أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
حكومة طوارئ كتب : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 53
 
عدد الزيارات : 40364052
 
عدد الزيارات اليوم : 11000
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   ارتفاع عدد المصابين بالكورونا في البلدات العربية خلال اسبوع العيد | اليكم اخر الارقام      960 وفاة بكورونا خلال 24 ساعة بأمريكا والإتحاد الأوروبي يدعو واشنطن للتراجع عن قرار قطع العلاقات مع الصحة العالمية      أكثر من 6 ملايين إصابة بكورونا في العالم ثلثاهم في أوروبا والولايات المتحدة في وقتٍ يتواصل رفع تدابير الإغلاق      الجيش الإسرائيلي يستعد للحرب وسط مخاوف من نتائج "مخزية"      شروط الاستسلام العشرة ..؟ // د. هاني العقاد      فصائل فلسطينية تطالب بتحقيق دولي بقتل إسرائيل لشاب من ذوي الاحتياجات الخاصة في القدس      استمرار التعليم في جميع المدارس باستثناء المدارس التي سجلت بها اصابات بالكورونا      شرارة احتجاجات قتيل الشرطة الأمريكية تنتقل للعاصمة واشنطن.. حرق مبنى للشرطة ومهاجمة مركز”سي ان ان” والأمن يستنفر      التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل      الإعلام الحربي التابع لحفتر: مقتل قائد فرقة سوري مدعوم من تركيا جنوب طرابلس وحسابات رسمية للمعارضة السورية تنعي القتيل      صحيفة عبرية تكشف: رئيس الموساد اجتمع سرا الأسبوع الماضي بقيادات مصرية في القاهرة لبحث “صفقة القرن” وضم الضفة      الأونروا ليست خصماً للاجئين.. علي هويدي*      الأجندات الخارجة عن الإجماع الوطني بقلم : سري القدوة      هل قرار التحلل الفلسطيني من التزامات اوسلو يعدُ قفزة غير محسوبة .؟! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      ذكرى تحرير الجنوب اللبناني بقلم : شاكر فريد حسن      التحديات المصيرية يجب أن تعيد للبيت الفلسطيني مكانته وأن يتسع للجميع بقلم : محمد علوش *      إبراهيم أبراش السفينة الفلسطينية لم ولن تغرق      الحبُّ خريفٌ شرس نمر سعدي/ فلسطين      79 مريضا جديدا بالكورونا في اسرائيل - وزارة الصحة ستعقد جلسة لبحث الارتفاع المقلق      ترامب يوقع قرارا انتقاميا يستهدف منصات التواصل الاجتماعي      “كورونا”.. 1297 وفاة خلال 24 ساعة بأمريكا والبرازيل تُسجل عدد قياسي بالوفيات والصين خالية من الحالات الجديدة      وسط توتر أمريكي وتهديد إيراني.. ناقلة نفط إيرانية جديدة تصل المياه الإقليمية الفنزويلية والخامسة تنتظر الإبحار خلال أيام      “الكورونا” تتوغل في مصر وتضرب بقوة لا قبل للدولة بها.. الإصابات تتجاوز حاجز الألف ومائة لأول مرة..      جنرال إسرائيلي: السلطة تهددنا فقط.. وهذا ما تخشاه اسرائيل في حال اقدمت على الضم      تقارير عبرية تزعم : حماس تبلغ مصر بنيتها التصعيد      نتائج تهميش الصراع مع إسرائيل والتصالح معها صبحي غندور*      عروبتنا أقوى من تطبيعكم وكيان احتلالكم زهير أندراوس      تـَحـالــُف الـسـَّـيـف والـقـَلـَم الـدكتور عبـدالقـادر حسين ياسين      الموسمية اللاذعة The Annual Caustic Gift ترجمة ب. حسيب شحادة      لافروف يكشف عن أساليب الدول الغربية لفرض سياساتها في زمن كورونا     
مقالات وتحليلات 
 

أدعو الفلسطينيين للنزول الى الشارع للمطالبة بالحقوق وافشال مخطط التصفية.. ولابديل عن حقنا بانتخاب مجلس وطني ورئيس جديدين

2019-04-15
 

April 15, 2019

بسام ابو شريف

أدعو الشعب للنزول الى الشارع ، لماذا التجمع الديمقراطي اذا لم يتحرك مع نبض الشارع ويتفاعل معه ويقوده نحو تحرك مستمر وفي كل مكان .

أبناء القضية يعانون ، وبسبب المعاناة يتصرفون وكأنهم لايعرفون الطريق ، يعاني أبناء القضية من صناع القرار فقد راهن هؤلاء رغم أنف أبناء القضية على حلول وعدت بها الولايات المتحدة ، ورغم أن الجميع يدرك أن واشنطن تخدم تل ابيب وتل ابيب تخدم واشنطن استمر الرهان على واشنطن، ورست كل مراهنات صناع القرار عليها واستخدم صناع القرار “بمساعدة الولايات المتحدة واسرائيل”، كل الوسائل لخلق احباط واسع وعميق لدى أبناء القضية.

اغتالت واشنطن وتل ابيب ياسر عرفات عندما أيقن أن أوسلو كانت فخا ، وأن اسرائيل لاتريد سوى ضم بقية الأرض الفلسطينية واستعباد الفلسطينيين في نظام ادارة ذاتية منقوصة القيمة وقرر أن يحشد للمقاومة ، ووقفت في وجهه قيادات تمسكت بالوهم حول دور واشنطن وراهنت على تل ابيب وواشنطن على هؤلاء .

اتبع صناع القرار في مرحلة مابعد ياسر عرفات خطا سياسيا انهزاميا متكلا على تقديم شهادات حسن سلوك لاسرائيل كي تمضي في جدول انسحاب كان موجودا اصلا على جدول أعمال شارون ونتنياهو ، لكن وقاحة ترامب وعنجهيته الصريحة كشفتا الذي كان معروفا ويعتبره صناع القرار الجديد مجهولا فاذا الحقيقة تظهر عارية تماما،  فأعلن ترامب أن فلسطين كلها هي اسرائيل وان على الفلسطينيين أن يرحلوا الى سيناء وأن على الاردن ولبنان أن ” يوطن ” اللاجئين الذين يرفعون شعار العودة ، فلم يبق أمام صناع القرار ” المهزومين داخليا والمستسلمين علنا ” ، الا رفض ماسمي بالصفقة دون الاتيان بأي حركة أو تحرك أو مقاومة لهذا المشروع .

وبدأت عملية ابتزازللشعب الذي كان ومازال بركانا قد ينفجر في أية لحظة ( واللحظة هي حتما قيادة شابة تقود التحرك الجماهيري ويتحول الى يركان وان كان بركانا دون متفجرات ) ، لكن هذا الشلل لم ينحصر في صناع القرار بل حتى في قيادات تنظيمات لها مواقف رافضة للصفقة وتنشد كل يوم ” بلادي بلادي ” ، وهي لم تحرك الشارع .

وقد يكون هذا نتيجة شعور القيادات المحلية بعدم الثقة بالنفس، أو عدم القدرة على الاندفاع نحو الشارع والدفع باتجاهه ، فهذه القيادات تنقصها الخبرة في تسلسل الشعارات المشجعة والتي تجمع الحشود وأي موضوع جامع في هذه اللحظة أهم من قطع الأرزاق وزيادة الضرائب؟!

لقد جاء تعيين رئيس وزراء جديد كصفعات على أنوف أبناء البلد خاصة الذين خاضوا سنين طويلة من النضال لم يشاهدوا خلالها رئيس الوزراء المكلف ابدا ، فرئيس الوزراء الذي قرر دفع 50% من رواتب الموظفين “لأن اسرائيل جمدت 140 مليون شيكل مخصصات أسر الشهداء والأسرى ” ، صفعة كبيرة لأبناء البلد الذين يعرفون الكثير . فرئيس الوزراء المكلف أن أموال المنظمة الآن ومداخيل السلطة معروفة لدى عدد كبير من اليقظين في الوطن .

والسؤال حول ما اذا كان يعلم رءيس الوزراء أن الموظف يعيش بالتقسيط ويدفع الأقساط التي بالكاد يغطيها معاشه ان دفع كاملا ، ففلسطين ( بمساعدة اتفاق باريس العظيم !؟)، خاضعة لنظام ينسق مع اسرائيل ومعدل دخل الاسرائيلي هو أضعاف أضعاف معدل دخل الفلسطيني الذي لايتجاوز 100 دولار ، وعلى الفلسطيني أن يدفع ايجار بيت وفاتورة كهرباء” لاسرائيل” اضافة الى فواتير الماء والمازوت وأقساط الثلاجة والغسالة والتدفئة والمدارس لاولاده وأن يطعمهم بمايقيهم من المرض ، وأن يعالجهم ويشتري الدواء لهم.

هل يعلم رئيس الوزراء المكلف أن معد الأطفال تنام وهي خاوية ، هذا يحدث في كل فلسطين وليس قطاع غزة فقط مقابل ذلك أيظن رئيس الوزراء المكلف الذي لم يخضع لأي سؤال كما هو الشرط لأي مكلف برئاسة حكومة حول ما يملك؟

أنتم تدفعون العمال ليتوجهوا للعمل في اسرائيل ، لانريد ان هذه هي اليقظة الجوهرية لكننا نسأل : سنوات طويلة محاطة باستعدادات اوروبية لقيادة مشاريع انتاجية بفلسطين أين هي؟ ومن استخدم الأموال؟

شعبنا يستغرب فشل السلطة في اقامة المشاريع الانتاجية التي يتعهد الاتحاد الاوروبي وصناديق التنمية باقامتها بينما يجمع الأموال نادي رجال الأعمال والمشاريع الخاصة.

لا أخفيكم أن هذا النادي الذي يساهم في نهب الشعب الفلسطيني هو أكبر المتعاونين مع رجال أعمال اسرائيل ومؤيدي أوسلو.

الوطن في حد الخطر ، والمخطط التصفوي يسير تنفيذا  وأصحابه يشعرون بالسعادة لاكتفاء صناع القرار باللقطة التي لاتعطي الشروع في مقاومة المخطط.

أليس هذا كافيا يا أبناء بلدي لتثوروا سلميا ، لكن الثورة السلمية تحاصر اسرائيل لابل تحاصر حصار اسرائيل لنا.

 
تعليقات