أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لمواجهة الضم ..!! بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 23
 
عدد الزيارات : 41064736
 
عدد الزيارات اليوم : 6844
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

جنرالٌ إسرائيليٌّ: يؤكد عدم قدرة الجيش على إدارة المعارك في أكثر من جبهةٍ واحدةٍ بنفس الوقت

نتنياهو يكشف عن رؤيته لتفاصيل تطبيق السيادة على الأراضي الفلسطينية

المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   ما زال ٱنتهاك قواعد اللغة الأساسية والاستخفاف بها يسرحان ويمرحان ب. حسيب شحادة جامعة هلسنكي      الجزائر والمغرب وتجربة سوريا والعراق عبد الستار قاسم      الشرطة تحذر الجمهور من رسائل ابتزاز عبر الانترنت      طهران ...سُمع دوي انفجار في غرب العاصمة الإيرانية، طهران، فجر اليوم الجمعة      موجة الكورونا الثانية : اليكم تفاصيل الخطة لمساعدة الأجيرين ، المستقلين والعاطلين عن العمل      يديعوت : صواريخ غزة قادرة على تدمير أبراج سكنية في تل ابيب وحزب الله يخطط لتوجيه ضربه ساحقة      مقررة أممية تستبعد محاكمة بن سلمان في قضية مقتل خاشقجي دون تغيير النظام وتشدد على أهمية محاكمة تركيا للمتهمين.      رئيس الشاباك السابق: الوضع الراهن جيّد لإسرائيل لأنّها تحصل على كلّ ما تريده بدون مقابلٍ ونتنياهو جبان ولا يقوم باتخاذ قراراتٍ حاسمةٍ      عالم في منظمة الصحة العالمية: لن نجد مطلقا مصدرا حقيقيا لوباء كورونا!      هارتس :طهران اخترقت هاتف غانتس ونتنياهو يتهم الشاباك باخفاء معلومات عنه      الصحة العالمية : الوضع يزداد خطورة و"كورونا" اصبح خارج السيطرة في معظم دول العالم..أكثر من 556 ألف وفاة و12 مليون و375 ألف إصابة       الجمعة ...خلال 24 ساعة فقط| 1464 إصابة فعالة جديدة بفايروس الكورونا في البلاد... إغلاق أحياء في اللد والقدس والرملة      نتنياهو في ظل أزمة الكورونا: تسرعنا في العودة الى الحياة الطبيعية وسنقدم منح بقيمة 7500 ش.ج للمستقلين وتمديد مخصصات البطالة سنة كاملة      جواد بولس //مبروك عليكم " الستاتيكو".. وكفكم على الضيعة      في تأمّل تجربة الكتابة استعادة غسان كنفاني إبداعيّاً ونقديّاً فراس حج محمد/ فلسطين      أســرانا فـي ســجـــون الاحتــلال شـــهـــــداء مــع وقـــف التنفــيــــذ بقلم : سري القدوة      مستشار بيرس السابق: ترامب “غير اليهوديّ الأعرج” سيطر على نتنياهو وَوَضَعَ إسرائيل في معسكر القادة الاستبداديين والشعبويين والزعم بأنّه جيّد للكيان بحاجةٍ لمُراجعةٍ نقديّةٍ ومُتجدّدّةٍ      آخر إحصائيات”كورونا”.. الإصابات حول العالم تتجاوز الـ12مليون وعدد الوفيات 550 ألفًا والمتعافين يقتربون من 6.6 مليون      كفاكم تجريحا.. لا تستسهلوا الاساءة لفلسطينيي لبنان// فتحي كليب      صيف 2020, سيكون حارقا في إسرائيل تفاقم وحشية حيتان المال , وتفاقم الوضع الاقتصادي الكارثي, معادلة مثالية لتسريع العنصرية والفاشية بقلم : سهيل دياب      تل أبيب الصيف سيكون حاميًا جدًا: التوتّر مع حزب الله وصل لذروته وقد تُوعِز إيران لنصر الله بتوجيه ضربةٍ قاسيّةٍ لإسرائيل انتقامًا لتخريب منشآتها النوويّة بنتانتز      إسرائيل تسرّع تسلحها بطائرات جديدة استعدادًا للمعركة مع إيران      وزارة الصحة: ارتفاع عدد المصابين بالكورونا الى 15209 بينهم 115 تحت الخطر      كيف نعيش الأمل والفرح - بقلم رانية مرجية      غسان كنفاني والكتابة للأطفال وعنهم فراس حج محمد/ فلسطين      رماح يصوبها معين أبو عبيد // مدينة بلا أسوار      جريس بولس // -الأمم المتّحدة-      مصدر في البيت الأبيض : "إمكانية تنفيذ الضم خلال تموز لا تزال قائمة"      كورونا يتطرف| 1319 إصابة جديدة في البلاد خلال اليوم الأخير.. المعدل الأعلى منذ بداية الأزمة!      استشهاد الأسير سعدي الغرابلي من غزة داخل مستشفى كابلان الإسرائيلي     
مقالات وتحليلات 
 

صدمة اسرئيلية والتحرك الاوروبي الروسي اضاعة للوقت ..! د. هاني العقاد

2020-05-27
 

 

لم تتوقع الاوساط الحاكمة في اسرائيل بمكونات حكومة نتنياهو غانتس حكومة الضم والاستيطان , حكومة صفقة القرن ان يخرج الرئيس ابو مازن ويعلن تحلل السلطة ومنظمة التحرير من كل التفاهمات والاتفاقيات الموقعة مع الحكومتين الامريكية والاسرائيلية بهذه السرعه واعتقدوا حتي لما بعد الاعلان بيوم واحد ان ابو مازن يناور كعادته  ولا يستطيع التحلل فعليا من هذه الاتفاقات ولا تعيش السلطة بدون هذه الاتفاقات واهمها التنسيق الامني الا ان الحقيقة علي الارض جاءت بغير التوقعات وجاءت باجراء لم  يتوقعه الساسة والمستوي الاستراتيجي في اسرائيل . نعم  تم تطبيق القرارات التي اعلنت فورا وتم وقف التنسيق الامني والمدني واعطيت التعليمات بتحريم ومنع اي اتصال مع الاسرائيلين  وتم اغلاق كافة مكاتب الشؤون المدنية وسحب لجان التنسيق المشترك  ,هذا اكبر دليل علي ان السلطة اليوم حققت استقلال  سياسي علي الارض ولم تعد تخشي اي تداعيات . السلطة الان اصبحت خارج هذه الاتفاقيات التي لم يلتزم بها سوي السلطة وفي ذات الوقت تعمل اسرائيل علي تقويضها وتفريغها من اطارها الزمني الذي انتهي منذ العام 1999 وبالتالي لن تعود لهذه الاتفاقيات الا لاستكمال سقفها السياسي والتفاوض علي تطبيق حل الدولتين والغاء كافة بنود صفقة القرن وسحب امريكا لاعترافها بالقدس عاصمة لاسرائيل .

الامور دخلت مرحلة الجدية والفعل علي الارض وبالتالي اعلن الرئيس بداية مرحلة جديدة من مراحل النضال الوطني ودخول الصراع مرحلته المعقدة فاما ان تتراجع اسرائيل عن مخططاتها وتسقط صفقة ترمب نتنياهو او ان القيادة متسلحة بسواعد الجماهير الفلسطينية ستضرب بالفأس كل حجر وقاعدة بنيت عليه هذه الصفقة .ليست مناورة  وابو مازن اربك كل الاوساط الدولية والعربية والفصائلية الفلسطينية التي هي الاخري كانت تراهن علي ان الرئيس لا يستطيع التحلل من التنسيق الامني وهو ككل مرة يناور وللاسف فان البعض لازال غير مصدق ويشكك في جدية هذه الاجراءات ,   اسرائيل الان في صدمة عميقة لا تعرف ماذا ستفعل في هذه الحالة التي انتجتها عنصريتها وصفقة ترمب ولا تعرف كيف سترد علي ابو مازن وهل تضطر الي تنفيذ مخطط استبدال الذي هو احد السيناريوهات ام تعود لاحتلال المناطق ام تتراجع وتهدأ قليلا حتي تهدا العاصفة الفلسطينية الدولية , هم كانوا يريدوا السلطة لتبقي علي الاتفاقيات وتفعل اسرائيل ما تفعل ليصبح امرا واقعا وبالتالي تكون السلطة هي الادارة التي مكنت اسرائيل من الضم وتصفية القضايا وتحويل السلطة الي مجرد سلطات منزوعة الارادة السياسية وهي ادارة حكم ذاتي موسع الصلاحيات يقدم خدمات مدنية للسكان الفلسطينين وادارة امنية توفر لاسرائيل ما تريده من هدوء لتكمل مشروع كيانهم الصهيوني. 

قد لايكون هناك رد فعل اسرائيلي دراماتيكي الان او علي الاقل خلال الاسابيع القادمة   لان اسرائيل تحتاج الهدوء للضم واعلان اكتمال السيادة وستستمر في تطبيق خطة الضم والفصل من طرف واحد لكن دون استبعاد لسيناريوهات اكثر دراماتيكية اذا ما اعلن نتنياهو الضم في الاول من تموز القادم. بالتوازي تشهد الساحة الدولية ضغط علي اسرائيل يقودة الاتحاد الاوربي  يحذر من اقدام نتنياهو علي فعل الضم وفي ذات الوقت يقود حراك جدي لانقاذ الموقف ولملمة  المشهد وبالتالي الحيلولة من تداعيات خطيرة قد تعيد كل الاطراف للمربع صفر . تحرك الروسي منسق مع الاوروبين   لعقد اجتماع دولي  لكنه لا يرتقي لمؤتمر دولي لحل الصراع او تقديم حلول لتطبيق حل الدولتين وانقاذه وانما لايطلاق مبادرة لبدء نقاش جدي بين الفلسطينين والاسرائيلين لتفادي الذهاب بعيدا بالمنطقة علي اثر قرارات القيادة الفلسطينية وعلي اثر قرار نتنياهو اعلان الضم في الاول من تموز القادم  .الخارجية الروسية تكثف الاتصالات  بالاطراف لتجديد محاولتها لعقد لقاء بين الرئيس ابو مازن ونتنياهو وهذا مقترح سابق يتم تجديدة الان لكنه لن ينجح فقد فات الاوان وتعدت المرحلة مراحل واغتيل المقترح من قبل نتنياهو نفسه في السابق . يبقي التحرك الكبير للاتحاد الاوروبي وروسيا والصين بعقد دائرة نقاش لانقاذ الموقف مجرد محاولة لكنه لا يرتقي لمستوي مؤتمر دولي كامل الصلاحيات لذا فلن  يأتي بالزبد والسمن ولا يغني من جوع ولن يقنع نتنياهو باحترام القانون الدولي . ولعل اي تحرك روسي اوروبي اذا كان مقصدة الحفاظ علي المشهد السابق قبل صفقة القرن وقرارات الضم فانه تحرك خائب ومنقوص ولن ينجح ولن يحقق اختراق حقيقي باتجاه الحلول العادلة والامن والاستقرار بالمنطقة .

اي تحرك روسي  اوروبي لعقد اجتماع بين السلطة الفلسطينة ومسؤولين امريكان واسرائيلين   ان لم يكن مبني علي اساس انقاذ حل الدولتين وحماية الحقوق الفلسطينية واستعادة هيبة القانون الدولي ,وان لم يكن اساسة وقف المخطط الاسرائيلي ووضع الاليات الحقيقة لتطبيق حل الدولتين علي اسس الشرعية الدولية اعتقد ان مصيره الفشل وما هو الا مضيعة للوقت ولن ياتي بجديد  وقد يضيف تعقيد جديد للمشهد ويزيد من التصلب الاسرائيلي ويسرع  الحلول المنفردة والمفروضة علي شعبنا . اصبحت اشك في ان  يمتلك الروس والاوروبين  القدرة علي انتاج مبادرة توافق عليها واشنطن واشك في قدرتهم علي  اتخاذ اجراءات  قاسية تجبر اسرائيل علي وقف مسلسل  الضم لانهم في المرحلة الحالية  لا يمتلكوا عوامل الضغط المطلوبة والا لامتلكوها قبل ان تعلن الولايات المتحدة الصفقة وخرجوا بمؤتمر دولي مقابل ووضعوا ما من شانه  من اجراءات وخطط ان تحمي القانون الدولي التي تتفرد في انتهاكه واهانته كل من الولايات المتحدة واسرائيل بلا رادع دولي وبلا قدرة من هذه الاطراف للوقوف في وجه امريكا واسرائيل . 

Dr.hani_analysisi@yahoo.com

 
تعليقات