أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
مصلحة ترامب في التصعيد العسكري مع إيران صبحي غندور*
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 40
 
عدد الزيارات : 35625819
 
عدد الزيارات اليوم : 10043
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تل أبيب: حماس تمتلك آلاف الصواريخ المُوجهّة بالليزر ومعلوماتنا عنها ضئيلةً وتُخطِّط لأسر طيّارين وضُباطٍ والاحتلال يستنفِر قوّاته لمنع عمليات الاختطاف

نتنياهو : نقيم علاقات مع كافة الدول العربية الا سوريا و نتطلع إلى قبول خطة ترامب وأمريكا قلقة على أمننا

استعدادًا لحرب لبنان الثالثة: كوخافي يُقيم ورشات عملٍ لجيش الاحتلال لإيجاد الـ”حلّ السحريّ” لسحق حزب الله… وتخوّف من ردٍّ إيرانيٍّ وسوريٍّ

روسيا وإسرائيل ستشكلان فريق عمل بمشاركة عدد من الدول لدراسة مسألة إبعاد القوات الأجنبية من سوريا..!!!

كوخافي يطلب من قادة الجيش إعداد خطة للانتصار في الحرب المقبلة

وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني بصدد إعلان اعتزالها من الحياة السياسية وتقول

مسؤولان أمريكيان: صفقة القرن جاهزة وترامب راض عنها و5 مسؤولين فقط اطلعوا عليها

استخبارات الاحتلال: لهذه الاساب.. حماس قد تبادر للتصعيد واحتمالية كبيرة لحرب خلال 2019

ليبرمان : المواجهة القادمة مع غزة ستكون الاخيرة

لهذه الاسباب.. حركة الجهاد ترفض التوقيع على البيان الختامي لجلسات الحوار بموسكو

مادورو في لقاء خاص مع الميادين: أي هجوم على فنزويلا لن يمر من دون رد في العالمين العربي والإسلامي

صفعةٌ مُجلجِلةٌ لإسرائيل: ممثلو الدول الأعضاء بالأمم المُتحدّة الذين زاروا شمال الكيان أبلغوا تل أبيب رفضهم القاطِع الإعلان عن حزب الله تنظيمًا إرهابيًا

الأسير المقت من زنزانته: دول الممانعة تخوض المعركة نفسها إلى جانب فنزويلا

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   الإتحاد الأوروبي ....إنحياز وعداء سافر بقلم :- راسم عبيدات      يديعوت : وضع المغنية مادونا علم فلسطين على ظهر إحدى أعضاء فرقتها في اليوروفيجن      ليبرمان يطالب بعدم تدخل نتنياهو بقراراته ضد حماس ويريد حسم وليست تسوية      ترقب وشغف في الشارع الاردني للتفاصيل بعد “تسريبات” عن محاكمة وشيكة لمسئول “أمني بارز متقاعد”…إحالات جديدة على التقاعد وتهمة الاساءة والاستغلال الوظيفي في الطريق      إيران ليست جاهزةً للتّفاوض حتى لو “وقفت قِوى العالم” أمامها والسعوديّة تدعو إلى قمّتين “طارئتين” في مكّة      لهندسة لطوق نظيف كخيار لليانكي لاحتواء إيران :المحامي محمد احمد الروسان      إيران تنفي تركيب الحرس الثوري صواريخ مجنحة على قوارب وتؤكد انها لم تأمر قادة الفصائل العراقية المتحالفة معها بالاستعداد لمهاجمة القوات الأمريكية في البلاد      باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد      قائد الحرس الثوري الإيراني: نحن في حرب استخباراتية ونفسية كاملة مع واشنطن وجبهة أعداء النظام الإسلامي      انباء عن إحباط محاولة انقلابية في السودان بعد إعفاء عدد من قادة الشرطة.. والمتظاهرون يزيلون المتاريس والركام حول مكان اعتصامهم في الخرطوم      هشام الهبيشان. // "إدلب ... منظومة الحرب على سورية بدأت بالتهاوي!؟"      خطوط الوساطة مع إيران.. ماذا يحضر ترامب لها من مفاجآت؟ ولماذا تتقدم سويسرا على قطر؟ كمال خلف      هُناك مِنصّات صواريخ باليستيّة منصوبة في قِطاع غزّة.... لماذا يَهبُط شخص في مكانته إلى هذا المُستوى من الكذِب والتّزوير؟      الخارجية الفلسطينية: الرئيس يستعد لإجراء مفاوضات مباشرة مع نتنياهو في موسكو      الدفاعات الجوية السورية تتصدى لعدوان صاروخي اسرائيلي فوق دمشق      الدفاع الروسية: "النصرة" تستعد للقيام باستفزازات في إدلب باستخدام مواد كيميائية      في يوم النكبة أحن إلى المجدل / بقلم الدكتور رأفت حمدونة      حرب إدارة يُقابلُها حرب إرادة ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      سلاح حماس الجديد: طائرات مسيرة تحمل صواريخ مضادة للدبابات      سليماني خلال لقاءات سرية في العاصمة العراقية مع حلفاء ايران: استعدوا للحرب      للمرة الاولى بعد خلعه ..مبارك يكشف خبايا أسرار مهمة للمرة الاولى.. ويتحدث عن عواقب "صفقة القرن"      صفقة_القرن_طبخة_شاطت_وتعفنت.!؟ منذر ارشيد      أحمد بدارنة // عندما تبكي الرجال       خربشات في ذكرى النكبة بقلم : شاكر فريد حسن      إيران تتهم الولايات المتحدة بتصعيد “غير مقبول” للتوترات وتؤكد أن طهران تتصرف “بأقصى درجات ضبط النفس” وتستبعد الحوار معها      استشهاد أسرة يمنية بغارة للتحالف السعودي على حي سكني وسط صنعاء      لغة الحرب تتراجع بين طهران وواشنطن.. خامنئي لن تقع الحرب بيننا وبين أمريكا.. بومبيو من موسكو: لا نرغب بشن الحرب ولكن نمارس ضغوطا على إيران لتغيير سلوكها..      نكبة أمّة بأسرها! صبحي غندور*      طهران: الاستعدادات العسكرية والدفاعية الإيرانية في أعلى مستوى ضد أي تهديد وواشنطن والجبهة الصهيونية ستذوقان مرارة الهزيمة      .65 اصابة بينها خطيرة بمليونية العودة شرق قطاع غزة     
مقالات وتحليلات 
 

السودان والجزائر: بشارة الغد العربي// طلال سلمان

2019-04-15
 

السودان والجزائر: بشارة الغد العربي

طلال سلمان

تعمقت “الهزيمة” في وجداننا حتى كدنا نفقد الأمل بالنهوض مجدداً، لتحقيق النصر، أي نصر في أي قطر عربي.. وبالتأكيد فإن قصور الانتفاضة في تونس (2011) على خلع الدكتاتور بن علي وعدم اكتمالها بتغيير جذري للنظام قد أحبط الجمهور العربي، وان ظل أمله في أن تكون فاتحة عهد جديد في نفق الأنظمة الدكتاتورية الحاكمة.

أما مع انتفاضة الميدان الرائعة في قلب القاهرة، والتي شارك فيها الملايين من الشباب والصبايا والكهول وحتى الشيوخ، فقد تبدى وكأن فجر الغد يطل على الأمة المتشحة بالخيبة وفقدان الثقة بأنظمتها مع العجز عن اسقاطها..

وصحيح أن انتفاضة الميدان في 25 كانون الثاني (يناير) قد خلخلت أسس النظام العسكري المهترئ القائم في مصر تحت شعار “الجمود أفضل ما يمكن الحصول” ولكن الصحيح أيضاً أن هذا الجمود قد فتح الباب (موارباً) أمام الإخوان المسلمين للقفز إلى سدة السلطة.

.. وهكذا وجد الجيش “العذر” للعودة، مرة أخرى، إلى السلطة بقيادة الفريق عبد الفتاح السيسي.

لكن مسار التاريخ لا يقبل الجمود، وها أن المواطن العربي ينتعش مجدداً، من دون أن يغادر الخوف، وهو يشهد تجدد النبض الثورة وعودة الجماهير في كل من الجزائر والسودان لتقول من قلب الشارع: الأمر لي، وليذهب السلطان، سواء أكان عبد العزيز بوتفليقة في الجزائر أم الفريق البشير في السودان..

ولأن الجماهير قد تعلمت من تجاربها المرة، وباتت تخشى “غدر العسكر” الذين يحاولون التماهي معها وأداء التسليم بأهداف حركتها وأولها “اسقاط النظام” بكل مكوناته، وليس فقط خلع الرأس واستبداله بضابط آخر فهي ترفض مغادرة الشارع إلا بعد أن تتأكد أن مطلبها الأساسي بعودة الوطن إليها قد تحقق.

أن شعب الجزائر في شوارع المدن والقصبات في مختلف أنحاء البلاد وليس في العاصمة فحسب.. وهو قد رفض مخادعة الرئيس المقعد عبد العزيز بوتفليقة، وأصر على استقالته، ثم رفض مخادعة الجيش عبر الإتيان برئيس جديد منه سيشكل امتداداً “لعهده”، فعاد إلى الشارع وهو باق فيه حتى يتخلص من “النظام القديم” بالكامل، ويستعيد بلاده ليقوم فيها حكم يستحقه المليون شهيد الذين بذلوا دماءهم رخيصة من أجل تحرير الجزائر من الحكم الاستيطاني الفرنسي المتوحش وإعادة البلاد إلى أهلها الغارقين في بؤس البطالة والعوز إلى حد الهجرة إلى أرض مستعمرهم القديم فرنسا لينظفوا فيها الشوارع ويكنسوها.

كذلك فإن شعب السودان الطيب وكاره العنف قد ضاق ذرعاً بالدكتاتور الذي تسلق السلطة بانقلاب عسكري، ثم أخذ يجدد ويمدد لنفسه بنفسه حتى كاد ـ بذاته ـ يصبح التاريخ الحديث لهذه البلاد ذات النيلين (الأزرق والأبيض) وذات المساحة الشاسعة التي يمكن، لو احسنت زراعتها والعناية بمحاصيلها من القمح والفستق والخضار والفاكهة، فضلاً عن النفط، لأمكن أن تتقدم بسرعة وتبطل جدوى الحركات الانفصالية التي شقت الجنوب عن الوطن الأم، وجدوى الاستثمارات العربية التي تحاول غواية أهل الشرق بالانفصال.

أن الوطن العربي جميعاً يضج بهتاف الثوار، والآمال بالتغيير الحاسم تنتعش مجدداً، وان كان الحذر يسابق التمني من أن تجهض الثورات أو تحرفها ضغوط الخارج عن مسارها الصحيح نحو تحقيق آمال هذه الشعوب التي تمتلك أرضها خيرات هائلة، والتي يهجرها شبابها إلى أي بلد يستقبلهم سعياً وراء المستقبل الأفضل.

لنأمل أن نكون قد اقتربنا في وطننا العربي ـ أخيراً ـ من فجر الغد الأفضل.

كاتب وناشر ورئيس تحرير صحيفة السفير

 
تعليقات