أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لا لصفقة القرن بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 21
 
عدد الزيارات : 38940980
 
عدد الزيارات اليوم : 3274
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   تعزيز الصمود الفلسطيني لمواجهة صفقة القرن بقلم : سري القدوة      إبراهيم أبراش الفلسطينيون والإسرائيليون ،صراع مفتوح وتواصل محتوم      طالبان تراهن على النموذج الفيتنامي في أفغانستان صبحي غندور*      المحامي محمد احمد الروسان / ادلب كجيب متقيح بالارهاب مشكلة تركية أكثر منها سورية.      محمد أبو أسعد كناعنة // ما هذا الخِواء !!!      عوض حمود// ذكرى السنة الأولى على الرحيل أيها الزوجة الماجدة أم أحمد      تصعيد سريع على غزة .. لكنه الأخطر د. عبير عبد الرحمن ثابت      أبرز ما تناولته وسائل الإعلام العبرية بعد انتهاء جولة التصعيد بغزة      جنرال إسرائيلي : نحن فاشلون في غزة و "الجهاد الإسلامي يفعل ما يحلو له"      ارتفاع عدد وفيات "كورونا" في إيران إلى 14 شخصا بعد الإعلان عن حالتين جديدتين      هدوء حذر في غزة بعد التوصل لاتفاق وقف لإطلاق النار برعاية مصرية وأممية      540 ضابطا ضد تكليف نتنياهو بتشكيل الحكومة      تجدد القصف.. الاحتلال يشن غارات على مواقع للمقاومة بغزة و المقاومة تجدد قصفها لمستوطنات الغلاف      مضامين “صفقة القرن” بماذا تختلف عن الملحقات السرية في “أوسلو”؟..”تساؤلات” في القاهرة و”مخاوف في عمان”       دراسَة لديوان " وَرثتُ عنكِ مقامَ النهاوند " للشَّاعر الكبير المرحوم " نزيه خير " - ( في الذكرى السنويَّةِ على وفاِتهِ ) // بقلم : حاتم جوعيه      تم تحييد حماس ..قناة عبرية : إسرائيل "استخفت" بالجهاد الاسلامي لكن هذا ما حدث      الدفاعات الجوية السورية تتصدى لأهداف معادية في محيط دمشق      بينيت : نعد خطة من أجل إحداث تغييرات جذرية في قطاع غزة      نتنياهو يجمع الكابينيت لحشد اغلبية لعملية عسكرية ضد غزة      تصعيد على غزة ودمشق.. أبو حمزة: الحساب لا يزال مفتوحًا.. استشهاد عنصرين من سرايا القدس في قصف إسرائيلي على سوريا وإصابات بالقطاع      نحضر مفاجآت صعبة نتنياهو يكشف : هدف الهجوم في دمشق أمس هو الزعيم الكبير للجهاد الإسلامي لكنه نجا      الجيش الإسرائيلي يعلن شن غارات على سوريا ضد أهداف لحركة “الجهاد الإسلامي” الفلسطينية.. وسوريا تؤكد إسقاط معظم الصواريخ وعدم إصابة أي من المطارات      مصدر إسرائيلي يزعم : رئيس الموساد طلب مقابلة خالد مشعل في قطر والأخير رفض      الاحتلال يقصف عدة مواقع في قطاع غزة.. والمقاومة الفلسطينية تتصدى      شهيدان من الجهاد الإسلامي بالعدوان الإسرائيلي على دمشق      الفـاشـيـة الجـديـدة في أوروبـا الدكتور عـبد القـادر حسين ياسين      ابراهيم ابوعتيله // وراء العدو في كل مكان !!! " شعار من أيام زمان "      الشرق والغرب لا ينفصلان...! قصة: نبيل عودة      في مأزق الكاتب والنصّ فراس حج محمد/ فلسطين      هل نكتفي بدور الشهود على تنفيذ الجريمة ..؟! بقلم د. عبد الرحيم جاموس     
مقالات وتحليلات 
 

المرشد يتصدى: ايران وصفقة القرن بسام ابو شريف

2019-08-15
 

نجحت ايران في التصدي لكل المشاريع العسكرية والسياسية الاميركية في منطقة الخليج  وأثبت الشعب الايراني أن استراتيجية مقاومة مشاريع واشنطن وحلفائها يمكن أن تتكلل بالانتصار اذا استندت لصمود الشعب الذي يتعرض للحصار، ولتفعيل أطراف محور المقاومة في أكثر من موقع حاولت واشنطن اخضاعه.

والجميع يعلم أن جهود الصهاينة في البيت الأبيض لاخضاع ايران لمشاريع واشنطن انصبت على الاتفاق النووي، وأن الهجوم الصهيوني بدأ باعلان انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق ضاربة عرض الحائط بكل القرارات الدولية والاميركية المتعلقة بهذا الاتفاق، وبلور الصهاينة في البيت الأبيض وخارجه تدريجيا استراتيجيتهم وتكتيكاتهم ، فانتقل الجهد الصهيوني ليصب في مجرى:-

1- تحسين سلوك ايران في المنطقة.

2- منع ايران من بيع نفطها أو تصديره.

3- محاولة انشاء تحالف يضم اسرائيل تحت حجة حماية الملاحة البحرية في الخليج ومضيق هرمز.

الصهاينة يريدون أن تتقوقع ايران داخل حدودها، وألا تساند المظلومين، وأن تعترف وتتعاون مع اسرائيل.

هذا يعني السكوت على مشروع تصفية قضية فلسطين، والموافقة على صفقة القرن.

ورغم معرفة ايران الأكيدة بأهداف الصهاينة داخل البيت الأبيض وخارجه لم تتصدى لمشروع ترامب سياسيا وعسكريا بشكل مباشر ، بل عالجت بكل حكمة كل المعارك التكتيكية المنبثقة من استراتيجية ترامب ( موظف الحركة الصهيونية في البيت الأبيض ) ، لكن هذا الأسبوع شهد تطورا نوعيا في خطاب المواجهة الايراني مع مشاريع واشنطن، فقد تصدى المرشد لأول مرة علنا للصفقة التي يسعى ترامب لابرامها ، وهي الصفقة التي تمكن اسرائيل من التحكم بفلسطين والشرق الأوسط .

ورد فعل واشنطن على مهاجمة المرشد آية الله خامنئي لصفقة القرن يدل على فزع واشنطن من تصدي ايران لصفقة القرن – صفقة ترامب ، فقد أطلق مسؤول اميركي على موقف المرشد صفة ” الوقاحة”، وكأن فلسطين ملك للبيت الأبيض، والشرق الأوسط ميدانهم الخاص والحصري ، لكن رد الفعل المنفعل في واشنطن يدل على تخوف واشنطن من فشل خطواته السابقة واللاحقة في فلسطين.

فقد استقبل المرشد وفد قيادة حماس، وزارت طهران وفود فصائل المقاومة، وصمد الشعب الفلسطيني صمودا اسطوريا في المسجد الأقصى صبيحة عيد الأضحى، وأفشل مخططات وزير الأمن الاسرائيلي وأتباعه من المرضى بداء الخزعبلات التلمودية، ولاشك أن تصدي المرشد سياسيا لصفقة القرن، هو رد على كل الرسائل المباشرة وغير المباشرة التي حاول من خلالها ترامب اغراء ايران بعدم معارضة صفقته.

موقف المرشد منسجم مع الموقف المبدئي للجمهورية الاسلامية ، ومع توجيهات آية الله الخميني ، ومن الناحية العملية يشكل اعلان الموقف بداية التصدي لجوهر الاستراتيجية الاميركية ، وهو تصفية قضية فلسطين وابادة الشعب الفلسطيني.

وفي معركة التصدي هذه تقع على عاتق الشعب الفلسطيني المسؤولية الرئيسية في مواجهة مخططات وخطط العدو الصهيوني.

ونعود لنؤكد أن التصدي الفلسطيني يجب ألا يبقى عند الحدود اللفظية التي رسمتها السلطة، بل يجب أن تنتقل المواجهة للشارع ضمن استراتيجية وخطة عمل لمواجهة الاحتلال والتصدي له ولمستوطناته ومستوطنيه ، وضمن اطار المواجهة نعود لنؤكد أن العمل لعقد مؤتمر دولي لطرح البديل المستند لقرارات الأمم المتحدة ضرورة ملحة.

اننا نرى بوضوح أن أزمات اسرائيل الداخلية، وأزمة الاستراتيجية الاميركية الصهيونية أصبحت أزمتين معقدتين ، ولاشك أن المقاومة الفلسطينية ومحور المقاومة عامة سوف يعدل ميزان القوى حتى تنهار مخططات ومشاريع ترامب نتنياهو وابن سلمان.

 
تعليقات