أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
د.عدنان بكرية// الحرب قادمة وساعة الصفر قريبة جدا....
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 27
 
عدد الزيارات : 36310808
 
عدد الزيارات اليوم : 2377
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

القائد السابق للـ(الموساد) للتلفزيون العبريّ: “الجهاز هو منظّمة جريمة مرخّصة”… وعناصره يقومون بتنفيذ الخطف والإعدام والاغتيال بترخيصٍ رسميٍّ إسرائيليٍّ

كشف تفاصيل مثيرة و كاملة لـ"صفقة القرن"... وثيقة مسربة داخل وزارة الخارجية الإسرائيلية

إجماع فلسطيني على رفض مؤتمر البحرين..ومنظمة التحرير تعلن مقاطعتها لاجتماع البحرين

تل أبيب: السلطة ستنهار خلال 3 أشهر وشعبيّة عبّاس مُهينة ووصلت للحضيض وإسرائيل معنيّةٌ باندلاع الانتفاضة لتسهيل ضمّ أجزاءٍ من الضفّة الغربيّة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   من واد الحمص الى العراقيب وبيروت الهدف التهجير والتطهير العرقي بقلم :- راسم عبيدات      أحكام في ايران تصل إلى الإعدام بحق 17 عميلا للاستخبارات الأمريكية.. وترامب يصف تفكيك طهران “شبكة تجسس” بأنها “كاذبة تماما”      خامنئي: الهدف من “صفقة القرن” الخطيرة هو محو الهوية الفلسطينية ويجب التصدي لها.. والفلسطينيون اليوم مجهّزون بالصواريخ الدقيقة بدل الحجارة      الاحتلال يخلي المئات من حي وادي حمص ويهدم 100 شقة سكنية      تنديد فلسطيني واسع بمجزرة الهدم في القدس المحتلة والجهاد الاسلامي تهدد بالرد      لماذا علينا مُقاطعة انتخابات كيان الاحتلال؟ زهير أندراوس      {{الدعاةُ السعوديّونْ الصهاينة}} شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح      مصيَدَةُ القَرنْ! دكتور جمال سلسع      د.عدنان بكرية// الحرب قادمة وساعة الصفر قريبة جدا....      رسميًا: فشل الأحزاب العربيّة في الداخل الفلسطينيّ بتشكيل قائمةٍ مُشتركةٍ لخوض انتخابات الكنيست الإسرائيليّ في سبتمبر القادم      إيران: مستعدون لكل السيناريوهات بعد احتجاز الناقلة البريطانية.. وعلى حكومة بريطانيا احتواء السياسيين المحليين الذي يريدون تصعيد التوتر..      تل أبيب تستعِّد وتؤكِّد: وسائل إيرانيّة متطورّة ستضرب السفن الإسرائيليّة على بعد 300 كم وستجعل كلّ المجال البحريّ بالكيان بمرمى صواريخها من لبنان وسوريّة واليمن      إسرائيل تتخذ إجراءات جديدة و ترفع درجة الاستعداد تحسباً لاستهداف سفنها      كيف نحمى غزة من المحرقة الإسرائيلية القادمة ؟ د. عبير عبد الرحمن ثابت      الـدكـتـور عـبـد الـقـادر حـسـين ياسـين // مـُحـمـَّـد مـَهـدي الجـَواهـري : الغائب الحاضر      معا في مواجهة العنصرية… خطابا واجراءت معن بشور      اميركا تستعد لجولة جديدة من ابتزاز السعودية.. قانون جاستا جديد ضد السعودية اسمه “قانون المحاسبة” لانها قتلت خاشقجي وتهديد مبطن لمحمد بن سلمان د. محمد حيدر      أمريكا وإيران: تفكير العضلات.. وتفكير العقول عبد الستار قاسم      تصاعد التوتر في الخليج من الانتشار العسكري الأميركي إلى هجمات على ناقلات نفط وإسقاط طائرات مسيرة      الاعلام يزعم ان حزب الله يعد العدة لشن حرب على إسرائيل "ولن تكون مثل سابقاتها"      انباء عن انطلاق عملية “الغارديان” العسكرية لضبط المراقبة في الخليج والشرق الأوسط لضمان حرية الملاحة بالتنسيق مع حلفائها في المنطقة      المرشد الأعلى يحذر.. والحرس الثوري ينفذ.. الى اين ستصل حرب احتجاز الناقلات؟ ومن يصرخ أولا.. ايران ام بريطانيا؟      الخليج العربي ومثلث برمودا ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      ترامب يعلم ماذا يقول ومن يُخاطِب صبحي غندور*      خطة تفكيك الصراع وتمرير الصفقة د. هاني العقاد      67 عاما على ثورة 23 يوليو عبد الناصر وعبد الحليم، علاقة بين ثائرين مميزة ومتينة زياد شليوط      جواد بولس/ غصّات ، ربحي الأسير ونصّار الشهيد      بعد إسقاط الطائرة المسيرة الإيرانية.. ترامب واللعب بذيل الأسد دكتورة ميساء المصري      واشنطن تستدرج طهران للوقوع في أخطاء استراتيجية // د. شهاب المكاحله      أمريكا للصين في هرمز وباب المندب.. عليك ان تدفع منى صفوان     
مقالات وتحليلات 
 

فريق" الباء" يريد جر واشنطن لحرب مع طهران بقلم :- راسم عبيدات

2019-06-16
 

 

امريكا تاريخها وسجلها حافل بإختلاق الحجج والذرائع من اجل شن حروب عدوانية على دول انظمة حكمها معارضة للأهداف والسياسات والمشاريع الأمريكية،ولعل النماذج ماثلة امام الجميع،فتحت حجج وذرائع إمتلاك العراق لأسلحة الدمار الشامل،تم غزوه وإحتلاله في 2003،وليتبين لاحقاً بأن ذلك كان كذبة وفرية كبيرة،فلا وجود لأسلحة دمار شامل في العراق،والهدف كان نفط العراق وثرواته وتدمير قدراته العسكرية وحماية امن اسرائيل ووجودها،وفي شهر اغسطس من عام 1964 إدعت واشنطن بان قوات فيتنامية شنت هجوما على إحدى مدمراتها واستغلتها ذريعة لشن حرب على فيتنام،ولتكشف وثائق الأمن القومي الأمريكي في عام 2005 بعد رفع السرية عنها،بانه لم يكن هناك أي هجوم، وحاولت في هذا العام إختلاق ذرائع وحجج من اجل قلب نظام الحكم في فنزويلا بقيادة رئيسها الشرعي مادورو وتنصيب نظام دمية بدلاً منه يخدم مصالحها وسيطرتها على ثروات وخيرات فنزويلا من النفط والغاز والذهب والكوبالت
وبالأمس الحادث المدبر ضد ناقلتي نفط آسيويتين في بحر العرب،والذي حتى اللحظة لم يتم الكشف عن كيفية إستهدافهما،هل تم إستهدافهما بواسطة الغام بحرية او تفجيرات ..؟؟،والغريب أن الحادث وقع في منطقة امنية يفترض بأنه جرى تحصينها بشكل كبير،بعد حادث تفجير وتخريب أربع ناقلات نفط سابقة في ميناء الفجيرة الإماراتي الشهر الماضي.

واضح بان فريق الباء بولتون وبومبيو وبنيامين نتنياهو وابن سلمان وابن زايد يريدون دفع واشنطن لشن حرب على طهران،وهذه الحادثة كما سابقتها ألقت واشنطن بالمسؤولية فيها على طهران،وهذا ليس بالمستغرب ولا بالجديد....واستهداف الناقلتين ووقوعه قبالة السواحل العُمانية،يحمل رسائل الى عُمان والى اليابان بان وساطتكم غير مرحب بها بين واشنطن وطهران،وعليكم الخروج من تلك الوساطة،أو الإستجابة للشروط والإملاءات الصهيونية والمحميات الخليجية..وهناك سؤال جوهري يطرح لماذا جرى استهداف ناقلات نفط آسيوية وليس اوروبية ..؟؟،والجواب واضح بأن من قاموا بهذا العمل من القتلة والمأجورين من عصابات " بلاك ووترز" لا يجرؤون على استهداف ناقلات نفط اوروبية او روسية او صينية او حتى كورية شمالية،ولذلك المستفيد الأول من هذه التفجيرات هو فريق "الباء" وشركة "بلاك ووترز الأمنية" وشركات التامين على ناقلات النفط،بالإضافة الى أمريكا "المستحلبة" للمال العربي،من حيث " إستحلاب" المزيد من المال العربي الخليجي وتعزيز حضورها الأمني والعسكري هناك،وعقد المزيد من الصفقات لبيع أسلحة بمليارات الدولارات للمحميات الخليجية والخاسر الأكبر طهران التي كان يزورها رئيس الوزراء الياباني لحظة وقوع التفجيرات في وساطة بينها وبين واشنطن،حيث رفضت طهران وساطته واكدت على موقفها الثابت والمبدئي بالتمسك بالإتفاق النووي (خمسة+ واحد)،ورفضت أي مفاوضات مع ترامب التي قالت بانه غير موثوق لإنسحابه من العديد من الإتفاقيات الدولية،حتى ان المرشد الأعلى للثورة الإيرانية خامينائي رفض إستلام رسالته التي حملها رئيس الوزراء الياباني،وقال بان الرئيس الأمريكي لا يستحق الرد او تسلم رسائله،،ويالتالي بدد المرشد الأعلى آمال ترامب بعودة إيران للتفاوض من أجل إنتزاع تنازلات جديدة منها،فطهران ليست السلطة الفلسطينية التي اجبرها نتنياهو عندما صعد الى الحكم في اسرائيل عام 1996 على إعادة فتح اتفاق الخليل،والتفاوض على ما جرى الإتفاق عليه.
فريق " الباء" لا يريد دفع الأمور الى حافة الهاوية،بل الى الهاوية نفسها،فهذا الفريق من عهد الرئيس الأمريكي السابق أوباما وقف ضد الإتفاق النووي وحرد عليه،وهذا الفريق دائم التحريض على طهران،حتى ان قمم بن سلمان الثلاثة التي عقدت في الرياض مؤخراً،والقمة العربية –الإسلامية - الأمريكية التي عقدت في الرياض تموز/2017،تركزت كل مناقشاتها حول طهران،وبان طهران هي حسب إدعاءاتهم من تشكل الخطر على امن المنطقة والسلم العالمي،وبانها تنشىء قواعد ل" الإرهاب" في المنطقة،والمقصود دعم حركات المقاومة وفي مقدمتها حزب الله والمقاومة الفلسطينية وجماعة أنصار الله في اليمن. 


ايران لا تخشى التصعيد الأمريكي،وهو لن يدفعها الى إعادة التفاوض من جديد على الإتفاق النووي،وهي كذلك لن تسمح بأن لا يصدر نفطها ويحاصر شعبها،فعدم تصدير النفط الإيراني،يعني بأنه لا تصدير نفطي للغير من خلال مضيق هرمز وغيره من الممرات المائية،مثل باب المندب،فإيران قادرة على شكل حركة الناقلات النفطية على الأقل عبر مضيقي هرمز وباب المندب،وهذا يعني بان أسعار النفط عالمياً ستقفز الى ما فوق 150 دولار للبرميل الواحد،مما يؤثر على الإقتصاد العالمي،وفي مقدمته الإقتصاد الأمريكي المعتاش أصلاً على النفط العربي. 


فريق " الباء" لا يدرك حجم الكارثة المترتبة عن إندلاع حرب في المنطقة،فطهران لن تكون الخاسر لوحدها في هذه الحرب،طهران كما قال وزير خارجيتها ظريف لن تبادر الى الحرب،وإذا بداتها أمريكا فهي لا تعرف كيف ستنهيها،وطهران دائماً طرحت على دول الجوار،معاهدات عدم إعتداء وحسن جوار،وبأن يكون أمن الخليج من صلاحية كل الدول الواقعة على الخليج،وليس إستحضار قوى أجنبية خارجية،لكي تحتل الخليج وتفرض شروطها وإملاءاتها. 


الحرب على ايران وعلى محور المقاومة لن تتوقف بكافة أشكالها العسكرية والسياسية والإعلامية والإقتصادية والتجارية والمالية،بل وصلت تلك الحروب حد المس بالأمن الغذائي لدول هذا المحور،حيث شهدنا حرق حقول القمح في سوريا والعراق والجزائر وتونس وفلسطين،كما جرى حرق أشجار التمور العراقية،ولكن رغم كل ذلك نحن على ثقة بان المشروع المقاوم يتقدم ويحقق إنجازات وإنتصارات،والمشروع الأمرو صهيو عربي ينكفىء ويتراجع.

فلسطين – القدس المحتلة 


14/6/2019 
Quds.45@gmail.com


 
تعليقات