أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
نتنياهو والكورونا والتضحية بالمواطنين بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 39
 
عدد الزيارات : 42413025
 
عدد الزيارات اليوم : 2019
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   ضابط إسرائيلي: نصر الله هدف للاغتيال في ظروف معينة.. والحرب القادمة ستكون على عدة جبهات      “لو كان صدّام حياً لاحتل كل الخليج”.. تغريدة لمستشار نتنياهو. تثير جدلا واسعا      هل هُناك خطّة أمريكيّة لاستِبدال عبّاس بدحلان وتعيين الأخير زعيمًا للسّلطة؟ لماذا تسرّبت هذه المعلومة على لِسان السّفير فريدمان مُهندس صفقة القرن      حاملة طائرات وبوارج بحرية اميركية تدخل الخليج وسط تهديدات واشنطن بإعادة فرض عقوبات على طهران      عبد الباري عطوان //إسرائيل تُجدّد التّهديد باغتِيال السيّد نصر الله.. وترامب يتحدّث عن إيقاف خطّة لاغتِيال الأسد.. هل التّزامن في التّوقيت مجرّد صُدفة؟      معاريف: كيف تنظر إسرائيل إلى الساحة الفلسطينية بعد رحيل “خبير الانتظار” أبو مازن؟      رسميا ومنذ الثانية ظهرا .. البلاد دخلت في اغلاق كامل لمدة ثلاثة أسابيع لمواجهة وباء الكورونا..اليكم التعليمات مفصلة      جون أفريك: مفاجأة ترامب لشعب الخليج… مقاطعة قطر قد تنتهي قبل انتخابات الرئاسة الأمريكية      الصحة الفلسطينية:8 وفيات و692 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" خلال الـ24 ساعة الماضية      واشنطن: 5 دول عربية أخرى تدرس التطبيع مع إسرائيل      "طوبى لصانعي السلام" - أريد مسيحًا يسعفني//جواد بولس       الجامعة العربية ليست عربية ولا أمل بإصلاحها // بقلم : شاكر فريد حسن      الأسير يوسف اسكافي مصاباً بمرض القلب ويصارع المرض في سجون الاحتلال (1972م - 2020م ) بقلم :- سامي إبراهيم فودة      حماس تدين تصريحات أمريكية حول استبدال دحلان بعباس وتعتبر بأنها تمثل تدخلاً مرفوضاً في الشأن الداخلي      كورونا عالميا : 30 مليون إصابة ودول أوروبية تشدد القيود      كلامُ عُروبَتي وجعٌ يخونْ د جمال سلسع      الجماهير الفلسطينية صانعة المتغيرات التاريخية بقلم : سري القدوة      هي صبرا تحاصركم ..!! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      العرب بين اتفاق أوسلو وتطبيع الخليج د. عبد الستار قاسم       لَحْنُ الفِدَاء //شعر : حاتم جوعيه      صحيفة "إسرائيل اليوم" تعدل ما نسبته لفريدمان بشأن استبدال الرئيس عباس بالقيادي دحلان يعقب      امريكا ترغب في إعلان الدوحة "حليفا رئيسيا" لها سجل في التعامل معها.. مسؤول امريكي: واشنطن ستتمكن من إقناع قطر بالتفاهم مع إسرائيل      نتنياهو عشية فرض الإغلاق: لن يكون مفر الا بتشديد اكبر للقيود والتعليمات لمحاربة الكورونا... فرض إغلاق شامل على منطقة الضفة وإغلاق المعابر       فيالق الاعلام المأجور في لبنان أخطر من أي سلاح كان زياد شليوط      إبراهيم أبراش المطبعون يُجَرِمون العرب ويبرؤون الكيان الصهيوني      سيناريو فوز ترامب في الانتخابات الأمريكية القادمة د. عبير عبد الرحمن ثابت      الحكومة تصادق على أنظمة الإغلاق التام...اليكم بالتفاصيل ما هو مسموح وما هو ممنوع خلال الاغلاق      وزارة الصحة: 45145 اصابة نشطة بالكورونا و1163 حالة وفاة      دمشق تصف تصريحات ترامب حول عزمه قتل الرئيس الأسد: “أرعن” ولا يدل “إلا على نظام قطاع طرق”      الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!     
مقالات وتحليلات 
 

" الناصر" للكاتب اللبناني أسعد السحمراني مرشد للشباب العربي في القومية الناصرية (1-2) زياد شليوط

2020-01-14
 

" الناصر" للكاتب اللبناني أسعد السحمراني مرشد للشباب العربي في القومية الناصرية (1-2)

زياد شليوط

 

مدخل: 1970 – 2020 نصف قرن على رحيل القائد عبد الناصر

مثلما احتفلنا قبل عامين بمئوية ميلاد القائد العربي الخالد جمال عبد الناصر، ها نحن نستعد لإحياء العام الخمسين لرحيل هذا البطل العربي، الذي فجر ثورة 23 يوليو في مصر ليخلص بلاده من الاستعمار والاقطاع، وقاد العروبة نحو الكرامة والعزة والفخار على الصعيد الدولي، لينهي بذلك عهد الذل والمهانة والتقهقر. وكي يكتسب احياء ذكرى القائد معنى ومضمونا عمليا، بادرت " لجنة احياء ذكرى الزعيم جمال عبد الناصر- 48" الى إصدار كتاب "الناصر" للكاتب اللبناني العربي د. أسعد السحمراني، الذي يمكن اعتباره بيانا سياسيا قوميا للشباب العربي بروح الناصرية التي تركها لنا المعلم والقائد عبد الناصر بعد رحيله في العام 1970 قبل نصف قرن.

وسبق للكاتب أن أصدر كتابه المذكور في العام الماضي 2019، وكأنه تعمد أن يصدره في العام الذي يلي عام مئوية ميلاد ناصر والذي يسبق العام الخمسين لرحيله، ومن هنا جاء اسمه مختصرا، جامعا، شاملا كل ما أراده وقصده، وحمل اسم "الناصر" بإضافة (أل التعريف) لاسم القائد وهذه أيضا دلالة أخرى من الكاتب الى أن هذا الاسم لا يحمل اسم صاحبه فقط، بل يحمل كل معاني العروبة من تضحية ومقاومة وكرامة وبناء ووحدة قومية. ولأن الكاتب يعي أهمية فلسطين وما تعنيه للعروبة، ويعي علاقة الرئيس عبد الناصر بفلسطين وشعبها، تمنى على "لجنة احياء ذكرى جمال عبد الناصر في فلسطين"، أن تعمل على تعميم الكتاب لأهل فلسطين وخاصة الشباب، متنازلا عن أي حق مادي للكتاب، وهذا ما نفذته اللجنة ايمانا منها بنفس الأهداف، وستقوم بنشر الكتاب من خلال نشاطاتها خلال العام الحالي بمناسبة العام الم الخمسين لرحيل القائد والزعيم.

رسالة هامة للشباب العربي في أيامنا والأهم أن تصل اليهم

في مفتتح الكتاب كتبت اللجنة تعريفا قصيرا عنها وعن تشكيلها، وخلصت الى سبب طباعتها للكتاب " أقرت اللجنة طباعة هذا الكتاب ليس للرد على الحاقدين، بقدر ما هو رغبة منا في التعريف بعبد الناصر وخاصة لجيل الشباب الذين لم يعيشوا عصر عبد الناصر عصر الكرامة العربية، ناهيك عن رغبة المؤلف نفسه بأن نطبع الكتاب هنا في البلاد". أما مؤلف الكتاب فيوضح في مقدمته أنه هدف الى " أن يضع بين يدي شباب الأمة قراءات لفكر الثورة وتجربتها" وأضاف " هذا الكتاب تشكلت مقالاته من تفكيك نصوص حوتها وثائق ثورة يوليو مع تحليل لمضامينها، واستنطاق يؤكد الحاجة إلى "الناصر" في يومنا هذا، وواقعنا بكلّ ما فيه من مآسٍ ومظالم، أو من إشراقات ومواقف يخطّها الشرفاء في صفحات التاريخ بأحرف من نور".

بناء على ما ورد أقولها صريحة وقبل أن ألج في فصول الكتاب، أن أبناء الجيل الذي عايش فترة المد القومي بقيادة عبد الناصر، و/ أو من يعرف ويعلم مسيرة عبد الناصر الشخصية وقيادته للثورة ونهجه السياسي وأفكاره، فانه لن يجد جديدا في هذا الكتاب، وهذا ما لم يخفه المؤلف، فالكتاب قراءة جديدة وعصرية لفكر وسياسة وطريق عبد الناصر التي آمن بها وعمل بموجبها والتي ما زالت تصلح لوقتنا وعليها يمكن "استنطاق التجربة" في القرن الواحد والعشرين كما يقول المؤلف. ومن هنا أهمية نشر هذا الكتاب بين صفوف الشباب، لأنه يقدم لهم مسيرة هذا القائد العروبي، مركزا على مرحلة الشباب، خاصة وأن عبد الناصر عندما بدأ نشاطه السياسي كان طالبا في المرحلة الثانوية، وعندما قاد حركة الضباط الأحرار كان في شبابه المبكر، وعندما قاد ثورة 23 يوليو كان في شبابه الناضج، وعندما رحل كان في قمة مرحلة الشباب السياسية والعملية، 52 عاما فقط. فهذا الكتاب يشكل مدخلا عاما مبسطا، لجمهور الشباب لمعرفة هذا القائد الكبير حق المعرفة، بعيدا عن حملات التشويه والتجريح والكذب، معرفة حياته الشخصية، والتعرف الى فكره ونهجه ومواقفه ورؤيته للواقع العربي، خاصة في القضايا الجوهرية مثل القومية والوحدة وفلسطين والتحرر ومحاربة الاستعمار والرجعية، حيث تتأكد صحة مواقفه على ضوء ما يمر على وطننا العربية الكبير، من مؤامرات ومخططات خبيثة تعمل على تفتيت هذا الوطن الى كيانات صغيرة ومفتتة وضعيفة.

ست مقالات تغطي مسيرة عبد الناصر ومواقفه وآراءه ونهجه السياسي والانساني

يتكون الكتاب من سبعة فصول، أسماها د. السحمراني "مقالات"،

المقالة الأولى تناولت حياة عبد الناصر "مسيرة ثورة وعطاء" وتنقلت من عبد الناصر الطالب الثانوي فالعسكري فمؤسس حركة الضباط الأحرار وثم رئيسا لمصر وزعيما عربيا ودوليا.

أما المقالة الثانية تناولت مفهوم الثورة عند جمال عبد الناصر وضرورتها والمقالة الثالثة تمحورت حول "الدين في فكر جمال عبد الناصر ومواقفه"، والمقالة الرابعة عالجت "الوطنية من جمال عبد الناصر الى الراهن العربي" والخامسة توقفت عند "عبد الناصر وفلسطين" والمقالة السادسة "الشباب في وثائق ثورة 23 يوليو الناصرية"، أما المقالة السابعة والأخيرة حاولت الحديث عن الأقباط في مصر وعروبتهم، لكن برأيي لم ينجح الكاتب تناول هذا الموضوع، كما تناول سائر المواضيع، واذا نظرنا الى حجم المقالة (10 صفحات) مقارنة بالمقالات الأولى التي امتدت على 40-50 صفحة يشير الى قيمته، كما أن الكاتب ابتعد عن عنوان المقالة ليركز على الوحدة الوطنية والعلاقات الإسلامية – المسيحية على قاعدة قومية، وهذا ما قدمه لنا في المقالة الثالثة بتوسع، وحبذا لو حذف هذه المقالة لأنها لا تليق بالكتاب ولا تعطي الموضوع حقه كما يجب.

يتبع..

(شفاعمرو- الجليل)

أ.د. أسعد السحمراني، الناصر 1918-1970، اصدار لجنة إحياء ذكرى الزعيم جمال عبد الناصر- 48

 
تعليقات