أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
حكومة طوارئ كتب : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 47
 
عدد الزيارات : 40402938
 
عدد الزيارات اليوم : 4652
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   الطيراوي يوجه تحذيراً شديد اللهجة للمالكي : "حان وقت ذهابك إلى المنزل لمقابلة نفسك "      هشام الهبيشان ." التاريخ لن ينسى ... ماذا عن تفاصيل المذبحة الأرمنية !؟"       ماذا يحدث في أمريكا ..؟! بقلم : شاكر فريد حسن      حكايةُ زيدٍ الصيادِ والبحر د. أسامة مصاروه *      جريس بولس // -المحافظون الجدد وإسرائيل العظمى-      "بعد اختبائه تحت الأرض"... صور تظهر ترامب يترجل أمام البيت الأبيض      أرقام جديدة : اليكم عدد الاصابات بالكورونا في البلدات العربية      إضراب في فيسبوك بسبب "تهاون زوكيربرغ مع ترامب"      خمسة عناصر في الإنتفاضة الشعبية الأميركية صبحي غندور*      والا العبري: الجيش الإسرائيلي يستعد لاندلاع انتفاضة ثالثة بعد الضم      لليوم السادس على التوالي.. الاحتجاجات والصدامات تتصاعد في الولايات المتحدة رغم حظر التجول وترامب يختبئ في قبو مُحصن      موقع عبري: نتنياهو لم يُطلع غانتس على خرائط "الضم" و عدد محدود جدًا يعلم بها      تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره وهو يعرف ذلك جيّدًا وشعبيته بلبنان والوطن العربيّ وصلت للحضيض وفقط إسرائيل تهتّم به كثيرًا      صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى      ارتفاع عدد المصابين بالكورونا في البلدات العربية خلال اسبوع العيد | اليكم اخر الارقام      960 وفاة بكورونا خلال 24 ساعة بأمريكا والإتحاد الأوروبي يدعو واشنطن للتراجع عن قرار قطع العلاقات مع الصحة العالمية      أكثر من 6 ملايين إصابة بكورونا في العالم ثلثاهم في أوروبا والولايات المتحدة في وقتٍ يتواصل رفع تدابير الإغلاق      الجيش الإسرائيلي يستعد للحرب وسط مخاوف من نتائج "مخزية"      شروط الاستسلام العشرة ..؟ // د. هاني العقاد      فصائل فلسطينية تطالب بتحقيق دولي بقتل إسرائيل لشاب من ذوي الاحتياجات الخاصة في القدس      استمرار التعليم في جميع المدارس باستثناء المدارس التي سجلت بها اصابات بالكورونا      شرارة احتجاجات قتيل الشرطة الأمريكية تنتقل للعاصمة واشنطن.. حرق مبنى للشرطة ومهاجمة مركز”سي ان ان” والأمن يستنفر      التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل      الإعلام الحربي التابع لحفتر: مقتل قائد فرقة سوري مدعوم من تركيا جنوب طرابلس وحسابات رسمية للمعارضة السورية تنعي القتيل      صحيفة عبرية تكشف: رئيس الموساد اجتمع سرا الأسبوع الماضي بقيادات مصرية في القاهرة لبحث “صفقة القرن” وضم الضفة      الأونروا ليست خصماً للاجئين.. علي هويدي*      الأجندات الخارجة عن الإجماع الوطني بقلم : سري القدوة      هل قرار التحلل الفلسطيني من التزامات اوسلو يعدُ قفزة غير محسوبة .؟! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      ذكرى تحرير الجنوب اللبناني بقلم : شاكر فريد حسن      التحديات المصيرية يجب أن تعيد للبيت الفلسطيني مكانته وأن يتسع للجميع بقلم : محمد علوش *     
مقالات وتحليلات 
 

الأردن حاجز الصد الأقوى ضد الضم د. فايز أبو شمالة

2020-05-17
 

الأردن حاجز الصد الأقوى ضد الضم

د. فايز أبو شمالة

ما قاله الملك عبد الله الثاني ملك الأردن في مقابلة مع مجلة دير شبيغل الألمانية كلام يبنى عليه، ويؤسس لمرحلة جديدة من التنسيق والتعاون الأمني والسياسي العربي القادر على فرز معطيات ميدانية جديدة كفيلة بإرباك المخططات الإسرائيلية، وتحويل فكرة الضم من أرباح سياسية إلى خسائر استراتيجية تضر بمستقبل دولة الغزاة.

الملك الأردني كان واضحاً حين قال: "إذا ضمّت إسرائيل بالفعل أجزاءً من الضفة الغربية في تموز المقبل، فإن ذلك سيؤدي إلى صِدام كبير مع المملكة الأردنية الهاشمة"!

وأزعم أن مفهوم الصدام الكبير لا يقتصر على وقف العمل بالاتفاقيات بما في ذلك اتفاقية وادي عربة، واتفاقية الغاز، فمهوم الصدام الكبير له دلالات  أوسع مدى من قطع العلاقات، وسحب السفير، ووقف العمل بالاتفاقيات، فالصدام الكبير يفجع الإسرائيليين ويفاجئهم، ويطلق يد الشعب الأردني لتمتد معانقة يد الشعب الفلسطيني، في رسالة سياسية تعود بالأرض الفلسطينية إلى الحضن العربي، بعد سنوات من التشرذم القطري والتيه السياسي المنفرد، وماجره ذلك من هزال سياسي، وضعف في الأداء، صارت خلاله الأرض الفلسطينية مرتعاً للمستوطنين.

اللافت في حديث ملك الأردن هو تلك اللغة التي تعكس الاستعداد للتصعيد والمواجهة، وتحمل تبعيات ذلك، رغم قوله: لا أريد أن أطلق التهديدات أو أن أهيئ جواً للخلاف والمشاحنات، ولكننا ندرس جميع الخيارات!

إن جملة جميع الخيارات تفتح الأبواب التي ظن الإسرائيليون أنها مغلقة، وهذه ملحوظة هامة يجب أن يلتقطها الشعب العربي الأردني، وأن يبني عليها الشعب الفلسطيني خطوات التصدي المستقبلية، فالمصير المشترك والعدو المشترك سيفرض على القوى السياسية الفلسطينية أن تلتقط اللحظة، وأن تعمل على عقد لقاءات أردنية فلسطينية على مستوى القيادات السياسية والمنظمات الأهلية والجماهير، يضع خطط المواجهات التي يجب أن تتجاوز حدود فلسطين، طالما كانت المخططات العدوانية الإسرائيلية تمتد إلى شرق الأردن، الذي أمسى في قلب المؤامرة الصهيونية، ولاسيما أن أطراف اليمين الإسرائيلي الحاكم تعتبر الأردن ساحة خلفية لنفايات التآمر الصهيوني.

تهديد ملك الأرض أو تحذيره للصهاينة جاء متناغماً مع حالة الغضب التي سكنت قلوب وعقول الشعب العربي الأردني، وقد قال المثل: "الرجل برجاله" وازعم أن رجال الأردن لن يقفوا مكتوفي الأيدي، وهم يرون الأرض الفلسطينية تتعرض لنكبة جديدة لا تقل وحشية عن نكبة 48، فالشعب العربي الأردني لن يكتفي بالمظاهرات والمسيرات داخل المدن الأردنية، ولن يجتمع في الساحات ليستمع إلى الخطب والكلمات النارية، لتنطفئ ناره، الشعب العربي الأردني يتميز من الغيظ بمقدار وعيه وإدراكه لحجم الأطماع الإسرائيلية، وسينعكس الغضب الأردني انتفاضة عنيفة داخل المدن الفلسطينية وعلى طرقات المستوطنين المؤمنة.

الشعب العربي الأردني بوابة الحرب والسلام في المرحلة القادمة، والأردن مفتاح الفعل الشعبي على ضفتي النهر، وهو البلد العربي الأقدر على تغير معادلة الأمن القائمة  على طول الحدود، لذلك جاء تصريح الملك عبد الله الثاني محرضاً للشعوب العربية، ومحبطاً مثبطاً للإسرائيليين غير المقدرين لعواقب الضم على مستقبل وجودهم في المنطقة.

ملحوظة: إذا كان تأجيل اجتماع القيادة في رام الله يهدف إلى الترتيب لعقد اجتماع الإطار القيادي للمنظمة خارج فلسطين، فنحن بخير، وما دون ذلك، فالويل لفلسطين من قياداتها!

...

[الرسالة مقتطعة]  عرض الرسالة بالكامل
 
تعليقات