أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لمواجهة الضم ..!! بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 43
 
عدد الزيارات : 40978661
 
عدد الزيارات اليوم : 8904
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

جنرالٌ إسرائيليٌّ: يؤكد عدم قدرة الجيش على إدارة المعارك في أكثر من جبهةٍ واحدةٍ بنفس الوقت

نتنياهو يكشف عن رؤيته لتفاصيل تطبيق السيادة على الأراضي الفلسطينية

المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   إبراهيم أبراش العروبة ليست تهمة -أنا عربي وأفتخر بعروبتي-      الخارجية الفلسطينية: 167 حالة وفاة و3329 إصابة في صفوف جالياتنا      العرب.. وذكرى الثورة الأميركية! صبحي غندور*      بعد هجوم نطنز النووية.. وكالة مقربة من الحرس الثوري الإيراني تلوح مهددة بضرب مواقع نووية إسرائيلية وتحذر من التداعيات      عبد الباري عطوان ..ثلاث هجَمات “مجهولة” تستهدف مُنشآت نوويّة وباليستيّة حسّاسة في العُمق الإيراني في غُضون أسبوع.. هل انتقلت المعركة من سورية إلى الأراضي الإيرانيّة؟ وما هِي احتِمالات الرّد وأينَ ومتَى؟      شخصيات قومية عربية تعمل على تأسيس " الهيئة العربية لنصرة الشعب اليمني "      القناة 12تزعم : السلطة اعطت حماس ضوءا اخضرا لاعادة تنظيم صفوفها بالضفة.      هل تراجعت اسرائيل عن الضم ..؟ د. هاني العقاد      ما مستقبل الروبوت الصحافي: عبده حقي      واليومَ تُنْجِبُ مِنْ جديدٍ مريمُ]// شعر:عاطف أبو بكر/أبو فرح      5 سنوات على رحيل الكاتب الناقد والأكاديمي د. حبيب بولس بقلم : شاكر فريد حسن      إيران تلمح إلى هجوم إسرائيلي وراء سلسلة الحوادث الأخيرة التي أصابت قطاع الطاقة وتتوعد بالرد واتخاذ إجراءات متبادلة ضد أي دولة تتسبب في هجمات إلكترونية على المنشآت النووية      "شَرعَنة" الاستعمار - منَ الإعتراف إلى "الضَم" *محمد أبو أسعد كناعنة      الأول من تموز.. تأجل تنفيذ قرار الضم.. ماذا سيحصل بعد ذلك؟.. وما هي خيارات الشعب العربي الفلسطيني؟ بسام ابو شريف      مخاطر تنفيذ الضم والسكوت عليه وفشل حل الدولتين ..! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      1107..أعلى عدد اصابات الكورونا خلال يوم:افحصوا الوضع في بلدكم      1107 اصابة جديدة بالكورونا خلال أمس الخميس | ابتداء من اليوم : تقليص التجمّع لـ 50 شخصا      تل أبيب: السنوار سجّل نصرًا إضافيًا بالحرب النفسيّة ضدّ إسرائيل حقق لحماس إنجازات غير مسبوقة باستخدام أدواتٍ من العصر الحجريّ ويجِب اغتيال قادة الحركة واحتلال غزّة      نتنياهو: الجيش الإسرائيلي على أهبة الاستعداد للتعامل مع جميع السيناريوهات “بقوة هجومية كبيرة جدا” ومن سيحاول مهاجمة إسرائيل سنوجه له بـ”ضربة قاضية”      خلال اليوم الاخير .. “كورونا”.. 53 ألف إصابة بأمريكا و9 آلاف أخرى بجنوب إفريقيا وفيات جديدة بالإكوادور والبيرو وكوريا والصين تدخلان بالخطر      الضفة ...تسجيل 102 إصابة جديدة بفيروس كورونا معظمها بالخليل ترفع حصيلة اليوم إلى 322      الانتصار حليف الشعب الفلسطيني لا محالة بقلم : سري القدوة      جواد بولس //صوت التاريخ يجب ان يسمع      المُفكِّر والفيلسوف الأمريكيّ نعوم تشومسكي: السلطة الفلسطينيّة تعتمد “استدعاء الرعب” و”إستراتيجيّة الإلهاء” وتُخاطِب شعبها كأنّهم أطفال لتمرير مشروع الضمّ الإسرائيليّ      من يجرؤ على رفع رأسه؟ استنكار عالمي لضم إسرائيل أجزاء من “الضفة” وسط صمت عربي مطبق..      يعلون: إسرائيل تحكمها عصابة إجرامية رئيسها نتنياهو..!      الرجوب والعاروري خلال مؤتمر صحفي مشترك : سنجمد الخلافات لمواجهة الضم موحدين      أعلى عدد من المصابين خلال يوم : 966 مصابا جديدا بالكورونا أمس - افحصوا كم في بلدكم      بعد فنزويلا... سفن إيرانية تستعد للانطلاق إلى لبنان محملة بالمساعدات       الشاعرة نجاح كنعان داوّد في " ذبح الهديل " بقلم : شاكر فريد حسن     
مقالات وتحليلات 
 

كيف سيبدو العالم بعد اختفاء وباء كورونا // عبده حقي

2020-06-03
 

كيف سيبدو العالم بعد اختفاء وباء كورونا عبده حقي 

مثل سقوط جدار برلين أو انهيار بنك ليمان براذرز فإن جائحة الفيروس التاجي حدث مدمر على مستوى العالم لا يمكننا أن نتخيل عواقبه على المدى البعيد . هذا أمر مؤكد: مثلما أدى هذا المرض إلى تحطيم الحياة وتعطيل الأسواق وكشف عن كفاءة الحكومات أو انعدامها ، فإنه سيؤدي إلى تحولات وتغييرات دائمة في القوة السياسية والاقتصادية بطرق لن تظهر إلا لاحقًا في المستقبل.

ولمساعدتنا على فهم طبيعة التحول الطارئ تحت أقدامنا مع ظهور هذه الأزمة طلبت فورين بوليصي من إثني عشر مفكراً بارزاً من جميع أنحاء العالم توقعاتهم وتصوراتهم للنظام العالمي بعد الجائحة .

عالم أقل انفتاحًا وازدهارًا وحرية : بقلم ستيفن م والت

سيقوي هذا الوباء الدولة ويعزز القومية. ستتبنى الحكومات بجميع أطيافها إجراءات طارئة لإدارة الأزمة وسيكره الكثيرون على التخلي عن هذه السلطات الجديدة عند انتهاء الأزمة.

وسوف يسرع كوفيد 19 أيضًا من تحول السلطة والنفوذ من الغرب إلى الشرق. وقد استجابت كوريا الجنوبية وسنغافورة بشكل أفضل ضد الفيروس وكان رد فعل الصين جيدًا بعد أخطائها المبكرة. كانت ردود الفعل ضد الفيروس في أوروبا وأمريكا بطيئة وعشوائية بالمقارنة مع الصين مما زاد من تشويه رمزية "العلامة التجارية" في الغرب.

ما لن يتغير هو الطبيعة المتضاربة بشكل أساسي للسياسة العالمية. إن الأوبئة السابقة بما في ذلك وباء الإنفلونزا 1918-1919 لم تنهِ تنافس القوى العظمى ولم تبشر بعصر جديد من التعاون الدولي . ولا كوفيد 19 سيحقق ذلك بل سوف نشهد تراجعاً إضافياً عن العولمة المفرطة حيث يتطلع المواطنون إلى الحكومات الوطنية لحمايتهم بينما تسعى الدول والشركات للحد من نقاط ضعفها المرتقبة في المستقبل.

باختصار سيخلق كوفيد 19 عالمًا أقل انفتاحًا وأقل ازدهارًا وأقل حرية. لم يكن الأمر بهذه الطريقة لكن الجمع بين فيروس قاتل وتخطيط غير ملائم وقيادة غير كفؤة يضع البشرية على مسار جديد ومثير للقلق.

ستحتاج القوة الأمريكية إلى استراتيجية جديدة : بقلم جوزيف س. ناي الابن

في عام 2017 أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن استراتيجية جديدة للأمن القومي ترتكز على منافسة القوى العظمى. وقد أظهر فيروس كوفيد 19  أن هذه الاستراتيجية غير كافية. حتى لو سادت الولايات المتحدة كقوة عظمى فإنها لا تستطيع حماية أمنها من خلال التصرف بمفردها. كما لخص ريتشارد دانزيج المشكلة في عام 2018 قائلا "إن مشكلة تكنولوجيات القرن الحادي والعشرين العالمية ليس فقط في توزيعها ولكن أيضًا في عواقبها. يمكن أن تصبح مسببات الأمراض وأنظمة الذكاء الاصطناعي وفيروسات الكمبيوتر والإشعاعات التي قد يطلقها الآخرون بطريق الخطأ مشكلة لنا جميعا. يجب متابعة أنظمة إعداد التقارير المتفق عليها والضوابط المشتركة وخطط الطوارئ المشتركة والمعايير والمعاهدات كوسيلة لإدارة المخاطر المتعددة لدينا. "

فيما يتعلق بالتهديدات العابرة للحدود مثل كوفيد 19 وتغير المناخ لا يكفي التفكير في القوة الأمريكية مقارنة مع الدول الأخرى. فمفتاح النجاح هو معرفة أهمية القوة ضد الآخرين. كل بلد يضع مصلحته الوطنية أولاً . والسؤال المهم هو كيف يتم تحديد هذا الاهتمام على نطاق واسع أو ضيق. فقد أظهر كوفيد 19 أننا فشلنا في تعديل استراتيجيتنا مع هذا العالم الجديد.

في كل بلد سوف نرى قوة الروح البشرية : بقلم نيكولاس بيرنز

إن جائحة كوفيد 19 هي أكبر أزمة عالمية في هذا القرن بعمقها وبحجمها الهائلين . فهي تهدد أزمة الصحة العامة لكل من 7.8 مليار شخص على وجه الكرة الأرضية . يمكن للأزمة المالية والاقتصادية أن تتجاوز في تأثيرها الركود الكبير 2008-2009. كل أزمة بمفردها يمكن أن تشكل صدمة زلزالية تغير بشكل دائم النظام الدولي وتوازن القوى كما نعرفه.

حتى الآن كان التعاون الدولي غير كاف على الإطلاق. إذا كانت الولايات المتحدة والصين هما أقوى دول العالم لا تستطيعان التخلي عن حربهما الكلامية حول أيهما مسؤول عن الأزمة وقيادتهما بفعالية أكبر فقد تتضاءل مصداقية البلدين بشكل كبير. وإذا لم يتمكن الاتحاد الأوروبي من تقديم المزيد من المساعدة الموجهة إلى 500 مليون من مواطنيه فقد تستعيد الحكومات الوطنية المزيد من السلطة من بروكسل في المستقبل. في الولايات المتحدة فإن أكثر ما هو على المحك هو قدرة الحكومة الفيدرالية على توفير تدابير فعالة لوقف الأزمة.

وعليه ففي كل بلد هناك العديد من الأمثلة على قوة الروح الإنسانية - للأطباء والممرضات والقادة السياسيين والمواطنين العاديين الذين أظهروا المرونة والفعالية والقيادة. وهذا يعطينا الأمل في أن الرجال والنساء في جميع أنحاء العالم يمكن أن يتضامنوا استجابة لهذا التحدي الاستثنائي.

 

للإتصال


0707740078 (212) المغرب
من أجل ثقافة مغربية رقمية تواكب العصر
مُرفقان (2)
 
تعليقات