أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
صوت الأرض كتب: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 38
 
عدد الزيارات : 39423894
 
عدد الزيارات اليوم : 6833
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   القيود الجديدة في الاماكن العامة، العمل، الجنازات والصلوات      وزارة الصحة : الاحتفال برمضان وعيد الفطر سيكون عائلي ، ضعوا الكمامات والتزاموا بالتعليمات      اليكم بالتفصيل كل المساعدات للعمّال ، لأصحاب المصالح التجارية ولكل مَن مسّت الكورونا بلقمة عيشه      43 عاما على رحيل "العندليب الأسمر" على طول الحياة.. موعود بالعذاب زياد شليوط      محمد أبو أسعد كناعنة // مُشاهَدات يوميّة من الحَجر (3): استعمار وضفَّتي جِدار      أبرتهايد ضدَّ زيتون فلسطين نبيل عودة      حـِجـابٌ على الـرأس أم حـِجـابٌ عـلى الـعَــقـل؟ الدـكـتـور عـبـد القادر حسين ياسين       صوت الأرض كتب: شاكر فريد حسن      تقرير حقوقي يحذر: اقتحام الجيش الإسرائيلي للمدن الفلسطينية يمثل ثغرة خطيرة في إجراءات الوقاية من فيروس “كورونا”      ارتفاع عدد الاصابات بالكورونا في الاراضي الفلسطينية الى 115      في ذكرى يوم الارض.. أكاليل الزهور تزين أضرحة شهداء يوم الأرض الخالد.. بركة: نقف هنا لنؤكد اننا لا زلنا على الدرب      بعد اصابة مستشارة نتنياهو بالكورونا ...مكتب رئيس الحكومة : لا حاجة لدخول نتنياهو للحجر الصحي      اكثر من 50 مصابا بالكورونا في البلدات العربية | ما هو عدد المرضى في بلداتكم ؟ ادخلوا وافحصوا      خليك بالبيت بقلم:- سامي إبراهيم فودة      محمد أبو أسعد كناعنة // مُشاهَدات يوميّة من الحَجر (2): نحنُ والكورونا والاستعمار      كورونا يواصل الانتشار.. والصحة الاسرائيلية تحذر: لن نصمد بعدد مرضى محتاجين لتنفس يفوق 5000      قناة عبرية تكشف عن تفاصيل اتفاق نتنياهو- غانتس لتشكيل حكومة وحدة      3865 مصابا بالكورونا في البلاد منهم 66 بحالة خطيرة...الاستعداد لإغلاق كامل ابتداء من يوم الغد قد يستمر 3 أسابيع      صحيفة: لبنان يتخذ قرار تنظيم عودة اللبنانيين المغتربين من الخارج      “أبناء البلد” بالداخل الفلسطينيّ: شعبنا تمّ تحويله بانتخابات الكيان لاحتياطي أصوات تمتطيه الأحزاب الصهيونيّة للمقايضة فيما بينها و(المُشتركة) مُطالبةٌ بالاعتذار لأبناء شعبنا على سقطتها      “كورونا” يواصل تفشيه والدول تصعد حملة مكافحته.. الوفيات ببريطانيا تتجاوز الألف وارتفاع الإصابات بكوريا والصين      فرنسا تحذر وايطاليا تدعو الاتحاد الأوروبي إلى "عدم ارتكاب أخطاء فادحة"      كاتب إسرائيلي : نتنياهو سيقضي على غانتس وأشكنازي بأقرب فرصة      عدد الوفيّات جرّاء فيروس كورونا المستجدّ في الولايات المتحدة يتجاوز الألفين وترامب يدرس فرض الإغلاق الصحي في نيويورك ونيوجيرسي      التوصل الى تفاهمات بين نتنياهو وغانتس لتشكيل حكومة وحدة.. تناوب على رئاسة الحكومة      "كوفيد-19"...هل تتعظون؟!!! بقلم: فراس ياغي      المستشارة الألمانية ميركل ترفض طلب نتنياهو تزويدها بأجهزة تنفس صناعي لمواجهة “كورونا”      ابراهيم ابوعتيله // الكورونا وكبسة الزر الأمريكية      الجبهة الشعبية: القائمة المشتركة لم تتعظ من دروس الماضي      بيني غانتس...الذي ادعى يوماً أنه أعاد غزة إلى العصر الحجري     
مقالات وتحليلات 
 

ما وراء تعجيل التطبيع وتأخير الضم..؟ د. هاني العقاد

2020-02-09
 

 

هرولة رئيس المجلس السيادي السوداني عبد الفتاح البرهان للقاء نتنياهو في اوغندا فتح باب التساؤلات علي مصرعيها  لدي كل المراقبين ,هل تنفذ اسرائيل الضم في ظل التطبيع وهل يؤثر الضم علي التطبيع ..؟ هذه اسئلة مهمة في المرحلة الحالية امام حكومة نتنياهو الحالية والمؤقتة والمعنية بكلتا الخطوتين فكلاهما خطوات هامة  علي طريق تطبيق الخطة الامريكية , لكن قد تؤجل خطوة ضم المستوطنات الكبري بالضفة الغربية الي وقت قريب دون تأجيل ضم مستوطنة معاليه ادوميم بالقدس  لاسباب تتعلق بعدم رغبة اسرائيل اثارة غضب الفلسطينين اكثر قبل الانتخابات الاسرائيلية وخشية ان تتفجر المناطق وبالتالي يؤثر هذا الانفجارالحتمي في وجهة نظري علي اصوات نتنياهو الانتخابية  وقد لا يحقق ما حققه في الانتخابات الماضية , وكانت اذاعة  الجيش ذكرت ان نتنياهو سؤخر ضم غور الاردن وشمال البحر الميت الي ما بعد الانتخابات , الاسبوع الماضي  قال كوشنر امام مجلس الامن ان الولايات المتحدة نصحت نتنياهو بالتاني في خطة الضم وان اسرائيل ابدت عدم نيتها للمضي قدما لضم مساحات واسعة من الارض الفلسطينية الان وقبل الانتخابات .

المعروف ان نتنياهو يسابق الزمن لانجاز خطة ضم المستوطنات الكبري في القدس والضفة الغربية  قبل الانتخابات الاسرائيلية وتوظيف ما وفرت له صفقة ترامب من دعم سياسي وقانوني كأوراق انتخابية قوية  ليحقق فوز ساحق في الانتخابات القادمة كما وعد ترامب قبل اعلان الصفقة علي اعتبار ان اعلان ترامب الصفقة سوف يمكن نتنياهو من تحقيق هذا الفوز الساحق , لكن المستوي الاستراتيجي نصح نتنياهو بالتدرج في الضم حتي لا يحدث هذا انفجار في المناطق الفلسطينية هو في غنن عنه الان وخاصة ان الشارع الفلسطيني محتقن ويغلي والقيادة الفلسطينية ستنهي العمل بالاتفاقيات الموقعة  مع اسرائيل عند اول عملية ضم وفرض السيادة علي المستوطنات بالضفة  . الضم قد ينفذ علي مرحلتين بهدف تخفيف  هجوم المجتمع الدولي علي اسرائيل وتخفيف غضب الفلسطينين وتمرير تطبيق الصفقة بهدوء اكثر وهذا يعني اننا امام سياسة اسرائيلية للضم تبدأ بمستوطنات القدس ومن ثم الضفة الغربية  وقد يحدث الضم في القدس قبل الانتخابات ويكتمل الضم لمستوطنات الضفة وغور الاردن وشمال البحر الميت بعد الانتخابات . اما عن علاقة الضم بالتطبيع فلا  اعتقد ان عملية الضم وخطة اسرائيل في هذا الاطار قد تتاثر بالتطبيع مع الدول العربية فلا اعتقد ان العرب الذين ينون التطبيع مع نتنياهو يهمهم موضوع ضم الضفة الغربية للسيادة الاسرائيلية وبهذا فلا يعيق التطبيع مع العرب اي ضم اسرائيلي الا في حالة واحدة وهو اذا ما ثار الفلسطينين في صورة انتفاضة شعبية جماهيرية كبيرة تدفع لحالة تعاطف شعبي عربي واجنبي كبيرة لان الساسة العرب  قد يخشون شعوبهم في هذه اللحظة .

مسؤول كبير بالبيت الابيض قال لصحيفة جيريوزلم بوست الاسبوع الماضي ان الولايات المتحدة الامريكية تسعي بنشاط الي التطبيع بين اسرائيل والدول العربية في الشرق الاوسط وان هناك ثلاث اجراءات مدرجة علي جدول الاعمال حاليا اولها مساعدة الدول العربية علي التوصل لاتفاقيات عدم اعتداء مع اسرائيل وثانيها تسير رحلات جوية بين اسرائيل والدول العربية و ثالثها السماح لمسؤولين اسرئيلين وساسة بحضور فعاليات ثقافية وسياسية واقتصادية بالعالم العربي, وقالت الصحيفة ان كثير من المناقشات دارت مع اطراف عربية وخليجية في هذا الاطار خلف الكواليس . لعل هذا ما يفسر سرعة استجابة كثير من الدول العربية وبعض المسؤولين لخطوات التطبيع دون خجل ودون استحياء ولا شعور بالعار في وقت تستمرفيه اسرائيل  بتقسيم المسجد الاقصي زمانيا ومكانيا علي غرار  المسجد الابراهيمي بالخليل ويعدم الشباب الفلسطيني امام الكاميرات بلا خوف من حساب ولا عقاب ولو ادركت اسرائيل انها ستدفع ثمن هذا لما قامت بارتكاب كل تلك الجرائم .

الضم والتطبيع خطوتان مهمتان جائتا في خطة ترامب المزعومة للسلام لكن الولايات المتحدة تريد تأجيل الضم قليلاً والاسراع في التطبيع  وفي العلن لانها تريد تفريغ حالة الدعم العربي لموقف القيادة الفلسطينية الرافض لصفقة ترامب وتجعل الفلسطينين وحدهم في ساحة المواجهة مع النظام الامريكي واسرائيل كما وتريد ان يتسبب التطبيع في نسف مبادرة السلام العربية التي اعلن مجلس ورزاء الخارجية العرب هذا الشهر انها اهم مرجعيات عملية السلام وحل الدولتين في الشرق الاوسط , واعتقد انه في حالة التطبيع الكبيرة اليوم لا داعي لان يتحدث احد من العرب عن هذه المبادرة او حتي يطرحها كمرجعية اويقول انها  مازالت مطروحة علي الطاولة لاي عملية سلام فقد تمكنت الادارة الامريكية ومعها اسرائيل استبدال هذه المرجعية الهامة في تاريخ الصراع بمرجعية جديدة الا وهي صفقة ترامب المجنونة .  التزامن بين الضم والتطبيع ترغب به اسرائيل  وجزء من  الخطة الاسرائيلية الامريكية  لان لها اهميتها في سبيل انجاز الصفقة وانجاز القسم الاكبر من الشق السياسي ومحاصرة الرفض الفلسطيني عربيا وعلي الارض وتفريغه من مضمونه وجعله رفضا غير فاعل ومؤثر وصولا لان يجد الفلسطينين انفسهم في عمق الصفقة وبالتالي تجد تلك القوي طرفا فلسطينينا ما يتعاطي مع ما فرضة الامريكان والاسرائيلين وقبل به العرب من خلال التطبيع وفتح بلادهم للاسرائيلين واليهود دون ادني شعور بالخزي والعار  . 

 Dr.hani_analysisi@yahoo.com

 

 
تعليقات