أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
حكومة طوارئ كتب : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 55
 
عدد الزيارات : 40364696
 
عدد الزيارات اليوم : 11644
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   ارتفاع عدد المصابين بالكورونا في البلدات العربية خلال اسبوع العيد | اليكم اخر الارقام      960 وفاة بكورونا خلال 24 ساعة بأمريكا والإتحاد الأوروبي يدعو واشنطن للتراجع عن قرار قطع العلاقات مع الصحة العالمية      أكثر من 6 ملايين إصابة بكورونا في العالم ثلثاهم في أوروبا والولايات المتحدة في وقتٍ يتواصل رفع تدابير الإغلاق      الجيش الإسرائيلي يستعد للحرب وسط مخاوف من نتائج "مخزية"      شروط الاستسلام العشرة ..؟ // د. هاني العقاد      فصائل فلسطينية تطالب بتحقيق دولي بقتل إسرائيل لشاب من ذوي الاحتياجات الخاصة في القدس      استمرار التعليم في جميع المدارس باستثناء المدارس التي سجلت بها اصابات بالكورونا      شرارة احتجاجات قتيل الشرطة الأمريكية تنتقل للعاصمة واشنطن.. حرق مبنى للشرطة ومهاجمة مركز”سي ان ان” والأمن يستنفر      التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل      الإعلام الحربي التابع لحفتر: مقتل قائد فرقة سوري مدعوم من تركيا جنوب طرابلس وحسابات رسمية للمعارضة السورية تنعي القتيل      صحيفة عبرية تكشف: رئيس الموساد اجتمع سرا الأسبوع الماضي بقيادات مصرية في القاهرة لبحث “صفقة القرن” وضم الضفة      الأونروا ليست خصماً للاجئين.. علي هويدي*      الأجندات الخارجة عن الإجماع الوطني بقلم : سري القدوة      هل قرار التحلل الفلسطيني من التزامات اوسلو يعدُ قفزة غير محسوبة .؟! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      ذكرى تحرير الجنوب اللبناني بقلم : شاكر فريد حسن      التحديات المصيرية يجب أن تعيد للبيت الفلسطيني مكانته وأن يتسع للجميع بقلم : محمد علوش *      إبراهيم أبراش السفينة الفلسطينية لم ولن تغرق      الحبُّ خريفٌ شرس نمر سعدي/ فلسطين      79 مريضا جديدا بالكورونا في اسرائيل - وزارة الصحة ستعقد جلسة لبحث الارتفاع المقلق      ترامب يوقع قرارا انتقاميا يستهدف منصات التواصل الاجتماعي      “كورونا”.. 1297 وفاة خلال 24 ساعة بأمريكا والبرازيل تُسجل عدد قياسي بالوفيات والصين خالية من الحالات الجديدة      وسط توتر أمريكي وتهديد إيراني.. ناقلة نفط إيرانية جديدة تصل المياه الإقليمية الفنزويلية والخامسة تنتظر الإبحار خلال أيام      “الكورونا” تتوغل في مصر وتضرب بقوة لا قبل للدولة بها.. الإصابات تتجاوز حاجز الألف ومائة لأول مرة..      جنرال إسرائيلي: السلطة تهددنا فقط.. وهذا ما تخشاه اسرائيل في حال اقدمت على الضم      تقارير عبرية تزعم : حماس تبلغ مصر بنيتها التصعيد      نتائج تهميش الصراع مع إسرائيل والتصالح معها صبحي غندور*      عروبتنا أقوى من تطبيعكم وكيان احتلالكم زهير أندراوس      تـَحـالــُف الـسـَّـيـف والـقـَلـَم الـدكتور عبـدالقـادر حسين ياسين      الموسمية اللاذعة The Annual Caustic Gift ترجمة ب. حسيب شحادة      لافروف يكشف عن أساليب الدول الغربية لفرض سياساتها في زمن كورونا     
مقالات وتحليلات 
 

السودان والجزائر: بشارة الغد العربي// طلال سلمان

2019-04-15
 

السودان والجزائر: بشارة الغد العربي

طلال سلمان

تعمقت “الهزيمة” في وجداننا حتى كدنا نفقد الأمل بالنهوض مجدداً، لتحقيق النصر، أي نصر في أي قطر عربي.. وبالتأكيد فإن قصور الانتفاضة في تونس (2011) على خلع الدكتاتور بن علي وعدم اكتمالها بتغيير جذري للنظام قد أحبط الجمهور العربي، وان ظل أمله في أن تكون فاتحة عهد جديد في نفق الأنظمة الدكتاتورية الحاكمة.

أما مع انتفاضة الميدان الرائعة في قلب القاهرة، والتي شارك فيها الملايين من الشباب والصبايا والكهول وحتى الشيوخ، فقد تبدى وكأن فجر الغد يطل على الأمة المتشحة بالخيبة وفقدان الثقة بأنظمتها مع العجز عن اسقاطها..

وصحيح أن انتفاضة الميدان في 25 كانون الثاني (يناير) قد خلخلت أسس النظام العسكري المهترئ القائم في مصر تحت شعار “الجمود أفضل ما يمكن الحصول” ولكن الصحيح أيضاً أن هذا الجمود قد فتح الباب (موارباً) أمام الإخوان المسلمين للقفز إلى سدة السلطة.

.. وهكذا وجد الجيش “العذر” للعودة، مرة أخرى، إلى السلطة بقيادة الفريق عبد الفتاح السيسي.

لكن مسار التاريخ لا يقبل الجمود، وها أن المواطن العربي ينتعش مجدداً، من دون أن يغادر الخوف، وهو يشهد تجدد النبض الثورة وعودة الجماهير في كل من الجزائر والسودان لتقول من قلب الشارع: الأمر لي، وليذهب السلطان، سواء أكان عبد العزيز بوتفليقة في الجزائر أم الفريق البشير في السودان..

ولأن الجماهير قد تعلمت من تجاربها المرة، وباتت تخشى “غدر العسكر” الذين يحاولون التماهي معها وأداء التسليم بأهداف حركتها وأولها “اسقاط النظام” بكل مكوناته، وليس فقط خلع الرأس واستبداله بضابط آخر فهي ترفض مغادرة الشارع إلا بعد أن تتأكد أن مطلبها الأساسي بعودة الوطن إليها قد تحقق.

أن شعب الجزائر في شوارع المدن والقصبات في مختلف أنحاء البلاد وليس في العاصمة فحسب.. وهو قد رفض مخادعة الرئيس المقعد عبد العزيز بوتفليقة، وأصر على استقالته، ثم رفض مخادعة الجيش عبر الإتيان برئيس جديد منه سيشكل امتداداً “لعهده”، فعاد إلى الشارع وهو باق فيه حتى يتخلص من “النظام القديم” بالكامل، ويستعيد بلاده ليقوم فيها حكم يستحقه المليون شهيد الذين بذلوا دماءهم رخيصة من أجل تحرير الجزائر من الحكم الاستيطاني الفرنسي المتوحش وإعادة البلاد إلى أهلها الغارقين في بؤس البطالة والعوز إلى حد الهجرة إلى أرض مستعمرهم القديم فرنسا لينظفوا فيها الشوارع ويكنسوها.

كذلك فإن شعب السودان الطيب وكاره العنف قد ضاق ذرعاً بالدكتاتور الذي تسلق السلطة بانقلاب عسكري، ثم أخذ يجدد ويمدد لنفسه بنفسه حتى كاد ـ بذاته ـ يصبح التاريخ الحديث لهذه البلاد ذات النيلين (الأزرق والأبيض) وذات المساحة الشاسعة التي يمكن، لو احسنت زراعتها والعناية بمحاصيلها من القمح والفستق والخضار والفاكهة، فضلاً عن النفط، لأمكن أن تتقدم بسرعة وتبطل جدوى الحركات الانفصالية التي شقت الجنوب عن الوطن الأم، وجدوى الاستثمارات العربية التي تحاول غواية أهل الشرق بالانفصال.

أن الوطن العربي جميعاً يضج بهتاف الثوار، والآمال بالتغيير الحاسم تنتعش مجدداً، وان كان الحذر يسابق التمني من أن تجهض الثورات أو تحرفها ضغوط الخارج عن مسارها الصحيح نحو تحقيق آمال هذه الشعوب التي تمتلك أرضها خيرات هائلة، والتي يهجرها شبابها إلى أي بلد يستقبلهم سعياً وراء المستقبل الأفضل.

لنأمل أن نكون قد اقتربنا في وطننا العربي ـ أخيراً ـ من فجر الغد الأفضل.

كاتب وناشر ورئيس تحرير صحيفة السفير

 
تعليقات