أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
"المشتركة" سقطت في اللعبة وستدفع ثمن هرولتها بدون ضوابط
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 40
 
عدد الزيارات : 39396703
 
عدد الزيارات اليوم : 10176
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   كورونا يواصل الانتشار.. والصحة الاسرائيلية تحذر: لن نصمد بعدد مرضى محتاجين لتنفس يفوق 5000      قناة عبرية تكشف عن تفاصيل اتفاق نتنياهو- غانتس لتشكيل حكومة وحدة      3865 مصابا بالكورونا في البلاد منهم 66 بحالة خطيرة...الاستعداد لإغلاق كامل ابتداء من يوم الغد قد يستمر 3 أسابيع      صحيفة: لبنان يتخذ قرار تنظيم عودة اللبنانيين المغتربين من الخارج      “أبناء البلد” بالداخل الفلسطينيّ: شعبنا تمّ تحويله بانتخابات الكيان لاحتياطي أصوات تمتطيه الأحزاب الصهيونيّة للمقايضة فيما بينها و(المُشتركة) مُطالبةٌ بالاعتذار لأبناء شعبنا على سقطتها      “كورونا” يواصل تفشيه والدول تصعد حملة مكافحته.. الوفيات ببريطانيا تتجاوز الألف وارتفاع الإصابات بكوريا والصين      فرنسا تحذر وايطاليا تدعو الاتحاد الأوروبي إلى "عدم ارتكاب أخطاء فادحة"      كاتب إسرائيلي : نتنياهو سيقضي على غانتس وأشكنازي بأقرب فرصة      عدد الوفيّات جرّاء فيروس كورونا المستجدّ في الولايات المتحدة يتجاوز الألفين وترامب يدرس فرض الإغلاق الصحي في نيويورك ونيوجيرسي      التوصل الى تفاهمات بين نتنياهو وغانتس لتشكيل حكومة وحدة.. تناوب على رئاسة الحكومة      "كوفيد-19"...هل تتعظون؟!!! بقلم: فراس ياغي      المستشارة الألمانية ميركل ترفض طلب نتنياهو تزويدها بأجهزة تنفس صناعي لمواجهة “كورونا”      ابراهيم ابوعتيله // الكورونا وكبسة الزر الأمريكية      الجبهة الشعبية: القائمة المشتركة لم تتعظ من دروس الماضي      بيني غانتس...الذي ادعى يوماً أنه أعاد غزة إلى العصر الحجري      كورونا يقتل ويصيب الآلاف.. والعدد الأكبر في إيطاليا وإسبانيا      الاشتباه بوجود أخطاء بفحوصات الكورونا في البلاد - مسؤول : ‘ قد نكون أمام حدث دراماتيكي‘      50 بحالة خطيرة:ارتفاع عدد مصابين الكورونا في البلاد الى 3460      المتابعة تدعو لإحياء الذكرى الـ44 ليوم الأرض بعد غدٍ الاثنين “بتظاهرةٍ رقميّةٍ” ونشاطات من المنازل ورفع أعلام فلسطين على نوافذ وأسطح البيوت باليوم نفسه      تحالف نتنياهو مع غانتس أكّد عنصرية الكيان وفاشيته: لا مكان للعرب في دوائر صنع القرار وسيبقى النوّاب المُشتركة بـ”الاحتياط” والحكومة ستكون توسعيّةً لتنفيذ “صفقة القرن”      إيران: ارتفاع عدد المصابين بكورونا إلى 35408 حالة بعد تسجيل 3076 إصابة جديدة      تحذيرات من كارثة... لماذا تصدرت أمريكا قائمة الدول الموبوءة بفيروس كورونا؟      ملحم : تسجيل 6 إصابات جديدة بفيروس كورونا في بيت لحم والقدس      من أوراقي المطويّة يوم الأرض.. إرادة شعب زياد شليوط       اعطني الوعي اعطيك السلامة وألامان لنعزز الكفاءات في كل المجالات بقلم: واصف عريقات      جواد بولس // يا قضاة اسرائيل: لقد اكلتم يوم أطعمتمونا للذئب      إبراهيم أبراش الكورونا لن يُنهي العالم ولكن سيغيره      محمد أبو أسعد كناعنة // مُشاهَدات يَومِيَّة من الحَجر: (1)      الاحتلال الإسرائيلي لا يعرف الإنسانية بقلم : سري القدوة       مهزلة سياسية بقلم : شاكر فريد حسن     
مقالات وتحليلات 
 

تصعيد سريع على غزة .. لكنه الأخطر د. عبير عبد الرحمن ثابت

2020-02-25
 

 

تصعيد سريع على غزة .. لكنه الأخطر

د. عبير عبد الرحمن ثابت

لم تكون جولة التصعيد الحالية الأولى؛ وبالتأكيد لن تكون الأخيرة بين قطاع غزة وإسرائيل، لكن اللافت فى الأمر أن هذه الجولة هى الجولة الثانية التى تتصدر فيها حركة الجهاد الاسلامي المشهد العسكرى على الأرض باعتبارها رأس الحربة فى التصعيد العسكرى؛ وقد أصبحت على يمين حركة حماس سياسيا وربما عسكريا أيضا.

هذا المشهد وإن كان يبدو غريبا ومستهجناً من البعض إلا أنه فى ذات السياق يعكس حالة من التغير السياسي لأصحاب القرار العسكرى فى حركة حماس الحاكم الفعلى لقطاع غزة؛ فحركة حماس خلال التصعيد الحالى وما سبقه عندما اغتالت اسرائيل قائد الجناح العسكرى لحركة الجهاد  بهاء أبو العطا قبل عدة أشهر؛ خلال التصعيدين حافظت حماس على مسافة فى المواقف العسكرية المعلنة مع حركة الجهاد؛ وهو ما أعطى حصانة عسكرية لحماس فى قطاع غزة من استهداف الطيران الاسرائيلي لمواقعها ومقاتليها؛ كما أنه وفر حصانة ما للجبهة الداخلية المدنية فى القطاع بحيث لم تضطر أى من المؤسسات الحكومية التابعة لحركة حماس أن تخلى موظفيها وتعطل عملها، وهذا المشهد تحديدا يعود بنا إلى نحو عقدين إلى الخلف عندما كانت السلطة الوطنية الفلسطينية تحكم غزة؛ لكن وإن كان كلا المشهدين الحالى والسابق متشابهين إلا أن هذا التشابه هو تشابه تكتيكى آنى لأن طبيعة الوجود السياسي لكلا من السلطة الوطنية وحركة حماس يختلفان جذريا؛ حيث أن السلطة هى كيان سياسي يحظى باعتراف دولى ؛ فى حين أن حركة حماس تصنف دوليا واسرائيليا باعتبارها منظمة إرهابية؛ وهو ما يعنى أن هذا التكتيك من حماس هو سياسة تكتيكية من طرف واحد لا تستند إلى أساس سياسي متين يبنى عليه وهى مرهونة تكتيكيا برغبة اسرائيل  فى الاستفراد بحركة الجهاد وحدها دون توسيع رقعة عملياتها العسكرية لتشمل كل الفصائل المسلحة فى القطاع؛ كما أنها ومع الأسف مرهونة استراتيجيا برغبة اسرائيل منح حركة حماس دورا سياسيا فى تمثيل الفلسطينيين؛ وهو ما يحدث ازدواج مقصودا اسرائيليا فى التمثيل الفلسطينى ويكرس الانقسام ليتحول إلى انفصال بين غزة والضفة، وهذا هدف اسرائيلى قديم حديث طالما تطلعت اسرائيل إلى رؤيته واقع معاش .

إن التصعيد الحالى لا يختلف عن سابقيه عسكريا إلا فى الحاجة الماسة لتكتل اليمين الحاكم فى جبي فاتورة باهظة من حركة الجهاد عبرعملية استهداف لقيادة عسكرية أو سياسية من الصف الأول يرفع خلالها نتنياهو وتحالفه اليميني من عدد مقاعده فى انتخابات الكنيست القادمة إلى 61 مقعدا ليكون بإمكانه تشكيل حكومة جديده برئاسته لتبعد عنه شبح المحاكمة والمصير المحتوم نزيلا مدانا فى أحد السجون الاسرائيلية.

من هنا فإن استمرار المواجهة الحالية واستمرار سقوط الصواريخ على المدن والمستوطنات الاسرائيلية لوقت أطول فى ظل عدم تمكن اسرائيل من اقتناص هدف ثمين إنما سيضعف حظوظ نتنياهو فى الانتخابات التى من المقرر أن تجرى مطلع شهر مارس القادم؛ لذا لن يكون أمام اسرائيل من خيارات عملية إلا انهاء هذه الجولة سريعا والعودة إلى رزنامة تفاهمات التهدئة السابقة ونقل ملف غزة إلى الحكومة القادمة التى ستشكل بعد الانتخابات، أما عن خيار توسيع رقعة المواجهة الحالية إلى حرب شاملة فهو خيار مستبعد لأن اسرائيل والمنطقة والادارة الأمريكية غيرمهيئة اليوم؛ وفى هذه اللحظة التاريخية الحساسة لتقبل الثمن الذى سيجبى من الفلسطينيين بعملية من هذا النوع ليس من حيث الخسائر البشرية فحسب بل من حيث الثمن السياسي الذى ستضطر اسرائيل لدفعه على صعيد الاقليم والذى سيؤدى إلى تأخير الاعلان عن الكثير من مشاريع التقارب الاقليمى بين اسرائيل والعديد من الدول الإقليمية، وهو ما سيؤدى إلى تعطيل مشروع التحالف الأمريكى العربى الاسرائيلى التى تعد صفقة القرن أحد أجزائه.

لذا فإن إسرائيل ستحاول خلال الساعات القادمة جبي أكبر ثمن بأسرع وقت وصولاً إلى إعادة الأمور إلى ما كانت عليه قبل يوم الأحد الأسود الذى سحلت فيه الجرافة الإسرائيلية جثمان الشهيد الناعم؛ وفى وضع كهذا لصانع القرار الاسرائيلى يكون الوضع محفوفا بالمخاطر ولا يستبعد أى عمل جنونى فالغاية هنا تبرر الوسيلة.

أستاذ علوم سياسية

 

 
تعليقات