أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
شاكر فريد حسن/ رحيل أيقونة الفكر السياسي والثوري أنيس النقاش
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 49
 
عدد الزيارات : 45930755
 
عدد الزيارات اليوم : 6623
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
جنرال بالاحتلال: ثلاثة أوْ أربعة صواريخ دقيقة كافيّة لشلّ إسرائيل والجبهة الداخليّة الإسرائيليّة ستكون الساحة الرئيسيّة في الحرب المقبلة

تقرير اممي يحذّر: إسرائيل توسّع النشاط في مفاعل ديمونا والذي يتضمن أسلحة نوويّة

هل جرت مُقابلة رغد صدام حسين على الأراضي الأردنيّة وهل يُمكن أن يعود نظام الرئيس العِراقي الراحل للحُكم؟.. قصّة انشقاق ومقتل حسين كامل بلسان زوجته

“واشنطن بوست” تفجر المفاجأة: الرئيس الأمريكي قرر رسميًا رفع السرية عن تقرير مقتل خاشقجي وسيكشف دور بن سلمان

السيد نصر الله: ستواجه الجبهة الداخلية الإسرائيلية في الحرب المقبلة ما لم تعرفه منذ قيام “إسرائيل” وفكرة التدويل بشأن الحكومة اللبنانية دعوة للحرب..

تفكيك “لغز زيارة حسين الشيخ”: فدوى البرغوثي تحدّثت عن “شبه تهديد” و”الأخ أبو القسام” تلقّى عرضًا ورفضه قبل اقتراح “خطّة تقاسم” لأعلى ثلاثة مناصب

تل أبيب: “إطلاق آلاف الصواريخ الدقيقة يوميًا سيمنع المنظومة الدفاعيّة الإسرائيليّة من توفير حمايةٍ مُحكمةٍ لأجوائها والخطر سيزداد إنْ أتت صواريخ كروز من العراق أو اليمن”

الشيخ يكشف تفاصيل لقائه بالبرغوثي في سجون الاحتلال وتقارير إسرائيلية تتحدث عن تقديم الرئيس عباس “عرضا مغريًا” للتنازل عن ترشحه لانتخابات الرئاسة الفلسطينية

إعلام إسرائيلي: الهدف من التطبيع بناء حلف إقليمي لمواجهة إيران وكبح تركيا وقطر

مصدر إسرائيلي: بن سلمان ولي العهد الأكثر دعماً لـ”إسرائيل” في النظام السعودي ولو كان الأمر مرتبطاً به لكان حصل التطبيع

اتهّم نتنياهو بالمسؤولية.. رئيس الموساد الأسبق يُحذّر من اغتيالٍ سياسيٍّ تعقبه حربًا أهليّةً خطيرةً ويؤكِّد: الحاخامات يُحرِّضون المؤمنين ويُصدِرون فتاوى تُجيز القتل

الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   إسرائيل تكشف النقاب عن تحديث خططها لتوجيه ضربة عسكرية لمواقع نووية إيرانية وتتحدث عن “خريطة سرية” لحزب الله      ترامب يعود لمركز الضوء مهاجما // بسام ابو شريف      اليوم بعد صلاة الجمعة في أم الفحم: أضخم مظاهرة لفلسطينيي الداخل ضدّ العنف المُتفشّي بأراضي الـ48 وتواطؤ شرطة الاحتلال      “أنصار الله” تقصف قاعدة الملك خالد الجوية ومطار أبها في السعودية بثلاث طائرات مسيرة والتحالف يعلن عن إسقاط طائرة      لبنان يغلي.. احتجاجات واسعة النطاق وإغلاق طرق بسبب تدهور الظروف الاقتصادية وارتفاع الدولار وعون يطالب بفتح تحقيق      القدس قبلة الروح ومهد الحضارة يحاصرها الاستيطان بقلم : سري القدوة       مع ديوان "يافا اموتُ لأجلها" للشاعر عبد الحي إغباريه // بقلم: شاكر فريد حسن      مرة أخرى انتخابات، فهل سيجزينا آذار جواد بولس      بعد اكتشاف 450 اصابة باالطفرة الجنوب افريقية..خبراء إسرائيليون يخشون فقدان السيطرة على السلالة الجنوب أفريقية.      في اليوم الاخير ..الفحوصات الإيجابية 3628.. 4%: 89 ألف طالب ومعلم بالحجر الصحي      الانتخابات ..استطلاعان: نتائج مختلفة وأحدهما يلمح لحكومة محتملة برئاسة نتنياهو      نائب رئيس الموساد: وضع إسرائيل أمام إيران اليوم أسوأ ممّا كان عليه وهي تُواصِل تطوير برنامجها النوويّ بدون توقّفٍ وتستمّر في تمددّها بالمنطقة..      كورونا في بلادنا ..رغم تراجع مُعامل تناقل العدوى: 4142 إصابة بكورونا والفحوصات الموجبة بارتفاع..نسبة الاصابات 5.4 بالمائة      معطيات مقلقة ..40% من الاصابات الجديدة بالكورونا في البلاد لمواطنين من المجتمع العربي      الخارجية الأمريكية: لن نُطيح “الأنظمة الاستبدادية” بالقوة والديمقراطية مهددة ونعمل على تجديدها بعيداً عن التدخلات العسكرية      الحوثيون يصعدون هجومهم على السعودية ويقصفون منشاة تابعة لشركة “أرامكو” في مدينة جدة بصاروخ باليستي متطور      غضب إسرائيلي واعتراض أميركي وترحيب فلسطيني.. الجنائية الدولية تفتح تحقيق رسمي بجرائم الحرب الإسرائيلية بفلسطين      حزب الله: مستعدون لمواجهة إسرائيل في أي لحظة وتلقينها درسا لن تنساه      أين الأسئلة الكبرى أيها الاتحاد؟ فراس حج محمد/ فلسطين      إبراهيم أبراش الملتقى الوطني الديمقراطي الفلسطيني      صديقي وحوار انتخابي هادئ زياد شليوط      ماجدات فلسطين خلف قضبان السجون شموخ وعزيمة لا تلين رغم الألم الأسيرة / نوال محمد عبد فتيحة (2002م-2021م) بقلم :- سامي إبراهيم فودة      صبحي غندور// السجن العربي الكبير!      هالة الكاتب و"نسوة في المدينة" لمؤلّفه فراس حج محمد بقلم: وفاء عمران محامدة*      روسيا ترد في بيان شديد اللهجة: العقوبات الجديدة التي فرضتها الولايات المتحدة على موسكو “طعنة عدائية” وقضية نافالني مجرد ذريعة      شاكر فريد حسن // نحو الانتخابات للكنيست..!!      منسق كورونا: من المحتمل ان نوصي على إغلاق رابع قبل الانتخابات..ارتفاع مقلق بعدد الاصابات في الوسط العربي.      سقوط 10 صواريخ على قاعدة عين الأسد الأمريكية في العراق فجر الاربعاء      وزير الخارجية الإسرائيلي يتحدث لأول مرة عن تفاصيل تفاهمات سرية من “وراء الكواليس” مع الإدارة الأمريكية بشأن ملف إيران      في جلسة مُغلقةٍ بقيادة نتنياهو: الموساد يُطالِب بـ”ردٍّ جريءٍ” ضدّ إيران والجيش يرفض “إشعال النيران”!     
مقالات وتحليلات 
 

الحرب المعلنة على القدس والأقصى ...! بقلم د. عبد الرحيم جاموس

2021-01-25
 

 

نعم إنها الحرب المعلنة على القدس وفي القدس وعنوانها الاقصى وهو الهدف وتفريغ المدينة العتيقة من سكانها العرب مسلمين ومسيحيين مستغلين وباء الكورونا كوفيد19حيث يتم الإغلاق الكامل لها وما يترتب عليه من اغلاق لكافة اسواقها ومحلاتها التجارية لإلحاق الخسارة التجارية البالغة بأصحابها ودفعهم لتخلي عن محلاتهم التجارية في قلب مدينة القدس وهجرها بحثا عن الرزق في اماكن اخرى وكذلك سكان المدينة لما يلحق بهم من تقييد للحركة لدفعهم ايضا للبحث عن اماكن سكن اخرى أكثر أمانا ليخلو محيط المسجد الأقصى منهم ليسهل تنفيذ خطط الإحتلال الجارية على قدم وساق لتهويدها وتهويد الاقصى ... وما الإقتحامات اليومية لقطعان المستوطنين الصهاينة له يوميا بالعشرات والمئات وتحت الحراسة الرسمية للاحتلال وشرطته وعسكره واقامة الطقوس اليهودية فيه دون وجه حق ... إلا إعلان سافر عن هذه الحرب ... وترويع المصلين المسلمين فيه ومنعهم منه أحيانا وترويع سكان القدس في البلدة القديمة... واستمرار سياسة الإعتقالات والتحقيقات وفرض الإبعاد والإقامة الجبرية على نشطاء القدس على اختلاف درجاتهم وحظر التواصل من قبلهم مع القيادات الفلسطينية في رام الله سواء مع المسؤولين في السلطة أو في م.ت.ف ...   

ما هي إلا مقدمة لإجراء تغيير الوضع القائم في الاقصى والبلدة القديمة إلى وضع يد الصهاينة المتطرفين عليه، أو إقتسامه (زمانيا ومكانيا) وفرض ذلك بالقوة وتفريغ البلدة القديمة من سكانها والسيطرة على منازلها، دون أخذ أي اعتبار للمناشدات العربية والدولية المتكررة بعدم الإقدام على أي إجراء يستهدف أو من شأنه تغيير الوضع القائم فيه وفي القدس منذ وقوع القدس تحت الاحتلال الاسرائيلي، إلا أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تقدم على تنفيذ خططها الهادفة إلى التغيير الجذري في وضع الأقصى خاصة ووضع مدينة القدس عامة على طريق تهويدها وتهويد الأقصى وإبعاد سكانها من المسلمين والمسيحيين عن الأقصى وكنيسة القيامة والقدس معا. 

فقد وضعت هذه السياسات العدوانية، ووضعت الخطط والميزانيات لتنفيذها خطوة خطوة وبدأت تتصاعد يوما بعد يوم وتصاعدت في ظل إدارة ترامب البائدة وفي ظل الظروف الوبائية التي استغلتها سلطات الإحتلال لتحقيق أهدافها في هذا الشأن ... ولا تجد من يواجهها فعلا ويقف في طريقها سوى أهل القدس ونشطائها. 

ماذا ينتظر العرب والمسلمين أمام هذا الوضوح الواضح .... لخطط الصهاينة بشأن القدس والأقصى ... (هل فعلا كما يقول بعض المستعربين أن القدس باتت قضية من لا قضية له) أليس عليهم واجب لأهل القدس وفلسطين ...! أو ليس عليهم أن يهبوا وينهضوا للقيام بما يتجاوز مجرد مواقف الشجب والإدانة والإستنكار إلى ميادين الفعل الرادعة سياسيا واقتصاديا وديبلوماسيا والمتناسبة مع المخططات الصهيونية على الأقل .... واستعمال كافة الأوراق المتاحة والتي يمكنهم أن يفعلوها في وجه هذه الغطرسة الصهيونية والمتدثرة دائما بالتغطية والدعم والمباركة الأمريكية على اختلاف إداراتها سواء كانت ديمقراطية أو جمهورية ؟! 

ماذا ينتظر العالم المتمدن والمدافع عن حقوق الإنسان في كل مكان إلا في فلسطين ... وماذا تنتظر أجهزته الأممية المتعددة التي اصدرت العشرات من القرارات الدولية بشأن الحفاظ على القدس وعدم تغيير الوضع القائم فيها منذ وقعت تحت الاحتلال الإسرائيلي .. لتنفيذ بعض قراراتها وتوصياتها التي يضرب بها الكيان الصهيوني عرض الحائط....؟! 

إن خطط الكيان الصهيوني الهادفة إلى تقسيم الأقصى بل الهادفة إلى تدميره ستقود إلى إضفاء الطابع الديني على الصراع وتكريسه.... 

وهذا ينذر بإنطلاق موجة عنف لن تتوقف أبدا ولن تقتصر على القدس وحدها ... مالم تتراجع سلطات الاحتلال عن خطط التهويد والتدمير القائمة والجارية على قدم وساق ودون توقف للأقصى خاصة وللقدس عامة ...  

إن هذا لا يتأتى ولن يحصل طوعا من قبلِ سلطات الاحتلال دون موقف عربي إسلامي واحد وموحد وفاعل، وموقف دولي ضاغط وحازم ورادع لسلطات الاحتلال.  

إن المقدسيون والفلسطينيون وحدهم بالتأكيد سيستمرون في الصمود والدفاع عن مقدساتهم وحقوقهم دون هوادة حتى ينضم إليهم اشقاءهم وأنصارهم وأصدقاءهم في العالم في معركة الدفاع عن حقهم المشروع في البقاء في مدينتهم وحماية مقدساتهم .... 

د. عبد الرحيم جاموس 

عضو المجلس الوطني الفلسطيني 

الرياض 24/01/2021م 

Pcommety@hotmail.com 


 
تعليقات