أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان //حُكم الإعدام السياسيّ صدَر.. والزّنزانة التي ستستقبل نِتنياهو قيد التّحضير وهل ستتعمّق الفوضى السياسيّة الإسرائيليّة وتتّسع؟
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 31
 
عدد الزيارات : 38050016
 
عدد الزيارات اليوم : 2189
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   ماذا سيحدث في الـ36 ساعة المتبقية.. غانتس يلوح بعدوان ضد قطاع غزة ويتعهد بإعادة الهدوء والردع      أقّر بفشلهما.. مركز أبحاث الأمن القوميّ الإسرائيليّ: على اسرائيل والسعوديّة إقامة حلفٍ إستراتيجيٍّ لمُحاربة حزب الله والحوثيين وتل أبيب لم تنتصِر على الحزب منذ 36 عامًا      الدكتور حنا ناصر، رئيس اللجنة المركزية للانتخابات المحترم...من: بروفيسور عبد الستار قاسم      إبراهيم أبراش // الدور المركزي لمصر في إفشال أو إنجاح دولة غزة      د. مصطفى اللداوي // 2020عام جميل بلا ترامب ونتنياهو      الأسد: سأشعر بالاشمئزاز إذا تعيّن علي إجراء نقاشات مع إردوغان.. "الإرهاب مدعوم من أوروبا، وبالطبع من الولايات المتحدة، وتركيا وآخرين.      تحطم طائرة شحن تشيلية على متنها 38 شخصا      الكشف عن تفاصيل اجتماع حماس والجهاد مع عباس كامل      طائرات “سو-35” الروسية تعترض مقاتلات إسرائيلية فوق سوريا كانت تخطط لشن سلسلة من الغارات الجوية على قاعدة T4      تصريحات المطران عودة واتهامه لـ”حزب الله” تثير جدلا سياسيا.. الحزب يرد: “هذا الكلام ليس بريئاً ومن يقوله ليس بريئا”..      ردا على تصريحات بينت.. إيران تتوعد برد "قوي وحازم" على أي هجوم إسرائيلي محتمل      تفاصيل تنشر لأول مرة.. اغتيال أبو جهاد أكبر عمليات الاغتيال الإسرائيلية وأكثرها تكلفة      يومان حاسمان.. لبيد "يتنازل" ونتنياهو يستنجد بليبرمان واقتراب وشيك من انتخابات ثالثة!      لا للتدخل الأمريكي السافر في الشأن الصيني الداخلي هونج كونج ليست بحاجة لما يسمى قانون " حقوق الإنسان والديمقراطية " بقلم : محمد علوش      الرد على أمريكا في فلسطين – منير شفيق      شاكر فريد حسن // انتفاضة الحجر      هشام الهبيشان . // لماذا التلويح بالتحالفات العسكرية الآن … وماذا عن رد محور المقاومة !؟"       الشَّاعِرَة ُ والمُعَانَاة - ( في الذكرى السنويَّة على وفاة الشاعرةِ الفلسطينيَّة الكبيرة " فدوى طوقان" ) / بقلم حاتم جوعيه      أزمة تشكيل حكومة في اسرائيل لن تحل بانتخابات ثالثة ..! د. هاني العقاد      الجيش العراقي: إصابة 6 جنود إثر سقوط 4 صواريخ كاتيوشا قرب مطار بغداد الدولي      المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق      إسرائيل تُهدِّد بجعل سورية فيتنام ثانية لإيران.. والانتقال من الرّدع إلى الهُجوم لإخراج قوّاتها.. هل تنجح؟ ولماذا نتوقع العكس؟      الحشد الشعبي يروي تفاصيل حادثة مقتل وإصابة العشرات يوم الجمعة وسط بغداد      بعد فشل تشكيل الحكومة.. خلاف بين الليكود و"كاحول لافان" حول موعد الانتخابات الثالثة      ماذا نحن فاعلون؟ بقلم: فراس ياغي      لماذا قد تُشكّل حادثة إطلاق النّار في قاعدة فلوريدا إحراجاً إضافيّاً للسعوديّة نظراً لحساسيّة زمانها ومكانها ومُنفّذها “السعودي”؟..      إسرائيل تهدد إيران بجبهة سعودية إماراتية أمريكية وتحذر من “ضربة جديدة” على دول الخليج وتستبعد الحوار مع الاسد وتهاجم اوروبا لعدم دعمها نهج امريكا ضد طهران      إصابتان في غارات إسرائيلية متفرقة على غزة...واطلاق رشقات صاروخية على المستوطنات      "عندما يولد الإبداع من رحم الألم وتنصب الفخاخ لتفاديه" قراءة في ديوان "ما يشبه الرثاء" للشاعر: فراس حج محمد بقلم: سماح خليفة       الكاتب الفرنسي جـان جـيـنـيـه: اللـص الذي تـحـول إلـى قـديـس الـدكـتـور عـبـد الـقـادر حسـين ياسـين     
مقالات وتحليلات 
 

كيف لنا أن لا نفكر بالقرود.. وقد وصلوا إلى الحدود؟ كمال خلف

2019-11-30
 

يحكى أن رجلا يعالج وجع الأسنان بالرقية، فيقرأ على المريض المتأملم  بعض الكلمات ثم يقول له إذهب ستشفى غدا ولكن بشرط أن لا تفكر الليلة بالقرود. لكن المريض يعود في اليوم التالي وقد اعياه الألم، فيقول للرجل لم اشف كما وعدتني فيرد عليه الراقي بالقول اكيد انك فكرت أمس بالقرود فيجيب المريض نعم فكرت.. فيقول الرجل افسدت الرقيه الم أقل لك لا تفكر بالقرود.

تذكرت هذه القصة وانا اتابع رد حركة حماس على المنددين ببناء مشفى ميداني أمريكي  بتمويل قطري  قرب معبر بيت حانون على حدود قطاع غزة. وسيعمل المستشفى المقرر إنشاؤه  على مساحة 40 دونماً  هناك بمحاذاة السياج حيث ينتشر جنود الاحتلال.

المتحدث باسم حركة حماس قال أن إنشاء المستشفى الميداني الجديد  جزء من التفاهمات بين الفصائل الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي برعاية الامم المتحدة ومصر، وان  المستشفى الميداني يتبع لجهات خيرية إنسانية باتفاق مع كافة الفصائل الفلسطينية.  وإنه سيساهم  في التخفيف من الأزمة الصحية، التي يعيشها قطاع غزة.

وزارة الداخلية في قطاع غزة وضحت أن المشفى “يهدف إلى تقديم خدمات طبية للمواطنين وتقوم عليه مؤسسة أمريكية غير حكومية” إذا لا داع للنقد والقلق.

في هذا الإطار تضع حركة حماس إقامة المشفى في إطار إنجاز من إنجازات صمود المقاومة وحاجة إنسانية لأهلنا في القطاع، وهي تنصحنا وفق ذلك  ان لا نفكر بالقرود وهي نصيحة مستحيلة التطبيق تماما كما في قصة مرضى الاسنان و الرجل المعالج بالرقية.

ولكن كيف لنا أن نبعد القرود عن اذهاننا ونحن قبل يومين فقط كنا نستمع لوزير الخارجية الأمريكية “مايك بومبيو” يعترف بشرعية المستوطنات تمهيدا لقرار إسرائيل ضم أجزاء من الضفة. كيف نسقط التفكير بالقرود من هواجسنا  وقد قطعت الإدارة الأمريكية الدعم المالي  عن وكالة غوث وتشغيل الاجئين الفلسطينين، وقبل ذلك الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإغلاق مكتب منظمة التحرير في واشنطن وعقد ورشة المنامة لتصفية القضية الفلسطينية وطرح أفكار بهلوانية مثل  السلام الاقتصادي و السلام مقابل المال. بعد كل هذا تأتي لبناء مشفى في قطاع غزة من أجل صحة وسلامة الفلسطينيين. من يصدق؟

غازي الصوراني عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أكد في منشور على صفحته في فيسبوك  أن الجبهة ترفض وتدين وتستهجن إقامة ما يسمى المستشفى الميداني الأمريكي على أراضي شمال قطاع غزّة و ان هذا المستشفى شبهة أمنية، وإن جاء بلباس إنساني زائف وموهوم.

وليد العوض عضو المكتب السياسي لحزب الشعب اكد ان المستشفى الأمريكي، لم يأت بموافقة الفصائل الفلسطينية، وأنه لم يطرح أمامنا نهائياً، وأنه ليس جزءاً من تفاهمات التهدئة”.وهذه المواقف تبدو محيرة لجهة قول المتحدث باسم حماس أن بناء المشفى في إطار تفاهم الفصائل. في الحقيقة لا ينظر سكان القطاع وحسب متابعة المنشورات على” السوشل ميديا ” بعين الاطمئنان لهذه الخطوة. هم بلاشك بأمس الحاجة إلى الرعاية الصحية و المشافي والدواء، لكن تأمين ذلك يأتي من خلال رفع الحصار وكف يد العدوان الإسرائيلية عن تدمير البنى التحتية واستهداف المدنيين، وليس تفكيك مشفى ميداني من سوريا يعمل تحت سقف التدخلات الأمريكية والاحتلال الأمريكي لجزء من دولة عربية، ثم نقله إلى غزة بالقرب من جنود الاحتلال بذريعة العمل الإنساني وحاجة الناس للعلاج،  وفي نهاية المطاف يقال لنا اذهبوا وناموا ولا تفكروا بالقرد.

ثم إن تجربة أهلنا في قطاع غزة مع مثل هذه المبادرات  التي ترتدي الزي الإنساني غير مشجعة على الإطلاق، وهناك أمثلة على استعمال هذا الجانب الإنساني لصالح عمليات تجسس  وسابقا تم إغلاق العديد من مكاتب المنظمات الإنسانية بسبب ثبوت تورطها في أعمال وأهداف سياسية وأمنية بستار العمل الإنساني.  فكيف إذا جاءت المبادرة من الولايات المتحدة في زمن ترامب وكوشنير وطقس ورشة المنامة وشبح صفقة القرن، لعمري إن  القرود لن تفارق أذهاننا أمام خبر انشاء مشفى أمريكي في غزة  أو حتى انشاء قن للدجاج ولو صدر توضيح كل ساعة.

 ما يخطط لغزة وفصائلها ومقاومتها كبير وخطير، وهو ضمن مخطط يجري تنفيذه بشكل حثيث لمجمل القضية الفلسطينية، وعلى حركة حماس تحديدا أن تحذر من الأصدقاء  قبل الخصوم، وأن تحسب خطواتها ومواقفها بشكل جيد وحذر حتى لا تقع في فخ الوعود، وحبائل السياسية، وتضيع في دهاليز الإغراءات، فعندما تفقد القوة والسلاح، والقدرة على الردع  لن يرن هاتفك، ليزورك وسيط أو يتحدث معك مبعوث، والتجارب ماثلة أمامنا. لذلك يجب منع عمل هذا المشفى أو مقاطعته كليا من قبل أهلنا في غزة لأنه مشبوه، ويحب كسر قرار وقف مسيرات العودة، و العودة إلى التظاهر أمام السياج الفاصل، وإطلاق فعليات ليس فقط في غزة بل بالضفة والقدس والأرض المحتلة عام 48 والشتات، رفضا لخطوات الإدارة الأمريكية و أعوانها من أبناء جلدتنا في تمزيق قضيتنا بهذا الشكل الإجرامي والوقح.

قضيتنا ليست قضية مساعدات أو إغاثة، أو مشفى أمريكي أو شنط أموال، نحن لنا وطن يجب أن يرحل عنه الغزاة كما تقضي شرعة الحياة والأمم.

كاتب واعلامي فلسطيني

 
تعليقات