أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
مصلحة ترامب في التصعيد العسكري مع إيران صبحي غندور*
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 24
 
عدد الزيارات : 35959268
 
عدد الزيارات اليوم : 8843
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

القائد السابق للـ(الموساد) للتلفزيون العبريّ: “الجهاز هو منظّمة جريمة مرخّصة”… وعناصره يقومون بتنفيذ الخطف والإعدام والاغتيال بترخيصٍ رسميٍّ إسرائيليٍّ

كشف تفاصيل مثيرة و كاملة لـ"صفقة القرن"... وثيقة مسربة داخل وزارة الخارجية الإسرائيلية

إجماع فلسطيني على رفض مؤتمر البحرين..ومنظمة التحرير تعلن مقاطعتها لاجتماع البحرين

تل أبيب: السلطة ستنهار خلال 3 أشهر وشعبيّة عبّاس مُهينة ووصلت للحضيض وإسرائيل معنيّةٌ باندلاع الانتفاضة لتسهيل ضمّ أجزاءٍ من الضفّة الغربيّة

الرئيس السابق للموساد يكشف عن انسجام وتعاون جيدين مع عملاء الاستخبارات السعودية

واشنطن سترسل تعزيزات الى الشرق الاوسط وايران تعتبره “تهديدا للسلام والامن الدوليين” وتؤكد على ضرورة مواجهته.. والكويت تحذّر من تطورات متسارعة

تل أبيب: حماس تمتلك آلاف الصواريخ المُوجهّة بالليزر ومعلوماتنا عنها ضئيلةً وتُخطِّط لأسر طيّارين وضُباطٍ والاحتلال يستنفِر قوّاته لمنع عمليات الاختطاف

نتنياهو : نقيم علاقات مع كافة الدول العربية الا سوريا و نتطلع إلى قبول خطة ترامب وأمريكا قلقة على أمننا

استعدادًا لحرب لبنان الثالثة: كوخافي يُقيم ورشات عملٍ لجيش الاحتلال لإيجاد الـ”حلّ السحريّ” لسحق حزب الله… وتخوّف من ردٍّ إيرانيٍّ وسوريٍّ

روسيا وإسرائيل ستشكلان فريق عمل بمشاركة عدد من الدول لدراسة مسألة إبعاد القوات الأجنبية من سوريا..!!!

كوخافي يطلب من قادة الجيش إعداد خطة للانتصار في الحرب المقبلة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   ترامب: نحن على أهبة الاستعداد للتعامل مع إيران بعد التطورات الأخيرة وسنرى ماذا سيحدث      معهد ستوكهولم لأبحاث السلام: إسرائيل تمتلِك 90 رأسًا نوويًا وتلتزِم بسياسة طويلة الأمد تتمثل بعدم التعليق على ترسانتها النوويّة      الاتحاد العام للأدباء الفلسطينييّن- الكرمل 48 يستكمل بناء هيئاته الوحدويّة؛      نتنياهو: سنشارك بمؤتمر البحرين و نجري اتصالات مع كثير من الزعماء العرب      لا نسعى إلى صراع مع إيران.. واشنطن تعلن إرسال ألف جندي إلى الشرق الأوسط       محمد مرسي يوارى الثري من دون مراسم تشييع بحضور أسرته في مدينة نصر في القاهرة عقب صلاة الفجر      تل أبيب: السيسي قادرٌ على استيعاب وقمع مُظاهرات واحتجاجات مؤيّدي مرسي والتحدّي الكبير يوم الجمعة بعد الصلاة      وفاة الرئيس المصري الاسلامي السابق د. محمد مرسي أثناء جلسة محاكمته اليوم إثر نوبة قلبية..و”الإخوان المسلمون” تعتبر وفاته جريمة قتل متعمدة      الحوثيون يستهدفون مطار ابها السعودي مجددا بطائرة “قاصف كاي تو” في رابع هجوم في اقل من اسبوع.. ووزير اعلامهم يهدد بتوسيع القصف ليصل الامارات      نتنياهو يدعو إلى فرض “عقوبات” على الفور ضد إيران في حال تجاوزت مخزونها من اليورانيوم المحدد لها بموجب الاتفاق النووي..      جنرال اسرائيلي: الفلسطينيون حذرون جدا و لن يتنازلوا عن استعادة أراضي 67      نتانياهو يدشن في الجولان المحتل مستوطنة جديدة باسم “رامات ترامب” تكريما للرئيس الاميركي      تـأمـلات فـي التأريخ واختلاق التاريخ الـدكـتـور عـبـد القـادر حسين ياسين      الأبعاد الاستراتيجية لمؤتمر البحرين د. عبير عبد الرحمن ثابت      أسرى معتقل عسقلان يبدأون إضراباً مفتوحاً عن الطعام      ابن سلمان: لا نريد حرباً ولكننا سنتعامل مع أي تهديد      ضغوط أم صفقة؟: الأردن ذاهب لمؤتمر البحرين و”يناور” حول المشاركة السعودية في الوصاية الهاشمية ويستقبل المزيد من الوفود..      تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة      جنرال اسرائيلي سابق : نتنياهو يمنع الجيش من الانتصار على حماس بغزة      الأسرى والتجربة الجزائرية / بقلم الأسير المحرر د. رأفت حمدونة      فريق" الباء" يريد جر واشنطن لحرب مع طهران بقلم :- راسم عبيدات       دُكّوا عُروشَهُم بقلم : شاكِر فَريد حَسَنْ      إبراهيم ابراش أخطاء منظمة التحرير لا تبرر خطيئة الانقسام      لا ازدهار مع الاحتلال د.هاني العقاد      "ديسكو وبار حلال" في ملهى ليلي آخر صيحات الترفيه في السعودية!      إيران ترفض اتهام أمريكا لها بشأن الهجمات على ناقلتي نفط.. ومدمرة أمريكية تتجه لمكان استهدافهما في خليج عمان      دعوات لاغتيال قادة المقاومة مسؤول اسرائيلي : لو تم محو 40 مبنى شاهقًا في وسط غزة لما تم إطلاق الصاروخ      فجر الجمعة ... طائرات الاحتلال تشن عدة غارات على قطاع غزة      "أنصار الله" تعلن استهداف مطار أبها جنوبي السعودية بطائرات مفخخة      نظرية أمن فلسطينية بروفيسور عبد الستار قاسم     
مقالات وتحليلات 
 

إسرائيل تخشى حزب الله وأنظمةً عربيّةً تعتبره إرهابيًا زهير أندراوس

2019-05-24
 

 

 

 

بثت القناة الـ13 بالتلفزيون العبريّ مساء الأربعاء (22.05.19) الجزء الثالث والأخير من الفيلم الوثائقيّ "حرب لبنان الثالثة"، الذي أعدّه مُحلِّل الشؤون العسكريّة، ألون بن دافيد، أحد الأبناء المُدللّين جدًا في المؤسسة الأمنيّة بكيان الاحتلال. سلسلة التقارير المذكورة لا تترك مجالاً للشكّ: إسرائيل تُقِّر بوجود ميزان رعبٍ بينها وبين ثاني أقوى جيشِ في الشرق الأوسط، أيْ حزب الله، وتُحذِّر في الوقت عينه من أنّ حرب لبنان الثانية، صيف العام 2006، ستكون بمثابة نُزهةٍ، مُقارنةً بحرب لبنان الثالثة، التي ستندلِع ولو بعد حينٍ، وستُوقِع آلاف القتلى في الطرف الإسرائيليّ، فيما ستُعيد لبنان خمسين عامًا إلى الوراء.

 

مُعّد ومُقدِّم السلسلة عاد واعتذر في نهاية الحلقة الأخيرة للمرّة الثالثة بأنّ الهدف من عرض الفيلم الوثائقيّ ليس إرعاب وإرهاب الإسرائيليين، إنمّا مُحاولة لوضع النقاط على الحروف، على الرغم من مرارتها، بكلماتٍ أخرى، ما وَرَدَ في سلسلة التقارير أدّى لدبّ الرعب في قلوب وعقول الإسرائيليين، رغم أنّ الفيلم مرّ تحت مقّص الرقيب العسكريّ، وهذا يؤكّد المؤكّد ويُوضِّح المًوضَّح: حزب الله، الذي تعتبره دول مجلس التعاون الخليجيّ تنظيمًا إرهابيًا، يقُضّ مضاجِع الإسرائيليين، قيادةً وشعبًا، وتحديدًا الحديث المُتكرّر عن المفاجآت التي تنتظِر الكيان خلال الحرب الشرِسة التي ستندلِع بين الطرفين، حارقةً الأخضر واليابِس في عقر داريهما.

 

ومن مُنطلق "اعرف عدوّك" تابعت على مضضٍ الأجزاء الثلاثة للفيلم الوثائقيّ، الذي اتسّم بالجرأة، إذا جاز التعبير، وكان أيضًا مُحاولةً واضحةً لتهيئة الرأي العّام في الكيان لما ينتظره في المُواجهة المُقبِلة، من قصفٍ صاروخيٍّ بالآلاف، و"احتلال" العديد من المُستوطنات في الشمال، ناهيك عن أنّ حزب الله يستعّد لشلّ حركة الملاحة الجويّة والبحريّة في دولة الاحتلال، الأمر الذي سيُلقي بآثاره السلبيّة على الدولة، التي تزعم أنّها تمتلِك أحد الجيوش الأكثر قوّةً في العالم.

 

عُلاوةً على ذلك، كان لافِتًا جدًا ما قاله نائب رئيس هيئة الأركان العامّة السابِق في جيش الاحتلال، اللواء يائير غولان، الذي يعمل اليوم باحِثًا كبيرًا في مركز دراساتٍ في واشنطن. غولان، الذي خدم بالجيش عشرات السنين، وتقلّد مناصب رفيعةً جدًا، جزم أنّ التاريخ العسكريّ على مرّ العصور يؤكّد أنّه لا يُمكِن حسم الحرب والانتصار على العدوّ بدون استخدام جيش البريّة (المشاة)، مُضيفًا في الوقت عينه أنّ إسرائيل لا يُمكِنها القضاء على حزب الله بواسطة سلاح الجوّ فقط، ومُشدّدًا بحدّةٍ على أنّ المرّة الأخيرة التي شارك فيها جيش البريّة الإسرائيليّ في المعارك كانت في عدوان حزيران (يونيو) من العام 1967، وبشكلٍ أقّلٍ في حرب العام 1973، مُوضِحًا أنّ هذا الأمر هو الخنجر في خاصرة كيان الاحتلال الذي يسعى بكلّ الوسائل إلى القضاء نهائيًا على "جريرة إيران" في لبنان، أيْ حزب الله.

 

وهذا التصريح، الذي يُمكِن اعتباره خطيرًا بالنسبة لإسرائيل يتساوَق مع ما كان قد أشار إليه الجنرال في الاحتياط يتسحاق بريك، المسؤول السابِق عن شكاوى مظالم الجنود، والذي أعّد أواخر السنة الماضية تقريرًا مُدّعمًا بالأدلّة أكّد فيه أنّ جيش البريّة الإسرائيليّ ليس جاهزًا للحرب القادِمة، وأنّ قادة الجيش، وعلى مرّ عشرات السنوات، لم يعملوا على تطويره وتدريبه، لأنّهم كانوا وما زالوا أسرى النظريّة القائلة إنّ سلاح الجوّ قادرٌ على حسم المعركة، وجاء العدوان على غزّة في صيف العام 2014 ليؤكِّد لأركان تل أبيب بأنّ المُقاومة الفلسطينيّة، وعلى الرغم من عدم تكافؤ الفرص والقوّة، تمكّنت من جرّ إسرائيل إلى حربٍ استمرّت 51 يومًا، أيْ أطول حربٍ في تاريخها، والتي انتهت بعد أنْ هرول نتنياهو إلى الأصدقاء في مصر مُستجديًا التوقيع على تهدئّةٍ مع المُقاومة في قطاع غزّة.

 

المُشكلة، أوْ بالأحرى المُعضِلة، تكمن في عددٍ كبيرٍ من الأنظمة العربيّة الحاكِمة، والتي باتت تخشى حزب الله أكثر من إسرائيل، ولا نستبعِد البتّة أنْ تُحّرّضها على القيام بـ"مُغامرةٍ غيرُ محسوبةٍ" لسحق حزب الله، ذلك أنّه بالإضافة إلى تساوق المصالح بين إسرائيل وهذه الأنظمة الرجعيّة في المجال السياسيّ والأمنيّ باعتبار إيران عدوًّا، هناك المُعضلة النفسيّة، فهذه الأنظمة الحاكِمة بالدّم والحديد، هي أنظمة مهزومة، مهزوزة ومأزومة حتى النُخاع، وَمَنْ يُعاني من هذه الأعراض، إذا جاز التعبير، لا يتجرّأ على التفكير بخيار المُقاومة، فما بالكم بتطبيق المُقاومة قولاً وفعلاً على أرض الوقع! ولا نستبِعد البتّة أنّ هذه الأنظمة، بهدف الحفاظ على عروشها، أصبحت مُستعِدّةً لرفع المظلّات حتى لو أمطرت السماء حريّةً، وتعامل سمسار أمريكا المُهين والمُزدري معهم، أيْ المعتوه ترامب، هو أكبر دليلٌ على ذلك.

 

 
تعليقات