أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
هوامش على فوز نتنياهو في انتخابات حزبه الداخلية كتب : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 37
 
عدد الزيارات : 38492185
 
عدد الزيارات اليوم : 3800
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   ترامب يكشف في تسجيل مسرب عن سبب اغتيال سليماني وهذا ما قاله ..       غانتس يشن هجوما حادا على رئيس الوزراء وحزب "الليكود" اليميني بنيامين نتنياهو: نتنياهو لا يصلح لرئاسة حكومة إسرائيل      مخاطباً الشعوب العربية بلغتها..الامام الخامنئي: مصير المنطقة يتوقف على التحرر من الهيمنة الاميركية وتحرير فلسطين      قبل إعلان الحكومة اللبنانية.. واشنطن تكشف مواقفها: لا مساعدات بدون إصلاحات ولا نتمسك بشخصية محددة لرئاسة الحكومة      بعد تدشين متحف يهودي جديد.. الرئيس الإسرائيلي يوجه رسالة للعاهل المغربي: “نشكركم، وتابعنا بفرح وغبطه مراسم الافتتاح”      جنرال إسرائيلي : استراتيجيتنا هي استمرار الفصل بين غزة والضفة      راسم عبيدات// هل صلوات الفجر في الأقصى...ستكون"بروفا" لهبة جماهيرية قادمة      أسلمة إسرائيل وصهينة العرب عبد الستار قاسم      خامنئي بأول خطبة جمعة منذ سنوات: أمريكا تلقت الصفعة الأكبر والرد الصاروخي كسر شوكتها وفيلق القدس مقاتلون بلا حدود      طقس اليوم.. اجواء غائمة وباردة وامطار مصحوبة بعواصف رعدية      صـَرخـة تـحـذيـر الدكتور عـبد القادر حسين ياسين      لماذا صار الأردن العربي عنواناً في الصحف العبرية؟ د. فايز أبو شمالة      تل أبيب: خشية إسرائيل من تعرّض الجبهة الداخليّة لأضرارٍ جسيمةٍ خلال الحرب ستدفع الجيش لاستخدام جميع الوسائل والأسلحة لوقف الهجوم خشية انهيار مُواطني الكيان.      شرطة الاحتلال تقتحم المسجد الأقصى وتعتدي على المصلين بوحشية      الولايات المتحدة الأمريكية تقر رسميًا بإصابة 11 من جنودها في هجوم إيران الصاروخي على قاعدة “عين الأسد” العراقية      ترامب وقائمة الاغتيالات بعد سليماني.. متى التنفيذ؟ وكيف الرد؟ بسام ابو شريف      التمسك بالحقوق والثوابت النضالية الفلسطينية بقلم : سري القدوة      ستبقى حيّاً في ذاكرة العرب يا ناصر صبحي غندور*       يحاكمون الدكتور عادل سمارة بقلم : شاكر فريد حسن      المشكلة هي في ترامب نفسه! صبحي غندور*      الأسرى : سلطات الاحتلال مارست العنف والارهاب بعملية نقل الأطفال إلى الدامون      الاستخبارات العسكريّة: ردود الفعل على الهجمات الإسرائيليّة بسوريّة والعراق ولبنان ستؤدي للتصعيد وحماس مردوعة والضفّة الغربيّة الهادئة ستنفجِر بعد “اختفاء” عبّاس وحزب الله الأكثر خطرًا      ما بعد اغتيال سلماني....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      غارات اسرائيلية على عدة مواقع في قطاع غزة      إبراهيم أبراش (دولة) خارج سياق الزمان والمكان      اسرائيل : 4 صواريخ اطلقت من غزة صوب مستوطنات الغلاف مساء اليوم      وزير الخارجية الإيراني : ترامب أمر بقتل سليماني منذ 7 أشهر      مقرب من مقتدى الصدر: سنتظاهر تنديداً بالاحتلال وانتهاكاته للسيادة العراقية      جنرالٌ إسرائيليٌّ: الكيان عاجزٌ عن إبعاد إيران من سوريّة وفي الحرب القادِمة سنُواجِه حزب الله مع صواريخ دقيقةٍ تُصيب كلّ بُقعةٍ بالدولة العبريّة      غارات جوية إسرائيلية على مطار عسكري وسط سوريا ودفاعات الأخيرة الجوية تتصدّى للصواريخ.. ومصدر عسكري يؤكد أن الطائرات قدمت من الحدود السورية العراقية     
مقالات وتحليلات 
 

الحريات الاعلامية في العالم العربي د. هاني العقاد

2020-01-13
 

 

قضية اغتيال الصحفي العراقي "احمد عبد الصمد" فتحت شهيتي للحديث عن فقدان الحرايات الاعلامية  في العالم العربي والذي يكاد لا يعترف بالحرية المطلقة لا حرية الراي  ولا حرية الكلمة ولا استقلال الاعلام وانحيازه للارض والانسان لتبقي الارض حرة كريمة مستقلة ويبقي الانسان حرا شريفا لايتهدده حاكم ولا والى ولا جهاز استخبارات ولا مجموعات مسلحة ولا مليشيا حزبية. اغتيال الصحفي العراقي "احمد عبد الصمد"  ليست الاولي وبالطبع لن تكون الاخيرة التي تحدث بعالمنا العربي علي امتداده من الخليج الي المحيط فهناك عشرات بل مئات القضايا التي طالت في جوهرها الحرية الاعلامية وحرية الكلمة وعشرات بل مئات الصحفين والاعلامين والكتاب الذين يمنع عليهم الحديث بحرية في بعض القضايا الداخلية بالدولة واهمها السياسة الداخلية والخارجية للدولة بل ومكافحة الفساد والفاسدين والعملاء ووكلاء قوي الاستعمار , لكن هذه القضية تعتبر من اخطر القضايا التي تكشفت عنها بعض الحقائق التي تتمثل في قوة الانتماء الوطني للصحفين وخوفهم علي اوطانهم وكشفت مدي تغول بعض الاتجاهات السياسية في علمنا العربي وبالطبع هذه الاتجاهات مدعومة من قوي خارجية لا تبتغي الا تسخير البلد والشعب والثروات لصالحها  ولصالح اجندات تبني علي اساس الهيمنة والوصاية وابقاء ابناء البلد ليسوا اكثر من عبيداً سلاسلهم  وسياط سادتهم لا يراها سواهم.

 

لا اعتقد ان هناك اعلام حر بالعالم العربي واعلام مسؤول و وطني دون تدخلات من اي سلطة من السلطات سواء كانت سلطة الحاكم او الحزب السياسي او القوي الخاريجة او الاحتلالية  وما اكثر قوي الاحتلال هذه الايام بعالمنا العربي وما اكثر مخطاتهم الماكره فغالبهم يأتي في صورة وطنية منقذه يظهر الاصطفاف الي جانب الحق وهو من ذلك براء وبعيد كل البعد , لا اعتقد ان هناك اعلام مستقل بالمقابل يهدف لاطلاع المواطن علي الحقيقة ويكشفها له خالصة دون اغراض او اهداف سياسية تكمن خلفها فكل اشكال الاعلام اما اعلام رسمي يقول ما تقول الحكومة والحزب الحاكم ويروي رواية الساسة علي اختلاف مستوياتهم بل ويعظمها في غالب الاحيان ويصورها بالرواية الوحيدة الصادقة وما دونها تشويش وتشويه للحقيقة , هذا الاعلام الرسمي بالعالم العربي هو الشكل الغالب وهو الموجة المفتوحة التي لا تقبل النقاش يجند الاف الصحفين والكتاب والمحللين والخبراء لصالح بقاء الحاكم علي سدة الحكم من خلال الدفاع عن اي اخطاء اواخفاقات او سياسات قد تكون غير مقبولة وغيرة سوية تتعارض مع مصلحة الوطن , واغلب منصات هذا الاعلام للاسف ينقصها الحيادية والشفافية لانها تمثل  اعلام الدولة واي انحراف في رسالته تعتبر خيانة وقد يقدم اصحابها الي القضاء بحجة الخيانة العظمي اذا ما كان الحاكم ديكتاتورياً.

 

الاعلام الحزبي هو شكل اخر من اشكال الاعلام بعالمنا العربي والذي يكثر هذه الايام في مناطق محددة انقسم فيها الشعب واختلفت فيها الرؤي السياسية  والوطنية  ما يعني هذا النوع من الاعلام فقط مصلحة الحزب وليس الدولة ,مصلحة قلة وليس الغالبية ,مصلحة بعض الحزبين وليس غيرهم من ذات الحزب وبالطبع هذا الاعلام له رسالتان الاولي رسالة لمن هم خارج الحزب لتشككهم في كل ما هو خارج فلسفة الحزب وتكذب اخبارهم وتشوه رسالاتهم وتشوه برامجهم حتي لو كانت خالصة لصالح الوطن والشعب ,ورسالة اعلامية لهم داخل الحزب لتعبئهم ايدلوجيا وتبقي حالة الاخلاص والانتماء للحزب في احسن حالاتها وبالتالي تضمن ان لا يصدق اعضاء الحزب و المناصرين والموالين اي روايات اخري حتي ولو كانت روايات ورسائل توجهاتها وطنية بامتياز   ونعتبر هذا اخطر اشكال الاعلام التي تسود كثير من ساحات التوتر  والانقسام الداخلي العربي فقد يتفوق اعلامهم الحزبي اليوم علي الاعلام الرسمي  لانهم يمتلكوا ماكنات اعلامية ضخمة يعمل بداخلها الالاف من خلال عشرات غرف العمليات الاعلامية متعددة التخصصات تدار بخبرات عالية ويرصد لها ميزانيات تفوق ميزانيات الاعلام الرسمي بالدولة , ويقل تأثير هذا الاعلام محليا كلما كانت سيادة الدولة قوية وكلما كانت القيادة السياسية  موحدة  وكلما كانت الرسالة الوطنية صادقة وكلما ارتفع مستوي وعي الشعب وتكاد تكون هذه الصورة قليلة جداً في عالمنا العربي الا في بعض البلدان العربية التي لم تفلح الاجندات الخارجية والبرامج التي تدعمها اجهزة الاستخبارات الدولية لتخريب البلد واثارة النعرات الطائفية والحزبية وتقويض الحكم واضعافه لصالح تقسيم الدولة الي دويلات .

 

من ينتهك حرية الاعلام وينال من اصحابها واهلها ليسوا الغرباء ولا المحتلين بل هم ابناء الدولة الواحدة وابناء الوطن الواحد من نجحت التدخلات الخارجية في تعميق انقساماتهم واختلافاتهم و اختلاف برامجهم السياسية واختلاف انتمائاتهم الحزبية السياسية لان اختلافهم يعني عدم احترام الاخر وقبوله والاعتراف به  كشريك وطني  , من يغتال الاعلام قبل الاعلامين هم اهل الايدلوجيا والبرامج مدفوعة الثمن  التي تستهدف الوطن والشعب ومن يعتقل الاعلامين والكتاب ويكمم افواههم هي الاجهزة الامنية التي لا تريد ان تسمع اي رسالة اخري خارج الرسائل الرسمية ولا تقبلها حتي ولو كانت متوازنة و وفية , بتنا شعوب لا نستطيع حماية الحريات الشخصية واهمها الاعلامية  نناضل من اجلها وننتهكها ,لا نعرف الغث من السمين ولا نحترم تواريخ اجدادنا وقادة ثوراتنا وشهداء اوطاننا , بتنا شعوب اغلبها يعمل لمن يدفع حتي لو كان علي نقيض مع مصلحتنا الوطنية وكرامتنا العربية واصلنا القومي والقليل منها بقي علي العهد والقسم يناضل من اجل حرية شعبه و وطنه  يدافع عن كل الحريات بما فيها حرية الاعلام وشفافية الرسالة ومصداقية الكلمة والحديث الواعي لبرامج وطنية طموحة ترتقي بالانسان وتدفع باتجاه نموه وتطوره وتعميق  وجوده وانغراسه في وطنه .

Dr.hani_analysisi@yahoo.com

 

 

 
تعليقات