أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عاش مناضلا ومات مناضلا.. رحيل المناضل أحمد شريم إغبارية
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 37
 
عدد الزيارات : 58088476
 
عدد الزيارات اليوم : 25961
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

هارتس:اسرائيل تستعد لجلب 75 الف يهودي من أوكرانيا في حالة حدوث غزو روسي

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   علي الصح// الحلم الذي تحول إلى حقيقة زيارة السادت إلى تل ابيب      بوتين: الضغوط على روسيا من جانب الدول غير الصديقة بمثابة “عدوان” ولا أساس للاتهامات الموجهة لروسيا حول الأزمة الغذائية      استشهاد فتى 15 عاما برصاص الاحتلال مساء اليوم في بلدة الخضر جنوب بيت لحم      إيران: خفر السواحل الإيراني يحتجز ناقلتي نفط يونانيتين مقابل ساحلي بندر لنغه وعسلوية.. واليونان تحتج لدى طهران      بينيت: مسيرة الأعلام ستجري وفق مسارها المخطط لها..وغانتس: حماس لن تهدد سيادتنا.      تأهب إسرائيلي وتحذير فلسطيني.. هذه السيناريوهات المحتملة لـ”مسيرة الأعلام” بالقدس ومخاوف من تفجيرها الأوضاع      شبكة CNN تنشر التفاصيل الكاملة للتحقيق بشأن اغتيال الصحفية شيرين أبو عاقلة      القدس وعروش الانبطاح // عبد الله ضراب الجزائري      الاحتلال والمُقاومة: “مسيرة الأعلام” فرصة إسرائيل لاستعادة هيبتها المفقودة.. ضابط رفيع بالشاباك: “حماس تحتجِز منذ أعوامٍ مئات آلاف إسرائيليين رهائن..      "أوكرنيا وبوتين ومبدأ ترومان" بقلم المهندس باسل قس نصر الله      متلازمة علم فلسطين وضرورة اسقاط النعش جواد بولس       مُوسِيقارُ الاْجْيَال - في رثاء الموسيقار الكبير " محمد عبد الوهاب " - ( في الذكرى السنوية على وفاته ) - // شعر : الدكتور حاتم جوعي      التجديدُ في الغناءِ والموسيقى الشرقيّةِ وبعث المقاماتِ العربية " في الذكرى السنوية على وفاة الموسيقار محمد عبد الوهاب " // بقلم : الدكتور حاتم جوعيه      عاش مناضلا ومات مناضلا.. رحيل المناضل أحمد شريم إغبارية      “ابناء البلد” تنعي إبن الحركة الوطنية وإبن حركة “ابناء البلد” وأحد اعمدتها الرفيق أحمد شريم إغبارية      حالة الطقس: أجواء حارة وجافة      بوتين يضع شرطًا واحدًا مقابل المساعدة في”تخطي أزمة الغذاء العالمية”ويؤكد لدراغي استعداده لحماية الملاحة وفتح ممرات إنسانية      أمين خير الدين في كتابه "مقالات منحازة" ينحاز للإنسان والعروبة والفكر التقدمي زياد شليوط      هكذا ترى إسرائيل الحرب المقبلة مع "حزب الله".. تدمير 80 موقعا في انحاء الدولة العبرية وسيناريو انضمام غزة للمعارك      سقوط طائرة مسيّرة إسرائيلية من نوع "سكاي لارك" جنوبي لبنان      تأهب أمني في إسرائيل قبل انطلاق “مسيرة الأعلام” .. سفير اميركا في إسرائيل :مسيرة الأعلام قد تؤدي إلى تفجير الاوضاع.      المناورات الحربية الاسرائيلية : من "نقطة تحول 1-21"الى "مركبات النار"وهواجس الرعب من "الانهيار الشامل"....؟! *نواف الزرو      الفصائل والغرفة المشتركة بغزة تعلن الاستنفار العام وتحذر من اقتحام الاقصى عبر مسيرة الاعلام      المدعي العام الفلسطيني: نتائج التحقيق في استشهاد شيرين أبو عاقلة: استُهدِفت عمدا برصاص قنّاص بجيش الاحتلال      "حماس": نحذر الاحتلال من أن يخاطر بحرب أخرى إذا سمح بـ"مسيرة الأعلام"..امريكا تنصح اسرائيل باعادة النظر بمسار المسيرة      أمريكا تطالب إسرائيل بإعادة النظر في مسار مسيرة الأعلام      عمران خان يمهل الحكومة الباكستانية 6 أيام لإجراء انتخابات      صور أقمار صناعية التُقطت حديثا تكشف عن استعدادات عسكرية صينية لغزو تايوان.. هدف وهمي يفضح المخطط وأمريكا تستعد.      منظمات حقوق إنسان: “الطفلة الفلسطينيّة الرضيعة فاطمة المصري توفيّت بعد أنْ منعت إسرائيل خروجها من قطاع غزّة لتلقي العلاج….       الرئيس عباس يصدر قرارا بتعيين حسين الشيخ امينا لسر اللجنة التنفيذية ل م ت ف     
مقالات وتحليلات 
 

شهادات في "الهولوكوست اليهودي"...!. نواف الزرو

2022-01-24
 

شهادات في "الهولوكوست اليهودي"...!. 

نواف الزرو 

Nzaro22@hotmail.com 

 

        تصادف في هذه الايام الذكرى السابعة والسبعون" للهولوكوست اليهودي"، وهو اليوم الذي تم فيه ايضا-حسب المزاعم الصهيونية-" تحرير اليهود من معسكر الاعتقال"اوشفيتز" الذي قتل فيه أكثر من مليوني شخص معظمهم من اليهود"، وتحيي"اسرائيل" واللوبيات الصهيونية هذه الذكرى بالخطب التأبينية والطقوس الدينية، وبالدروس المستفادة، ولكن الاهم عندهم هو اطلاق الرسائل السياسية والثقافية العنصرية التي يراد من ورائها تكريس الهولوكست في الثقافة والوعي العالمي بوصفه كارثة وماساة اسنثنائية في التاريخ خاصة باليهود، وكسب المزيد من التعاطف وابتزاز المزيد من التأييد والتمويل، فالذكرى بالنسبة لهم مناسبة للابتزاز الشامل المعنوي والثقافي والمالي. 

   وهذا ما أشار إليه رئيس وزرائهم بينيت قائلا:" أن إسرائيل ستحيي في 27 كانون الثاني/يناير الحالي، ذكرى المحرقة، وأنه "لزام على العالم أن يتذكر ويواجه دلالات المحرقة، وهي مأساة لا شبيه لها في تاريخ الشعوب، لكن المهمة الأساسية ملقاة علينا، على الشعب اليهودي وعلى دولة إسرائيل-: 23/01/2022"، وأضاف بينيت أنه "لذلك، ستزيد الحكومة مشاركة الدولة في ميزانية يد فَشِم (متحف تخليد ذكرى المحرقة) بـ29 مليون شيكل أخرى في السنة القريبة، وجيد أن العالم يذكر. وسأتحدث الاسبوع الحالي أمام جميع السفراء في إسرائيل حول هذا الموضوع، وعلينا ايضا كحكومة ملقى واجب التأكد من يد فشم يواصل الحفاظ على ذكرى المحرقة في البلاد والعالم". 

  لقد ارتبطت "المحرقة اليهودية" عن سبق تخطيط بالاساطير المؤسسة للحركة الصهيونية والدولة العبرية، اما اليوم فقد طورت وكرست الدولة الصهيونية هذه الرواية كوسيلة ابتزاز لا حصر لها تحت اسم "معاداة السامية"، فاصبحت الكارثة مرتبطة جدليا وعضويا باللاسامية، والارهاب الدولي، فمن ينتقد الكارثة /المحرقة او يشكك بوقوعها، وكذلك من ينتقد دولة "اسرائيل" وممارساتها وجرائمها انما يصبح لا ساميا وارهابيا ...؟!. 

والسؤال الكبير الذي ما زال تحت الجدل على مستوى الباحثين والمفكرين والسياسيين: ما مدى صحة ومصداقية هذه "المحرقة" التي اصبحت ذريعة استثمارية انتهازية ابتزازية بأيدي الحركة والدولة الصهيونية، وقد جنت تلك الحركة والدولة مكاسب استراتيجية هائلة من ورائها: من اقامة "دولة الوطن القومي لليهود في فلسطين"، الى دعم وتقوية تلك الدولة ليس لتعيش فقط، وانما لتتسيد المنطقة استراتيجيا، فضلا عن الابتزازات المالية والمعنوية والاخلاقية الهائلة المستمرة حتى اليوم، والتي اصبحت وراءها دول ومؤسسات وادارات تحتضنها وتشن الحروب من اجلها...؟!!!. 

     والى اي حد مصداقية الاتهامات الاميركية - الصهيونية لكل من يفتح ملف"المحرقة" او ينتقد "اسرائيل" باللاسامية والعنصرية والارهاب..؟! 

   وفي المحرقة مثلا، نستحضر اهم وابرز الشهادات التي كنا كتبنا عنها  سابقا، فنشير هنا الى تقرير الخبير الاميركي"فريد لوشتر" الذي "يدحض افتراءات اليهود حول الابادة الجماعية في المعسكرات النازية"، وكذلك نشير الى نورمان فينكلشتاين، الخبير اليهودي الامريكي في العلوم السياسية، الذي دعي لندوة فى جامعة واترلو، فاثارت فتاة يهودية ورقة المحرقة النازية وهي تبكي، لكنه يوقفها رافضا دموع التماسيح"، ونشير الى عضو البرلمان في مدينة ديرزدين، الذي طالب في جلسة لبرلمان ولاية سكسونيا الألمانية، بوقف التعاون مع ما أسماه "دولة المحتالين اليهود"، وعدم التعاون مع ما أسماه "صناعة المحرقة المزدهرة"، ونقلت "يديعوت أحرونوت" النبأ، مشيرة إلى أن هذه الأقوال لم تقل في طهران، وإنما في ألمانيا من قبل من وصفته "قائد اليمين المتطرف" و"نازي جديد"، وأثار هولغر أفل عاصفة كبيرة في البرلمان في سكسونيا عندما طرح على جدول الأعمال موضوعا"متفجرا" تحت عنوان"لا للتعاون مع الدول المحتالة، ووقف التعاون بين سكسونيا وإسرائيل". وجاء أنه بسبب هذه القضية حاول ممثلو الغالبية في البرلمان تغيير الموضوع خشية "المس بصورة سكسونيا"، إلا أنه أصر على موقفه، وعندما طلب منه إنهاء كلمته، رفض الاستجابة، وواصل الحديث عن "دولة الإرهاب اليهودية"، ورفض النزول من المنصة، وفي النهاية تم إخراجه من البرلمان، وصدر أمر بإبعاده من المناقشات. 

ونتوقف امام روبرت فوريسون الباحث الفرنسي المرموق الذي وهب حياته للبحث في حقيقة المحرقة اليهودية، وتعرض للقمع من جهة المنظمات اليهودية في فرنسا،  وكذلك عدالة بلاده التي جرمته في أكثر من 12 قضية طرحت أمامها، ولم يرحموا سنه المتقدم إذ تعرض للعديد من الاعتداءات الجسدية بسبب بحوثه وموقفه من الهولوكوست، فتحدث فوريسون في مقابلة مع الشروق الجزائرية حول المحرقة اليهودية متحدثا عن صناعة الهولوكوست، قائلا: كان ذلك في العام 1974 حيث بدأت البحث فيما كان يعرف بالهولوكوست، أو ما أطلقت عليه بعد بحوثي"المحرقة المزعومة". 

 الى ذلك، هناك عدد كبير من كبار العلماء والفلاسفة والباحثين الاوروبيين والامريكان يشككون اصلا بحدوث الكارثة، بينما يرى عدد آخر ان هناك مبالغة فقط في اعداد اليهود الذين احرقوا، في حين تؤكد جملة لا حصر من الوثائق ان الكارثة اليهودية انما هي بالاصل صناعة صهيونية تعتبر اكذوبة القرن الماضي، وقد استثمرتها الحركة الصهيونية على مدى العقود الماضية كفزاعة لارهاب يهود العالم ودفعهم للهجرة الى فلسطين اولا، ثم كفزاعة لأرهاب وتجريم الرأي العام الاوروبي ثانيا كوسيلة للابتزاز المعنوي والاخلاقي والمالي ثالثا . 

    هكذا هي الامور، ونحن في ظل هذه التحركات الاعلامية السياسية الاسرائيلية المضللة، نرى اهمية متزايدة دائما لفتح ملف "الهوكوست-الكارثة-المحرقة واللاسامية، على حقيقته واثارة المزيد من الاسئلة والتساؤلات على على الاجندات العربية والاسلامية والدولية فيما يتعلق بالنكبة الفلسطينية والمحارق الصهيونية الهولوكوستية  ضد الشعب الفلسطيني ...!!. 

 

 

 

 

 
تعليقات