أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
د.عدنان بكرية// الحرب قادمة وساعة الصفر قريبة جدا....
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 27
 
عدد الزيارات : 36309197
 
عدد الزيارات اليوم : 766
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

القائد السابق للـ(الموساد) للتلفزيون العبريّ: “الجهاز هو منظّمة جريمة مرخّصة”… وعناصره يقومون بتنفيذ الخطف والإعدام والاغتيال بترخيصٍ رسميٍّ إسرائيليٍّ

كشف تفاصيل مثيرة و كاملة لـ"صفقة القرن"... وثيقة مسربة داخل وزارة الخارجية الإسرائيلية

إجماع فلسطيني على رفض مؤتمر البحرين..ومنظمة التحرير تعلن مقاطعتها لاجتماع البحرين

تل أبيب: السلطة ستنهار خلال 3 أشهر وشعبيّة عبّاس مُهينة ووصلت للحضيض وإسرائيل معنيّةٌ باندلاع الانتفاضة لتسهيل ضمّ أجزاءٍ من الضفّة الغربيّة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   من واد الحمص الى العراقيب وبيروت الهدف التهجير والتطهير العرقي بقلم :- راسم عبيدات      أحكام في ايران تصل إلى الإعدام بحق 17 عميلا للاستخبارات الأمريكية.. وترامب يصف تفكيك طهران “شبكة تجسس” بأنها “كاذبة تماما”      خامنئي: الهدف من “صفقة القرن” الخطيرة هو محو الهوية الفلسطينية ويجب التصدي لها.. والفلسطينيون اليوم مجهّزون بالصواريخ الدقيقة بدل الحجارة      الاحتلال يخلي المئات من حي وادي حمص ويهدم 100 شقة سكنية      تنديد فلسطيني واسع بمجزرة الهدم في القدس المحتلة والجهاد الاسلامي تهدد بالرد      لماذا علينا مُقاطعة انتخابات كيان الاحتلال؟ زهير أندراوس      {{الدعاةُ السعوديّونْ الصهاينة}} شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح      مصيَدَةُ القَرنْ! دكتور جمال سلسع      د.عدنان بكرية// الحرب قادمة وساعة الصفر قريبة جدا....      رسميًا: فشل الأحزاب العربيّة في الداخل الفلسطينيّ بتشكيل قائمةٍ مُشتركةٍ لخوض انتخابات الكنيست الإسرائيليّ في سبتمبر القادم      إيران: مستعدون لكل السيناريوهات بعد احتجاز الناقلة البريطانية.. وعلى حكومة بريطانيا احتواء السياسيين المحليين الذي يريدون تصعيد التوتر..      تل أبيب تستعِّد وتؤكِّد: وسائل إيرانيّة متطورّة ستضرب السفن الإسرائيليّة على بعد 300 كم وستجعل كلّ المجال البحريّ بالكيان بمرمى صواريخها من لبنان وسوريّة واليمن      إسرائيل تتخذ إجراءات جديدة و ترفع درجة الاستعداد تحسباً لاستهداف سفنها      كيف نحمى غزة من المحرقة الإسرائيلية القادمة ؟ د. عبير عبد الرحمن ثابت      الـدكـتـور عـبـد الـقـادر حـسـين ياسـين // مـُحـمـَّـد مـَهـدي الجـَواهـري : الغائب الحاضر      معا في مواجهة العنصرية… خطابا واجراءت معن بشور      اميركا تستعد لجولة جديدة من ابتزاز السعودية.. قانون جاستا جديد ضد السعودية اسمه “قانون المحاسبة” لانها قتلت خاشقجي وتهديد مبطن لمحمد بن سلمان د. محمد حيدر      أمريكا وإيران: تفكير العضلات.. وتفكير العقول عبد الستار قاسم      تصاعد التوتر في الخليج من الانتشار العسكري الأميركي إلى هجمات على ناقلات نفط وإسقاط طائرات مسيرة      الاعلام يزعم ان حزب الله يعد العدة لشن حرب على إسرائيل "ولن تكون مثل سابقاتها"      انباء عن انطلاق عملية “الغارديان” العسكرية لضبط المراقبة في الخليج والشرق الأوسط لضمان حرية الملاحة بالتنسيق مع حلفائها في المنطقة      المرشد الأعلى يحذر.. والحرس الثوري ينفذ.. الى اين ستصل حرب احتجاز الناقلات؟ ومن يصرخ أولا.. ايران ام بريطانيا؟      الخليج العربي ومثلث برمودا ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      ترامب يعلم ماذا يقول ومن يُخاطِب صبحي غندور*      خطة تفكيك الصراع وتمرير الصفقة د. هاني العقاد      67 عاما على ثورة 23 يوليو عبد الناصر وعبد الحليم، علاقة بين ثائرين مميزة ومتينة زياد شليوط      جواد بولس/ غصّات ، ربحي الأسير ونصّار الشهيد      بعد إسقاط الطائرة المسيرة الإيرانية.. ترامب واللعب بذيل الأسد دكتورة ميساء المصري      واشنطن تستدرج طهران للوقوع في أخطاء استراتيجية // د. شهاب المكاحله      أمريكا للصين في هرمز وباب المندب.. عليك ان تدفع منى صفوان     
مقالات وتحليلات 
 

السودان والجزائر: بشارة الغد العربي// طلال سلمان

2019-04-15
 

السودان والجزائر: بشارة الغد العربي

طلال سلمان

تعمقت “الهزيمة” في وجداننا حتى كدنا نفقد الأمل بالنهوض مجدداً، لتحقيق النصر، أي نصر في أي قطر عربي.. وبالتأكيد فإن قصور الانتفاضة في تونس (2011) على خلع الدكتاتور بن علي وعدم اكتمالها بتغيير جذري للنظام قد أحبط الجمهور العربي، وان ظل أمله في أن تكون فاتحة عهد جديد في نفق الأنظمة الدكتاتورية الحاكمة.

أما مع انتفاضة الميدان الرائعة في قلب القاهرة، والتي شارك فيها الملايين من الشباب والصبايا والكهول وحتى الشيوخ، فقد تبدى وكأن فجر الغد يطل على الأمة المتشحة بالخيبة وفقدان الثقة بأنظمتها مع العجز عن اسقاطها..

وصحيح أن انتفاضة الميدان في 25 كانون الثاني (يناير) قد خلخلت أسس النظام العسكري المهترئ القائم في مصر تحت شعار “الجمود أفضل ما يمكن الحصول” ولكن الصحيح أيضاً أن هذا الجمود قد فتح الباب (موارباً) أمام الإخوان المسلمين للقفز إلى سدة السلطة.

.. وهكذا وجد الجيش “العذر” للعودة، مرة أخرى، إلى السلطة بقيادة الفريق عبد الفتاح السيسي.

لكن مسار التاريخ لا يقبل الجمود، وها أن المواطن العربي ينتعش مجدداً، من دون أن يغادر الخوف، وهو يشهد تجدد النبض الثورة وعودة الجماهير في كل من الجزائر والسودان لتقول من قلب الشارع: الأمر لي، وليذهب السلطان، سواء أكان عبد العزيز بوتفليقة في الجزائر أم الفريق البشير في السودان..

ولأن الجماهير قد تعلمت من تجاربها المرة، وباتت تخشى “غدر العسكر” الذين يحاولون التماهي معها وأداء التسليم بأهداف حركتها وأولها “اسقاط النظام” بكل مكوناته، وليس فقط خلع الرأس واستبداله بضابط آخر فهي ترفض مغادرة الشارع إلا بعد أن تتأكد أن مطلبها الأساسي بعودة الوطن إليها قد تحقق.

أن شعب الجزائر في شوارع المدن والقصبات في مختلف أنحاء البلاد وليس في العاصمة فحسب.. وهو قد رفض مخادعة الرئيس المقعد عبد العزيز بوتفليقة، وأصر على استقالته، ثم رفض مخادعة الجيش عبر الإتيان برئيس جديد منه سيشكل امتداداً “لعهده”، فعاد إلى الشارع وهو باق فيه حتى يتخلص من “النظام القديم” بالكامل، ويستعيد بلاده ليقوم فيها حكم يستحقه المليون شهيد الذين بذلوا دماءهم رخيصة من أجل تحرير الجزائر من الحكم الاستيطاني الفرنسي المتوحش وإعادة البلاد إلى أهلها الغارقين في بؤس البطالة والعوز إلى حد الهجرة إلى أرض مستعمرهم القديم فرنسا لينظفوا فيها الشوارع ويكنسوها.

كذلك فإن شعب السودان الطيب وكاره العنف قد ضاق ذرعاً بالدكتاتور الذي تسلق السلطة بانقلاب عسكري، ثم أخذ يجدد ويمدد لنفسه بنفسه حتى كاد ـ بذاته ـ يصبح التاريخ الحديث لهذه البلاد ذات النيلين (الأزرق والأبيض) وذات المساحة الشاسعة التي يمكن، لو احسنت زراعتها والعناية بمحاصيلها من القمح والفستق والخضار والفاكهة، فضلاً عن النفط، لأمكن أن تتقدم بسرعة وتبطل جدوى الحركات الانفصالية التي شقت الجنوب عن الوطن الأم، وجدوى الاستثمارات العربية التي تحاول غواية أهل الشرق بالانفصال.

أن الوطن العربي جميعاً يضج بهتاف الثوار، والآمال بالتغيير الحاسم تنتعش مجدداً، وان كان الحذر يسابق التمني من أن تجهض الثورات أو تحرفها ضغوط الخارج عن مسارها الصحيح نحو تحقيق آمال هذه الشعوب التي تمتلك أرضها خيرات هائلة، والتي يهجرها شبابها إلى أي بلد يستقبلهم سعياً وراء المستقبل الأفضل.

لنأمل أن نكون قد اقتربنا في وطننا العربي ـ أخيراً ـ من فجر الغد الأفضل.

كاتب وناشر ورئيس تحرير صحيفة السفير

 
تعليقات