقرب من المستوطنات المنتشرة بالضفة الغربية وعلي الحواجز العسكرية والطرقات الفلسطينية وممارسة جرائم كراهية ممنهجة بحماية جيش الاحتلال ,علي ما يبدو ان تلك المنظمات لها غرف عمليات توجهها بتخطيط مدروس وتوفر لها الأدوات والسلاح كما انه توفر لها الحماية العسكرية من قبل وحدات الجيش المختلفة  , المخيف ان كل أعضاء تلك المنظمات يمتلكوا سلاح اتوماتيكي ويخشي ان تنفذ تلك المنظمات الإرهابية مذابح كراهية بحق المواطنين الفلسطينيين وتجمعاتهم كمخطط لتضيق الخناق عليهم والتنغيص علي حياتهم اليومية لإجبارهم علي الرحيل وترك ارضهم . المجتمع الدولي بتشكيلاته الأمم المتحدة ومجلس الامن والدول المركزية بالعالم ومجلس حقوق الانسان والاتحاد الأوروبي والرباعية الدولية الان باتت امام منظمات إرهابية تشكلت بدعم سياسي في دولة الاحتلال ما يتطلب اتخاذ قرارات نافذة  وبسرعة لحماية المواطن الفلسطيني من بطش وإرهاب رجال هذه المنظمات التي تخطط ليل نهار  لمزيد من جرائم الكراهية التي تنتهك حياة الانسان الفلسطيني وحريته ,وتعتدي علي ممتلكاته وان تقاعست منظمات وهيئات المجتمع الدولي عن مسؤولياتها الاساسية بهذا الاتجاه فأننا امام جرائم ومذابح مخيفة ترتكبها هذه الجماعات  خلال المرحلة القريبة  القادمة.

Dr.hani_analysisi@yahoo.com

 
تعليقات