أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
راسم عبيدات ..قراءة مبسطة للحرب على غزة
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 50
 
عدد الزيارات : 60871761
 
عدد الزيارات اليوم : 3492
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تشكيل حلف دفاعي ضد ايران .. بينيت: زيارة بايدن ستكشف عن خطوات امريكية لتعزيز اندماج إسرائيل في المنطقة.

أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   سواء وقع الاتفاق النووي أم لا.. نصر الله: ذاهبون للتصعيد في حال لم يحصل لبنان على حقوقه      محكمة الاحتلال تصدر قراراً بتجميد الاعتقال الإداري بحق الأسير عواودة.      الخارجية الروسية: موسكو تحذر واشنطن بشأن التصعيد ضدها من الأراضي الأوكرانية       الشرطة الألمانية تفتح تحقيقاً مع الرئيس عباس بسبب تصريحات حول المجازر الإسرائيلية والهولوكوست.      قراءة لنتائج العدوان على قطاع غزة- منير شفيق      استشهاد مواطن برصاص الاحتلال إثر اقتحام الاحتلال لمدينة طوباس      في رسالة احتجاج حادة لبايدن.. إسرائيل تتبرأ من مسودة اتفاقية الاتحاد الأوروبي مع إيران وتؤكد انها لا تتماشى مع الخطوط الحمراء.      استطلاع: المأزق السياسي باق وانتخابات الكنيست لم تُحسم.      توتر بالعلاقات بين مصر واسرائيل: إسرائيل رفضت طلبا مصريا بلجم عملياتها في الضفة      تسريبات حول صفقة مُرتقبة بين أميركا وإيران تُطبّق خلال 4 أشهر وواشنطن تنفي تقديم تنازلات      حَتّامَ؟ شعر عبد يونس لافي      كيف نتصدى "للاڤا" النتنياهوية جواد بولس      ضعف المناعة العربية صبحي غندور*      دمشق – حماس”: “المصالحة” تعطّلت و”مبادرة الوساطة” تجمّدت والاتصالات “انقطعت”      براهيم أبراش البُعد القومي في القضية الفلسطينية بين الماضي والحاضر      ليلة القبض على مستندات ترامب السرّية… القصة الكاملة      الجيش الإسرائيلي يقتحم بطريقة وحشية مؤسسات فلسطينية ويصادر محتوياتها ويصنفها ضمن الجمعيات “الإرهابية”.. .      المصالحة وحل النزاع ، الاشكالية والدلالات بقلم: حسين الديك      الصين تُوجّه رسالة تحذير لأمريكا: يجب تجنّب الأخطاء ووقف التداخلات مع تايوان وعدم إرسال إشارات خاطئة      جيش الاحتلال الاسرائيلي : غزة مغطاة بالطائرات تجمع معلومات على مدار الساعة      قوات الاحتلال تقتحم عدة مؤسسات في رام الله وتغلق مقر اتحاد لجان المرأة وتصادر محتوياته      ما بين المحرقة اليهودية والهولوكوست الفلسطيني: سياسات التطهير العرقي أهم وأخطر العناوين في الحكاية الفلسطينية...! *نواف الزرو      شهيد وعشرات الإصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في نابلس      بين يدي رواية أحمد رفيق عوض الحياة كما ينبغي فراس حج محمد      مراجعة وتقييم.. لماذا لم تشارك حماس في “حرب الأيام الثلاثة” وما هي روايتها؟: تساؤلات عن “إستدراج وكمين إسرائيلي” والحلقة الأهم لماذا دخل الشهيد القائد تيسير الجعبري شقته      إعلام إسرائيلي: السعودية تسمح للجنود الإسرائيليين بالتحليق فوق أجوائها      بعد الانتقادات الهائلة واستدعاء برلين للممثل الفلسطيني.. الرئيس عباس يوضح حقيقة تصريحاته حول “إنكار الهولوكوست” وويقول: لم أقصد ذلك.      السفارة الروسية تطالب واشنطن بإصدار تأشيرة دخول للافروف لحضور الجمعية العامة للأمم المتحدة      بعد اتصال بين لابيد وإردوغان.. "إسرائيل" وتركيا تعيدان تبادل السفراء      دمشق: أي حوار أو تواصل رسمي مع واشنطن لن يكون إلا علنيا ومؤسسا على قاعدة احترام سيادة سوريا     
مقالات وتحليلات 
 

زيارة بايدن اعلان حرب على الامة // بسام ابو شريف

2022-06-18
 

زيارة بايدن اعلان حرب على الامة

بسام ابو شريف

تحاول السلطات الامريكية وعلى رأسها الرجل غير المتوازن والخطير لتاثير انعدام التوازن في تفكيره وتخطيطه جو بايدن تفكر بمخطط خطير جدا للشرق الاوسط .

وهي تعتبر ما تخططه في الشرق الاوسط ملاذا لها ومهربا من فضيحة سببها الهزيمة النكراء التي منيت بها في اكرانيا وما زالت تدفع ثمن جريمتها بالتخطيط للهجوم على روسيا لتقسيمها ومحاصرتها وضرب اقتصادها .

لم يعد خافيا على قادة اوروبا الذين ساروا كالنعاج وراء الكبش غير الموزون كبش البيت الابيض لم يعد خافيا لديهم ان هزيمة نكراء قد الحقت ببايدن ومخططه وما فرضه من اجراءات وعقوبات على روسيا وتبعتها اوروبا كالنعاج لم يعد خافيا عليهم ان تلك الاجراءات والعقوبات ترتد ارتدادا شنيعا على اقتصاد الدول الاوروبية وعلى اقتصاد الولايات المتحدة .

كذلك لم يعد هذا خافيا حتى على المراقبين العاديين وليس رؤساء الدول الاوروبية ولا على الرأي العام الاوروبي والرأي العام الاميركي فالرأي العام الاوروبي والرأي العام الاميركي يتلمسان الآن نتائج تلك العقوبات وارتدادها عليهم هم عبر سعر جالون البنزين وعبر التضخم الذي يتصاعد وفي كل مرة يقولون بشكل مفاجيء بشكل غير متوقع ، لقد درست روسيا ورئيسها الفذ بوتن كل هذه العقوبات وقالت منذ اللحظة الاولى ان تلك العقوبات سترتد على اصحابها اضعاف اضعاف ما تؤثره على روسيا واقتصادها .

وهذا ما تم بالفعل وقد اضطرت واشنطن الى تخفيض الضرائب والجمارك على بضائع صينية كثيرة في محاولة لكبح جماح التضخم ولم تنجح وارتفع سعر النفط والبنزين رغم شراء الولايات المتحدة كميات ضخمة وسرقة كميات ضخمة من دول عديدة منها ايران ودول الشرق الاوسط كالعراق وسوريا وصل سعر جالون البنزين الى خمس دولارات وهذا ما يقلق المواطن الاميركي الذي بدأ يتلمس نتائج العقوبات التي اقرها الكنغرس لتفرض على روسيا فاذا بها تنقض على رأسه هو كمواطن اميركي وراح ماكرون في حملته الانتخابية يقول ان على الاوروبيين ان يحافظوا على مستوى معيشة المواطن الاوروبي اي ان يستمر المواطن الاوروبي باخذ وجني ما يسرقه حكام اوروبا من دول العالم الثالث من ثروات وينهب نفطهم وغازهم ومعادنهم باثمان رخيصة تتيح له الربح الكبير الجشع واعطاء الفتات للمواطنين ليعيشوا بمستوى من المعيشة عال ويرضون عنه لكن الامر اختلف الآن فقد اصبحت تكاليف الحياة اكثر واصبح سعر الغتز اعلى واصبح سعر النفط اكثر واصبحت الحبوب نادرة واصبح القمح مثله مثل النفط عملة نادرة ومطلوبة من كل انحاء العالم .

في ظل كل هذا تبرز من الناحية الاخرى الارقام المقابلة فروسيا وصلت بتوزيع وتصدير نفطها مستوياتها السابقة والآن تدخل مرحلة جديدة تزيد من صادراتها النفطية لدول العالم خاصة الآسيوية تزيد كانت تبيعها سابقا للعالم اجمع فالهند وسريلانكا وغيرها رفعت مستوى استيرادها للنفط الروسي بحيث انها عوضت عن كل ما تم مقاطعته بقرار النعاج الاوروبية التي سارت وراء الكبش غير الموزون جو بايدن اما من الناحية العسكرية فتطالعنا الاخبار في كل يوم حول تدمير مخازن كانت قد تسلمت للحظتها كميات كبيرة من الاسلحة الامريكية والاوروبية التي ارسلت الى اكرانيا وكما قال لافروف ان هذه الاسلحة المرسلة الى اكرانيا هي كالفستق تطحنها الطاحونة الروسية حينما تصل الى اكرانيا وتتراجع قوات اكرانيا بخسائر فادحة خسائر فاقت حتى الآن عشرة آلاف قتيل من جنودها وضباطها ويوازي ذلك اكثر من ثلاثين الف جريح او معطوب كتقدير عسكري تقليدي حول الخسائر القتيل مقابل ثلاثة جرحى وهذا يعني ان نصف جيش اكرانيا اصبح محيدا وسقطت آخر المدن الكبرى في الجنوب الاكراني واعترف زلنسكي بذلك وطالب بمزيد من الاسلحة لكن المزيد من الاسلحة سيكون مصيره التدمير الكامل ولن تتمكن اكرانيا حتى من تدريب طواقمها لاستعمال تلك الاسلحة عسكريا الامر اصبح واضحا واقتصاديا الامر اصبح واضحا .

انها هزيمة نكراء لجو بايدن وللنعاج الاوروبية مما اضطر ماكرون لطرح خطوط جديدة واثبر ان فرنسا تدخل اقتصاد حرب وعليها اعادة النظر بامور كثيرة ورفع شعار اوروبا اكثر استقلالية واكثر قوة بشكل مستقل عن الولايات المتحدة وهذه بداية صحو لحكام اوروبا قبل ان تدوسهم جماهير اوروبا لاتباعهم كالنعاج سياسة الكبش غير الموزون جوبايدن .

واوجد هذا جوا جديدا لبايدن فهو الذي اخذ من الكنجرس قرارا بصرف اربعين مليار دولار لمساعدة اكرانيا عسكريا وماليا لمواجهة او لمتابعة حرب جوبايدن ضد روسيا واذا بهذه المليارات تذهب سدى وتذهب حرقا بصواريخ كاليفر الروسية ذات الابعاد والدقة المتناهية ولذلك راح بايدن كالمجنون يتنقل من مكان الى آخر في محاولة لخلق تحالفات تنقذ وضعه الداخلي وتنقذ الولايات المتحدة من انهيارات يراها الخبراء قادمة بالرغم من كل الضغوط التي مورست هلى هؤلاء الخبراء حتى لا يعطوا للشعب الاميركي الحقائق كما هي فمن ناحية اصبحت الولايات المتحدة تشحد وتتسول حليب الاطفال مما اضطر رئيس الولايات المتحدة ان يعقد اجتماعات عنوانها حليب الاطفال .

نقول بايدن يبحث عن ملاذ ولقد اقنعه بعض الخبراء الصهاينة واكرر الصهاينة وهم كثر يحيطون به ولانهم اكثر احاطة به وتكبير له وقيادة لتفكيره اقنعوه ان الحل هو الشرق الاوسط اذ ان الشرق الاوسط هو مصدر النفط مصدر الغاز وان اسرائيل تستطيع ان تسد حاجات اوروبا من الغاز ان سيطرت على الشرق الاوسط وان اسرائيل تستطيع بالتعاون مع تركيا ان توصل الغاز الى الدول الاوروبية لانقاذها من ورطة قادمة هذا الشتاء نتيجة مقاطعتها للغاز الروسي والنفط الروسي ورتب الخبراء ذلك وبحث بايدن مع خبرائه في المشاكل الموجودة في الشرق الاوسط اذ اراد بايدن ان يزور الشرق الاوسط وقد اشعر كافة الاطراف بانه مهتم بالشرق الاوسط ومهتم بمشاكل الشرق الاوسط وانه على استعداد لبذل الجهود لايجاد الحلول لمشاكل الشرق الاوسط .

هنا رسم المخطط وبدأت منذ اشهر التحضيرات فهنالك مشكلة وترت العلاقات الامريكية السعودية وبذلت الولايات المتحدة جهدا غير مسبوق سواء بارسال الوفود او بتوجيه الرسائل او بالموافقة على طلبات محمد بن سلمان من اجل اعادة العلاقات الى مجراها الطبيعي حتى تدفع السعودية نحو تطبيع العلاقة مع اسرائيل الامر الذي اصبح ضروريا اذا اراد بايدن ان ينفذ مخططه في السيطرة على الشرق الاوسط ونفطه وغازه من اجل مواجهة هزيمته في اكرانيا ووضعت الولايات المتحدة كل العراقيل وكلفت اسرائيل بذلك من اجل عدم توقيع الاتفاق النووي مع ايران واليوم يقول بلنكن ان الاتفاق جاهز والكرة في ملعب ايران اي يريد من ايران ان تخضع للرغبات الامريكية المتصلة بنشاطات ايران غير النووية وسلوكها كما يسميه بلنكن في المنطقة بطبيعة الحال يعرف بلنكن ان الايرانيين لن يوافقوا على اي مطلب يمس كرامتهم او حقوقهم او مصالح الشعب الايراني .

ماهو المخطط المخطط كما قلنا عنوانه الاساسي السيطرة على الشرق الاوسط وانهاء أي مقاومة او معارضة للولايات المتحدة بقيادة معسكر تقوده اسرائيل ويضم السعودية ونظام مصر وحكام الخليج وبنفس الوقت ان تشن اسرائيل وتركيا ومن يستطيع الحملات العسكرية اللازمة لكسر عظام سوريا وحزب الله وايران واليمن والحركة الشعبية المقاومة في العراق اي ان القرار هو التالي :

ان اراد بايدن ان يكون سيد الشرق الاوسط ويزود اوروبا بنفط وغاز يعوض عما اوقفوه مما يستوردوه من روسيا فعليه ان يسيطر على الوضع عسكريا اولا وان يمنع اية معارضة لتلك المشاريع .

هذا ما يفسر تحرك اردوغان الذي اعلن بوضوح انه يريد 30 كيلومتر عمقا على مدى الحدود التركية السورية كمنطقة آمنة وهذا يذكرنا بما فعلته تركيا بالاسكندرون سابقا اذ رغم وجود اتفاقات سابقة حول الامن في هذه المناطق والصلاحيات التي اعطيت لتركيا والجيش السوري لمنع العمليات من هذه الحدود الا ان اردوغان يريد ان يحول تلك المناطق الى مناطق تركية .

ارسل بايدن وكيلة وزير الخارجية لتلتقي مع حسين الشيخ ومع ابو مازن شكلا فلم يناقش معها ابو مازن كثيرا لانه مريض لكن الذي ناقشها في مستقبل الامور الاخ “حسين الشيخ” اكرر الاخ “حسين الشيخ ”  والشعب الفلسطيني يعرف معنى ذلك الشعب الفلسطيني يعرف ان وكيلة وزارة الخارجية الامريكية التي جاءت لتلتقي بالمسئولين الفلسطينيين جاءت لايجاد اللمسات الاخيرة التي ستترتب على غياب ابو مازن من اجل تحديد من يلي ابو مازن وبيد من تكون المسئولية ولمن تسلم الاموال التي تدفعها اوروبا والغرب معونة للسلطة الفلسطينية لتبقي جهاز امنها منسقا مع اسرائيل مدافعا عن اسرائيل وليس عن الشعب الفلسطيني .

هذا هو المخطط بكل اختصار ووضوح والآن هذا يطرح امام كل القوى المقاومة محور المقاومة محور القدس الجمهورية الاسلامية في ايران الحشد الشعبي في العراق القوى المقاومة في سوريا انصار الله في اليمن حزب الله في لبنان يطرح امامهم سؤالا لا بد من الاجابة عليه اجابة جريئة ومخططة ومدروسة لان الجو العام اتاح المجال لبعض المتفلسفين ان يقولوا ان كل ما تفعله اسرائيل هو لجر ايران وحزب الله الى معركة كبيرة .

قد يكون هذا صحيحا ولكن الاصح من ذلك ان رد الفعل على مثل هذا التحليل يجب ان يكون اذا كان هذا صحيحا فعلى هذه القوى ان تبادر هي بتوجيه الضربات لاسرائيل الآن قبل ان تتحرك اسرائيل التحرك الكبير .

لماذا اقول ذلك.

لا حل آخر وعلى الجميع ان يعلم انهم اذا هولوا وسربوا المعلومات حول التحضيرات لما يريدون ان يقوموا به بهدف ارهاب وتخويف محور المقاومة هو لمنعها من توجيه الضربات لاسرائيل اولا .

وهنا لا اجد ما اضيفه سوى التالي رحم الله جمال عبد الناصر لو لم يستمع لبعض النصائح في العام 67 وبادر هو بالهجوم على اسرائيل المعتدية هل كانت النتائج هي تلك التي شاهدناها بعد الحرب التي شنتها الولايات المتحدة وليس اسرائيل على جيش عبد الناصر ودمرت طيرانه على ارضها سؤال مهم لانني اعتقد انه لو بدأت مصر بتوجيه الضربة لاسرائيل لكنا الآن امام نتائج مختلفة .

واقولها الآن في العام 2022 في حزيران 2022  لنضرب اولا حتى لا نصاب بنكبة جديدة

لقد حدد موعد زيارة بايدن للشرق الاوسط واعلن انها ستكون زيارة للسعودية لمناقشة موضوع الامن والطاقة من حيث ارتفاع الاسعار اي ان بايدن سيطلب من السعودية الانتاج الاكثر حتى تخفض سعر النفط وذلك جزء من حربه على روسيا واعلن ايضا انه سيزور اسرائيل والضفة الغربية ليطرح مشروعه للحل اي ما تبقى من الضفة الغربية وخدمة لمصالح اسرائيل .

مشروع بايدن سيكون اسخم من مشروع ترامب .

هذا يعطينا سببا اكبر اولا لاعتبار ايام 15 /16 يوليو تموز اياما لثورة شعبية في المنطقة ومظاهرات ضد الولايات المتحدة ومخططاتها للهيمنة والسيطرة على الشرق الاوسط وثرواته وتصفية قضية فلسطين .

ثانيا يجب ان تصبح هذه مناسبة لعصيان مدني كامل وشامل في الضفة الغربية وحشد في القدس والاقصى حتى يرى بايدن رأي الشعب الفلسطيني فيما يدور على ارضه هكذا نواجه زيارة بايدن القادمة .

بايدن لا شك سيحمل معه افكارا معبأة بسموم الصهيونية تحت عنوان احلال السلام والاستقرار في الشرق الاوسط وسيكون قد هيأ لتلك الزيارة بكل ما ذكرناه في المقال من ضرب لسوريا وتشجيع لتركيا لغزو شمال سوريا وضرب لليمن والغاء الهدنة واستمرار العدوان على اليمن واستمرار العدوان على الشعب الفلسطيني والتآمر على لبنان وحزب الله ، ان المعركة تقترب تموز هو الشهر لتلك المعارك او ما يلي زيارة بايدن للمنطقة سيكون اعلانا للاتون الذي خططت له اسرائيل وسيدة اسرائيل واشنطن.

 
تعليقات