أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
راسم عبيدات ..قراءة مبسطة للحرب على غزة
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 46
 
عدد الزيارات : 60871899
 
عدد الزيارات اليوم : 3630
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تشكيل حلف دفاعي ضد ايران .. بينيت: زيارة بايدن ستكشف عن خطوات امريكية لتعزيز اندماج إسرائيل في المنطقة.

أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   سواء وقع الاتفاق النووي أم لا.. نصر الله: ذاهبون للتصعيد في حال لم يحصل لبنان على حقوقه      محكمة الاحتلال تصدر قراراً بتجميد الاعتقال الإداري بحق الأسير عواودة.      الخارجية الروسية: موسكو تحذر واشنطن بشأن التصعيد ضدها من الأراضي الأوكرانية       الشرطة الألمانية تفتح تحقيقاً مع الرئيس عباس بسبب تصريحات حول المجازر الإسرائيلية والهولوكوست.      قراءة لنتائج العدوان على قطاع غزة- منير شفيق      استشهاد مواطن برصاص الاحتلال إثر اقتحام الاحتلال لمدينة طوباس      في رسالة احتجاج حادة لبايدن.. إسرائيل تتبرأ من مسودة اتفاقية الاتحاد الأوروبي مع إيران وتؤكد انها لا تتماشى مع الخطوط الحمراء.      استطلاع: المأزق السياسي باق وانتخابات الكنيست لم تُحسم.      توتر بالعلاقات بين مصر واسرائيل: إسرائيل رفضت طلبا مصريا بلجم عملياتها في الضفة      تسريبات حول صفقة مُرتقبة بين أميركا وإيران تُطبّق خلال 4 أشهر وواشنطن تنفي تقديم تنازلات      حَتّامَ؟ شعر عبد يونس لافي      كيف نتصدى "للاڤا" النتنياهوية جواد بولس      ضعف المناعة العربية صبحي غندور*      دمشق – حماس”: “المصالحة” تعطّلت و”مبادرة الوساطة” تجمّدت والاتصالات “انقطعت”      براهيم أبراش البُعد القومي في القضية الفلسطينية بين الماضي والحاضر      ليلة القبض على مستندات ترامب السرّية… القصة الكاملة      الجيش الإسرائيلي يقتحم بطريقة وحشية مؤسسات فلسطينية ويصادر محتوياتها ويصنفها ضمن الجمعيات “الإرهابية”.. .      المصالحة وحل النزاع ، الاشكالية والدلالات بقلم: حسين الديك      الصين تُوجّه رسالة تحذير لأمريكا: يجب تجنّب الأخطاء ووقف التداخلات مع تايوان وعدم إرسال إشارات خاطئة      جيش الاحتلال الاسرائيلي : غزة مغطاة بالطائرات تجمع معلومات على مدار الساعة      قوات الاحتلال تقتحم عدة مؤسسات في رام الله وتغلق مقر اتحاد لجان المرأة وتصادر محتوياته      ما بين المحرقة اليهودية والهولوكوست الفلسطيني: سياسات التطهير العرقي أهم وأخطر العناوين في الحكاية الفلسطينية...! *نواف الزرو      شهيد وعشرات الإصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في نابلس      بين يدي رواية أحمد رفيق عوض الحياة كما ينبغي فراس حج محمد      مراجعة وتقييم.. لماذا لم تشارك حماس في “حرب الأيام الثلاثة” وما هي روايتها؟: تساؤلات عن “إستدراج وكمين إسرائيلي” والحلقة الأهم لماذا دخل الشهيد القائد تيسير الجعبري شقته      إعلام إسرائيلي: السعودية تسمح للجنود الإسرائيليين بالتحليق فوق أجوائها      بعد الانتقادات الهائلة واستدعاء برلين للممثل الفلسطيني.. الرئيس عباس يوضح حقيقة تصريحاته حول “إنكار الهولوكوست” وويقول: لم أقصد ذلك.      السفارة الروسية تطالب واشنطن بإصدار تأشيرة دخول للافروف لحضور الجمعية العامة للأمم المتحدة      بعد اتصال بين لابيد وإردوغان.. "إسرائيل" وتركيا تعيدان تبادل السفراء      دمشق: أي حوار أو تواصل رسمي مع واشنطن لن يكون إلا علنيا ومؤسسا على قاعدة احترام سيادة سوريا     
مقالات وتحليلات 
 

في الافق الفلسطيني: تحديات كبيرة و ومعارك استراتيجية من الوزن الثقيل..!. *نواف الزرو

2022-06-22
 

في الافق الفلسطيني: تحديات كبيرة و ومعارك استراتيجية من الوزن الثقيل..!. 

*نواف الزرو 

Nzaro22@hotmail.com 

       لعل اهم واخطر الاسئلة الاستراتيجية التي تخالج الفلسطينيين في مختلف اماكن وجودهم وشتاتهم 

-الى أين تسير الاوضاع الفلسطينية من الآن فصاعدا في ضوء موجات الهجمات التهويدية والارهابية التي نتابعها في كل الاماكن الفلسطينية على مدار الساعة....!؟ 

-هل تسير فلسطين نحن انتفاضة اخرى في وجه الاحتلال....!؟ 

-وما هي ابرز واهم التحديات امام الفلسطينيين وخاصة تلك التي نطلق عليها تحديات استراتيجية من الوزن الثقيل....!؟ 

-وفي البعد العربي: هل يا ترى سنرى تحركا عربيا جادا وحقيقيا يدعم الموقف الفلسطيني...؟! 

      فالمتوقع اذا، في ضوء صفقة القرن التي هي تحت التطبيق الصامت، والتبني الامريكي المطلق للخطاب الاستراتيجي والتوراتي الصهيوني، "ان يفعل اليهود-الغزاة والمستعمرون- ما يفعلوه"، وان يواصلوا مشروعهم الاستعماري الاستيطاني على امتداد مساحة فلسطين، وان يقوموا بتنفيذ مخططهم الرامي الى ما يسمونه"القدس عاصمة اسرائيل الابدية" و"ضم الاغوار للسيادة الاسرائيلية"، ما يعني عمليا انهيار وتحطم مسيرة ومسار عملية السلام-المزيفة العبثية- ووهم "حل الدولتين"على صخرة "الضم والتهويد"، وما يعني ايضا استمرار الصراع والحروب والمواجهات، لذلك يجب ان لا يغيب عن البال، وعن الذاكرة، وعن الاجندة السياسية والاعلامية الفلسطينية والعربية العروبية، ان الاجماع السياسي الصهيوني ذاته، يقف وراء مشروع الحروب الصهيونية العدوانية تجاه تجاه القدس والضفة الغربية من جهة اخرى وتجاه غزة من جهة اخرى، والاهم ايضا تجاه اهلنا في فلسطين المحتلة 48، ويجب ان لا يعتبر الفلسطينيون من جهتهم، ان الاحتلال ينتهي عند حدود الرفض والاحتجاجات الاممية والاوروبية على قرارات الضم والتهويد الاحتلالية، بل ان هذه الاجراءات الاحتلالية المفروض منطقيا ان تفتح كل الجبهات مع الاحتلال، فلا مجال للاستكانة والهدوء، ويمكن ان نقول ان هناك معارك استراتيجية باتت في الافق الفلسطيني. 

      والتحديات وحقول الالغام التي تواجه الفلسطينيين من الان فصاعدا، مفتوحة وبلا سقف او حدود او مساحة، فنحن نتحدث هنا عن ملفات استراتيجية كبيرة من شأنها ان تقرر مصير القضية والشعب الفلسطيني الى أجيال قادمة، فهناك اولا ملف السطو على الاغوار العاجل جدا الذي يجب اسقاطه تماما، للانتقال بعده الى ملف المدينة المقدسة، التي تواجه في هذه الايام اجتياحات تهويدية وجدران حصارية خانقة، وهناك ملف مدينة خليل الرحمن، التي تجمع المؤسسة السياسية والدينية الصهيونية، على ان الاماكن الدينية فيها مثل الحرم الابراهيمي، وكذلك البلدة القديمة تابعة لهم، وكذلك كل الاماكن الاخرى التي ترى فيها تلك المؤسسة انها اماكن دينية يهودية، يجب ان تبقى تحت السيطرة اليهودية، ناهيكم عن ملف تكتلات المستوطنات، الذي يجمعون هناك في المستعمرة الصهيونية، على ضرورة ضم "تكتلات المستوطنات"الى السيادة الاسرائيلية،  يضاف الى ذلك، وقبل كل ذلك ملف تهويد الاغوار على امتداد نهر الاردن وهو الاخطر في هذه المرحلة، وملف السيطرة على مصادر المياه، وملف الجدار، والملف الاكبر، الاكبر، وهو ملف اقامة الدولة الفلسطينية على امتداد اراضي الضفة والقطاع وفق برنامج التسوية الراحل، ويبدو ان أفق الدولة قد انتهى حاليا، ناهيكم عن ملف معركة توحيد جناحي غزة والضفة لمواجهة هذا التصعيد الاحتلالي الخطير الذي يهدد باختطاف كامل الضفة الغربية، وهذه المعركة ستكون كبيرة وصعبة جدا..؟!! 

                    ونقول.. اذا كان المشهد الفلسطيني الراهن، ترفرف في فضاءاته في هذه الايام رايات الصمود والتحدي ومناخات الانتفاضة على امتداد الارض المحتلة، فان التحديات الآتية امام الفلسطينيين كبيرة واستراتيجية من الوزن الثقيل، وفي طريقهم حقول الغام لا حصر لها، تحتاج من اجل تفكيكها وتحييدها، الى جملة شروط واشتراطات فلسطينية في مقدمتها تشكيل جبهة وطنية فلسطينية عريضة وتصليب جدرانها، وتحتاج ايضا في مقدمة ما تحتاجه الى جبهة عربية واسلامية حقيقية(وهذه الجبهة اصبحت  حلما)، تتصدى الى الاجندة الصهيونية والامريكية البريطانية المتحالفة معها، الى جانب الفلسطينيين وليس من ورائهم..؟!!! 

ونعتقد انه من الاولى  والاكثر جدية للعرب العروبيين او من بقي منهم، ان يكون على جدول اعمالهم دائما(ونتمسك هنا بآمالنا وطموحاتنا العروبية برغم مشهد التفكك والهوان الراهن): 

-القيام بمسؤولياتهم القومية والتاريخية تجاه القدس وفلسطين. 

العودة إلى القرارات الدولية وإحيائها والاستناد إليها في كل ما يتعلق بالحقوق العربية المشروعة في فلسطين. 

المطالبة بتأمين الحماية الدولية الفورية للشعب العربي الفلسطيني أولاً، والعمل بالسرعة القصوى من أجل تأمين الحماية العربية للفلسطينيين ثانياً. 

الوقوف ببالغ الجدية والمسؤولية القومية أمام الحرب الاستعمارية التهويدية التي تشنها وتواصلها دولة الاحتلال الإسرائيلي في القدس والضفة. 

المطالبة بعقد محاكمة دولية لمجرمي الحرب الصهاينة بدلا من الذهاب معهم الى مؤتمرات السلام الاكذوبة... 

فمن الطبيعي والمنطقي والمشروع والملح أن تسير أمور الدول والأنظمة العربية في هذا الاتجاه الصحيح والعاجل، وان يلملم العرب انفسهم في هذه المرحلة العصيبة والمفصلية اكثر من اي مرحلة سابقة ....؟! 

 


 
تعليقات