أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
راسم عبيدات ..قراءة مبسطة للحرب على غزة
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 42
 
عدد الزيارات : 60871966
 
عدد الزيارات اليوم : 3697
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تشكيل حلف دفاعي ضد ايران .. بينيت: زيارة بايدن ستكشف عن خطوات امريكية لتعزيز اندماج إسرائيل في المنطقة.

أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   سواء وقع الاتفاق النووي أم لا.. نصر الله: ذاهبون للتصعيد في حال لم يحصل لبنان على حقوقه      محكمة الاحتلال تصدر قراراً بتجميد الاعتقال الإداري بحق الأسير عواودة.      الخارجية الروسية: موسكو تحذر واشنطن بشأن التصعيد ضدها من الأراضي الأوكرانية       الشرطة الألمانية تفتح تحقيقاً مع الرئيس عباس بسبب تصريحات حول المجازر الإسرائيلية والهولوكوست.      قراءة لنتائج العدوان على قطاع غزة- منير شفيق      استشهاد مواطن برصاص الاحتلال إثر اقتحام الاحتلال لمدينة طوباس      في رسالة احتجاج حادة لبايدن.. إسرائيل تتبرأ من مسودة اتفاقية الاتحاد الأوروبي مع إيران وتؤكد انها لا تتماشى مع الخطوط الحمراء.      استطلاع: المأزق السياسي باق وانتخابات الكنيست لم تُحسم.      توتر بالعلاقات بين مصر واسرائيل: إسرائيل رفضت طلبا مصريا بلجم عملياتها في الضفة      تسريبات حول صفقة مُرتقبة بين أميركا وإيران تُطبّق خلال 4 أشهر وواشنطن تنفي تقديم تنازلات      حَتّامَ؟ شعر عبد يونس لافي      كيف نتصدى "للاڤا" النتنياهوية جواد بولس      ضعف المناعة العربية صبحي غندور*      دمشق – حماس”: “المصالحة” تعطّلت و”مبادرة الوساطة” تجمّدت والاتصالات “انقطعت”      براهيم أبراش البُعد القومي في القضية الفلسطينية بين الماضي والحاضر      ليلة القبض على مستندات ترامب السرّية… القصة الكاملة      الجيش الإسرائيلي يقتحم بطريقة وحشية مؤسسات فلسطينية ويصادر محتوياتها ويصنفها ضمن الجمعيات “الإرهابية”.. .      المصالحة وحل النزاع ، الاشكالية والدلالات بقلم: حسين الديك      الصين تُوجّه رسالة تحذير لأمريكا: يجب تجنّب الأخطاء ووقف التداخلات مع تايوان وعدم إرسال إشارات خاطئة      جيش الاحتلال الاسرائيلي : غزة مغطاة بالطائرات تجمع معلومات على مدار الساعة      قوات الاحتلال تقتحم عدة مؤسسات في رام الله وتغلق مقر اتحاد لجان المرأة وتصادر محتوياته      ما بين المحرقة اليهودية والهولوكوست الفلسطيني: سياسات التطهير العرقي أهم وأخطر العناوين في الحكاية الفلسطينية...! *نواف الزرو      شهيد وعشرات الإصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في نابلس      بين يدي رواية أحمد رفيق عوض الحياة كما ينبغي فراس حج محمد      مراجعة وتقييم.. لماذا لم تشارك حماس في “حرب الأيام الثلاثة” وما هي روايتها؟: تساؤلات عن “إستدراج وكمين إسرائيلي” والحلقة الأهم لماذا دخل الشهيد القائد تيسير الجعبري شقته      إعلام إسرائيلي: السعودية تسمح للجنود الإسرائيليين بالتحليق فوق أجوائها      بعد الانتقادات الهائلة واستدعاء برلين للممثل الفلسطيني.. الرئيس عباس يوضح حقيقة تصريحاته حول “إنكار الهولوكوست” وويقول: لم أقصد ذلك.      السفارة الروسية تطالب واشنطن بإصدار تأشيرة دخول للافروف لحضور الجمعية العامة للأمم المتحدة      بعد اتصال بين لابيد وإردوغان.. "إسرائيل" وتركيا تعيدان تبادل السفراء      دمشق: أي حوار أو تواصل رسمي مع واشنطن لن يكون إلا علنيا ومؤسسا على قاعدة احترام سيادة سوريا     
مقالات وتحليلات 
 

جنينغراد- اسطورة تأبى النسيان تقض مضاجع الاحتلال....! *نواف الزرو

2022-06-17
 

جنينغراد- اسطورة تأبى النسيان تقض مضاجع الاحتلال....! 

*نواف الزرو 

Nzaro22@hotmail.com 

      

 تسلط عملية الاغتيال الاجرامية التي نفذتها صباح اليوم الجمعية -17 يونيو 2022- وحدة من القوات الخاصة –المستعربين-بحق ثلاثة  شبان من جنين هم:الشهيد: براء لحلوح - مخيم جنين والشهيد: يوسف صلاح – و الشهيد: ليث ابو سرور- بينما اصيب نحو عشرة مواطنين آخرين بجروح- من جديد الضوء على استهداف الاحتلال لجنين المدينة والمخيم: 

 فلماذا جنين ومخيمها في دائرة الاستهداف الصهيوني على مدار الساعة...؟!  

فلا تكاد تمر ليلة دون ان تقوم قوات الاحتلال بالاقتحام او المداهمة او الاعتقال او الاغتيال ضد شباب المدينة ومخيمها....! 

ولا تكاد تمر ليلة دون ان يقع اشتباك مسلح بين قوات الاحتلال وبين المقتلين الفدائيين الفلسطينيين...! 

  وتذكرنا العملية التي وقعت فجر اليوم بتلك الاشتباكات والمعارك وانفجارات القنابل والمتفجرات التي وقعت فجر الخميس 31 مارس 2022 في مخيم جنين والتي أدت لاستشهاد ثلاثة شبان وإصابة 15 أخرين بينهم حالات خطيرة، ولعل كل هذه المعارك والاشتباكات اليومية تثير لدى الجميع ذكريات معركة جنين الاسطورية التي وقعت قبل 20 عاماً والتي ما زلنا في فضاءاتها وذكراها هذه الايام، ولا يزال المخيم بالرغم من مرور السنوات هو العقدة الوحيدة التي تُخلخل حسابات الاحتلال الاستراتيجية في الضفة الغربية، وتحولت الى اسطورة في سجل الكفاح الفلسطيني في مواجهة الاحتلال، ولا يزال المخيم يقدم الشهداء الأبطال الذين يسقطون تباعا في مواجهة المنظومة العسكرية والامنية الاجرامية الاحتلالية المزعومة واعتداءاتها المتكررة على الفلسطينيين، في الوقت الذي يسعى فيه الاحتلال جاهدا الى كسر معنويات الاهل و المقاومة باقتحام منازل ذويهم وتهديدهم بالقتل والاغتيال، باحثا عن صورة نصر وهمية ترضي المجتمع الصهيوني. 

في هذه المعركة على الوعي كان اعترف عاموس هارئيل المراسل والمحلل العسكري الإسرائيلي لصحيفة هآرتس العبرية الجمعة 2022-3-4" ان جنين عادت كما كانت قبل عملية السور الواقي/2002"، فكيف كانت ولماذا يعمل الاحتلال الف حساب لها...؟! 

في الرد الموثق بمئات الشهادات والوثائق والاعترافات فإن معارك جنين او قلعة جنين كما اطلق عليها مراسلون وكتاب صهاينة اسطورة تأبى النسيان....!. 

وحكاية ملحمية من حكايات الانتفاضات والثورات الفلسطينية الموسوعية....! 

عشرون عاما انقضت عليها وما تزال في الذهن والذاكرة ....! 

صفحة ناصعة في موسوعة المعارك الاسطورية في مواجهة"الجيش الذي لا يقهر"......! 

قلبت وما تزال معاركها  كافة الحسابات العسكرية الاسرائيلية...! 

كان أبطالها من زمنٍ آخر، قاتلوا بروحٍ وعزيمة اذهلت ذلك الجيش المتعجرف...! 

نساؤها وشيوخها وأطفالها كتبوا بدمائهم وبطولاتهم ملحمة صمودية ترسخت في الوعي والذاكرة الوطنية الفلسطينية والعربية...!. 

اطلق عليها بعض الكتاب الاسرائيليين اسم"ستالينغراد الفلسطينيين"......! 

واطلق عليها الفلسطينيون"جنينغراد"......! 

     انها معارك جنين الملحمية المتواصلة التي لا يمكن للفلسطيني اوالعربي ان يمر هكذا على ذكراها دون ان يستحضرها، برغم زخم وتلاحق الاحداث اليومية الكبيرة، تلك المعارك التي ترتقي في الوعي الجمعي الفلسطيني والعربي الى مستوى الاسطورة. 

   ولعل اعترافات قائد وحدة المستعربين في الضفة الغربية المحتلة الملقب "د" الاربعاء 2021/7/14 من اهم الشهادات والاعترافات  المعادية على حقيقة  الملحمة  الكبيرة التي يخوضها اهل جنين ومخيمها ضد قوات ومستعربي ومستعمري الاحتلال، وجاء في اعترافات قائد المستعربين  لصحيفة يديعوت احرونوت:"إن واقعًا جديدًا يجري فرضه وتغييره في مدينة جنين ومخيمها شمالًا خلال الفترة الأخيرة، ما يشكل تحديًا كبيرًا لجيش الاحتلال الإسرائيل" موضحا:" أن ما يحدث في المدينة من اشتباكات عنيفة يعتبر حدثًا غير مألوف في الضفة الغربية المحتلة"، مستطردا:"أن قوة خاصة كادت أن تقع في كمين نصبه لها مجموعة مسلحين في جنين قبل أسبوعين وانتهت الليلة بثلاثة قتلى- شهداء- فلسطينيين دون إصابات بصفوف القوة-على حد زعمه-"، وقال الضابط خلال وصفه لما حدث: "دخلنا جنين لتنفيذ عملية اعتقال لمطلوبين بناءً على معلومات من الشاباك، وخططنا لعملية الاقتحام سيرًا على الأقدام كما في كل مرة"، وأضاف: "بعد تنفيذ الاعتقال فوجئنا بإطلاق نار عنيف ومن مسافة قصيرة جدًا لأمتار معدودة، مقابل عمليات إطلاق نار سابقة كانت تتم من مسافات مئات الأمتار". 

وتحدث قائد قوة المستعربين الاجرامية عن جرأة كبيرة يتمتع بها المسلحون الفلسطينيون قائلًا: "لقد شخصوا قافلتنا وهاجموها بكمين محكم جيدًا (..) استغرقنا وقتًا لنفهم ما الذي يجري بالضبط ومن أين تطلق النيران"، وأكمل: "ساد المكان كثير من الفوضى والارتباك، وعندها وصل المكان مجموعة من المسلحين على دراجات نارية وألقوا عبوات ناسفة كبيرة على مركبات عسكرية وسمعت أصوات انفجارات وإطلاق نار، وتعرضنا للنيران من كل اتجاه"، وتابع الضابط حديثه عن الكمين: "أعدوا لنا مفاجأة بعد مفاجأة وبعدها خرجنا من المركبات وأطلقنا النار صوب مصادر النيران، لكنني فهمت لحظتها أن أمرًا ما قد يقع هنا ويجب القيام بشيء وبعدها استهدفت القوة المسلحين فقتلت ثلاثة منهم". 

   وتطرق قائد المستعربين لعملية الاقتحام لجنين بقوله: "شعرنا للحظة بأننا كالإوز في ميدان الرماية (..) بدأ يدور بمخيلتي السيناريوهات الفظيعة بوجود مصابين واستقدام طائرات لنقلهم للمشافي وسيارات اسعاف"، وتابع الضابط: "فوضى كبيرة (..) عندها أطلقنا النار صوب مصادر النيران فأصيب مسلح من مسافة قصيرة، إذ كان يبعد عنا 20 مترًا فسحبه رفاقه وسيطرنا على سلاحه"، واختتم حديثه بأنه "شعر بفقدان توازنه في العملية السابقة"، مشددًا على أن الحديث يدور عن تهديد كبير للقوات المقتحمة للمدينة. 

    إذن ...وبشهادة قائد وحدة المستعربين الاجرامية وبشهادات عديدة سابقة عن معارك جنين أيضاً: فقد دخل المخيم التاريخ من أوسع أبوابه، لأن قصة صموده وبطولة مقاتليه دفعت إلى قراءة ما حصل هناك، خاصة مع اختلاف موازين القوى وحجم الخسائر وشراسة المعارك وعنفوانها، وقصة الخدع والافخاخ التي تميز بها مقاتلو المخيم، وفي النهاية قصة كل الشهداء، الذين قاتلوا حتى الرمق الأخير.   

   ولا تتوقف القصص والحكايات عند حد معين ففي كل زاوية وممر قصة، وتحت كل منزل مهدم وركام منثور بطولة شهيد التصق بالسلاح، هناك استشهد طه زبيدي، وهنالك استشهد شادي النوباني، وهنا استشهد الشيخ رياض بدير ، وهناك ايضا محمود ، ومحمد وغيرهم من المقاتلين الأبطال 

   وهكذا .. يتحول مخيم جنين إلى رمز للبطولة والصمود والكفاح الفلسطينية وأسطورة تتكرس في وعي وذاكرة الفلسطينيين والعرب على مدى التاريخ الراهن والقادم 

    نعتز ونفتخر وننحني اجلالا وتقديرا لجنين ومخيمها واهلها وابطاله الذي يواصلون  خوض وتسطير المعارك الملحمية في مواجهة جيش ومستعربي الاحتلال ....! .  

 

 
تعليقات