أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لماذا يُريدون تطبيق السّيناريو السوري في لبنان حاليًّا؟ وهل ستكون النّتائج مُختلفة؟ وكيف سيكون “حزب الله” الأكثر استفادةً مِن إلغاء اتّفاق “الطائف”؟
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 46
 
عدد الزيارات : 41727016
 
عدد الزيارات اليوم : 3649
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

جنرالٌ إسرائيليٌّ: يؤكد عدم قدرة الجيش على إدارة المعارك في أكثر من جبهةٍ واحدةٍ بنفس الوقت

نتنياهو يكشف عن رؤيته لتفاصيل تطبيق السيادة على الأراضي الفلسطينية

المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   لن أتنازل عن الضم.. نتنياهو: ستكون هناك اتفاقات كاملة مع دول عربية من دون العودة لحدود 67      الرئيس الفلسطيني يدعو إلى “اجتماع عاجل” لمُستشاريه لبحث اتفاق التطبيع الإسرائيلي-الإماراتي.. وعشراوي لـ”بن زايد”: لا تصنعوا لنا معروفاً ولسنا “ورقة تين” لأحد      نص البيان بالعربية.. الكشف عن تفاصيل اتفاق السلام بين الإمارات وإسرائيل: فتح سفارات وتعاون أمني....!      في خطوة مفاجئة: إسرائيل والإمارات تتوصلان لاتفاق تاريخي بوساطة أمريكية لتطبيع العلاقات مقابل وقف اسرائيل لخطة ضم أراض فلسطينية      لبنان.. البحث عن وطن.. لدفن ضحايا الانفجار! // طلال سلمان      الأسد في خطاب المرحلة: سورية على طاولة رسم الخرائط وإعادة التوازنات… ولا حوار حقيقي في الأفق الدكتورة حسناء نصر الحسين      ماذا جرى ويجري في لبنان.. الحقائق تظهر تدريجيا ما هو دور إسرائيل.. وما هو تفاهمها مع ترامب قبل تفجير الميناء وبعده؟ بسام أبو شريف      "وول ستريت جورنال": إدارة ترامب تحضّر لفرض عقوبات على مسؤولين لبنانيين كبار      وزير الدفاع الإسرائيلي يصدر أمرا بشأن غزة وحماس تصفه بـ"السلوك العدواني الخطير"      "وجود طويل الأمد"... واشنطن تعلن عن خفض عدد قواتها في العراق وسوريا      القيادة الأمريكية: قوات إيرانية مدعومة بسفينتين ومروحية استولت على سفينة في المياه الدولية      “كورونا”.. الوفيات حول العالم وصلت لـ750الفًا والإصابات تجاوزت 20مليونا ورئيس الأرجنتين يعلن التوصل للقاح للفيروس       الرئيس السوري: “قانون قيصر” عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة ولا فرق بين إرهابي محلّي أو مُستورد أو جندي صهيوني أو تركي أو أمريكي      الاحتلال يشن غارات على غزة فجرا وينشر القبة الحديدية تحسبا لتصعيد كبير      الانتخابات النيابية الأردنية 2020 ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      إبراهيم ابراش// التجربة النضالية الفلسطينية بين النقد الموضوعي والتشكيك المُغرِض      مأزق إسرائيل.. الكنيست يصوت على مشروع قانون جديد لتفادي الإنهيار ومنع أي شخص متهم بقضايا جنائية من تشكيل حكومة      هل تنتهج الحكومة اللبنانية العتيدة سياسة الخيارات المتعدّدة؟      في ظل أضرار انفجار بيروت.. لبنان يسجل رقما قياسيا في إصابات كورونا      إصابات “كورونا” حول العالم تقترب من 3ر20 مليون وترامب يعلن التعاقد مع شركة “موديرنا” لتوفير 100مليون جرعة من لقاح الفيروس      الهند.. عشرات القتلى والجرحى خلال احتجاجات عنيفة بين الشرطة والمتظاهرين عقب منشور مسيء للنبي محمد على فيسبوك      " لا مَساس للحزن " إصدار أدبي مشترك للفلسطينية منال دراغمة والأردني سامر المعاني كتب : شاكر فريد حسن      طائرات الاحتلال الاسرائيلي تشن غارات على عدة مواقع في قطاع غزة فجرا      الحرب النفسيّة تتأجج: صحافيٌّ وباحثٌ إسرائيليُّ مُقرّبٌ من خارجية الدولة العبريّة يزعم وصول السيّد نصر الله إلى إيران واجتماعه مع كريمة الشهيد سليماني في طهران      جُرُح بيروت بقلم : شاكر فريد حسن      حاتم جوعيه // إلى لبنان الجريح       رماح يصوّبها- معين أبو عبيد بيروت تنزف وتستغيث *عروس البحر تنزق نتيجة اغتصابها *مظاهرات واحتجاجات عنيقه ضد النظام      أمن الدولة اللبناني يكشف تفاصيل جديدة حول انفجار مرفأ بيروت      لماذا يُريدون تطبيق السّيناريو السوري في لبنان حاليًّا؟ وهل ستكون النّتائج مُختلفة؟ وكيف سيكون “حزب الله” الأكثر استفادةً مِن إلغاء اتّفاق “الطائف”؟      نائب رئيس مجلس النواب اللبناني السابق إيلي الفرزلي نائب رئيس مجلس النواب يكشف طبيعة المرحلة المقبلة ويسمي الحريري لتشكيل الحكومة     
مقالات وتحليلات 
 

هل تراجعت اسرائيل عن الضم ..؟ د. هاني العقاد

2020-07-04
 

هل تراجعت اسرائيل عن الضم ..؟

د. هاني العقاد

يبدو ان نتنياهو استمع اخيراً لنصائح عديدة من المستوي الاستراتيجي وقادة الجيش والامريكان ليعتمد خطة اخري غير التي اعلن عنها قبل اشهر بالبدء بتنفيذ الضم المباشر والعلني في الاول من تموز , ولعل نتنياهو واعضاء حكومته يتزرعون اليوم بعدم اعطاء الادارة الامريكية الضوء الاخضر بعد ليجري الضم . لكن كثير من التقاريرافادت بعكس ذلك  واعطت مؤشرات علي الارض تؤكد  ان نتنياهو اعطي الاوامر منذ فترة طويلة بالشروع بالضم بصمت وبهدوء وتدرج  وبتعتيم اعلامي اسرئيلي وبالتالي يمنع علي اي من اعضاء الحكومة  او المستوي الامني والعسكري الحديث في هذا الموضوع او التصريح بان الضم يجري الان . ما يتم تصويرة الان للمجتمع الدولي وينقله الاعلام العبري  للفلسطينين ان الضم قد جمد الي حين موافقة ادارة البيت الابيض وخاصة ان فريق ترمب الذي يقوده "جاريد كوشنر" مستشار ترمب لعلمية السلام و"افي بركوفيتش"  لم يتوصل مع حكومة "نتنياهو" الي اي اتفاق حول الضم وغادر دون اي تقدم في المفاوضات وبالتالي ترك المشهد علي حالة من خلاف صوري تكتيكي بين نتنياهو من طرف و"بني غانتس" وزير الجيش و"غابي اشكنازي" من طرف اخر , وحتي ان ادارة ترمب ورئاسة الفريق قالت انها تركت الامر لطرفي الائتلاف الحاكم للاتفاق علي الضم واوقفت الاتصالات بينهم وكانها تريد ان تقول ان الامر الان في الملعب الاسرائيلي وقراراهم هو النافذ حتي لو نعطي الضوء الاخضر.

خطة جديدة تم التوافق عليها في موضوع الضم في اسرائيل وعلي اطلاع كامل من قبل فريق صفقة القرن الامريكي وهو الايحاء للجميع وحتي بدوائر قريبة من القرار بان الضم تم تأجيله الان او تجميدة حتي يتم التوافق عليه بين طرفي الائتلاف الحكومي في اسرائيل , لكن الحقيقة ليست هذه وانما الحقيقة ان الضم يجري الان بصمت وتدرج وهدوء وبتعتيم اعلامي خطير تفرضة الحكومة الاسرائيلية واعتقد ما ان ياتي شهر سبتمبر القادم والا انجزت اسرائيل اكثر من نصف الخطة واستكملت كل شؤون البنية التحية للمستوطنات الكبري (هار حوما وغوش عتصيون ومعاليه ادوميم  وارئيل وعليت في الوسط  حتي حومش وايتمار في الشمال )  بالضفة الغربية  وربطها بشبكة طرق حديثة وبالتالي يصبح اعلان تنفيذ الضم مسالة وقت وما هو الا برتوكول اعلامي يحتاج لمؤتمر صحفي لنتنياهو ليس اكثر  . تكتيك اسرائيلي مقصود ومدروس لتمرير الضم دون ردات فعل تدفع فيها اسرائيل اثمان كبيرة علي جميع المستويات السياسية والامنية والاقتصادية وخاصة ردة فعل كل من الاوروبين والفلسطينين الذين استطاعوا ان يجندوا نصف العالم ليقول معهم بالصوت  العالي (لا للضم ) لان الجميع يدرك ان اي عملية ضم اسرائيلي لاي جزء من الارض الفلسطينية هو انتهاك حقيقي لكافة بنود القانون الدولي واغتيال واضح المعالم لافاق حل الدولتين والسلام والامن الاقليميين .

الخارطة التي تلقفها الاعلام بعد مغادرة فريق الصفقة الامريكي الي واشنطن هي خارطة الفصل العنصري  وهي اسوأ من سابقتها لانها جاءت لصالح المستوطنات الاسرئيلية المقامة علي ارض الضفة الغربية حيث تم تخطيط ضم كافة الاراضي التي تحيط بالمدن والمحافظات الفلسطينية لتحاصرها من كافة الجوانت وتضمن في ذات الوقت تواصل جغرافي استيطاني وتشكل سياج امني اسرائيلي بالغ التعقيد من شأنه ان يحول كافة المناطق الفلسطينية الماهولة بالسكان  الي سجون مفتوحة الخروج منها يتطلب تصريح من الجيش الاسرائيلي ولعل هذه الخارطة تعكس مدي خوف الاسرائيلين من السقوط في مستنقع امني قد ينتظر الجيش في الضفة اذا ما تم الضم وهذه حقيقة . هنا  اقول انه سواء عدلت الخارطة ام لم تعدل فان ما ينتظر الاسرائيلين وحل امني سغوصون فيه لما بعد الخاصرة ولن يخرجوا منه الا بخروج المستوطنين من الضفة الغربية وسوف تكلف اسرائيل مثل هذه الخطط مبالغ طائلة لان الحدود ستتضاعف ثلاث مرات وليس لقدرة الجيش ان يحمي كل هذه المسافات المتداخلة من الحدود بين المستوطنات والمناطق الفلسطينية .

 مخطئ من يعتقد ان اسرائيل تراجعت عن مخطط الضم نتيجة للرفض الدولي الواسع ومخطئ من يعتقد ان اسرائيل جمدت الضم حتي يتفق "نتنياهو" و"بيني غانتس" واشكنازي علي تنفيذ الخطة والمساحات المنوي ضمها والتوقيت لان نسبة الضم حددتها الصفقة من 30 الي 35% من اراض الضفة الغربية بما فيها الاراضي الواقعة بين بحيرة طبريا والبحر الميت وكذلك الاراضي المحية بنهر الاردن اي كل الاراضي التي تضمن اتصالا جغرافيا للدولة الفلسطينية مع الاردن شرقا . لهذا علينا كفلسطينين ان نكشف للعالم خطورة هذه الخطة  الاسرائيلية الماكرة  ونتابع باستمرار حركات الجيش والمستوطنين علي الارض وكل خطوة اعادة انتشار يلجأ اليها الجيش تحت حجج ومزاعم عسكرية سواء تدريبات اومناورات لان كلها ستكون لصالح مخطط الضم وعلينا الاستمرار في مقاومة هذا المخطط بمقاومتنا الشعبية التي يفترض ان تكون باساليب متعددة تتجاوز المسيرات والاحتجاجات السلمية  في شوارع  المدن ليفهم الاحتلال ان خططه لن تمربسلام  , كما وان كل هذه الخطط باتت  مكشوفة للفلسطينين علي كافة المستويات الشعبية والرسمية فلا وقف لهذا المقاومة الا بسقوط صفقة القرن وانتهاء الاحتلال وتراجع ادارة ترمب عن اعلان القدس عاصمة للكيان ولا تراجع عن المواجهة مع المحتل  ولا توقف عن اعتماد استراتيجية مواجهة فلسطينية موحدة تحدد اساليبها واجراءاتها ومركزها وقيادتها  . ولعله مهما ان يستمر النضال الدبلوماسي في المقابل  وحشد العالم ضد هذا المخطط وكشف وفضح خطة نتنياهو الجديدة  لتمرير الضم والالتفاف علي حركة الرفض الدولي والاممي  والفلسطيني الكبير .

Dr.hani_analysisi@yahoo.com

 
تعليقات