أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
د.عدنان بكرية// الحرب قادمة وساعة الصفر قريبة جدا....
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 34
 
عدد الزيارات : 36310850
 
عدد الزيارات اليوم : 2419
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

القائد السابق للـ(الموساد) للتلفزيون العبريّ: “الجهاز هو منظّمة جريمة مرخّصة”… وعناصره يقومون بتنفيذ الخطف والإعدام والاغتيال بترخيصٍ رسميٍّ إسرائيليٍّ

كشف تفاصيل مثيرة و كاملة لـ"صفقة القرن"... وثيقة مسربة داخل وزارة الخارجية الإسرائيلية

إجماع فلسطيني على رفض مؤتمر البحرين..ومنظمة التحرير تعلن مقاطعتها لاجتماع البحرين

تل أبيب: السلطة ستنهار خلال 3 أشهر وشعبيّة عبّاس مُهينة ووصلت للحضيض وإسرائيل معنيّةٌ باندلاع الانتفاضة لتسهيل ضمّ أجزاءٍ من الضفّة الغربيّة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   من واد الحمص الى العراقيب وبيروت الهدف التهجير والتطهير العرقي بقلم :- راسم عبيدات      أحكام في ايران تصل إلى الإعدام بحق 17 عميلا للاستخبارات الأمريكية.. وترامب يصف تفكيك طهران “شبكة تجسس” بأنها “كاذبة تماما”      خامنئي: الهدف من “صفقة القرن” الخطيرة هو محو الهوية الفلسطينية ويجب التصدي لها.. والفلسطينيون اليوم مجهّزون بالصواريخ الدقيقة بدل الحجارة      الاحتلال يخلي المئات من حي وادي حمص ويهدم 100 شقة سكنية      تنديد فلسطيني واسع بمجزرة الهدم في القدس المحتلة والجهاد الاسلامي تهدد بالرد      لماذا علينا مُقاطعة انتخابات كيان الاحتلال؟ زهير أندراوس      {{الدعاةُ السعوديّونْ الصهاينة}} شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح      مصيَدَةُ القَرنْ! دكتور جمال سلسع      د.عدنان بكرية// الحرب قادمة وساعة الصفر قريبة جدا....      رسميًا: فشل الأحزاب العربيّة في الداخل الفلسطينيّ بتشكيل قائمةٍ مُشتركةٍ لخوض انتخابات الكنيست الإسرائيليّ في سبتمبر القادم      إيران: مستعدون لكل السيناريوهات بعد احتجاز الناقلة البريطانية.. وعلى حكومة بريطانيا احتواء السياسيين المحليين الذي يريدون تصعيد التوتر..      تل أبيب تستعِّد وتؤكِّد: وسائل إيرانيّة متطورّة ستضرب السفن الإسرائيليّة على بعد 300 كم وستجعل كلّ المجال البحريّ بالكيان بمرمى صواريخها من لبنان وسوريّة واليمن      إسرائيل تتخذ إجراءات جديدة و ترفع درجة الاستعداد تحسباً لاستهداف سفنها      كيف نحمى غزة من المحرقة الإسرائيلية القادمة ؟ د. عبير عبد الرحمن ثابت      الـدكـتـور عـبـد الـقـادر حـسـين ياسـين // مـُحـمـَّـد مـَهـدي الجـَواهـري : الغائب الحاضر      معا في مواجهة العنصرية… خطابا واجراءت معن بشور      اميركا تستعد لجولة جديدة من ابتزاز السعودية.. قانون جاستا جديد ضد السعودية اسمه “قانون المحاسبة” لانها قتلت خاشقجي وتهديد مبطن لمحمد بن سلمان د. محمد حيدر      أمريكا وإيران: تفكير العضلات.. وتفكير العقول عبد الستار قاسم      تصاعد التوتر في الخليج من الانتشار العسكري الأميركي إلى هجمات على ناقلات نفط وإسقاط طائرات مسيرة      الاعلام يزعم ان حزب الله يعد العدة لشن حرب على إسرائيل "ولن تكون مثل سابقاتها"      انباء عن انطلاق عملية “الغارديان” العسكرية لضبط المراقبة في الخليج والشرق الأوسط لضمان حرية الملاحة بالتنسيق مع حلفائها في المنطقة      المرشد الأعلى يحذر.. والحرس الثوري ينفذ.. الى اين ستصل حرب احتجاز الناقلات؟ ومن يصرخ أولا.. ايران ام بريطانيا؟      الخليج العربي ومثلث برمودا ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      ترامب يعلم ماذا يقول ومن يُخاطِب صبحي غندور*      خطة تفكيك الصراع وتمرير الصفقة د. هاني العقاد      67 عاما على ثورة 23 يوليو عبد الناصر وعبد الحليم، علاقة بين ثائرين مميزة ومتينة زياد شليوط      جواد بولس/ غصّات ، ربحي الأسير ونصّار الشهيد      بعد إسقاط الطائرة المسيرة الإيرانية.. ترامب واللعب بذيل الأسد دكتورة ميساء المصري      واشنطن تستدرج طهران للوقوع في أخطاء استراتيجية // د. شهاب المكاحله      أمريكا للصين في هرمز وباب المندب.. عليك ان تدفع منى صفوان     
مقالات وتحليلات 
 

لا ازدهار مع الاحتلال د.هاني العقاد

2019-06-16
 

 

سياسيا تتناقض كلمتا  ازدهار واحتلال ولا يمكن ان تأتيا  في سياق ايجابي ولا حتي في احتمال منطقي  فالمنطق والاحتمال يقولان ان الازدهار لا يمكن ان يحدث مع احتلال جاثم علي صدور الناس يقتل ابنائهم ويسرق ارضهم ويهود قراهم وبلداتهم ويهدم بيوتهم ويسرق ثرواتهم الطبيعية . الاحتلال الاسرائيلي قوة عسكرية لا تقبل الازدهار والنمو والتطور والحياة المتطورة للمدنين , فلم يحدث ان احتلال عسكري ما سمح بالازدهار والنمو والتطور المدني  الطبيعيى لانه يعتبر حدوث اي نوع من انواع الازدهار الثقافي او الاقتصادي او الفكري شكل من اشكال المقاومة الحقيقية لوجود هذا الاحتلال وادواته ومعيق اساس لتنقيذ الاحتلال لاجنداته العنصرية وبرامجه وخطه الاحتلالية التي تبقيه احتلال يسيطر مفاصل  حياة  الشعب المحتل  , كل ما في الصورة يشهد وكل دقائق الصورة على الارض تثبت ما اقول فلا  اعتقد ان  مفكرعلى وجه هذه الدنيا يستطيع ان يثبت ان الاحتلال عامل مساعد على الازدهار  . هذه سياسة الاحتلال والاستعمار علي مر العصور والاحتلال الاسرائيلي ومستوطنيه ابلغ شاهد علي ذلك , كلما اقام الفلسطينيون بيتا او مبني او مصنع على ارضهم جاءت جرافات الاحتلال وهدمته تحت ذريعة عدم  الترخيص ,وكلما زرع الفلسطينين زيتونا علي سفوح جبالهم  انطلق المستوطنون كالكلاب ينهشوا تلك الشجيرات بمناشيرهم وجرافاتهم تحت حماية عسكر الاحتلال الاسرائيلي ,  وكلما حفر المزارعون  الفلسطيني يونبئرا لسقاية مزروعاتهم جاءت قوات الاحتلال وجرافاته ليردموه .

الازدهار من اجل السلام مصطلح كاذب  تسوقة الادارة الامركية في مؤتمر بالبحرين بعد ايام تهدف من خلاله تسويق خطة تصفية للقضية الفلسطينية وانهاء الصراع بالطريقة الشريرة والماكرة التي لن تحقق للفلسطينين الا مزيدا من المعاناة والالم بسبب فرض الفرائض والحقائق على الارض ولا اعرف كيف سياتوا بالازدهار تحت حراب الاحتلال ومن فوهات المدافع وصواريخ الطائرات الحربية وكيف سيوفروا رعاية حقيقية لازدهار الشعب المحتل وومخا هو السحر الذي سيستخدمونه ليقبل الفلسطينيون بالقوة المحتلة ويحترموها ولا يقاوموها بل ويتصادقوا معها ليس هذا فقط بل ان الامريكان يريدوا من الفلسطينين القبول بوصاية الاحتلال االامنية والاقتصادية الى الابد يحق لهم ان  يفعل ما يريد فعله  دون معارضة او مقاومة . فلسفة غير منطقية ومنطق يتنافي مع قوانين الحياة وحسابات خاطئة وتقديرات لا اخلاقية وتجاهل مقصود لحقوق الغير  .

 

 قد يصدق بعض العرب الامريكان وقد يتعاطوا معهم  في مؤتمر تمويل صفقتهم الفاشلة على اعتقاد انهم سيحدثوا ازدهار اقتصادي بالمنطقة لفترة من الزمان يجلب الامن والاستقرار بما يسمح لتمرير اي حل سياسي للصراع بسهولة ويعتقدوا جازمين ان الاقتصاد والمال يصنع الازدهار ويتناسوا ان اي ازدهار لايمكن ان يحدث في ظل الاحتلال فعليهم اولا انهاء الاحتلال الاسرائيلي لكافة اراضي العام 1967 بما فيها القدس الشرقية ومن ثم يبحثوا عن الازدهار ويعقدوا مؤتمرات التمويل و يعدوا كل برامج التنمية الاقتصادية للشعوب التي اعاق الاحتلال تنميتها اقتصاديا لاكثر من ثمانية عقود وما زال , كيف نصدق الامريكان و نؤمن للمحتل الذي قتل حياتنا واعاق تنميتنا منذ ان احتل ارضنا الفلسطينية ,  لعل هذا ما يجعلنا نشكك في مصداقيتهم نواياهم فهم يعتبروا الاحتلال الاسرائيلي واقع يجب ان يقبله  ويتعايش معه الفلسطينين وهذا مناف للمنطق وطبيعة الصراع  . لذا فان مؤتمرهم بالبحرين سيفشل وكل برامجهم الاقتصادية في المنطقة ستفشل ولن يتعاطي معها اي فلسطيني سواء علي مستوي رسمي او فصائلي او حتي شخصي لان لدي الكل الفلسطيني قناعة تامة ان الاحتلال يجب ان ينتهي اولا كمقدمة لاي حل سياسي واي عملية تحقيق ازدهار اقتصادي يهدف لتحقيق الامن والاستقرار في الاقليم تسمح باستثمار كبير تعمل من خلاله مشاريع كبيره  تعود بالنفع على المواطن الفلسطينين الذي حرمه الاحتلال من العيش الكريم عقود من السنوات يجب ان يتوقف معها كل ممارسات الاحتلال ,الاستيطان والتهويد وسياسة الابارتهايد ويتم ضمان حقوق المواطنين في دولتين متساويتين  في الاعتراف والسيادة  امام العالم  .

كل معطيات التحرك الامريكي في ما يسمي تيهئة المنطقة للصفقة كاذبة ومضللة واعتقد ان الصفقة تم اعدادها لكي يسطوا الامريكان على المال العربي ويسرقوا الثروات العربية ويملؤوا خزائنهم بالمال وينقذوا اقتصادهم المتهاوي الذي ينذر بكارثة اقتصادية تؤثر على مصالح واشنطن في كافة ارجاء العالم , كل المحاولات الامريكية لاحداث اختراق حقيقي في ملف الصراع لن تنجح وهي محاولات صورية  غير حقيقية فقد اعطوا اسرائيل ما تريد , اعطوها القدس وانهوا قضية اللاجئين والجولان واعطوهم الضوء الاخضر لضم مستوطنات الضفة الغربية وفتحوا الحدود العربية لتطبيع اسرائيلي عربي عل كافة الصعد دون ان يحققوا للفلسطينين ما اقرته مبادرة السلام السعودية 2002 , لذا فان من يعتقد ان مؤتمر المنامة سينجح فهو واهم ولن ينتج عنه سوي مقترحات ومشاريع وبرامج بابعاد ومحاور اقتصادية  واجراءات وبرامج تنموية وهمية يصعب تحقيقها على الارض  . صفقة وهمية  ومؤتمر كاذب وفلسفة عمياء ومنطق مضلل  للعرب فيما يسمي حل الصراع وانشاء اقتصاد يخدم هذا الحل لكن بالرغم من التضليل الحادث وانسياق العرب خلف الثور الامريكي الا انهم  باتوا ميأكدين ان رفض الفلسطينين سيحول دون مشاركتهم  ايجابيا ولعب دور فاعل يخدم  الحلول الامريكية التي  يرفضها الفلسطينين وفي النهاية سيمر الزمن وتاتي الانتخابات الامريكية وتؤجل المحاولة الامريكية الي الفترة الرئاسية الثانية على امل ان يفوز ترامب من جديد .

Dr,hani_analysisi@yahoo.com

 
تعليقات