أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
مصلحة ترامب في التصعيد العسكري مع إيران صبحي غندور*
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 38
 
عدد الزيارات : 35918114
 
عدد الزيارات اليوم : 6292
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

القائد السابق للـ(الموساد) للتلفزيون العبريّ: “الجهاز هو منظّمة جريمة مرخّصة”… وعناصره يقومون بتنفيذ الخطف والإعدام والاغتيال بترخيصٍ رسميٍّ إسرائيليٍّ

كشف تفاصيل مثيرة و كاملة لـ"صفقة القرن"... وثيقة مسربة داخل وزارة الخارجية الإسرائيلية

إجماع فلسطيني على رفض مؤتمر البحرين..ومنظمة التحرير تعلن مقاطعتها لاجتماع البحرين

تل أبيب: السلطة ستنهار خلال 3 أشهر وشعبيّة عبّاس مُهينة ووصلت للحضيض وإسرائيل معنيّةٌ باندلاع الانتفاضة لتسهيل ضمّ أجزاءٍ من الضفّة الغربيّة

الرئيس السابق للموساد يكشف عن انسجام وتعاون جيدين مع عملاء الاستخبارات السعودية

واشنطن سترسل تعزيزات الى الشرق الاوسط وايران تعتبره “تهديدا للسلام والامن الدوليين” وتؤكد على ضرورة مواجهته.. والكويت تحذّر من تطورات متسارعة

تل أبيب: حماس تمتلك آلاف الصواريخ المُوجهّة بالليزر ومعلوماتنا عنها ضئيلةً وتُخطِّط لأسر طيّارين وضُباطٍ والاحتلال يستنفِر قوّاته لمنع عمليات الاختطاف

نتنياهو : نقيم علاقات مع كافة الدول العربية الا سوريا و نتطلع إلى قبول خطة ترامب وأمريكا قلقة على أمننا

استعدادًا لحرب لبنان الثالثة: كوخافي يُقيم ورشات عملٍ لجيش الاحتلال لإيجاد الـ”حلّ السحريّ” لسحق حزب الله… وتخوّف من ردٍّ إيرانيٍّ وسوريٍّ

روسيا وإسرائيل ستشكلان فريق عمل بمشاركة عدد من الدول لدراسة مسألة إبعاد القوات الأجنبية من سوريا..!!!

كوخافي يطلب من قادة الجيش إعداد خطة للانتصار في الحرب المقبلة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   أسرى معتقل عسقلان يبدأون إضراباً مفتوحاً عن الطعام      ابن سلمان: لا نريد حرباً ولكننا سنتعامل مع أي تهديد      ضغوط أم صفقة؟: الأردن ذاهب لمؤتمر البحرين و”يناور” حول المشاركة السعودية في الوصاية الهاشمية ويستقبل المزيد من الوفود..      تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة      جنرال اسرائيلي سابق : نتنياهو يمنع الجيش من الانتصار على حماس بغزة      الأسرى والتجربة الجزائرية / بقلم الأسير المحرر د. رأفت حمدونة      فريق" الباء" يريد جر واشنطن لحرب مع طهران بقلم :- راسم عبيدات       دُكّوا عُروشَهُم بقلم : شاكِر فَريد حَسَنْ      إبراهيم ابراش أخطاء منظمة التحرير لا تبرر خطيئة الانقسام      لا ازدهار مع الاحتلال د.هاني العقاد      "ديسكو وبار حلال" في ملهى ليلي آخر صيحات الترفيه في السعودية!      إيران ترفض اتهام أمريكا لها بشأن الهجمات على ناقلتي نفط.. ومدمرة أمريكية تتجه لمكان استهدافهما في خليج عمان      دعوات لاغتيال قادة المقاومة مسؤول اسرائيلي : لو تم محو 40 مبنى شاهقًا في وسط غزة لما تم إطلاق الصاروخ      فجر الجمعة ... طائرات الاحتلال تشن عدة غارات على قطاع غزة      "أنصار الله" تعلن استهداف مطار أبها جنوبي السعودية بطائرات مفخخة      نظرية أمن فلسطينية بروفيسور عبد الستار قاسم      90 عاما على ميلاد العندليب الأسمر (1-2) بين حليم وبليغ: العندليب لا يخون الأصدقاء ولا يقل وعيا سياسيا عنهم زياد شليوط      وزير إسرائيلي : الأسابيع المقبلة مصيرية إما حرب عنيفة مع غزة أو تهدئة      خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز      السودان: تعليق العصيان المدني وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين      مواجهة بين وزير السياحة التونسي و”قناة الميادين” بسبب تقرير للقناة الثانية عشرة الإسرائيلية كشف استقبال الوزير للسياح الإسرائيليين في تونس…      نعم يمكن إسقاط صفقة القرن بقلم :- راسم عبيدات      هزيمةٌ ولّدت نصراً.. وانتصارٌ سبّب حروباً أهلية! صبحي غندور*      اطلاق صاروخ من غزة على "اشكول" و الاحتلال يشن غارات جوية على القطاع      فجر الاربعاء .. الدفاعات الجوية السورية تتصدى ل“صواريخ” إسرائيلية .. الأضرار اقتصرت على الماديات ولا يوجد أي خسائر بشرية      ثلاث قصص قصيرة جدا زياد شليوط      الأسطورةُ في قصيدة فَوْضَى أَلْوانِي الْمُشَاكِسَةِ! بقلم: الناقد عبد المجديد اطميزة      "أنصار الله" تعلن تنفيذ هجوم بعدد من الطائرات المفخخة على قاعدة الملك خالد الجوية      نتانياهو سيدلي بأقواله أمام النيابة العامة بشأن شبهات الفساد مطلع تشرين الأو      سنرجع إلى المربع الأول (حل الدولتين)....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني     
مقالات وتحليلات 
 

شيكات ترامب بلا رصيد.. ناجي الزعبي

2019-04-11
 

شيكات ترامب بلا رصيد

يندرج عداء ترامب والإدارة الاميركية لايران تاريخياًوراهناً تحت اسباب عدة ويمكن تلخيص تصعيد هذا العداء وأوجهه المختلفة المتعددة تحت الاسباب التالية 
استخدام ايران كفزاعة : استخدمت الفزاعات الاميركية لحكام الخليج تاريخياً لابتزاز الحكام المنصبين من قبلها كإدارات لاحتلالها لبلدانهم ورهن ومواردها وثرواتها وخيراتها للوصاية الاميركية ولتوظيفهم لإدارة شؤون الوصاية والارتهان الاقتصادي والسياسي اي ادارة الاحتلال المقنع لبلدانهم بايدي ابنائها ، ولعب دور المحتل بدلاً من هيمنته العسكرية المباشرة والذين لا يحظون بقاعدة اجتماعية ولم يأتوا كخيار ديمقراطي ، بالتالي يمكن ابتزازهم تحت اي ذريعة ومبرر ببساطة لانهم لو رفضوا الانصياع سيتم استبدالهم بالكثيرين ممن سيبدون الاستعداد لذلك .
لذا يسهل اختراع اي ذريعة لابتزازهم وسرقة ثروات بلدانهم تحت اي عنوان وعقد صفقات اسلحة معهم واذلالهم وتركيعهم فقد فعلت الادارات الاميركية ذلك إبان الحقبة السوفيتية ورفعت شعار وفزاعة الخطر الشيوعي المزعوم على الاسلام الخ وبعد انهيار الاتحاد السوفيتي استخدمت ذريعة صدام وأسلحة الدمار الشامل التي اعترفت اميركا نفسها على لسان رؤسائها ولسان كولن باول وزير خارجيتها إبان العدوان على العراق بكذب وزيف هذا الادعاء .
ثم استخدمت ورقة الارهابيين والقاعدة في افغانستان ووظفتها خير توظيف.
واخيراً اتت ايران كفزاعة بدلاً من كل الفزاعات الماضية .
اما الاستخدام الاخر فهو التلويح بالخطر الايراني ومحاصرتها وفرض العقوبات عليها وخلق بؤر توتر وارهاب في الباكستان لتلعب دوراً في زعزعة استقرار ايران واستهداف أمنها وجبهتها الداخلية بشن هجمات ارهابية عليها .
واخيرا اعتبار الحرس الثوري منظمة ارهابية والذي يتساوق مع الاعتراف بضم الجولان وضم القدس يندرج في سياق الهدايا الانتخابية لنتنياهو والشيكات بدون رصيد التي أخذ ترامب يستخدمها في الآونة الاخيرة كمهندس لحملة نتنياهو الانتخابيةومستهدفاً ايضاً الداخل الاميركي والعالم ليقدم له انتصارات اعلامية عوضاً عن الهزائم الميدانية .
لقد ساهمت ايران بدعمها لسورية والمقاومة الفلسطينية واللبنانية والحشد الشعبي العراقي بمجابهة مشروع تفكيك الوطن العربي والتصدي للارهاب الاميركي الوظيفي وشكلت بذلك خطراً على العدو الصهيوني الثكنة العسكرية الاميركية الأمامية وعلى الوجود الاميركي برمته وعلى مشروعه ومخططاته وساهمت في الإطاحة بأحادية القطب الاميركي الاوحد وبهيمنته على العالم .
لقد بذلت الادارة الاميركية الجهود الفائقة لتفكيك لبنان وتعزيز النفوذ الصهيوني والحضور الاميركي فحصدت تعزيزاً لنفوذ حزب الله وايران وهزم مشروع الشرق الاوسط الجديد بال ٢٠٠٦ .
وصمدت غزة برغم الاعتداءات الصهيونية المتكررة بفضل انتصارات وتكريس محور المقاومة كقوة راسخة يستحيل هزيمتها ، ثم صمدت سورية ثماني سنوات واستطاعت تطهير معظم ترابها الوطني من رجس الارهاب .
كما حاولت اميركا اخراج العراق من العمق العربي الاستراتيجي بعد عدوانها عليها وحل مؤسساتها وجيشها فتعزز الحضور الايراني وبرز الحشد الشعبي كقوة كفاحية ساهمت الى حد كبير بانهاء مشروع دولة الخلافة الاسلامية ، وكان اخر ثمارها تصريحات رئيس اركان الجيش العراقي في اللقاء الثلاثي لرؤساء اركان ايران والعراق وسورية الذي عقد بدمشق عن حتمية فتح المعابر العراقية السورية الرئيسيّة اي نهاية اي وجود اجنبي شرق الفرات اي (قسد وداعش والجيش الاميركي )واقتراب انهاء حلم ترامب بخلق منطقة كردية عازلة ممتدة من شمال شرق سورية للجولان المحتل .
ان قرار ترامب باعتبار الحرس الثوري كما سبق وقلنا هو بمثابة هدية انتخابية لنتنياهو هو ايضاً سلاح ذو حدين فقد اعتبرت ايران الجيش الاميركي قوة ارهابية ،اي ان اي 
استهداف للحرس الثوري اينما كان خصوصاً على حدود الجولان سيجابه باستهداف للجيش الاميركي واي تدخل صهيوني سيجابه بمحور المقاومة .
وتؤكد كل المعطيات ان لا احد يرغب باشعال الحرائق ولا طاقة لاميركا والعدو الصهيوني لفتح معركة شاملة لذا توصف خطوة ترامب باعتبار الحرس الثوري إرهابياً هي مجرد شيكات بلا رصيد

ناجي الزعبي 
عمان ١٠/٤/٢٠١٩

 
تعليقات