أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
د.عدنان بكرية// الحرب قادمة وساعة الصفر قريبة جدا....
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 38
 
عدد الزيارات : 37042050
 
عدد الزيارات اليوم : 13313
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   مركز أبحاث الأمن القوميّ الإسرائيليّ: الهجوم على منشآت النفط السعوديّة الأخطر والمملكة نمرٌ من ورقٍ والرياض لا تثِق بواشنطن وإيران وجهّت رسائل صارِمة للدولة العبريّة      الجبير ردا على تلويح ظريف بـ”حرب شاملة”: يقول أمورا مشينة وغريبة ومضحكة      شركة "الكهرباء الإسرائيلية" تقطع اليوم التيار عن الفلسطينيين في الضفة      الاعلام الجديد والسيطرة الأمنية الإسرائيلية بقلم : سري القدوة      ضربة "أرامكو" ومؤشرها// -منير شفيق      تدخل امريكي في مشاروات تشكيل الحكومة الاسرئيلية الجديدة د. هاني العقاد      لأسير المحرر/ حسن علي النجار يتنسم عبير الحرية بقلم - سامي إبراهيم فودة      مناورات في الخليج تحمل مُفاجئات ...... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      سقط نتنياهو (في الانتخابات22) ولم يسقط اليمين ...! بقلم د. عبدالرحيم جاموس      إسرائيل ما بعد "الصهيونية" بقلم:فراس ياغي      الصراع ليس مع شخص نتنياهو فقط صبحي غندور*      حسن العاصي // قبل أن يشيخ الليل      قائد الحرس الثوري يحذر من أن أي دولة تهاجم ايران ستكون “ساحة المعركة” الرئيسية” في النزاع .. لن نسمح أبدا باي حرب أن تصل الى أرض ايران      مصر: مظاهرات في القاهرة وعدة محافظات تطالب برحيل السيسي وهتافات مدوية “الشعب يريد إسقاط النظام” والقبضة الأمنية تبدو “هشة”..      بطلبٍ من الرياض وأبو ظبي... واشنطن ترسل تعزيزات عسكريّة إلى الخليج      أول تعليق لوزير خارجية إيران بعد إعلان "البنتاغون" إرسال قوات عسكرية إلى السعودية والإمارات      السيد نصر الله: نرفض أي قواعد اشتباك جديدة ومن حقنا الاستمرار بالتصدي للطائرات المسيّرة… ندعو الامارات والسعودية لوقف الحرب في اليمن      صحيفة أمريكية: غانتس سيسير على خطى نتنياهو لكنه سيختلف عنه مع غزة      إدوارد سَــعـيـد: الـمـُـفـكـِّـر الذي فــَقـدنـاه الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين      موسكو حول التحالف الأمريكي في منطقة الخليج: إجراءات واشنطن لن تجلب الاستقرار للمنطقة      مسيرات في غزة اليوم: تأكيد المصير المشترك في الداخل والخارج      نتائج شبه نهائية : "كاحول لافان 33 مقعدا يليه "الليكود" 31 مقعدا والمشتركة 13 مقعدا      تفجيرات أرامكو: وقاحة أهل الغرب وعملاؤهم العرب عبد الستار قاسم      ايمن الحاج يحيى // عن نسبة المشاركة بانتخابات الكنيست      سفارة الجمهوية العربية السورية في عمّان تحتفي بالوفد البرلماني السوري      إبراهيم أبراش التضليل في مصطلح (المشروع الإسلامي)      الإنتخابات الإسرائيلية للخروج من المأزق ...منْ سيخون منْ....؟؟؟ بقلم :- راسم عبيدات      الدفاعات الجوية السورية تتصدى طائرة مسيّرة وقامت بتدميرها قبل الوصول إلى هدفها فوق بلدة عقربا بالريف الجنوبي الغربي للعاصمة دمشق.      المُرشّح لوزير الأمن: الجنرال أشكنازي مطلوب للعدالة بأوروبا لارتكابه جرائم حربٍ ضدّ الفلسطينيين..لا يؤمن بإقامة “الدولة الفلسطينيّة”… وما زال يُطالِب بقتل الرئيس الأسد      نتانياهو يدعو غانتس إلى أن يشكلا معا حكومة وحدة في اسرائيل بعد أن أظهرت نتائج الانتخابات التي أجريت الثلاثاء تقاربا حادا بينهما     
مقالات وتحليلات 
 

إسرائيل تخشى حزب الله وأنظمةً عربيّةً تعتبره إرهابيًا زهير أندراوس

2019-05-24
 

 

 

 

بثت القناة الـ13 بالتلفزيون العبريّ مساء الأربعاء (22.05.19) الجزء الثالث والأخير من الفيلم الوثائقيّ "حرب لبنان الثالثة"، الذي أعدّه مُحلِّل الشؤون العسكريّة، ألون بن دافيد، أحد الأبناء المُدللّين جدًا في المؤسسة الأمنيّة بكيان الاحتلال. سلسلة التقارير المذكورة لا تترك مجالاً للشكّ: إسرائيل تُقِّر بوجود ميزان رعبٍ بينها وبين ثاني أقوى جيشِ في الشرق الأوسط، أيْ حزب الله، وتُحذِّر في الوقت عينه من أنّ حرب لبنان الثانية، صيف العام 2006، ستكون بمثابة نُزهةٍ، مُقارنةً بحرب لبنان الثالثة، التي ستندلِع ولو بعد حينٍ، وستُوقِع آلاف القتلى في الطرف الإسرائيليّ، فيما ستُعيد لبنان خمسين عامًا إلى الوراء.

 

مُعّد ومُقدِّم السلسلة عاد واعتذر في نهاية الحلقة الأخيرة للمرّة الثالثة بأنّ الهدف من عرض الفيلم الوثائقيّ ليس إرعاب وإرهاب الإسرائيليين، إنمّا مُحاولة لوضع النقاط على الحروف، على الرغم من مرارتها، بكلماتٍ أخرى، ما وَرَدَ في سلسلة التقارير أدّى لدبّ الرعب في قلوب وعقول الإسرائيليين، رغم أنّ الفيلم مرّ تحت مقّص الرقيب العسكريّ، وهذا يؤكّد المؤكّد ويُوضِّح المًوضَّح: حزب الله، الذي تعتبره دول مجلس التعاون الخليجيّ تنظيمًا إرهابيًا، يقُضّ مضاجِع الإسرائيليين، قيادةً وشعبًا، وتحديدًا الحديث المُتكرّر عن المفاجآت التي تنتظِر الكيان خلال الحرب الشرِسة التي ستندلِع بين الطرفين، حارقةً الأخضر واليابِس في عقر داريهما.

 

ومن مُنطلق "اعرف عدوّك" تابعت على مضضٍ الأجزاء الثلاثة للفيلم الوثائقيّ، الذي اتسّم بالجرأة، إذا جاز التعبير، وكان أيضًا مُحاولةً واضحةً لتهيئة الرأي العّام في الكيان لما ينتظره في المُواجهة المُقبِلة، من قصفٍ صاروخيٍّ بالآلاف، و"احتلال" العديد من المُستوطنات في الشمال، ناهيك عن أنّ حزب الله يستعّد لشلّ حركة الملاحة الجويّة والبحريّة في دولة الاحتلال، الأمر الذي سيُلقي بآثاره السلبيّة على الدولة، التي تزعم أنّها تمتلِك أحد الجيوش الأكثر قوّةً في العالم.

 

عُلاوةً على ذلك، كان لافِتًا جدًا ما قاله نائب رئيس هيئة الأركان العامّة السابِق في جيش الاحتلال، اللواء يائير غولان، الذي يعمل اليوم باحِثًا كبيرًا في مركز دراساتٍ في واشنطن. غولان، الذي خدم بالجيش عشرات السنين، وتقلّد مناصب رفيعةً جدًا، جزم أنّ التاريخ العسكريّ على مرّ العصور يؤكّد أنّه لا يُمكِن حسم الحرب والانتصار على العدوّ بدون استخدام جيش البريّة (المشاة)، مُضيفًا في الوقت عينه أنّ إسرائيل لا يُمكِنها القضاء على حزب الله بواسطة سلاح الجوّ فقط، ومُشدّدًا بحدّةٍ على أنّ المرّة الأخيرة التي شارك فيها جيش البريّة الإسرائيليّ في المعارك كانت في عدوان حزيران (يونيو) من العام 1967، وبشكلٍ أقّلٍ في حرب العام 1973، مُوضِحًا أنّ هذا الأمر هو الخنجر في خاصرة كيان الاحتلال الذي يسعى بكلّ الوسائل إلى القضاء نهائيًا على "جريرة إيران" في لبنان، أيْ حزب الله.

 

وهذا التصريح، الذي يُمكِن اعتباره خطيرًا بالنسبة لإسرائيل يتساوَق مع ما كان قد أشار إليه الجنرال في الاحتياط يتسحاق بريك، المسؤول السابِق عن شكاوى مظالم الجنود، والذي أعّد أواخر السنة الماضية تقريرًا مُدّعمًا بالأدلّة أكّد فيه أنّ جيش البريّة الإسرائيليّ ليس جاهزًا للحرب القادِمة، وأنّ قادة الجيش، وعلى مرّ عشرات السنوات، لم يعملوا على تطويره وتدريبه، لأنّهم كانوا وما زالوا أسرى النظريّة القائلة إنّ سلاح الجوّ قادرٌ على حسم المعركة، وجاء العدوان على غزّة في صيف العام 2014 ليؤكِّد لأركان تل أبيب بأنّ المُقاومة الفلسطينيّة، وعلى الرغم من عدم تكافؤ الفرص والقوّة، تمكّنت من جرّ إسرائيل إلى حربٍ استمرّت 51 يومًا، أيْ أطول حربٍ في تاريخها، والتي انتهت بعد أنْ هرول نتنياهو إلى الأصدقاء في مصر مُستجديًا التوقيع على تهدئّةٍ مع المُقاومة في قطاع غزّة.

 

المُشكلة، أوْ بالأحرى المُعضِلة، تكمن في عددٍ كبيرٍ من الأنظمة العربيّة الحاكِمة، والتي باتت تخشى حزب الله أكثر من إسرائيل، ولا نستبعِد البتّة أنْ تُحّرّضها على القيام بـ"مُغامرةٍ غيرُ محسوبةٍ" لسحق حزب الله، ذلك أنّه بالإضافة إلى تساوق المصالح بين إسرائيل وهذه الأنظمة الرجعيّة في المجال السياسيّ والأمنيّ باعتبار إيران عدوًّا، هناك المُعضلة النفسيّة، فهذه الأنظمة الحاكِمة بالدّم والحديد، هي أنظمة مهزومة، مهزوزة ومأزومة حتى النُخاع، وَمَنْ يُعاني من هذه الأعراض، إذا جاز التعبير، لا يتجرّأ على التفكير بخيار المُقاومة، فما بالكم بتطبيق المُقاومة قولاً وفعلاً على أرض الوقع! ولا نستبِعد البتّة أنّ هذه الأنظمة، بهدف الحفاظ على عروشها، أصبحت مُستعِدّةً لرفع المظلّات حتى لو أمطرت السماء حريّةً، وتعامل سمسار أمريكا المُهين والمُزدري معهم، أيْ المعتوه ترامب، هو أكبر دليلٌ على ذلك.

 

 
تعليقات