أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
حكومة طوارئ كتب : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 48
 
عدد الزيارات : 40402915
 
عدد الزيارات اليوم : 4629
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   الطيراوي يوجه تحذيراً شديد اللهجة للمالكي : "حان وقت ذهابك إلى المنزل لمقابلة نفسك "      هشام الهبيشان ." التاريخ لن ينسى ... ماذا عن تفاصيل المذبحة الأرمنية !؟"       ماذا يحدث في أمريكا ..؟! بقلم : شاكر فريد حسن      حكايةُ زيدٍ الصيادِ والبحر د. أسامة مصاروه *      جريس بولس // -المحافظون الجدد وإسرائيل العظمى-      "بعد اختبائه تحت الأرض"... صور تظهر ترامب يترجل أمام البيت الأبيض      أرقام جديدة : اليكم عدد الاصابات بالكورونا في البلدات العربية      إضراب في فيسبوك بسبب "تهاون زوكيربرغ مع ترامب"      خمسة عناصر في الإنتفاضة الشعبية الأميركية صبحي غندور*      والا العبري: الجيش الإسرائيلي يستعد لاندلاع انتفاضة ثالثة بعد الضم      لليوم السادس على التوالي.. الاحتجاجات والصدامات تتصاعد في الولايات المتحدة رغم حظر التجول وترامب يختبئ في قبو مُحصن      موقع عبري: نتنياهو لم يُطلع غانتس على خرائط "الضم" و عدد محدود جدًا يعلم بها      تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره وهو يعرف ذلك جيّدًا وشعبيته بلبنان والوطن العربيّ وصلت للحضيض وفقط إسرائيل تهتّم به كثيرًا      صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى      ارتفاع عدد المصابين بالكورونا في البلدات العربية خلال اسبوع العيد | اليكم اخر الارقام      960 وفاة بكورونا خلال 24 ساعة بأمريكا والإتحاد الأوروبي يدعو واشنطن للتراجع عن قرار قطع العلاقات مع الصحة العالمية      أكثر من 6 ملايين إصابة بكورونا في العالم ثلثاهم في أوروبا والولايات المتحدة في وقتٍ يتواصل رفع تدابير الإغلاق      الجيش الإسرائيلي يستعد للحرب وسط مخاوف من نتائج "مخزية"      شروط الاستسلام العشرة ..؟ // د. هاني العقاد      فصائل فلسطينية تطالب بتحقيق دولي بقتل إسرائيل لشاب من ذوي الاحتياجات الخاصة في القدس      استمرار التعليم في جميع المدارس باستثناء المدارس التي سجلت بها اصابات بالكورونا      شرارة احتجاجات قتيل الشرطة الأمريكية تنتقل للعاصمة واشنطن.. حرق مبنى للشرطة ومهاجمة مركز”سي ان ان” والأمن يستنفر      التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل      الإعلام الحربي التابع لحفتر: مقتل قائد فرقة سوري مدعوم من تركيا جنوب طرابلس وحسابات رسمية للمعارضة السورية تنعي القتيل      صحيفة عبرية تكشف: رئيس الموساد اجتمع سرا الأسبوع الماضي بقيادات مصرية في القاهرة لبحث “صفقة القرن” وضم الضفة      الأونروا ليست خصماً للاجئين.. علي هويدي*      الأجندات الخارجة عن الإجماع الوطني بقلم : سري القدوة      هل قرار التحلل الفلسطيني من التزامات اوسلو يعدُ قفزة غير محسوبة .؟! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      ذكرى تحرير الجنوب اللبناني بقلم : شاكر فريد حسن      التحديات المصيرية يجب أن تعيد للبيت الفلسطيني مكانته وأن يتسع للجميع بقلم : محمد علوش *     
مقالات وتحليلات 
 

الضم يجري بصمت ومواجهته تحتاج الي قرارات صعبة د. هاني العقاد

2020-05-19
 

 

كانت تصريحات نتنياهو خلال مراسم تنصيب الحكومة الجديدة في الكنيست حول ضم الضفة وغور الاردن اكثر جنونا عندما ادعي ان الضم يجعل السلام اقرب دون ان يكترث ان مزاعمه تعدي خطير علي افاق تحقيق السلام العادل وتعدي علي سلامة القانون الدولي وتعدي علي اتفقايات السلام الموقعة  , انها تصريحات مقلوبة ومجنونة  حولت  اسرائيل الي دولة ابارتهايد ودولة لا تكترث  باحترام مبادئ القانون الدولي  . يبدوا ان نتنياهو اراد ان يضع الجميع امام برنامج حكومته وبني غانتس السياسي الذي يسعي الي فرض سلام وهمي من طرف واحد علي الفلسطينين ويريد ان يوهم الجميع ان هذا السلام الذي يمكن ان يتحقق هو حسب شروط ومواصفات وبنود صفقته مع ترمب. في هذه الاثناء يسير مسلسل الضم بشكل متوازي مع هذه التصريحات فقد تم اعتماد اكثر من مشروع  من قبل للاستيلاء اراض  فلسطينية بهدوء في الخليل وبيت لحم وجنين بقرارات عسكرية لتوسيع المستوطنات التي من شأنها ان تقطع التواصل بين الخليل وبيت لحم وجنين وما جاورها من قري , كل تلك الاجراءات تحتاج الي قرارات صعبة لوقفها دون الانتظار حتي تقع الكارثة فقد يشعر العالم كثير بالتغير حتي تنتهي اسرائيل من برنامج الضم الصامت ومن ثم يجد العالم نفسه امام عملية ضم بدأت منذ فترة طويلة ليتحقق برنامج نتنياهو حسب صفقته مع ترمب بهدوء ودون ردة فعل اوربي او عربي او حتي فلسطيني  .

 

 

التحذيرات من الضم كثيرة واهمها ما جاء علي لسان  ملك الاردن  عبدالله الثاني الذي هدد بان ضم اراض من الضفة الغربية اوغور الاردن سيؤدي الي صدام كبير بين الاردن واسرائيل وسوف ينسف حل الدولتين في اشارة الي ان الاردن قد ينسحب من معاهدة السلام مع اسرائيل وهذا بالفعل رد قد يكون اقل المعقول في هكذا حالة لان اسرائيل لا تريد العيش بسلام ولا تطوير معاهدات السلام التي وقعتها بقدر ما تريدها كغطاء لسرقة ارض فلسطين وتدمير اي امل لحل الصراع علي اساس حل الدولتين الذى تكتب شهادة وفاته اليوم بفعل مسلسل ضم ارض الضفة المتوالي . موقف الاردن موقف رائع لكن يتوجب الاخذ بعين الاعتبار ان الضم يجري الان وبصمت عبر برنامج مدروس ومخطط بين الولايات المتحدة اسرائيل, لا يتوجب انتظار الفعل ليكون لدينا رد فعل  لمواجهة الضم يجب ان يكون ضمن استراتيجية رد عربي موحد  تتخذ فيه قرارات صعبة بالتزامن بين مصر والاردن الدول التي عقد معاهدات سلام مع اسرائيل  والسلطة الفلسطينية علي ان تكون هذه القرارات متدرجة ايضا  تبدأ مع كل خطوة تقدم عليها اسرائيل وكل خطوة يكون مقابلها خطوة اخري في سبيل التحلل من المعاهدات بين الطرفين .

 

القيادة الفلسطينية ايضا هددت بالغاء كافة الاتفاقيات والتفاهمات التي وقعتها مع اسرائيل في حال قامت اسرائيل بضم اراض بالضفة الغربية وغور الاردن , وهذا جاء علي لسان الرئيس ابو مازن الذي قال بان كل التفاهمات والاتفاقيات مع امريكا واسرائيل سوف يتم الغاؤها في حال قامت اسرائيل بتنفيذ مخطط الضم . هذه قرارات صعبة  تحتاج الي اعلان استراتيجية مواجهة حقيقية تبدأ بخطوات تقف عند كل خطوة ضم تقوم بها اسرائيل في اطار الضم الصامت فلابد من استراتيجية فلسطينينة سياسية متدرجة علي الارض الخطوة بخطة وحسب خطورتها فتوسيع المستوطنات لابد وان يقابلها خطوة مماثلة من قبل القيادة الفلسطينية حسب استراتيجية الرد التي يتم التوافق عليها مع الفصائل الفلسطينية . للاسف حتي الان لا يوجد استراتيجية فلسطينية حقيقية للرد علي مسلسل الضم الذي يجري الان ولا يوجد استراتيجية عربية موحدة علي الاقل بين مصر والاردن وفلسطين , ما يوجد هو  انتظار الضم واكتمالة حتي تعلن السلطة اولا وقف العمل بكل الاتفاقيات والتفاهمات للرد علي اسرائيل دون طرح بدائل منطقية ايضا .الامر جدي وخطير ويحتاج بالفعل الي قرارات صعبة تشطل ضربة قاتلة لمخططات تطبيق الصفقة . لعل تحركات السلطة الفلسطينية علي المستوي الدبلوماسي  والسياسي الدولي تحركات جيدة حتي الان وخاصة علي مستوي الاتحاد الاوربي الذي هدد هو الاخر بامكانية اتخاز بعض دول الاتحاد الاوروبي اجراءات ضد اسرائيل تصل لحد فرض عقوبات في حالة ما قامت اسرئيل بالضم وهذا قرار صعب يحتاج الي اجماع اوربي كبير .

 

 لكني دائما اعتبر كل اجراء دبلوماسي او سياسي ضد اسرائيل ضعيف ان لم يكن هناك تفعيل لتحرك مقاوم علي الارض  وهذا قرار صعب اخر لابد من اتخاذه في هذا الوقت بالذات  فلابد وان يشعر العالم ان الفلسطينيين يرفضوا الضم  بالمقاومة ويناهضوا الضم بالدم ويعيقوا مخططات اسرائيل بالمقاومة المتعددة الاوجه حتي لو وصل الحد لتفجير انتفاضة فلسطينية جماهيرية عارمة , وهنا  اقول ان اي انتفاضة فلسطينية عارمة عشوائية دون قيادة من وسط الجماهير لن تستمر طويلا لان اي انتفاضة فلسطينية تحتاج الي حاضة سياسية من فتح اولا وحماس والجهاد والجبهتين والعمل معا ضمن اطار وطني يقاوم واعتقد ان هذا مستحلا في ظل الانقسام بسبب التشكيك في نوايا كل طرف . ان معادلة الانقسام صعبة التفكيك لكنها ليست مستحيلة ولعل انهاء الانقسام هو قرار صعب في ظل التدخلات الاقليمة  لكن يتوجب علي الفلسطينيين تنفيذه  الان الان وقبل غداً..!  لاننا نحن الفلسطينين بانقسامنا ومواجهتنا الهزيلة للضم نعطي الاخرين سببا لعدم الاكتراث وسببا للتسامح مع اسرائيل التي تضرب القانون الدولي في مقتل وتصرع اي امل لحل الدولتين وتحقيق السلام  بالضربة القاضية . 

 

Dr.hanIanalysisi@yahoo.com

 
تعليقات