أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
هوامش على إعادة العلاقات الفلسطينية- الإسرائيلية بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 37
 
عدد الزيارات : 44020993
 
عدد الزيارات اليوم : 10134
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
إعلام إسرائيلي: الهدف من التطبيع بناء حلف إقليمي لمواجهة إيران وكبح تركيا وقطر

مصدر إسرائيلي: بن سلمان ولي العهد الأكثر دعماً لـ”إسرائيل” في النظام السعودي ولو كان الأمر مرتبطاً به لكان حصل التطبيع

اتهّم نتنياهو بالمسؤولية.. رئيس الموساد الأسبق يُحذّر من اغتيالٍ سياسيٍّ تعقبه حربًا أهليّةً خطيرةً ويؤكِّد: الحاخامات يُحرِّضون المؤمنين ويُصدِرون فتاوى تُجيز القتل

الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   سـَيـْبـَويـه لـم يــَكـُـن عـَـربـيـَّاً..! // الدكتور عـبدالقادرحسين ياسـين      جريس بولس //تفاصيل المؤامرة الكونيّة- مؤامرة كورونا--      طقس فلسطين: أجواء باردة وأمطار متفرقة      نتنياهو عاد من نيوم خائبًا.. لماذا تراجع بن سلمان؟      اغتيال عالم نووي إيراني ينذر بمواجهة مع قرب نهاية ولاية ترامب.. و “سي إن إن” عن مسؤول في البنتاغون: تحريك حاملة الطائرات “يو إس إس نيميتز” إلى منطقة الخليج مع سفن حربية أخرى      الإعلام الصهيوني وتزييف الوعي العربي ..! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      إيران توجه رسالة للأمم المتحدة وتحذر من هجوم اميركي اسرائيلي قادم      قد يتسبب في حرب اقليمية مدير السي اي ايه السابق "بريان" : اغتيال زاده عمل اجرامي وانصح طهران بالتريث في ردها      إيران تتهم إسرائيل باغتيال عالم نووي بارز وتتوعد بالانتقام.. المستشار العسكري لخامنئي متعهدا بمهاجمة القتلة: “سنضرب مثل البرق قتلة هذا الشهيد وسنجعلهم يندمون على فعلتهم”..      دور المجتمع الدولي في حماية الحقوق الفلسطينية بقلم : سري القدوة      ماهر الأخرس بصموده وعنفوانه انتصر ونال الحرية بقلم:- سامي إبراهيم فودة      إبراهيم ابراش هوامش على إشكالية المصالحة الفلسطينية      هل نعى ترامب مادونا بدلا من مارادونا؟      فرض الاغلاق على يافة الناصرة وأم الفحم وتمديده في مجد الكروم وكفرمندا وعرابة      بوغدانوف: بايدن قد يتخلى عن "صفقة القرن" ..ولا مجال الا حل الدولتين والتعايش السلمي بين اطراف الصراع      حذر منه نتنياهو...اليوم الجمعة أنباء متضاربة عن اغتيال أكبر عالم إيراني متخصص بالصواريخ النووية..مسؤول البرنامج النووي فخري زادة..      اسرائيل: اتصالات بين الليكود و"كاحول لافان" خلف الكواليس لمنع الانتخابات      جواد بولس //النائب عن الحركة الاسلامية، منصور عباس، ولافتة قف      ترامب: ساغادر البيت الأبيض إذا صدق المجمع الانتخابي على فوز بايدن وتسليم لقاح كورونا يبدأ الأسبوع المقبل      بدءًا من الأحد: السماح بعودة طلاب الثانويات في البلدات الخضراء والصفراء      مُنسق مكافحة كورونا في الحكومة الإسرائيلية، نحمان إش... "خطر كورونا قائم لعام إضافي على الأقل وإمكانية الإغلاق حاضرة"      نتنياهو: للأسف ذاهبون إلى انتخابات جديدة اذا لم يغير كحول لفان نهجه ويتعاون مع الحكومة      مع "همسات وتغاريد" الكاتبة والشاعرة عدلة شدّاد خشيبون بقلم: شاكر فريد حسن      اطلاق نار على فروع بنوك في الرامة ، نحف ، دير حنا وعرابة ومحلات في ‘ بيج ‘ كرميئيل      كورونا: معدل وفيات قياسي بأميركا وتحذير من موجة ثالثة بأوروبا      ترامب يدعو أنصاره إلى “قلب” نتيجة الانتخابات الرئاسية ويتحدث عن فوزه في سائر الولايات المتأرجحة.. وبايدن يقول إنّ الأميركيين “لن يسمحوا” بعدم احترام النتائج الانتخابية      الحرس الثوري يرد على احتمالات تنفيذ أمريكا عملا عسكريا ضد إيران: الحرب العسكرية خارجة عن خيارات الجيش الأمريكي.. والجيش الإيراني يكشف عن قدرات صواريخ بلاده البحرية      9422 اصابة نشطة بفيروس كورونا في اسرائيل - 2826 حالة وفاة      خاض الإضراب عن الطعام "نيابةً عن شعبنا وأسرانا" شاهد.. الاحتلال يفرج عن الأسير ماهر الاخرس      إشكالية التطور والخوف من الحداثة والتحديث ..! بقلم د. عبد الرحيم جاموس     
مقالات وتحليلات 
 

الاستيطان الاستعماري في فلسطين عقبة كأداء أمام الشرعية الدولية وأمام المجتمع الدولي بقلم : حكم طالب *

2020-10-19
 

الاستيطان الاستعماري في فلسطين عقبة كأداء

 أمام الشرعية الدولية وأمام المجتمع الدولي

 

بقلم : حكم طالب *

 

 

ما زال الاحتلال الإسرائيلي يواصل سياساته الاستيطانية والعنصرية وكل أشكال إرهاب الدولة المنظم وممارسة كل أشكال القهر والإذلال  بحق الشعب الفلسطيني من اجتياحات لكل المدن والقرى الفلسطينية والاعتقالات المتواصلة وارتكاب المجازر اليومية وسياسة الحصار والتجويع وكذلك سياسة نهب الأرض والسيطرة عليها والتي تشكل الأساس الذي يقوم عليه فكر ومنطلقات الحركة الصهيونية ، ونود في هذا المقال التركيز على سياسة الاحتلال الاستيطانية القائمة على أحكام السيطرة الأرض الفلسطينية وسرقة مواردها من خلال المصادرة وإقامة المستوطنات والطرق الالتفافية والمصادرة تحت اسم المحميات الطبيعية ، وكذلك إقامة معسكرات للتدريب ضاربة عرض الحائط بكل قرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي التي أكدت في العديد من قراراتها على عدم شرعية وقانونية الاستيطان كالرأي الاستشاري لمحكمة العدل العليا في لاهاي وقرارات مجلس الأمن وآخرها قرار2334 في العام 2016.

الاستيطان جريمة حرب يحاسب عليها القانون الدولي ، وها هي وباستمرار تقر حكومات الاحتلال المتعاقبة إقامة وحدات استيطانية بوتيرة متسارعة تتغول وتنتشر في الأرض الفلسطينية مثل النار في الهشيم وتشكل اكبر عائق أمام التواصل الجغرافي لقيام الدولة الفلسطينية ، وحسب الإحصائيات الأخيرة 12000 وحدة استيطانية منذ بداية العام الجاري، وهذا ناتج عن سياسة إدارة ترامب القائمة على الشراكة مع هذا الاحتلال والتي تدعمه بكل أشكال الدعم والغطاء السياسي والحماية الدولية في كافة المؤسسات الدولية ، وهذا يشكل حافز لهذا الاحتلال لمواصلة سياساته الاستيطانية والذي أكد عليه قانون " القومية الإسرائيلي"  والذي اعتبره قيمة قومية يجب تشجيعه ودعمه ، وبالإضافة إلى سياسة الهرولة العربية تجاه التطبيع وإقامة العلاقات مع الاحتلال والتي شكلت حافزا له على مواصلة سياساته الاستيطانية .

هذا الواقع الصعب الذي يعيشه الشعب الفلسطيني في ظل هذه الإجراءات الاحتلالية وعربدة المستوطنين الذين يعيثون فسادا في الأرض الفلسطينية من خلال سلوكهم العنصري اليومي واعتداءاتهم المستمرة على أبناء الشعب الفلسطيني وإغلاق الطرق والشوارع في وجههم والحد من حركتهم وتنقلهم وارتكابهم المجازر بحقهم وحرق البيوت والاعتداء على المقدسات واستباحتها وكذلك منع أصحاب الأراضي من الوصول إلى أراضيهم لفلاحتها وزراعتها ، وما نشهده حاليا في موسم قطف الزيتون من تقطيع وحرق للأشجار ومصادرة للمحصول بإشراف وحماية جيش الاحتلال أمام مرأى ومسمع هذا العالم ، السؤال هنا أين المجتمع الدولي والمؤسسات الدولية كالجمعية العامة ومجلس الأمن الدولي ؟

 إن المهمة الأساسية لها تتمثل في حماية القانون الدولي وعدم تجاوزه وانتهاكه وحماية الأمن والسلم الدولي باعتبار الاحتلال والاستيطان من أكثر القضايا التي تهدد الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم .

المطلوب من المجتمع الدولي من منطلق المسؤولية الملقاة على عاتقه أن يقف وقفة مسؤولة تجاه هذه السياسة الاستيطانية والتي تهدف إلى تفريغ الأرض من سكانها  وطرد أصحابها وإحلال المستوطنين مكانهم والسيطرة على كل المقدرات الفلسطينية والخروج من دائرة الإدانة والشجب والاستقرار والذهاب باتجاه إجراءات وعقوبات رادعة لهذا الاحتلال وسياساته المتناقضة لقواعد وأحكام القانون الدولي والذي يعتبر نفسه فوق المحاسبة والمساءلة الدولية ، مهم ما تضمنه بيان الاتحاد الأوروبي الأخير الذي أكد على عدم شرعية وقانونية الاستيطان وعدم الاعتراف بأي تغييرات يجريها الاحتلال على الأراضي المحتلة في العام 1967، وهذا البيان رغم أهميته لا يكفي ، فالمطلوب من الاتحاد الأوروبي باتخاذ إجراءات رادعة وعملية ضد هذا الاحتلال كإعادة النظر في الشراكة معه، واتخاذ التوجه الصائب والذي ينسجم مع قواعد وأحكام القانون الدولي باعتراف دول الاتحاد الأوروبي بالدولة الفلسطينية كأفضل رد على سياسات الاحتلال وإجراءاته مما يتطلب التوجه أكثر للاهتمام والعناية بالأرض وحمايتها بكل الأشكال المتاحة من خلال الحملات لتشجيرها والعمل على تخضيرها والاستثمار وإقامة المشاريع الزراعية وشق الطرق والعمل على رفع النسبة المخصصة لوزارة الزراعة في إطار الموازنة العامة في إطار عملية تكاملية على المستويين الرسمي والشعبي من أجل حمايتها باعتبارها جوهر ولب الصراع.

 

  • ·        عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني

 

 
تعليقات